المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ..●×₪×● مين قال ان الي فات مات؟؟ ●×₪×●..


الصفحات : 1 2 [3]

乂事NaRN!a事乂
03-30-2010, 07:54 PM
بييييييس اوى

مــــتــــابـــعـ


مرسي اوي
نورت القصه

乂事NaRN!a事乂
03-30-2010, 07:54 PM
الفصل السادس

الحلقة العاشرة

نظرت ام نسمة اليها في غيظ وقالت بغضب.
الام: يا بنتي انتي هتطلعي كده, حطي اي زفت في وشك, حطي كحل ولا حاجة.
قالت نسمة مازحة وهي تنظر الى وجهها في المرآة.
نسمة: لا ياماما انا مش محتاجة, بنتك زي القمر.
الام: قمر ايه بس وزفت ايه , ينفع يعني ياربي الكلام دا, مش كفاية عاملالي خطوبة ع الساكت في البيت, كمان مش هتحطي حاجة في وشك, يا بنتي دي خطوبتك.
نسمة: ماما ممكن تريحي نفسك, سبيني براحتي, انا جربت قدامك احط امبارح وكان شكلي شبة العفريت,انا حرة يا ستي انتي ايه الي مضايقك, انتي الي هتطلعي وحشة ولا انا؟.
الام: وهو الي انتي حطتيه دا كان ماكياج, دا كان هباب وانتي مبتعرفيش تحطي, يا حبيبتي سيبي ندى بس تحطلك حاجات خفيفة, الولد هيهرب منك كده.
نسمة: والله الولد لو مش عاجبة مش مهم, حتى لو حطيت ميك اب النهاردة هي دي الخلقة الي هيشوفها بعد كده برضة, عشان يتعود من اولها.
الام: طب بلاش هو, مامته تقول ايه, الناس الي اول مرة هتشوفك تقول ايه.
نسمة: يا ماما ارحميني بقى, نفسي تشجعيني على حاجة واحدة صح, عشان خاطري, انا والله جميلة من غير ماكياج يا حبيبتي بصيلي شوية, طب حتى جامليني دانا بنتك.
دخلت هالة الغرفة وهي تقول.
هالة: يا ماما سبيها البنت احلى واحدة فينا وعايزة تثبتله انها حلوة من غير حاجة.
ثم نظرت الى نسمة مليا, فقالت الام بعصبية.
الام: طب تحط كحل طيب.
تنهدت نسمة وهي تقول بضيق.
نسمة: حاضر يا ماما هحط كحل....اهه....حلو كده, ارتحتي.
الام: ايوة كده على الاقل عنيكي بانت شوية.
وخرجت الام وهي تتمتم.
الام: والله ماحد هيجنني الا انتي, انا عارفة جايبة الدماغ دي منين.
قهقهت هالة وهي تقول بخفوت.
هالة: عندها حق, حد يعمل كده في خطوبته, يغسل وشه ويطلع.
نسمة: والله اذا كان عاجبه, هو اخدني كده ميتوقعش مني اني اغير مبادئي عشان خاطره.
هالة: طيب يلا يا فالحة البسي واخلصي قبل ماييجو الناس ويشوفو مبادئك.
************************
نظرت ندى في قلق الي هايدي التي جاءت مبكرة, وتسائلت.
ندى: مالك يابنتي مبوزة ليه؟.
قالت وهي تجلس بغرفة ندى.
هايدي: دا بني ادم خنيق, اتخانقنا امبارح, مش عايزني اجي, بيقولي انا مش رايح انتي ايه الي يوديكي, قلتله عايز تيجي معايا تعالى مش عايز متجيش, قول بقى ان انت مش عايز تيجي عشان متشفش نسمة, والله بقى هما عازمني وانا هروح, هي حكاية نسمة بقى انت لسه فاكرها, ودا اتشال واتحط واتنرفز, وقالي والله لو رحتي ما هكلمك تاني.
التفتت اليها ندى وهي تضع الماسكارا من يدها وتقول.
ندى: وبعدين؟.
هايدي: ولا قبلين.
ندى: وجيتي برضة؟.
هايدي: اه يتفلق, انا اصلا بدأت اتخنق.
ندى: تتخنقي ايه يا بنتي انتو مبقالكوش تلات اسابيع.
هايدي: بصي ياندى, مخه صغير جدا, وخانقني جدا.
جلست ندى بجانبها على السرير.
ندى: الله دا كلام جديد دا بقى, فين مخه كبير وفاهمني.
هايدي: لا بيغير بطريقة تخنق, انا مكنتش كده مع حد ابدا, محدش كان بيخنق عليا بالشكل دا.
ندى: عشان محدش كان عايزك جد يا هبلة, كله كان بيهزر ميهموش انتي تعملي ايه, بس دا خطيبك, وليه حقوق عليكي.
هايدي: انتي بتصدقي الحركات دي,يابنتي هو مش عايز يشوف نسمة يا ندى, لسه بيفكر فيها.
ندى: ياشيخة اتقي الله دا الراجل حارب الدنيا عشان يخطبك, وخطبك قبل ما نسمة تفكر تتخطب, والي بتطلبيه بيجيبهولك, دانا مع شادي اهه بقالي سنة مخطوبة مجابليش نص الي جابهولك لؤي في شهر , هدوم وبرفانات ودهب , حتى الموبايل هو الي بيشحنلك, انا لو مكانك احطه في عنيا, واد جنتل جدا.
هايدي: بلا نيلة, سيبك انتي منه , هه انتي وشادي تمام؟.
ندى: تمام الحمد لله,بس امه دي انا ناويالها بقى, انا صحيح هعمل كل حاجة عشان اكسبها, بس بعد الجواز بقى مش هسيبهولها ابدا, انا هخطفه منها زي ما بيقولو, مش هي عايزاه يفضل ننوس عينها, والله يا شادي انا في كوم وامك دي في كوم تاني خالص, بس احنا نتجوز بس.
هايدي: بس امه مش سهلة يا ندى, اسأليني انا دانا معايا بقى مصيبة, مش بترمي بقى من تحت لتحت زي ام شادي , لا دي نازلة فيا تلطيش, انا حالفة مانا هدخلها بيت تاني المجنونة بنت المجنونة دي, كل شوية تقول اكبر منه وتعلق تعليقات سخيفة وكده,ست بقى جزمة بصحيح.
عادت ندى لاكمال ماكياجها وهي تقول في تحد.
ندى: بس انا بحب شادي ومستعدى اتحدى الكون عشانه, مش امه بس, وهو هيجي يوم ويختار يا انا يا امه.
*********************
جلست نسمة بجانب ابراهيم على الاريكة في بيتها بعد الباس الدبل وبعد التهاني والتصوير, وانشغال الجميع في احاديث جانبية مفسحين المجال قليلا للعروسين للحديث, تحت اصوات الاغاني, نظر ابراهيم الى نسمة مليا, ثم مال برأسه مقتربا من اريكتها وهو يقول.
ابراهيم: انتي عارفة ان الكحل جميل جدا عليكي, عشان عنيكي لونها تحفة.
التفتت اليه واحمرت وجنتاها قليلا وهي تقول, واضعة اصابعها على عينيها في اضطراب كأنها تخفيها.
نسمة: دي ماما الي قالتلي اعمله.
ظهر تعبير جدي قليلا على وجة ابراهيم , قبل ان يقول.
ابراهيم: هو جميل عليكي فعلا, بس الحاجات دي بقى مفيش منها برة انتي عارفة اكيد, متعمليهاش تاني يا ريت.
نظرت اليه نسمة في دهشة ووجهها يحمر من الانفعال قليلا هذه المرة, وقالت.
نسمة: انا قلت انا مبحطش اصلا, انا بس حطيت عشان ماما.
قال بنفس اللهجة الجدية.
ابراهيم: مانا فاهم, انا بس بعرفك يعني, دا تبقى بقى تحطيهولي كده لما اجيلكو البيت, نبقى قاعدين مع بعض, بس برة لا طبعا.
تراجعت نسمة برأسها للخلف وهي تشعر بشيء من الغيظ وجاهدت حتى لا تجيبه, فناداها بعد لحظات.
ابراهيم: نسمة, انتي زعلتي؟؟.
ردت باقتضاب.
نسمة: لا مزعلتش.
ابراهيم: طيب كويس.
نظرت اليه باستنكار بعد ان اشاح بوجهه عنها في لا مبالاة,وشعرت بالانفعال وارادات طبيعتها المتنمرة ان ترد عليه, ولكنها تراجعت , وهدأت من حدتها قليلا مذكرة اياها بأنها حقا لا تضع ماكيا وان مافعلته ماكان الا رضوخا لرغبة والدتها, وان ماقاله على الرغم من اللهجة الآمرة التي قاله بها هو صحيح, مع انها لن يحدث وتتزين له اذا جاء بيتها, ومازادها احمرار وجهها من الانفعال الا جمالا, فدنت امه منها تقبلها.
الام: ماشاء الله يا نسمة زي القمر ربنا يحفظك يا حبيبتي ويباركلك.
******************
احتضنت ندى بكفها كف شادي بهدوء وهما منزويان في احد الاركان يتهامسان.
شادي: انا بابا قالي نلحق اليومين دول ننزل ننقي المطبخ والحمام عشان يبدأو فيهم على طول ان شاء الله, يعني ارجع الاجازة الجاية الاقيهم شغالين في الشقة.
دنت منه وهي تهمس.
ندى: ياحبيبي انسى بقى الشقة والمطبخ والحمام والتوضيب, انساهم بقى وخليك معايا شوية.
شادي: وهو انا مش معاكي ياحبيبتي, انا بعمل كل دا ليه يعني , مش عشان نعدي اسنة دي على خير, والسنة الجاية كمان ونتجوز بقى, انا نفسي اول ما تخلص الشقة نتجوز, مش لسه هستنى اما تخلصي كلية.
ندى: لا ياشادي اهو دا الي مش ممكن, بابا اصلا عمره ماهيرضى وبعدين انا ياحبيبي مش هقدر, مع اني نفسي نتجوز النهاردة قبل بكرة, بس انت شايف الكلية عاملة فيا ايه, هتموتني.
شادي: هانت, اهي السنة دي تخلص, اكون خلصت جيش, والسنة الي بعدها هتخلص في ثواني نكون خلصنا توضيب حتى نكون فقنا شوية.
ندى: انا مش عارفة هصبر ازاي على الايام دي يا شادي, دانت وانت بعيد انا بموت.
ضغط على يدها وهو يقول برقة.
شادي: يا حبيبي دانا الي بموت, انتي متعرفيش انا ببقى قاعد ازاي هناك, لا ليا حد اكلمه ولا حد يهون عليا, انا بحبك يا ندى بشكل محدش يصدقه اصلا, وكل الي تاعبني اني ببقى مش شايفك قصادي كل الوقت دا, انا الي مش عارف هصبر على الايام ازي.
وقفت هايدي امامهما بغتة وهي تقول في سخرية.
هايدي: ابعدو شوية عن بعض مامة شادي هتقوملكو.
قال شادي ببرود.
شادي: عايزة ايه؟.
قالت لندى.
هايدي: انا ماشية يا ندى, لؤي تحت.
ندى: ايه دا؟, هو جالك؟, كويس عشان تتصالحو.
هايدي: نتصالح مين دا جاي يتخانق, يلا بقى اسيبكو عشان انا ورايا يوم طويل وصداع ان شاء الله.
بعد انصرافها قال شادي في مقت.
شادي: اهو انا لغاية دلوقتي مش عارف ازاي لؤي دا اخد هايدي.
***********************
جلست نسمة بجانب ابراهيم في المطعم وهي تشعر بالحرج, على الرغم من وجود اسلام وهالة معهما, الا انها شعرت بالتوتر من وجوده, انها لم تعتد عليه بعد,اخذت تلف الدبلة في اصبعها بعصبية, وهي تنظر الى الفراغ, حتى شعرت باصابع تعدل لها الدبلة في رفق, فنزعت يدها بغتة وهي تتلفت الى ابراهيم في اندهاش.
ابراهيم: ايه مالك؟, اتخضيتي ليه؟.
نسمة: .......
ابتسم لها.
ابراهيم: تحبي تاكلي ايه؟.
احمر وجة نسمة.
نسمة: انا مش جعانة.
قالت هالة.
هالة: ااااه, انت لسه هتسألها , لو استنيتها تقرر , يبقى مش هناكل النهاردة, جيبلها زيي يا بني وخلاص.
قال ابراهيم وهو ينظر لنسمة.
ابراهيم: لا بجد عايزة ايه؟.
نسمة: هو انتي هتاخدي ايه ياهالة؟.
قالت هالة وهي تجمع قوائم الطعام من امامهم تناولها للجارسون.
هالة: الي انتي هتاكلي منه, خلاص, احنا اصلا خلصنا طلبات وانتي نايمة ولا سرحانة شكلك.
نسمة:.................
وبعد قليل انتفضت نسمة للمرة الثانية حين شعرت بكف توضع على كفهافي هدوء, فنزعت كفها ثانية وهي تنظر اليه في استنكار, انه لم يحاول ان يلمسها بتاتا في حفل الخطوبة بل كان يلعب اكروباتا ليلبسها الدبلة حتى يتجنب لمس يدها وهذا ماحدث, حتى ان امه تضايقت وقامت تلبسها الدبلة وهي تقول.
"ولما انت مش عايز تلبسهالها بتلبسهالها انت ليه قولي وانا البسهالها"
وقد لاقى الامر هواً في نفس نسمة, اذ فرحت انها وجدت شخصا يماثلها الافكار والشعور نحو الصواب والخطأ.
قال ابراهيم ببراءة وكأنه لم يفعل شيئا.
ابراهيم: ايه؟, في ايه؟.
وضعت يدها اسفل المنضدة وهي تقول باقتضاب.
نسمة: مفيش.
مال عليها وقال مداعبا.
ابراهيم: على فكرة ماشاء الله انتي كنتي النهاردة زي القمر.
احمر وجهها وهي تقول.
نسمة: شكرا.
ابراهيم: لا بجد, انا فرحان بيكي اوي يا نسمة , انتي فعلا بنت اخلاق وطيبة وتتحبي, انا ماما راضية عنك جدا.
قالت نسمة.
نسمة: الحمد لله , انا اهم حاجة عندي مامتك تكون راضية.
ابراهيم: انا اهم حاجة عندي انك انتي تكوني راضية.
نسمة: بجد يا ابراهيم؟.
ابراهيم: صدقيني يا نسمة انا بجد اتشديتلك , انا خايف اقلك انا حبيتك متصدقينيش, انا بجد ما صدقت لقيتك انا دورت على البنت الي بتجمع بين الادب والحلاوة والذكاء وكل الي فيكي دا, بجد يا نسمة انا محظوظ بيكي اوي.
شعرت نسمة بالسعادة قليلا من حديثه الحلو, وشعرت بقلبها يختلج, ونظرت اليه, وجدته حلو الملامح ذو تعبير صادق, وشعرت بالراحة, وبدأ الحديث يجد طريقه بينهما في سلاسة بعد ذلك.
********************
قالت والدة شادي في استنكار.
الام: احمر؟؟, حد ينقي الحمام احمر؟؟.
قال شادي وهو يدخل غرفته محاولا الهرب من حديثها.
شادي: يا ماما الحمامات كلها دلوقتي حمرا, ما بيوت بنات اخواتك الاتنين حماماتها حمرا, ولا هو عشان ندى الي اختارته.
الام: وانا مالي ياخويا هو انا الي هعيش فيه , انتو حرين احمر احمر.
شادي: وبعدين هو احمر في ابيض, واللون شيك جدا والحمام تحفة, وانتي نفسك كان عاجبك وانا شفتك وانتي بتبصي عليه, بس هي اول ما ندى قالت دا جميل قلبتي وشك.
الام: انا ؟, انا يا شادي قلبت وشي؟, ربنا يسامحك يابني.
التفت شادي وجلس على فراشه وهو يقول.
شادي: يا فريدة, يافريدة بطلي شغل الحما دا بقى,انا بحبها وهي تتمنالك الرضا ترضي, عايزة ايه تاني.
الام: وهو انا بعملك حاجة, انت وهي بتعملو كل الي في دماغكو ومحدش بيهمكو, وبعدين هي متتمناليش ارضى ولا حاجة.
شادي: يا ماما ندى بنت كويسة, انا نفسي تحبيها.
الام: هو مش انت بتحبها؟, مالك بقى انا احبها ولا لأ؟.
شادي: يعني ازاي يعني يا فوفة,انتي عارفة انك اغلى حاجة في حياتي, ايه هتغيري من ندى ولا ايه؟, مهما حصل يا روح قلبي محدش يقدر ياخدني منك, دانتي امي واغلى الناس عندي.
الام: يا سلام يا كداب, اعد اعمل عليا الفيلمين بتوع كل مرة دول, عشان اجيبلك الي انت عايزه.
قبل شادي يدها وهو يحاول امتصاص غضبها قدر الامكان.
شادي: يا فوفة يا حياتي انا كل الي عايزة انك تكوني مبسوطة وراضية عليا وعن مراتي.
انتفضت الام بحدة,
الام: مراتك؟؟؟, لسه مبقتش مراتك, لما تبقى ابقى اشوف هرضى ولا مرضاش.
ونزعت يدها منه وهي تقوم.
الام: وبعدين بطل بقى كل شوية عزومات عندهم, انت راجع الاجازة عشان تعد مع اهلك ولا مع ندى.
وانصرفت في حدة وهي تقول.
الام: قال مراتي قال, انتو لسه كملتو سنة مخطوبين عشان تبقى مراتك, عايزني ارضها عنها ازا وانا كل ما بشوفها بتنكد.
و تركته متعجبا يضرب كفا بكف, وهو يقول.
شادي: انا مش عارف اعمل ايه؟, والله مابقيت عارف انا اعمل ايه في دنيتي عشان اريحكو كلكو, بحاول ارضي الكل وبرضه زعلانين مني, مش عارف هلاقيها منين ولا منين , ارضي مين بس عشان استريح ياربي ارضي مين.

Nowhere
03-31-2010, 02:55 AM
ارضي مين بس عشان استريح ياربي ارضي مين.


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ابقي قابلني

3azoz
03-31-2010, 12:51 PM
قصه جميله جدا مشكوووووووووووووووووووووره

SaD Flower
03-31-2010, 07:21 PM
هههههههههه عمره ما هيرتاح ابداااا :d
ابراهيم ده شوية ارتاحله وشوية لا اما نشوووف !!

DoDDa
03-31-2010, 11:18 PM
ان شاء الله نسمه تكمل مع ابراهيم وتعقل

:s13:مــــــتابعه:s13:

乂事NaRN!a事乂
04-06-2010, 07:22 PM
الفصل السابع

الحلقة الاولى




نظرت هالة الى اختها وهي تأكل, بينما نسمة تقلب الطعام ولا تكاد تمسه بفمها, ظلت تراقبها لحظات وهي تأكل دون ان تنطق, حتى لاحظ اسلام ذلك فقال مداعبا.
اسلام: ايه يا نسمة مش اكلتك يعني؟.
نظرت اليه في شرود.
نسمة:........
اسلام: دي اكلة مية,ههههه.
نسمة: هه؟.


اسلام: لا هه ايه بقى, دي هالة قاعدة من الصبح تطبخ في مصايب واقولها ليه تقولي نسمة جاية وهتاكلنا لو معملتش اكل كتير, انا عايز الصواني تتمسح, احنا مبنرميش اكل هنا.
نسمة: اهه.
نظر الى هالة في دهشة وهو يقول.
اسلام: اختك مالها؟.
قالت هالة مدافعة عن مزاج اختها المتكدر.
هالة: مالها ماهي كويسة اهي.
وانتظرت في قلق حتى انتهاء الطعام وقامتا لتجمع الاطباق, وبعد دخولهما المطبخ قالت هالة وهما تنظفان الاطباق.
هالة: مالك يا بوز؟.


نسمة: مفيش.
هالة: ابراهيم عمل فيكي حاجة؟.
صمتت نسمة وهي تجفف الاطباق وتضعها في مكانها.
هالة: مالك بجد يانسمة فيه ايه؟.
نسمة: معرفش يا هالة, والله معرفش, مش مرتاحة.
هالة: ليه كده؟, لا حول ولا قوة الا بالله.
نسمة: ابراهيم يا هالة, مش مريح.
هالة: ازاي يابنتي دا ولد زي الفل, واخلاق وتربية, ومؤدب جدا وشكله بيحبك بجد.
نسمة: ماهي هي دي المشكلة يا هالة, انا لما بفكر فيه بقول يعني هو انا بس الوحيدة الي شايفاه كده, ماهو كويس وكل الناس شايفينه , اشمعنى انا.


هالة: ليه كده يا بنتي عمل ايه قلقتيني.
نسمة: هو معملش حاجة, بس يمكن انا الي بيتهيألي, عارفة يعني ليه حركات كده غريبة, يعني مثلا دايما قدام الناس يبقى قاعد بيني وبينه مترين , واول مانبقى لوحدينا يحاول يقرب مني يمسك ايدي, انا صحيح بعمل مطنشة بس بتضايق.
اطلقت هالة ضحكة مدوية, وهي تقول.
هالة: هههههههه ....هههه يخرب عقلك, هو دا الي مضايقك, ماتسبيه يمسكها يافوزية...هههههه...ههه, دا بقى الي خلاص غريب, انتو اتخانقتو بسبب الموضوع دا ولا ايه؟.
نسمة: انا اصلا مديتوش فرصة, بس الفكرة مش كده, انتي عارفة هو لو كان طبعه كده اصلا في العادي, او بيحاول يعمل كده قدام الناس, كنت قلت ماشي , لكن انا الي مخوفني التغييير الي بشوفه لما بنكون لوحدنا, تغيير في تصرفاته في افكاره حتى في طريقة كلامه ساعات بيبقى مش قليل الذوق, بس لهجته فيها حاجة مش مريحة.


اقبل اسلام نتيجة لضحة هالة السابقة.
اسلام: ايه ياعم الي مفرحك كده بس؟.
هالة: ولا حاجة يا حبيبي.
اسلام: طيب يا نسمة اعمليلي شاي الله يخليكي وهاتيهولي الليفنج.
نسمة: حاضر.
نظر اليها مندهشا.
اسلام: الله !!, دي اول مرة توافق من غير ماتقاوح, ربنا يخليك لينا يا عم ابراهيم.
تجهم وجة نسمة بينما خرج اسلام من المطبخ.
هالة: بصي يانسمة,انتي بقالك معاه شهر اهه, حبتيه ولا لسه؟.


نسمة: مش عارفة يا هالة, كل ما احاول اقرب منه, عايزة احبه بخاف, والله انا بصلي ليل ونهار وبدعي يارب لو ليا خير فيه خليني احبه وافتح قلبي ليه.
هالة: طيب ايه الي مخوفك منه, انا بشوف رسايله على موبايلك, بيحبك هو باين.
قالت نسمة بضيق؟
نسمة: عارفة, ...انا مش مصدقاه اصلا, عارفة لما حد يقولك بحبك وانتو لسه مكملتوش وقت مع بعض, بتحسي انها تقضية واجب, يعني هو واحد قالي بحبك من تاني يوم خطوبة, تاني يوم, كان لحق يعرفني منين دا عشان يحبني, هو بس عايز يعيش الخطوبة وخلاص شكله باين, اصدقه ازاي انا اصلا, دي اي عيلة لو اتقالها بحبك بدري هتشك, والمصيبة انه طالب مني اني احبه في المقابل اكيد محدش بيعمل حاجة من غير مقابل, وانا فعلا مش حاساها لدرجة اني اقولها هحس برضة اني بقولها تقضية واجب, صحيح بحب اكلمه وبيوحشني , وحاسة ان فيه حد في حياتي, بس انا مبحبش الزن والضغط.


هالة: هو بيزن عليكي؟.
نسمة: مش بالظبط, بس لما تلاقي حد ليل نهار قاعد يقولك بحبك, ورسايل وبتاع , بتبقي حاسة انه مستني في المقابل انك تقوليله كده, وانا حاسة بالذنب اني مش قادرة اقوله.
صمتت هالة قبل ان تقول؟
هالة:....نسمة .... لو مش مرتاحة ..قولي من اولها.
تنهدت نسمة.
نسمة:....مممم....مش عارفة ياهالة, هو بالنسبة لي مفيش سبب مادي يخليني اسيبه دلوقتي, كله في دماغي انا, بس يمكن ,...يمكن انا الي مكبرة المواضيع زي مابتقولولي دايما, يمكن, الله اعلم, ...يمكن؟
هالة: وبعدين يا نسمة هتخوفيني عليكي ليه؟.
نسمة: ياستي ولا تخافي ولا حاجة, بكرة كل حاجة تبان والي ربنا عايزة هو الي هيكون.


وصمتتا قليلا, قبل ان تعود هالة لتنفجر في الضحك ثانية وهي تقول.
هالة: تخيلي بقى وانتي بتقولي لماما انا مش عايزة ابراهيم, وتسألك ليه تقوليلها كان عايز يمسك ايدي...,هههههههههه....دي كانت تروح فيها,....هههه,....والله العظيم انتي مسخرة.
وعلا صوت الضحك فهتف اسلام.
اسلام: على كدة الشاي خلص بقى.
قفزت نسمة من مكانها.
نسمة: الشاي...نسيته.
******************
خرجت ندى تراقب والدتها وهي تودع صديقتها على الباب الى ان دخلت, وقالت لها بدهشة.
ندى: ايه ياماما مالها طنط سمية؟, متنرفزة ليه؟.
قالت الام وهي تتخطاها في سرعة.


الام: مانا مش هقولك عشان انتي هتجري على طول على هايدي تحكيلها.
تعاظم الفضول في رأس ندى فركضت خلف امها يتآكلها حب المعرفة.
ندى: ماما, استني والله لانتي قايلة, ايه بجد مالها.
لم تجبها الام, فقالت باصرار.
ندى: والله ياماما انا ماهقول لحد, لا هايدي ولا حد يا ماما بس قولي.
جلست الام في غرفة ندى وهي تتنهد في استسلام.
الام: الست يا ستي هتجنن من هايدي, بتقول انها بتستغله كل شوية خروجات وفسح وهدوم, وكل شوية تقوله لا انا نفسي في كذا لا ماما عايزة كده, وهو نازل صرف عليها , وهي مش طايقاها, بتقولي انا عارفة مامتها دي اكيد بتاعة اعمال, انا ابني ميقعش الوقعة دي ابدا اكيد هي عاملاله حاجة.


قالت ندى بامتعاض.
ندى: اعمال؟؟, ايه التخلف دا؟؟.
الام: ماهي الست معذورة برضة هتتجن, واحدة لفت على ابنها وهي مش عايزاها.
ندى: يا ستي هي الست الي رخمة , ايه يعني بيجبلها هدوم وبيديها فلوس, طب ماعادي, كل الناس بتعمل كده.
الام: لا ياندى انتي عارفة كويس ان هايدي بجحة ولما تعوز حاجة بتطلب, وهي مستقطعاه هي وعيلتها, وهي مش من مستواه اصلا.
ندى: هتعمل ايه يعني؟, ماخلاص اتخطبو.
الام: خلاص مين ياحبيبتي, دي سمية صاحبتي وانا عارفاها قوية, اصلا دي خاطباله عشان تخلص من زنه وتسكته والسلام, تخليه يمشي معاها شوية يمكن يزهق, هي قالتلي انها حالفة ماتجوزهاله ابدا, بس هو شوية كده ويرجع لعقله ساعتها هتاخده تخطبله, طب دي بتدورله على عروسة من دلوقتي.
ندى: يادي النيلة, ياعيني عليكي ياهايدي.


الام: اوعي يا ندى تنطقي وتقوليلها حاجة.
ندى: انطق واقول ايه, هروح اقولها ام لؤي بتدورله على عروسة, يادي النيلة, ربنا يستر بقى على شادي, اهي واحدة زي امه دي, زمانها منقياله عروسة من زمان ومستنية.
قالت الام بضيق.
الام: اهو انا مستحملة ام شادي دي بس عشان خاطر الولد بيحبك وانتي بتحبيه, لو مكانش كدة والله الست دي انا كنت وقفتلها وعرفتها حدودها قليلة الذوق والادب.
ندى: خلاص بقى ياماما سبيني في الي انا فيه, اه ياشادي يالي معذبني بمامتك دي, مش بعيد تخطبلك واحنا مخطوبين.


****************
قطبت نسمة جبينها وهي تقول في الهاتف محاولة الحفاظ على هدوئها.
نسمة: بس انا مبروحش في حتة وحشة, انا بروح مع اصحابي نتغدا مرتين في الشهر, بنروح دار الايتام وبعده بنخرج, ودي حاجة احنا متعودين عليها, في عز النهار, هو انا بقلك احنا خارجين باليل.
قال ابراهيم بلهجة آمرة.
ابراهيم: هو اصلا مفيش نقاش في حاجة زي دي, انا مفهمك مفيش حاجة اسمها خروج مع اصحابي, روحي دار الايتام زي مانتي عايزة, بس خروج بعدها لا.
نسمة: لا حول ولا قوة الا بالله؟, وليه لا يعني؟.


ابراهيم: نسمة , بقلك ايه, انتي بتقاوحيني ليه انتي شكلك هتتعبيني.
نسمة: بقاوح ايه؟, انت الي بتقول كلام مالوش سبب, انت تمنعني من الحاجة لو كنت رايحة مكان وحش او ناوية اتأخر وبعدين انا اهلي عارفين كويس انا بعمل ايه.
ابراهيم: اااه,...حكاية اهلك دي لما تكوني مش مخطوبة ومفيش واحد له كلمة عليكي, لكن دلوقتي انتي ملزومة مني زيي زي اهلك دلوقتي والمفروض تسمعي كلامي مش تعدي تجادليني كده زي البنات الهايفة.
نظرت نسمة الى سماعة الهاتف في دهشة قبل ان تعيدها على اذنها وهي تقول في ذعر.
نسمة: انا هايفة؟.
هنا علا صوت ابراهيم.


ابراهيم: يوووووه يا نسمة انتي هتعدي ترغي كتير ليه وتخليني اغلط؟, هي كلمة ورد غطاها, مفيش يبقى مفيش, لكن رغي رغي رغي ومقاوحة مقاوحة على طول, انا مش عارف انتي ليه بتعملي كده, كأن دماغك متركبة عشان تعاندني, انتي مين فهمك يا بنت الناس ان الست هي الي بتقود العلاقة, الي فهمك كده غلط, الراجل هو الي بيقول كلمته ولو مكانلوش كلمة ميبقاش راجل.
نسمة: وهو انا عشان بدافع عن حقي تبقى انت مش راجل.
ابراهيم: نسمة نسمة, بقلك ايه بقى, اقفلي على الموضوع دا خاااالص, انتي كده , هو دا طبعك, تجادلي وبس, بس دا مينفعش معايا, انا راجل مش حاجة تانية.
نسمة: لا حول ولا قوة الا بالله, انت حتى مش مديني فرصة اتكلم, وبتقول الكلام على لساني.
ابراهيم: بصي يا نسمة انا اخر كلام عندي, حاجات الخير الي انتي بتعمليها دي كويس برضة مع اني مش مع انك تعدي تروحي وتيجي كده عمال على بطال, بس مش مهم, لكن غير كده لا, خروج لوحدك لا.
هتفت نسمة.


نسمة: وهو انا هبقى لوحدي؟؟.
ابراهيم: شوفي بتجادلي ازاي؟.
نسمة: لا حول ولا قوة الا بالله, انت عايز تجنني ومردش!!.
ابراهيم: انا قلتلك ميت مرة, عايزة تخرجي عايزة تتغدي تتفسحي انا اجي معاكي لكن لوحدك لا.
نسمة: طب ايه رأيك بقى ان الي بتقوله دا هو الي غلط, انا المفروض اصلا مخرجش معاك لوحدي زي مانت بتعمل, ولا اروح واجي معاك, ولا انت هتقلب الحقايق كمان, انت لسه غريب عني ومخطوبين بس, ومبقالناش شهرين كمانمع بعض, ولا انت بتاع حلال وحرام في حاجات حاجات.
قال ابراهيم بلهجة غاضبة.


ابراهيم: هو انا كده يا ستي, عشان عايز احافظ عليكي, بس انتي الظاهر مش عايزاني اشاركك, بس هو انا حاسس من الاول اني اخدت مقلب فيكي, انتي عنيدة ودماغك عاملة زي الجزمة القديمة, بصي يا نسمة, خلينا على نور من الاول هتسمعي كلامي هبقى كويس معاكي, مش هتسمعي هتشوفي وش تاني, واما اشوف كلام مين الي هيمشي ومين فينا الراجل.
واغلق الهاتف, فنظرت نسمة الى الهاتف قليلا مذعورة وهي تتمتم لتختناق.
نسمة: مقلب!!...جزمة قديمة!!.
واخذت الدموع تقفز من عينيها دون بكاء وهي مذهولة تماما.
**************************
نظرت ام شادي الى ندى وهي تمشي في الشقة معه يتفحصان المطبخ ودورة المياة التي تم تركيبهما حديثا, فقالت الام .


الام: عاجبك ياندى؟.
ندى: جميل اوي يا طنط انا مكنتش متخيلاه يطلع حلو كده.
الام: كويس ياحبيبتي انه عجبك , الحمد لله, انا كده ارتحت.
قبض شادي على يد ندى وهو ينظر اليها متعجبا , ثم نظر الى امه.
شادي: عاجبك انتي ياماما؟.
قالت الام بهدوء.
الام: مادام عاجبكو يا بني يبقى عاجبني.
تعجب الاثنان من هدوئها وافتقار الحديث الى السخرية المعتادة, فقال شادي بحذر.
شادي: بجد يا ماما؟.
الام: مالك ياشادي بتسأل كتير ليه؟.
شادي: لا ولا حاجة.
وعاد ينظر الى المطبخ في دهشة, فهمست ندى في اذنه.
ندى: على فكرة مامتك طيبة بقالها كام يوم, انا بدأت اقلق.


شادي: انا مش قلتلك هي طيبة بس انتي بس تقربي منها.
بينما قالت الام موجهة كلامها الى ندى.
الام: انتي ياحبيتي اختك هالة مش حامل بقى؟.
ندى: لا ياطنط.
الام: طب مش تروح تكشف.
ندى: ليه يا طنط دي مبقالهاش سبع شهور جواز, لما ربنا يإذن ان شاء الله هيكرمهم, هما مش مستعجلين يعني.
الام: ربنا يكرمهم يارب وعقبالكو ان شاء الله اما اشوف ولادكو بيتننطو.
شعر شادي بالفرح فترك يد ندى واقبل على امه يقبل يدها فبدأت هي بالدعاء به.
الام: ربنا يباركلك يا حبيبي ويكرمك ويوقفلك ولاد الحلال, ويرزقك ويعافيك ويسترك يارب, واشوف عيالك بخير ان شاء الله.
ثم صمتت قليلا وقالت.


الام: انت وندى طبعا.
فقام يعانقها وهو يبتسم,فنظرت ندى الى ذلك المشهد في غيظ, وفكرت.
"اههههه يا سوسة , انتي كمان قلتي تاخديه بالحنية عشان تكسبيه, وفاكراني هصدقك, قاعدة تدعي لابنك وفي الاخر حطتيني في الدعوة كأن ماليش لزمة, انا عارفة انتي تلاقيكي عاملة زي ام لؤي حرباية, تلاقيكي خاطبالله وعايزة تخلصي مني وتفرقعيني,ماهو معادش فيه امان خلاص, ربنا يستر بس وشادي ميصدقش, على العموم مش انتي راسمة دور حنية, والله لرد عليكي بدور حنية زيه واكتر منه, واما نشوف مين هيكسب مين, ويانا يانتي بقى مادام الحكاية بقت عيني عينك بالشكل دا

Nowhere
04-06-2010, 07:43 PM
نسمة لازم تلحق تهرب بجلدها

ومش اي حاجة الواحد بيشوفها في الاول حلوة بتطلع حلوة

DoDDa
04-08-2010, 03:41 PM
شكلى اتسرعت فى حكمى على ابراهيم

:s13:متـــــابعه:s13:

乂事NaRN!a事乂
04-08-2010, 10:22 PM
نسمة لازم تلحق تهرب بجلدها

ومش اي حاجة الواحد بيشوفها في الاول حلوة بتطلع حلوة

شكلى اتسرعت فى حكمى على ابراهيم

:s13:متـــــابعه:s13:



عندكم حق يا جماعة
ابراهيم مينفعش لنسمة

مرسي ليكم عالمتابعة الجميلة
نورتوني

乂事NaRN!a事乂
04-08-2010, 10:30 PM
الفصل السابع

الحلقة الثانية

بعد انتهاء درس القرآن قامت نسمة لتنصرف, فنادتها المرأة التي تعطيها الدرس.
اميرة: نسمة استني, انا عايزاكي.
توقفت نسمة عن المسير وعادت لتجلس على المقعد ثانية, وانتظرت انصراف الفتيات, فاقتربت المرأة منها واخذتها من يدها تجلسها في الصالون.
اميرة: اعدي ياحبيبتي, ازيك يانسمة عاملة ايه دلوقتي؟.
اطرقت نسمة وهي تقول.
نسمة: الحمد لله يا مدام اميرة.
نظرت اليها المرأة مليا قبل ان تقول.
اميرة: عملتي ايه مع خطيبك؟.
تنهدت نسمة وهي تقول وقالت وكأنها انتظرت لتخبر احدا.
نسمة: جالنا البيت امبارح وقعد يصالحني, جابلي هدية وقعد يقولي انا اسف انتي بجد اجدع واحسن واحدة عرفتها في الدنيا, انا عمري ما عرفت بنت واستحملت عصبيتي زيك, انتي بجد اثبتيلي انك بنت اصيلة, وانا حبيتك اكتر واحترمتك , وانتي تستاهلي الواحد يحطك في عينه, وبجد انا اسف انا لما بتنرفز مبعرفش ابويا, بس انتي كنتي هادية ومردتيش عليا, انا عايز اعمل اي حاجة عشان اعوضك الي حصل, انتي تستاهلي الواحد يضحي بنفسه علشانك, انتي فعلا ذكية وجميلة وطيبة, كلام كتير من دا بقى.
اميرة: ممم وانتي عملتي ايه؟.
نسمة: مردتش عليه


اميرة: انتي قلتي لمامتك حاجة يا نسمة؟.
نسمة: لا خالص, اصل انا مش عايزة ادخل الاهل في المواضيع دي, يعني حضرتك عارفة لما الاهل بيتدخلو بيشيلو من بعض ويشيلو منه , ولو فرضنا ان انا وهو اتصالحنا هما برضة بيفضلو فاكرين مبينسوش, وانا مش عايزة مشاكل, وبعدين هو جه اعتذر.
اميرة: بس اهلك لازم يعرفو يا بنتي عشان يكون عندهم فكرة.
وضعت نسمة يدها على رأسها وهي تقول.
نسمة: مينفعش ,انا كده هشوه صورته قصادهم, وهما ماشاء الله واخدين عنه فكرة انه كويس, بلاش وعلى ايه,خليه كويس قدامهم على الاقل يمكن دا يجبره انه يتصرف كويس بعد كده.
صمتت اميرة ثم قالت.


اميرة: يعني انتي شايفة كده؟.
شردت نسمة قليلا ثم هزت رأسها وكأنها تقنع نفسها.
نسمة: لا,...لا طبعا مينفعش اعد احكيلهم من اول مشكلة, يقول عليا شكاية, وبعدين برضة اكبر الموضوع, مايمكن يكون فعلا الموضوع بسيط وانا مكبراه.
اميرة:.........
نسمة: هو انا بس الي مكبراه يا مدام اميرة؟.
اميرة: انتي بتحبيه؟.
قالت نسمة باستياء.
نسمة: هو ليه كل الناس بتسألني السؤال دا؟.
اميرة: اصل انتي لو حبتيه مش هتشوفي كل العيوب دي فيه.
نسمة:.......... انا مش عارفة دي عيوب ولا مميزات, هو جالي واعتذر جامد, بس انا حاسة ان كل دا.... يمكن عشان انا نفذت الي هو كان عايزه يعني انا فعلا مرحتش بعد الدار في حته, وهو قعد يشكر فيا ويقولي انتي بتخافي على زعلي وانتي الي هتحافظي عليا وانا واثق فيكي جدا, ومتزعليش من اسلوبي انا مبخدش بالي وانا بتكلم واذا كنت غلطت فيكي فدا من ورا قلبي سامحيني وبحبك وحاجات كده.
اميرة: بصي يا نسمة انا شايفة انك لازم تعرفي حد كبير, حتى لو هالة اختك عشان برضة متفضلش شايفة ابراهيم بالصورة المثالية الي كلهم شايفينه بيها دي, ومتفضليش شايلة الهم لوحدك بالشكل دا, انتي باين عليكي اوي انك تعبانة.


نسمة: امال انا بحكيلك ليه يا مدام اميرة, ماما وكفاية عليها مشاكل ندى, وبابا لو حكيتله يبقى خلاص انا كده بتكلم في فركشة بقى, وهالة هو برضة صاحب جوزها , وحتى لو قلتلها هي مش في ايدها تعمل حاجة وممكن تجري تحكي لماما.
اميرة: مانتي مش هتفضلي شايلة في نفسك كده.
نسمة: ماهو ان شاء الله مش هيعمل حاجة تاني......مش كده برضة!!!!, اكيد دي مشكلة وهتعدي.


******************
ندى: ايه ياحبيبي كنت مشغول مع مين؟.
شادي: سامح يا ستي كان متصل يبشرني.
ندى: خير!!.
شادي:ولا خير ولا نيلة خالص, خلاص هيخطب.
شهقت ندى.
ندى: هاا, ......ياحبيبة قلبي ياريكا, هو مش كان سابها عشان مش عايز يخطب دلوقتي واهله وحياته وشغله اهم, الله يخرب بيتك يا سامح, اخص عليه بجد اخص عليه.
شادي: دا واد ناقص, برضة قعد يلف ويدور لغاية ما سابها الواطي, وبعدين يقولي اصل ابويا هو الي خطبلي.
ندى: ودي جابها منين الي هيخطبها دي؟.


شادي: بيقول شاف واحدة محترمة اوي ومؤدبة وعمرها ماعرفت حد قال هي دي, عرف اخته عليها وقال لابوه خلاص اخطبلي دي....هي واحدة في اعلام اد اختك, تلاقي نسمة عرفاها, اسمها ميسون.
قالت ندى بدهشة.
ندى: لاااا.....احلف بالله, ميسون؟؟, ميسون حمزة؟؟.
شادي: باين , انتي تعرفيها ولا ايه؟.
ندى: يالالاااااااااااااهوي.
شادي: ايه يا بنتي مالها ميسون دي؟.
ندى: دي؟؟, دي كانت انتيمة نسمة يا شادي,...ميسون ...ميسون فاكرها؟؟, ميسون.
شادي: اه اهه باين القصيرة الي ملامحها صغيرة اوي دي.
ندى: ايوة.
شادي: اه ومالها دي يعني, مش كويسة.
ندى: انا مالي ياسيدي ,دع الخلق للخالق.


شادي: لابجد يا ندى قولي.
ندى: مفيش بجد بس هي يعني كويسة, بنت كويسة.
شادي: بس دي امها داعية عليها دعوة وحشة اوي انها تاخد سامح.
ندى: والله شكل هو الي مدعي عليه انه ياخد واحدة مش هتعرف تحبه.
شادي: الله انتي هتنقطيني بالكلام متقوليلي فيه ايه؟, انتي تعرفي عنها حاجة, مايمكن متطلعش هي اصلا.
ندى: لا هي, محدش في دفعة نسمة اسمه ميسون الا هي.
شادي: ومالها بقى ميسون دي, متقولي يابنتي انتي خايفة من ايه؟.
ندى:اصل ميسون دي يا سيدي كانت مصاحبة واحد اسمه مصطفى , هالة عرفاه, واد صايع كده, وكانت بتحبه اوي ولغاية دلوقتي كانت نسمة بتسألها بتقولها انا عمري ماهحب غيره, يعني الحمد لله اخد مقلب وشربه, بس اوعى تروح تقوله يا شادي.


شادي: وانا مالي ان شالله يولع, ان شالله يتجوز اي مصيبة من الشارع, انا بطلت اقفله في حاجة تاني من ساعة ماساب ريكا بالطريقة الزبالة دي.
قالت ندى وعيناها تلمعان.
ندى: يادي النيلة يا ميسون, دانا الي هموت واحذرها منه.
**********************
قالت نسمة بضيق.
نسمة: انا ما اتأخرتش ولا حاجة, احنا خلصنا بدري وقعدت معاها شوية.
رد عليها صوت ابراهيم في الهاتف.


ابراهيم: وانتي ايه الي يقعدك عندها اصلا, ست حاجة واربعين سنة , لاهي من سنك ولا المفروض تصاحبيها تعدي في بيتها ليه بعد مالناس تنزل.
نسمة: انا مش فاهمة ايه المشكلة؟.
ابراهيم: المفروض متعديش في بيت حد.
نسمة: الله!!, ماحنا بناخد الدرس في بيتها.


ابراهيم: الدرس بس, بعدها تنزلي زي ما الناس نزلت, متصاحبيش واحدة كبيرة تعد تديكي في مواعظ وتلعبلك في دماغك.
نسمة: ابراهيم, الله يخليك انا مش عايزة اتناقش معاك في موضوع زي دا, لان دا معناه انك بتشك فيا, يعني انا لما اعد عندها هيحصل ايه يعني, الست جوزها ميت بقاله سنتين ومعندهاش اولاد قاعدة لوحدها خالص, ايه الي يمنع بقى, انت بتتخانق معايا ليه؟.
ابراهيم: انا مش بتخانق يا نسمة, انتي عايزة تطلعيني غلطان عشان تعدي تعمليلي حدوتة زي المرة الي فاتت, بس انا عندي حق واسألي اي حد ,و مينفعش تصرفاتك المريبة الي محدش يستحملها دي بقى.
قالت نسمة باندهاش.
نسمة: مريبة؟؟, انا تصرفاتي مريبة؟, ايه الكلام الغريب دا!!.
ابراهيم: ايوة انتي مش واضحة وصريحة, ومبتحبنيش اتدخل في حياتك عايزاني اسيبك تعيشي بدماغك, وانا مينفعش اسيبك تعملي دا, عشان انتي مش عايشة لوحدك, وانا مش هقبل تهمشي دوري في حياتك بالشكل دا.


قالت نسمة بشبه سخرية.
نسمة: اهمش دورك؟؟, طب بلاش بس الكلام الكبير الغريب دا الله يخليك, ابراهيم متكبرش حاجات هايفة لو سمحت.
ابراهيم: والله بقى مش انا الي بعمل الحاجات الهايفة واكبرها, انتي عنيدة جدا يا نسمة, ومبتسمعيش الكلام لمجرد العند, وانا مش عارف اتعامل معاكي خالص,و كل ما اقول هتبقى كويسة بترجع ريما لعادتها القديمة, مش عايزاني اتدخل في افكارك وتصرفاتك وحياتك وعايزة تعيشي زي ماكنتي عايشة قبل ما تعرفيني, بس انتي مش فاهمة ان دا معادش ينفع خلاص, انا ليا حق عليكي تسمعي مني وتاخدي من خبرتي, الي اكبر منك يوم يعرف عنك بسنة, وانتي مبتسمعيش الا كلام نفسك يا نسمة.
قالت نسمة باندهاش مغتاظة.


نسمة: انا؟؟, انا برضة؟؟, انت عايز ايه انا مش فاهمة, انت بتعكس الدنيا خالص, يا ابراهيم حرام عليك انا مبعملش حاجة وحشة, انت ليه دايما بتحسسني اني كلي غلط في غلط.
ابراهيم: مادام انتي حسيتي بكده يبقى انتي بتعملي حاجة غلط.
نسمة: لا يا ابراهيم انا مبعملش حاجة غلط.
ابراهيم: انا لغاية دلوقتي مقلتلكيش متروحيش الدرس دا.
نسمة: ماهو هو دا الي ناقص.
قال ابراهيم مهددا.
ابراهيم: نسمة متتحدينيش عشان انتي متعرفيش انا مجنون وممكن اعمل ايه.
نسمة: ياربي ارحمني, انت بجد مش ممكن, انا مش عارفة افهمك خالص.


ابراهيم: والله بقى دي مشكلتك وغلطتك, متحطيش راسك براسي يا نسمة عشان هتتعبي.
هتفت به.
نسمة: اكتر مانا تعبانة؟.
ابراهيم: والله انا مبعملش حاجة غريبة يعني, انتي الي دماغك متركبة شمال.
نسمة: وانت بقى عايز تعدلي دماغي؟.
قال بغضب.
ابراهيم: انا لو اطول اكسرها هكسرها.
نسمة: لو سمحت يا ابراهيم انا مش هسمحلك تكلمني بالاسلوب دا تاني.
ابراهيم : والله هو دا بقى اسلوبي, والي مش عاجبه يتفلق.
نسمة: انت فعلا قليل الذوق, وانا مش هستحمل اتكلم معاك وانت بتغلط فيا, مع السلامة يا ابراهيم.
واغلقت الهاتف في وجهه, وهي ترتجف وتشعر بالغيظ الشديد.


****************
نظرت ندى الى هايدي الجالسة القرفصاء في سريرها في بيتها, ووجهها كالموتى.
ندى: ....خلاص يا هايدي..., انتي مكنتيش بتحبيه اوي يعني.
هايدي: انا اتبهدلت ياندى, امه بهدلتني وهزأتني وخلته يسيبني, انا مش زعلانة أد ما كرامتي موجوعة.
ندى: يا ستي دي ست واطية احسن, يغور هو وهي.
هايدي: دي خلاص هتخطبله ياندى ومعداش على فركشتنا اسبوع, دي اخدت الشبكة وقالتلي بحق الهدايا الكتير الي جابهالك.
ندى: خلاص يا ستي ربنا يسامحها.
هايدي: لااااا, انا مش مسامحاها ابدا, ابدا لا هي ولا هو.
ندى: طب هو ليه؟, دا كان باقي عليكي لاخر لحظة.
هايدي: لا ياندى هما الاتنين ظلموني وبهدلوني, يارب اشوف فيهم يوم كلهم.


ندى: خلاص بقى ياديدي والله هو مكانش ينفعك, انتي نفسك كنتي مخنوقة منه.
هايدي: انا محروقة اوي ياندى اوي.
ندى: بصي يا هايدي , انتي كنتي هتتعبي اوي لو اتجوزتيه بامه دي, اسمعي مني انا, انا لولا اني بحب شادي مكنتش استحملت امه دي ثانية, لكن انتي لؤي مكانش يفرق معاكي.
بدأت الدموع تتخذ طريقها الى عيون هايدي.
هايدي:............
ندى: ومتحاوليش تقنعيني انك وقعتي فيه يعني الفترة الي فاتت, احنا مش هنمثل على بعض.


هايدي: انا كنت قلت خلاص, لقيت حد استقر معاه واستريحله, واتخطبت, محدش ياندى بيفكر يتخطب وهو ناوي نهاية.
ندى: بصي يا ديدي امه مكانتش هتسيبك, انتي الي كسبانة صدقيني,وبعدين يا حبيبتي انتي جميلة ولسه صغيرة ومسيرك تقابلي كتير.
هايدي: انا ليه بيحصل معايا كده؟, اشمعنى انا؟, انا دايما بتصدم في الناس, مش مكتوبلي اكمل مع حد, كل ما بعرف واحد بسيبه, ...انا تعبت نفسي اكمل بقى.
ندى: مسيرك يا حبيبتي تلاقي الي تحبيه ويحبك اكتر من اي حد

™TopAshraf
04-08-2010, 10:47 PM
فعلا \ شكرا على القصه الاكثر من رائعه

The White Knight
04-12-2010, 01:06 PM
من الواضح ان ابراهيم قصته منتهيه بالنسبه لنسمه
هو اسلوبه خاطىء وواضح ان معندوش اى ثقه فى نفسه او فى غيره

شكرا على القصه الجميله

DoDDa
04-12-2010, 01:25 PM
انا مش لاقيه سبب لتصرفات ابراهيم مع نسمه

:s13:متـــــابعه:s13:

乂事NaRN!a事乂
04-13-2010, 02:36 AM
الفصل السابع
الحلقة الثالثة

نظرت اميرة الى نسمة التي بالكاد جلست للحديث معها.
اميرة: مالك كده عايزة تمشي بسرعة ليه, اعدي معايا شوية.
قالت نسمة بارتباك.
نسمة: معلش يا مدام اميرة, يعني.
اميرة: يعني ايه , هو فيه اوامر جديدة انك متتأخريش عن الدرس ولا ايه؟.
جلست نسمة وهي تقول بضيق؟
نسمة: والله انا تعبت من كتر الاوامر وكتر التغيير ومزاجه الي كل شوية بحال دا.
اميرة: لا حول ولا قوة الا بالله, انتو ايه كل اسبوع بتتخانقو؟.
نسمة: كل اسبوع ايه, داحنا بنتخانق ميت مرة في الاسبوع, لا كمان مبنتخانقش, انا مبلحقش اقول كلمة اصلا والاقي دش كلام نزل فوق دماغي.
اميرة: وانتي لسه مقولتيش لحد؟.
نسمة: لا انا مستنية لحد ما اكون انا فعلا مقررة ان انا مش عايزة اكمل معاه, انا باقية عليه دلوقتي بس عاملة خاطر لاسلام, بس انا خلاص مقفولة من نحيتة قفلة مهببة, يعني الموضوع واقف معايا على غلطة واحدة منه.


اميرة: والله انا بدعيلك يا بنتي ليل نهار ربنا يهديكي ويهديهولك ان شاء الله.
نسمة: ربنا كبير يا مدام اميرة, والي فيه الخير هيقدمه ربنا.
وقامت وهي تقول.
نسمة: اقوم بقى انزل عشان ميبقالوش اي حجة.
اميرة: طب استني يا حبيبتي انا نازلة وعمر ابن اختي جاي يوصلني ناخدك في طريقننا.
نسمة: يا خبر ابيض, حضرتك عايزاه يعملي زفة, اركب مع واحد عربية, دانا كان يتقام عليا الحد.
اميرة: ربنا يهديكي يا بنتي ويكملك بعقلك, دا ابتلاء من ربنا بس عشان يختبرك, وان شاء الله تفهمو بعض وتعقلو.
نسمة: يلا , الحمد لله على كل حال.
***************


قبض شادي على يد ندى وهما في حفل خطوبة سامح وميسون, وقال.
شادي: مالها نسمة؟.
ندى: معرفش هي مزاجها زفت بقالها مدة, والله انا مش مستريحة للواد ابراهيم دا, شكله معصبها جامد, ونسمة من النوع الي مبيتكلمش, بس كلنا في البيت حاسين ان فيه حاجة, وماما على اعصابها لانها مش عارفة حاجة عن نسمة.
شادي: مش اكتر من سامح دا, انا فعلا متنرفز منه.
ندى: هي ريكا عرفت؟.


شادي: اكيد طبعا ماهو البجح عزم لومي, وطبعا مجتش.
نظرت اليه بطرف عينها وهي تقول.
ندى: وانت اشعرفك انه عزم سلمى.
قال شادي وهو ينظر اليها في لوم.
شادي: هو الي قالي.
فصمتت بينما جائت نسمة لتجلس بجانبهما.
شادي: كان مين يصدق ان صاحبتك تاخد صاحبي.
نسمة: النصيب سبحان الله, الدنيا دي صغيرة اد كده, بتمشي تحس ان كل الناس عارفة بعض.
شادي: واخبار ابراهيم ايه؟, ابقي سلميلي عليه.
اقتضبت نسمة وهي تقول.
نسمة: الله يسلمك.
ثم قالت مغيرة الحديث.
نسمة: انت ايه يا بني هتخلل في الجيش؟, كل دي سنة؟, دي طويلة اوي.


شادي: خلاص هانت معادش الا خمس شهور.
نسمة: هي كده تبقى هانت؟.وضعه ذراعه حول كتفي ندي وهو ينظر اليها.
شادي: اديني ابعد عنها شوية عشان تركز في امتحاناتها بدل ماكانت دايما بتتلكك فيا.
ندى: انا ياحبيبي بتلكك فيك؟, هو انا الي عملت حدوتة وقعدت اتخانق معاك عشان بنت هي الي طلعت الاولى؟.
شادي: لا ابدا ياروحي انا بس الي كنت بتلكك فيكي وبرضة طلعت التاني, مش انتي الي بتطلعي كل ترم بمادة وخايبة
ضربته في ذراعه.
ندى: انا ياشادي بطلع كل ترم بمادة؟؟, حرام عليك دي محصلتش الا مرتين بس الترم الي فات والسنة الي فاتت, وانت عاملي عليهم زفة, يعني انا مرضتش ازعلك واقلك ان سامي العدل طلعت اشطر منك.
تعصب شادي.
شادي: لا ياندى, هي مكانتش اشطر مني, انا الفرق بيني وبينها درجة واحدة يا ندى, وبعدين اسكتي بقى انا مبحبش اتكلم في الموضوع دا.


ندى: خلاص ياحبيبي ان اسفة , مكانش قصدي افكرك, وبعدين انت اصلا احسن منها واشطر منها ومش محتاج تتعين في الكلية عشان تثبت نفسك, انت شغلك مضمون يا حبيبي, انا بابا ظبطك خلاص عنده في الشركة واول ماتخلص هتلاقيه بيساعدك, شوف يعني هو مرضيش يشغل هالة معاه, وسابها تشتغل في مكتب , واول ما قلتله عليك, كان تاني يوم سائل في الشغل عنده.
شادي: انتي عارفة يا ندى باباكي دا مثلي الاعلى من وانا صغير.
ندى: ربنا يخليك ليا يا حبيبي.
وبعد انصرافهم من الحفل, قالت ندى لنسمة في البيت.
ندى: بس هي مبسوطة؟, انتي مسألتيهاش؟.
نسمة: بتقولي عادي, اهو عريس زي اي اعريس, كله بقى عندي زي بعضه.
ندى: يخرب بيت دماغك يا ميسون, الله يكون في عونهم هما الاتنين.
نسمة: انا ماليش دعوة , انا جيت اقلها على مصطفى في مرة, قالتلي ملكيش فيه, واهو اداها بمبة في الاخر, مش هتدخلها في حاجة تاني,... بالله عليكي يا ندى رنيلي على ابراهيم على ما اغير , عشان قالي اول ماتوصلي البيت رني.


فالتقطت ندى هاتف نسمة , ووضعته على اذنها لثوان.
ندى: مشغول.
قالت نسمة وهي تركض لدورة المياة.
نسمة: شوية كده ورني تاني.
واغلقت الباب فقالت ندى.
ندى: وانا مالي, انا عايزة انام.


ووضعت الهاتف من يدها وهي تتوجه صوب حجرتها تتثائب.
**********************
قالت نسمة لابراهيم الجالس امامها في الكافيتيريا.
نسمة: مالك ياابراهيم, انت من ساعة ما قعدنا وانت متنرفز.
اعتدل ابراهيم وقال متضايقا.
ابراهيم: وانتي مش شايفة انك عملتي حاجة خالص؟.
نسمة: عاملة حاجة؟, ...بسم الله الرحمن الرحيم...عملت ايه هو انا لو عارفة كنت هسأل؟.
ابراهيم: بطلي استعباط يا نسمة.
قالت بصرامة.
نسمة: ابراهيم, قول الي عندك من غير تطويل لسان.
ابراهيم: انتي مبتبطليش معاندة وتطنيش وتتصرفي كأني مش في حياتك.
نسمة: ماتبطل لف ودوران وتقول الي عندك على طول, بطل بقى اسلوبك دا.
ابراهيم: انا مش مفهمك يا بني ادمة انك ترني عليا اول ماترجعي من الفرح, ولا كأن, واعد انا استنى, كأني هوا مستني, مش هتبطلي قلة اهتمامك دا.


قالت بحدة.
نسمة: انا رنيت, والله العظيم خليت ندى ترن كنت مشغول.
ابراهيم: شفتي شفتي؟؟,...قمة في قلة الذوق, خليت ندى هي الي ترن, فين انتي اهتمامك , ولما لقتيني مشغول مارنتيش تاني ليه؟, ولا كأني في بالك.
نسمة:انا رجعت هموت وانام , ومش مرنتش انا رنيت انا هكدب عليك ليه, ندى رنت لقيتك مشغول, قلتلها ترن تاني, وبعدين نسيت انا اتأكد, ايه يا ابراهيم, جل من لا يسهو,انت ايه, عايز تقنعني يعني انك معرفتش تنام طول الليل من الموضوع دا, ولا ان دا موضوع يستحق اساسا ان احنا نعد القعدة دي نتخانق.


ابراهيم: اااه طبعا, وانتي يهمك ايه, ما اعد استنى ولا اتفلق, مفيش في راسك الا نفسك وبس.
نسمة: الله!!, سبحان الله, ولما انت قلقت ماتصلتش بيا ليه انشالله نص الليل عشان تتطمن, مش افرض كان حصلي حاجة, بس انت بس كل الي في دماغك ازاي تعمل مشاكل.
ابراهيم: ماهو محصلكيش حاجة ولا انتي بتاخديني بالصوت يعني, انتي بتعتبري دي حاجة هايفة عشان انتي عارفة انك غلطانة.
امسكت نسمة رأسها وهي تهتف.
نسمة: لاااااااا يا ابراهيم احنا بالشكل دا مينفعش نكمل مع بعض.
ابراهيم: يعني هو دا حلك من اول مشكلة؟, على طول بتهربي كده؟.
نسمة: اول مشكلة ازاي يا ابراهيم, داحنا بمعدل كل يومين بنتخانق, احنا مش متفاهمين خالص يابني, انت في حتة وانا في حتة تانية خالص, انا مش عارفة اعمل ايه, انت قلتلي في اكتر من مرة انتي دماغك مش ماشية مع دماغي يبقى خلاص ,شيل دا من دا يرتاح دا عنده.


ابراهيم: بس دا مش حل.
نسمة: امال ايه الحل؟.
ابراهيم: انتي بتتنططي عليا عشان عارفة اني بحبك ومش عايز اسيبك, عايزة تركبيني.
صمتت نسمة وشعرت بالغضب يفور في جسدها.
نسمة: ماهو هو دا الي انت ببتعد تقوله كل مرة انا اسف وانا بحبك, وانتي طيبة وانتي جدعة, وساعة الخناقة بيتبخر كل الكلام دا في ثانية وبلاقي بني ادم تاني قدامي, انت فاكر ان الاعتذار ممكن يمحي الكلام اللي اتقال فبتستسهل تعتذر, وخلاص وتضحك عليا بكلمتين , وبعدها ترجع تاني تبهدلني معاك, وانا مش حمل بهدلة يا ابراهيم.
ابراهيم: انا مبهدلتكيش يا نسمة انتي الي بهدلك عندك معايا.
نسمة: انا مش بعند, انت الي بتطلب حاجات مستحيلة, عايز تحط قدامي الحيطة وتقولي انا مقلتلكيش متعديش.
ابراهيم: انا يانسمة بحاول اكون متفاهم معاكي على اد ما اقدر, وانتي بتخلصي صبري عليكي.


نظرت اليه غير مصدقة, وقالت.
نسمة:...ااانا؟؟,....انا الي خلصت صبري عليك.
ابراهيم: انتي مش قادرة تفهميني ولا تستحمليني وتاعباني معاكي روحي وتعالي وبرضة مصممة تعملي الي على مزاجك, انا مش عارف اعملك ايه اكتر من الي عملته انا واحد شايلك على كفوف الراحة, كل الي انتي عايزاه بعملهولك ومبطلبش منك حاجة كبيرة يعني, ايه يعني تفتكريني لما تروحي ترنيلي بس انا مقلتلكيش كلميني,وانتي مصرة تكسري كلامي وتعانديني, ايه يعني؟, عايزانا نسيب بعض ؟, فاكرة هيهمني, لا انا بقى مش هيهمني, واعملي الي انتي عايزاه, انا اصلا كنت زهقان من الاول بس كنت باقي معاكي كده يعني.
نظرت نسمة اليه في دهشة وغضب, تتأمل التغيير المفاجيء في مزاجه, وانعقد لسانها قبل ان تقول.


نسمة: ....... باقي معايا كده ليه يعني؟, فيا عيب ولا هيحصلي حاجة لو سبنا بعض؟, لا انا الحمد لله عندي اهلي الي فعلا بيخافو عليا , وعندي مستقبلي وعندي نفسي قاعدة معززة مكرمة في بيت ابويا , صاينة نفسي للي يستحقني,وعندي حياة كاملة هتبقى احسن من غير مانت تكون فيها, انا فعلا اتخدعت فيك, واذا كنت قلت عليا ان انا مقلب, فمعلش انت بقى اكبر مقلب اخدته في حياتي, لا انت مش مقلب دانت شلوت كبير اوي وكل الناس مخدوعة فيك, وانا الحمد لله شفتك على حقيقتك الوحشة, عشان انت واحد منافق وبوشين , وعين في الجنة وعين في النار, من كتر القذارة الي كنت فيها مبقتش عارف ازاي تتعامل مع بني ادمين نضيفة, بتتعامل معاهم بنفسيتك ودماغك.
صاح بها.
ابراهيم: انتي واحدة مريضة نفسيا وعايشة دور الملاك بس فوقي انتي مش كدة.
نسمة: قول الي انت عايزه واقلب الحقايق زي مانت عايز , انا همشي دلوقتي وابقى كلم بابا قوله انا سبت بنتك عشان مجنونة ومريضة نفسيا ,....حسبي الله ونعم الوكيل.
وجذبت حقيبتها وهي تنصرف في عنف

Nowhere
04-13-2010, 02:54 AM
الحـــــــــــــــــــــــــــــــــمد للـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

انا الشيطان
04-15-2010, 03:33 AM
صراع الجبباره هتخلص امته دى

SaD Flower
04-15-2010, 08:57 PM
يلا يتخفى ده واد جزمة .. ربنا يعووووض عليها ان شاء الله

DoDDa
04-16-2010, 12:30 PM
اظن نسمه حللت شخصيه ابراهيم كويس جدا

:s13:متـــــابعه:s13:

koka_love
04-16-2010, 07:24 PM
حلقة جااااااااااااااامدة موت ميرسى ليكى ياقمر واسفة على التاخير فى الرد ربنا يعوضك

乂事NaRN!a事乂
04-17-2010, 11:49 AM
فعلا \ شكرا على القصه الاكثر من رائعه

من الواضح ان ابراهيم قصته منتهيه بالنسبه لنسمه
هو اسلوبه خاطىء وواضح ان معندوش اى ثقه فى نفسه او فى غيره

شكرا على القصه الجميله

انا مش لاقيه سبب لتصرفات ابراهيم مع نسمه

:s13:متـــــابعه:s13:



الحـــــــــــــــــــــــــــــــــمد للـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

صراع الجبباره هتخلص امته دى

يلا يتخفى ده واد جزمة .. ربنا يعووووض عليها ان شاء الله

اظن نسمه حللت شخصيه ابراهيم كويس جدا

:s13:متـــــابعه:s13:



حلقة جااااااااااااااامدة موت ميرسى ليكى ياقمر واسفة على التاخير فى الرد ربنا يعوضك


مرسي اوي يا جماعه على ردودكم الجميله دي
دايما منورني والله
والحمدلله فعلا ان نسمه سابت ابراهيم لانه ما يستهلهاش بجد
و هو اصلا رخم
منورين

乂事NaRN!a事乂
04-20-2010, 03:07 PM
الفصل السابع
الحلقة الرابعة

فتحت نسمة باب البيت لتطالع وجه هايدي.
نسمة: بسم الله الرحمن الرحيم, انتي يا بنتي مش كنتي محجبة.
تخطتها هايدي وهي تقول مازحة.
هايدي: ماهو راح بقى مع الي راحو.
نسمة: انتي مش هتجبيها البر على فكرة.
هايدي: اختك فين؟.
نسمة: عندك جوة.
دخلت هايدي تصيح.
هايدي: بونجوووور.
ندى: يخرب بيت جنانك.
هايدي: ايه رأيك؟, كنت في انترفيو, وهسيب الشغل الي انا فيه خلاص, انا هغير كل حاجة, كل حياتي مش طايقة هايدي القديمة بقى.
ندى: ليه كده.
جلست وهي تكمل.
هايدي: شفتلك مين بقى امبارح, لؤي والبنت الي خطبها دي قاعدين بيتغدو في بيانكو, كنت انا طالعة اوت دور مع كاستمرز, شكلها عجيب يا ندى, مبعككة كده, ومبهدلة في نفسها ستايل بقى جيبات وقرف من دا, بس اسمع انها على قلبهم اد كده , خليه يشربها.
ندى: وهو شافك؟.
هايدي: في الاخر وانا ماشية, وشه جاب الوان.
ندى: كنتي بشعرك؟.
هايدي: اه, كنت فاكة شعري امبارح اول مرة, وكنت لابسه حتة طقم, بجد كان شكلي جامد, عشان يعرف انه خسرني وخد ست الحجة الي خطبها, بنت غريبة كده, ستايل اختك نسمة بس نسمة احلى واشيك.
وعدلت من شعرها امام المرآة وهي تتأمل نفسها قبل ان تقول.
هايدي: وشفت سامح وخطيبته, هههههههههه البت ميسون الخنيقة, الولاد دول حاجة عجيبة جدا, بيبقى عندهم زوق وبينضفو كده وبيهتمو بنفسهم لما يعرفو بنت نضيفة, بس لما ياخدو واحدة مبتهتمش بنفسها تلاقيه هو كمان مبهدل وماشي عرة, يعني سامح كان شكله كبير كده واستايله اتغير خالص.
ثم التفتت لندى تقول.
هايدي: انتي عارفة بقى انا فرحانة ان نسمة سابت ابراهيم دا, انا عارفاه تصدقي بس كنت شاكة, كنا اتصاحبنا فترة كده ايام ماهو كان لسه صايع , بس كنت انا صغيرة في ثانوي باين , وقت ماعرفت شادي تخيلي؟, بس اوووف كان واد خنيق, انا مستغربة ازاي مافتكرتوش من اسمه.
ندى: ايه يا هايدي اهدي, انتي رغاية ليه كده النهاردة؟.
هايدي: معرفش, حاسه اني انرجيتك اوي النهاردة, قومي ننزل.
ندى: اهدي يا ماما احنا الساعة 5.
هايدي: وايه يعني قومي نلفلف بالعربية شوية.
ندى: طب اسأل شادي.
هايدي: هو هنا؟, اخبار مامته ايه؟.
ندى: اخر حنية ودلع يا هايدي , انا لولا اني فاهماها كنت قلت ملاك, بس ايه بتلسع من تحت لتحت.
هايدي: ياستي كبري المهم خطيبك في ايدك, تولع الدنيا بقى.
قالت ندى بانشراح.
ندى: هالة حامل.
جلست هايدي تقول.
هايدي: احلفي بالله.
ندى: اه والله , امبارح كانت عند الدكتور في شهر ونص اهي.
هايدي: بجد انا مبسوطالها اوي, هبقى اكلمها اباركلها.
ندى: اهو انا نفسي بقى في واحدة زي حماة هالة دي ست مالهاش في حاجة, لا بتهش ولا بتنش, وساعة المشاكل بتقف في صف هالة.
هايدي: لااااااا انا المرة الجاية لازم لازم لازم.... امه تبقى ميتة.
********************
اميرة: الله, ماشاء الله ربنا يتمملها حملها على خير ان شاء الله.
نسمة: والله يا مدام الحمد لله كل حاجة ماشية تمام, يعني ندى وشادي بقالهم كتير متخانقوش وحماتها تمام الحمد لله, يعني فعلا ما ضاقت الا اما فرجت.
اميرة: ربنا يكرمكو , وانتي يا نسمة مفيش حاجة كده ولا كده.
نسمة: لااااااا حمار مين الي يعنملها تاني, انا الحمد لله, مش هفكر اعمل اي حاجة تاني لحد ما اخلص, انا فعلا مش عايزة حاجة خالص, كفاية عليا الي حصلي دا.
اميرة: ليه كده لا اله الا الله, انتي عارفة يا نسمة, عيبك انك بتاخدي تجارب الناس وتقيسي عليها نفسك, انتي غير الناس.
نسمة: ناس ايه مانا جربت بنفسي اهه واتبهدلت والحمد لله.
اميرة: يا حبيبتي الدنيا مبتمشيش على خط واحد, ساعات فوق وساعات تحت, المشاكل بتحصل لكل الناس ومش في كل خطوة هنلاقي حد كويس, فيه الكويس وفيه الوحش والحلو , مش معنى انك قابلتي الوحش في اول مشوارك ان مفيش حد حلو في الدنيا,وبعدين الوحش هو الي بيخلينا نحس بقيمة الحلو ونشوف حلاوته.
نسمة: بس دانا عمر ماحد في الدنيا نرفزني زيه, انا اصلا في العادي بني ادمه صبورة جدا, دا خلاني اتعصب عليه وازعقله, دا طلع روحي, انتي عارفة انا مش مصدقة ازاي كان راسم الادب علينا وعلى اهله وعلى كل الناس, انا بابا مكنش مصدق انه عمل كل دا, دا طلع يتكلم عليا يا مدام اميرة ويقول عنيدة ودماغها ناشفة ومبتسمعش الكلام, انا تعبت تعب معاه , انا بجد مبقتش عارفة ايه الصح من الغلط ,يعني هو انا كان لازم اعرف الي هتخطبله قبل الخطوبة وتمشي معاه الاول, يعني هو فعلا الدنيا بقت كده بقت ماشية بالعكس, الجواز فيها بيبقى تحصيل حاصل, يعني على كده ندى بقى الي صح.
اميرة: يابنتي انسي الي حصل واحمدي ربنا على المشاكل قبل الخير لان المشاكل دي بتفهمك الدنيا بتكون شخصيتك وبتخليكي اقوى, ومتخليش حاجات هايفة تبعدك عن مبادئك, مش معنى ان كل الناس ماشية بالعكس يبقى هو دا الصح, انا عايزاكي يا حبيبتي تثبتي على افكارك ومعتقداتك, انتي صح, ومتخافيش ربنا هيجازيكي في الاخر اكيد خير,انتي اتخطبتي بما يرضي الله واستحملتي ومغضبتيش ربنا وكنتي صبورة ,وفركشتي بما يرضي الله برضه, وعلى العموم يا بنتي ولا يهمك, عريسك عندي, دا انتي بنت تتاقلي بالدهب.
هتفت نسمة.
نسمة: لاااااا الله يخليكي, انا لا عايزة عريس ولا نيلة, انا كفاية عليا اوي الي حصلي.
اميرة: ملكيش دعوة انتي سبيني انا هنقيلك وان شاء الله ربنا يكرمك ومتشوفيش مشاكل تاني.
*******************
قالت ندى وهي تأكل في بيتها لوالدة شادي.
ندى: يعني ان شاء الله تولد شهر 3 او اربعة, يعني قبل امتحاناتي بكام شهر.
قالت هالة وهي تضع بعض الطعام في طبق زوجها عل منضدة الطعام التي يجلس حولها الجميع بالاضافة الى شادي وعائلته.
هالة: متخافيش ياهانم هتبقى ماما تيجي تعد معايا انا مش هعد عندك هنا.
نسمة: ايوة احنا مش ناقصين بقى زن طول الليل والنهار وتغيير بقى وشيلي يا نسمة لا اكلي يا ندى , احنا هيببقى عندنا مذاكرة.
هالة: على اساس انكو بتذاكرو اصلا, قاعدين بتقاطعو ليه, لسه سبع شهور ارحموني.
قالت والدة شادي.
الام: دانتو هتعدو تتخانقو عليه مين الي يشيله لما يجي, دول الاولاد دول نعمة من عند ربنا, عقبال مانشوف ولادكم انتو الاتنين ان شاء الله.
ابتسمت ندى وهي تضع بعض الطعام في طبق والدة شادي.
ندى: ايه رأيك يا طنط في اللازانيا النهاردة انا الي عاملاها.
الام: حلوة يا حبيبتي تسلم اديكي.
ابتسم شادي ونظر الى ندى بعد ان عادت لتجلس بجانبه وهمس في اذنها.
شادي: عقبال ما تطبخيلي.
قالت والدة ندى.
الام: دي ندى من امبارح واقفة في المطبخ مخلتش حد يساعدها.
قال والدها في مزاح.
الاب: ربنا يستر علينا بقى.
فضحك والد شادي وهو يقول.
ابوشادي: اصل الحاجات اللذيذة دي بتودي في داهية, يعني فراخ بالزبادي و برام وشيش طاووق والبتاعة الي هناك الي مش عارف اسمها دي...
ندى: اللازانيا يا انكل.
الاب: اههه فكرتيني بفيلم لبنى عبد العزيز لما لقو قلم في الكفتة.
انفجر الجميع في الضحك بينما نظرت ندى الى ام شادي في عجب, لقد تغيرت تصرفاتها تماما معهم , ومعها هي بالذات, هل هذه مؤامرة ام ماذا, اما هي فقد حاولت ارضائها بكل الطرق, حتى شادي ركن الى الراحة هذه الايام بعد الاستقرار الذي شاب الاجواء بين الجميع.
شادي: انا رحت امبارح الشقة يابابا, وشفت الراجل الي شغال في السقف , قلتله على الي انا عايزه وقالي هيحاول يعمله, بس انا مش هكون موجود, الله يخليك تعد على ايده بقى عشان يظبطهولي.
الاب: ندى تبقى تروح طيب عشنا انا مش عارف انت عايز ايه بالظبط.
ندى: مينفعش ياانكل انا اول اسبوع في الدراسة مليان بلاوي مش هفضى خالص, خلاص بقى طنط الي تروح تشوف.
قالت الام بحدة.
الام: لا يا ندى انا ماليش دعوة خالص, لحسن تطلع حاجة مش عاجباكو, دا بيتكو انتو يا ياحبيبتي وانتو الي لازم تتابعوه بنفسكو.
نظرت اليها ندى بدهشة وفكرت.
"هي الست دي فعلا بقت كويسة ولا ايه دا"
******************
نظرت ندى الى اية صديقتها وهي تبتسم بسعادة.
ندى: انا لغاية دلوقتي مش مصدقة نفسي انك معايا في الكلية, بجد بجد انا فرحانة اوي.
اية: وانا والله يا ندى ياحبيبتي, السنتين الي فاتو كانو ملهمش اي طعم من غيرك انتي والمصري ومروة والاء, كان كله بيسيبني وانا قاعدة لوحدي في المنيا زي اليتيمة.
ندى: ورامي اخباره ايه؟.
شردت اية بحزن وقالت.
اية: معرفش عنه حاجة من اسبوع.
ندى: بتهذري, ليه كده؟.
تنهدت بحسرة.
اية: رامي انا مبقتش عارفة ماله, لا عاد طايقلي كلمة, ولا بيبطل خناق, كان المفروض يجي من شهرين يخطب, طلعتلي حكاية باباه الي في المستشفى دي, كل شوية تطلع حاجة تعطل الدنيا, انا مش عارفة هفضل مستحملاه لحد امتى, والي طالعلي جديد بقى حكاية التطنيش بتاعته دي, نتخانق من هنا دا يختفي باليوم واليومين وممكن يعد اسبوعين عادي معندوش اي مشكلة, واعد انا لا عارفة اوصله ولا عارفة اكلمه, دا في مرة راح وغاب ولما رجع لقيته غير شغله , الي هو بقى شغل هبل كأني خرجت من حياته معادليش رأي فيها, انا كمان قلت خلاص مادام هيطنش انا كمان هطنش, انا مش تحت امره يجي ويرجع زي ماهو عايز.
ندى: ياعيني يا اية, معلش انتي بتحبيه اوي, استحمليه.
اية: مانا مستحملة انا هعمل ايه يعني الا الاستحمال, اما اشوف رامي ماله بيتعامل معايا كده ليه, اذا كان زهق فانا زهقت اكتر منه, هو انا حد استحمل ووقف جمبه زيي, لما كنت بروحله من هنا لهنا ادورله على شغل وهو مطنش واخر كسل, ولا لما بجيبله كل حاجة هو عايزها, واجيبلله ناس تعمله مشروع التخرج , ماهو كله على يدك, دي اخرة وقفتي جمبه؟؟, ولما قلتله كده قالي انتي بتعايريني عشان انا كنت محتاجلك, وطلعت في الاخر قليلة الاصل, ولما قلتله ان على استعداد اساعده في فلوس الخطوبة وكده, قالي عشان ترجعي تذليني, يعني انا بعمل لمصلحة مين يعني , يعني اساعده ولا افضل قاعدة جمبه بالشكل دا؟, انا مش قادرة اقف اتفرج عليه وهو كسلان كده.
ندى: هو ايه؟, انتي حاسه انه بيتلكك ولا ايه؟.
اية: انا متأكدة ان رامي بيحبني بس هو مش عارف يعمل ايه, عايز يشتغل باشا ويقبضله مليون جنية اول كل شهر, كل ما اجيبله شغل او سفر يتنطط, وفي الاخر يقولي مش معايا اتجوز, طيب ما تساعد نفسك عشان اقدر انا اساعدك, دانا مرة قلتله اما اخلص اسافر عند محمد اخويا السعودية وهيجيبلي شغل على الاقل سبع تمن الاف ريال , وابقى اشوفله شغل ويجيلي هناك, واكيد هلاقيله شغل مش اقل من المرتب دا, دا مهندس, قالي وانا اقبض زي ما بتقبضي ياهانم ولا ايه, لا يا ماما مش انا الي تجيبيلي شغل .
ندى: ياااه يا اية, كل دا حصل وانا بعيد عنك.
اية: انا تعبت منه ومن دلعه يا ندى ومش عارفة اخرتها ايه معاه.
ندى: ربنا يهديه.
اية: اما اشوف هيرجع يكلمني ويتكرم ويرضى عني امتى.
ندى: بس انتي المفروض تاخدي موقف.
اية: بس هو يرجع يتكلم الاول, شادي هيخلص جيش امتى؟.
ندى: هيخلص مع ولادة هالة ان شاء الله.
اية: انتي عارفة يا ندى احلى حاجة فيكي انتي وشادي انكو فعلا متفاهمين, يعني شادي ممكن يعمل اي حاجة عشان يحافظ عليكي يعني حتى بيحارب مامته , واما ابص على رامي الي انا بحارب الدنيا عشانه وهو ولا هو هنا, يحسسني اني رخيصة اوي عنده.
ندى: لا يا اية انتي بتحبيه بجد وهو محتاج يقدرك, ولو مقدركيش سبيه.
اية: ياريت اقدر.
ندى: لا هتقدري ان شاء الله.
وفكرت.
"الله اكبر, ربنا يهديك ليا يا شادي, ويهديكي يا حماتي او ياخدك يعني مش فارقة

the adventure
04-21-2010, 12:59 AM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هيا لسة ما خلصتشى
انا مش فاكر حتى وقفت فين :d
تسلم ايدك يا شذى على الحلقة وحبقا اتابع ان شاء اللة معاكى من جديد

صمت العيون
04-23-2010, 09:26 PM
تسلم ايدك اختى ومن تقدم لاخر

تحيتى لكى

乂事NaRN!a事乂
04-26-2010, 10:57 AM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هيا لسة ما خلصتشى
انا مش فاكر حتى وقفت فين :d
تسلم ايدك يا شذى على الحلقة وحبقا اتابع ان شاء اللة معاكى من جديد

هههههههههههههههههههه
اه والله يا محمد تخيل

مرسي اوي يا كابتن
نورت القصة من تاني

乂事NaRN!a事乂
04-26-2010, 10:57 AM
تسلم ايدك اختى ومن تقدم لاخر

تحيتى لكى
شكرا ليك عالمرور الجميل
تحياتي

乂事NaRN!a事乂
04-26-2010, 11:09 AM
الفصل السابع
الحلقة الخامسة


نظرت ندى الى شادي بشوق شديد ثم قالت.
ندى: تصدق ان انا كنت مقتنعة انك حتخلص جيش مع ولادة هالة.
قهقه شادي قائلا.
شادي: ليه ؟, لابس 3 سنين؟, انا برضة بقول ياحبيبتي انتي بقيتي خنكة خالص, وابراج دماغك كلها طايرة من زمان.
ندى: انت بتقول فيها يا حبيبي , انا من يومين كنت خارجة مع نشوى ومتخيلة ان الاء جايالنا على اساس انها اختها هي مش اخت اية.
شادي: انتي السنة دي هتاكل دماغك.
ندى: والله ماعرفة اركز خالص من الشقة للكلية للف بالليل مع ماما خلاص هلكت.


تنهد شادي وفرد ذراعه خلف ظهرها وهو يقول.
شادي: يا حبيبتي هانت كلها سنة ونخلص بقى من القرف دا, وتخلصي بقى.
ندى: انت عارف يا شادي انا نفسي اغمض وافتح الاقي السنة دي عدت وخلصت.
شادي: ياستي جت على نص سنة بعد الصبر ده كله, بس عايزين نسافر بقى عشان ننقي الخشب ياروحي.
ندى: طيب يا حبيبي مانا قلت نسافر الجمعة عشان انا مش فاضية خالص اليومين دول.
شادي: طيب خلاص انا هحضر نفسي مين هيجي معاكي؟.
ندى: ماما وبابا ونسمة.
شادي: طيب ان شاء الله, الجمعة الجاية.


******************
قالت ام شادي بشيء من الحدة.
الام: ولزمته ايه امها واختها؟.
شادي: وايه يعني لما ييجو يا ماما؟.
الام: طب هي وهتنقي وابوها وهيدفع , هي فاكراهم طالعين رحلة؟.
شادي: طب ما ييجو يساعدوها وهي بتختار ايه بس المشكلة.
الام: اهو انا اصلا مبستريحش لامها دي, ممروعة على الفاضي, هتيجي تنقي اغلى حاجة وتعد تبص بقرف ربنا يعديها على خير بقى.
شادي: لا يا ماما اكيد مش هتنقي اغلى حاجة, ندى عارفة ظروفي وامكانياتي كويس وهتنقي على اساسها, وبعدين ياستي طب مانتي هتيجي, ماهو الوضع واحد انا هنقي وبابا هيدفع.


الام: والله ماليها لزمة خالص.
شادي: ايه يا فريدة مالك؟, متخافيش يا حبيبتي , ندى عاقلة وبعدين ماتختار الي تختاره انا لو اطول اجيبلها الدنيا بحالها اجيبها.


نظرت اليه الام بحدة, وكادت ان تقول شيئا, ثم امتنعت وهي تمحو بسرعة اثار الغضب عن وجهها وهي تقول بصوت حاولت ان يبدو طبيعيا.
الام: ماشي يا بني ربنا يهنيك, مادام انت مرتاح.
شادي: والله يا ماما كل حاجة هتمشي تمام انتي بس الي بتقلقي كتير مش عارف ليه.
الام: معلش امك قلوقة استحمل امك, ياريت يابني كل حاجة تمشي كويس...ياريت.


******************
بعد انتهاء الدرس قامت نسمة لتنصرف فنادتها اميرة.
اميرة: استني يانسمة انا نازلة معاكي تونسيني.
ووضعت حجابها في سرعة قبل ان تعترض نسمة,وهي تقول.
اميرة: اصل انا بقى نازلة اجيب شوية حاجات عشان عقبال عندك هغير في ديكورات الشقة مانا فاضية بقى.
قالت نسمة بأدب.
نسمة: مممم كويس.
اميرة: معلش يا نسمة ناوليني الشنطة من وراكي.
نسمة: حاضر.
واثناء نزولهما في المصعد قالت نسمة.
نسمة: والله يا مدام اميرة لو مكانش عندي امتحانات كنت جيت مع حضرتك لفيت معاكي.
اميرة: ولا يهمك يا حبيبتي هو دا موال يخلص في مشوار ولا مشوارين دا هياخدله وقت.
فقالت نسمة وهي تخرج من المصعد تلاحق اميرة التي سبقتها للمدخل بسرعة.
نسمة: ان شاء الله اول ما اخلص انا تحت امر حضرتك اجي معاكي مكان مانتي عايزة.


بينما قالت اميرة التي لم تكن منتبهة لحديثها وهي تخرج من مدخل امبنى تبحث بعينيها عن شيء ما حتى ابتسمت.
اميرة: اهه.
قالت نسمة بعجب.
نسمة: هو ايه الي اهه؟.
اميرة: لا متاخديش في بالك.
نسمة: هو حضرتك رايحة مع حد؟.
ابتسمت اميرة ملء فمها قبل ان تقول.
اميرة: ايوة عمر ابن اختي جاي يوصلني,....تعالى يا عمر.
اندهشت نسمة لهتاف اميرة والتفتت نسمة لترى شابا مقبلا عليهما في خفة, فقالت اميرة بابتهاج واضح.
اميرة: عمر ابن اختي, نسمة اهي , نسمة الي بحكيلكو دايما عليها.
توردت نسمة خجلا من الطريقة القديمة المبتذلة التي حاولت بها اميرة تعريفهما على بعضهما البعض, قبل ان تقول محاولة اظهار الثبات.
نسمة: اهلا.


بينما توتر الشاب من حركات اميرة الواضحة, فنظر الى نسمة نظرة خاطفة قبل ان يقول.
عمر: اه اهلا.
بينما عادت اميرة لتقول بنفس الطريقة الجذلة.
اميرة: عمر بقى ايه , مهندس جرافيك, بس ماشاء الله عليه شغله جميل جدا.
تململت نسمة وهي تهمهم.
نسمة: مممم ماشاء الله.
توتر الجو بينهما في شدة, ونسمة لا تستطيع ان تنظر اليه وان ارادت, فقد شعرت بحرجه هو الاخر.
اميرة: ماتيجي معانا يا نسمة.
نظرت اليها نسمة في استنكار قبل ان تقول.
نسمة: مانا قلت لحضرتك اصل انا عندي امتحانات.
اميرة: اه يا حبيبتي صحيح ربنا يوفقك, اصل نسمة ممتازة , وبتطلع من الاوائل كل سنة.
تمنت نسمة لو تصمت اميرة قليلا, وقالت بصوت خافت.
نسمة: انا اول مرة اطلع في الترتيب السنة الي فاتت.


هنا تدخل عمر لينهي الوضع الحرج, بعد ان شعر بتوترها يتصاعد ويضيء وجهها بلون احمر, فعرض بأدب.
عمر: اتفضلي معانا نوصلك .
قالت نسمة دون ان تنظر اليه.
نسمة: لا شكرا انا اختي هتعدي عليا هي وجوزها.
اميرة: يبقى نستنى معاكي اختك لما توصل.
نسمة: لا اتفضلو انتو عشان متتأخروش.
وقبل ان تعترض اميرة قال عمر حازما.
عمر: لا مينفعش طبعا نسيبك واقفة لوحدك, واكيد طبعا انا مش هفضل واقف معاكو مينفعش برضة, انا هعد في العربية وخالتو لما يوصلو هتيجي, بعد اذنكو, معلش يا خالتو مينفعش تسبيها لوحدها.
قالت اميرة مصدقة على كلامه بشدة.
اميرة: ايوة يا حبيبي مانا عارفة.
وهم بالانصراف لولا ان صاحت نسمة بارتياح.
نسمة: هالة جت.


واشارت للسيارة من بعيد وان كادت لتركض نحوها, لولا ان التفتت لتقول.
نسمة: خلاص بقى هالة جت مش هوقفكو...., قصدي ميرسي انكو استنيتو....يعني...مع السلامة.
وانطلقت شبة راكضة كالاطفال نحو سيارة زوج اختها.
************************
قالت نسمة وهي تغلق الباب خلفها في غرفة الاطفال ببيت هالة.
نسمة: حركة زبااااااااااالة.
جلست هالة على احد الفراشين ببطء وهي تستند الى الوسائد.
هالة: يعني هي كانت بتظبطو , هي مش الست دي كويسة يعني امال مالها دماغها سارحة كده ليه؟.
نسمة: معرفش , انا اصلا مكنتش اتخيل انها تعمل الحركات دي, عارفة حركات الستات الكبار بقى وانها حاسة انه الولد الي في العيلة كلها وبتفرجه عروسة, بس انا كنت في نص هدومي يا هالة كان موقف زباااااالة.


التقطت هالة كوبا من العصير بجانبها وهي تقول.
هالة: وانتي ملحقتيش تشوفيه يعني.
جلست نسمة وهي تقول.
نسمة: شفته يا هالة, وياخبر ابيض عليه, انا صحيح لمحته كده بس , بس كان باين, كان تليفزيون بالالوان ماشاء الله حلو اوي وملون, وانا شكلي زفت زي ما شفتيني كده.
قالت هالة بقرف.
هالة: انا عارفة انتي من امتى بتلبسي الهباب الي كنتي لابساه النهاردة دا؟.
نسمة: معرفش يا هالة انا ايه الي لبسهولي ,طقم غريب اصلا ومبخرجش بيه معرفش ايه الي خلاني البسه, كنت في اسوأ حالاتي النهاردة.
هالة: يلا لو امور زي ما بتقولي يارب يخليلك فيه نصيب.
نسمة: انتي بتقولي ايه.
هالة: الله!!, بلاش ادعيلك يعني؟.


نسمة: بس متفكرنيش متحرقيش دمي, اهههه حسبي الله منك يا مدام اميرة حسبي الله.
***************
نظرت ندى الى غرفة النوم في تردد قبل ان تقول وهي تهز رأسها.
ندى: لااا خلاص خلاص, التانية هي الاحلى, مش عايزة ابص تاني عشان متلبخش.
قالت ام شادي باستياء.
الام: بس مش شايفة ان التانية غالية شوية يا ندى.
التفتت ندى لتنظر الى شادي في تردد, قبل ان تقول.
ندى: بس....بس التانية احلى.....مش كده يا شادي.
نظر اليها شادي في حب.
شادي: الي انتي عايزاه يا حبيبتي.
رمقته امه بغيظ قبل ان تتوارى وتصمت, بينما قال والد ندى.
الاب: لو الفرق كبير يا ندى خلاص نجيب السفرة الي شفتيها في الاول, مش كله يبقى غالي كده.


تدخل شادي وقال حازما.
شادي: لا يا انكل الي هي عايزاه.
منعت امه نفسها بالكاد من الاطباق على رقبته قبل ان تقول بعصبية.
الام: السفرة كانت حلوة, بس اوضة النوم الي عايزينها غالية ع الفاضي, ومش قيمة يعني.
قالت والدة ندى ببرود.
الام: العفش المودرن بيبقى اغلى , يافريدة الاوض الي في بالك دي بطلت خلاص ومش عملية وكبيرة ع الفاضي مانتي شفتي, واوض النوم كلها دلوقتي صغيرة تشيل ايه ولا ايه.
قالت والدة شادي باقتضاب.
الام: خلاص الي تشوفوه, هو انا يعني الي هعد فيها يعني.
نظرت والدة ندى لندى بحزم, بمعنى ان لا تنطق بعد ذلك, فهمست ندى لشادي.
ندى: هي طنط اتضايقت؟.
شادي: لا طبعا دي هي بس بتقول رأيها.
قالت ندى باستكانة.
ندى: شادي انا معدتش المبلغ الي انت قلتلي عليه ياحبيبي.


شادي: مانا عارف يا حبي, وبعدين انتي الي باباكي هيجيبه برضة مش قليل, المهم تكوني مبسوطة.
نظرت اليه تكاد نظراتها تنطق.
ندى: انا بحبك اوي يا شادي.
شادي: وانا ياروح قلبي, سيبك من الي تقوله ماما, اختاري الي انتي عايزاه.
ندى: يارب يا شادي ماتحصل مشاكل.
ربت على كفها مطمئنا.
شادي: مش انا معاكي يا حبيبتي مفيش مشاكل حتقربلك.
ابتسمت ندى ثم التفتت لوالدتها.
ندى: حلوة يا ماما الاوضة التانية خلاص ؟
قالت والدتها ببرود وهي تنظر الى والدة شادي نظرة ذات مغزى.
الام: الي انتو عايزينه ياحبيبتي الي تشوفوه, انتو الي هتعيشو فيه وانتو الي ليكو حق تختارو, انا ماليش دعوة.
فتجهم وجة والدة شادي وقالت بعصبية.


الام: عبد الحي تعالى افتحلي العربية اروح اعد فيها عشان انا دخت من الصبح لف وشكل الضغط علي عليا.
وانصرفت في عصبية واضحة

DoDDa
04-26-2010, 12:21 PM
والدة شادى بتحضر حاجه لندى بالتأكيد.....ربنا يستر

:s13:متـــــابعه:s13:

kokomans
04-26-2010, 10:34 PM
يااااااااااااااارب القصة تخلص بقى

乂事NaRN!a事乂
05-02-2010, 06:12 PM
والدة شادى بتحضر حاجه لندى بالتأكيد.....ربنا يستر

:s13:متـــــابعه:s13:


ممكن والله
محدش عارف يا دوودا
نورتيني يا قمر

乂事NaRN!a事乂
05-02-2010, 06:24 PM
يااااااااااااااارب القصة تخلص بقى
نورت يا محمد

乂事NaRN!a事乂
05-02-2010, 06:40 PM
الفصل السابع
الحلقة السادسة

نظرت ندى الى وجه اية الباكي دون ان تتكلم, بينما استرسلت اية وهي تبكي.
اية: ولما كلمته قعد يقولي احنا مش متفاهمين وشوفيلك حل انا تعبت , انتي متغيرة,...انا؟؟, انا الي متغيرة ياندى؟,’ انا الي بغيب واقول عدولي؟, انا الي بهمله ومبقتش اسأل فيه؟, بيعاملني كده ليه؟, بقى دي اخرتها؟, اخرة وقفتي جمبه طول السنين دي كلها, انا مش قادرة اصدق الي بيعمله دا دلوقتي, بيسيبني بالشكل دا ليه؟, هو انا عملتله ايه؟, ايه الي يخليه يقرر يسيبني بعد كل الي بينا دا؟, ايه؟, هاين عليه كل الي بينا للدرجة دي؟, هو احنا الي بينا قليل؟.
ندى: يا بنتي اكيد هيرجع تاني, انتو الي بينكو اكبر من كل دا.
اية: اكبر ايه بقى ماهو ضيع كل حاجة ,اهو وقالي بصراحة احنا محتاجين نبعد عن بعض, افهم ايه من كده, احنا اصلا كنا بعيد عن بعض, بدل ما يقولي وحشتيني ولا بحبك, يقولي انا اتخنقت ومحتاج افكر, تفكر في ايه؟, احنا لسه عارفين بعض من يومين عشان تفكر؟, ولا انت خلاص بطلت تحبني, اكيد اكيد شافله حاجة تانية, انا مبقتش عارفاه, دا مش رامي الي انا عرفته و حبيته, دا بقى واحد تاني, قسي عليا بالشكل دا ليه؟, دانا عمر ماحد دخل حياتي الا هو , ولا حبيت الا هو, دي اخرة اخلاصي ليه؟, انا مش مصدقة ياندى الي بيحصلي.


نظرت اليها ندى باشفاق شديد.
ندى: هتعدي يا اية هتعدي.
اية: هي ايه الي هتعدي يا ندى انا بقالي اد ايه بضحك على نفسي يمكن تعدي فعلا, وادي اخرتها, انتي فاكراه شادي عشان يرجع, لا ياستي, رامي خلاص اتغير وبقى حد تاني انا معرفوش, انا قلبي مكسور بشكل يا ندى ربنا ما يوريكي الي فيا ايه.
ندى: بجد يا اية انا مش عارفة اقلك ايه.
وفكرت.
"ولا اتمنى الي فيكي يكون فيا ابدا انا عمري ما اتخيل حياتي من غير شادي لحظة واحدة"
******************
قالت ندى لهالة اختها وهي ترتب الحجرة مع نسمة في بيت هالة.
ندى: عارفة بقى لما تحسي ان كل الناس الي حواليكي بيفركشو , وانتي الوحيدة الي لسه مكملة, انا مرعوبة ياهالة احنا محسودين جامد.
عدلت هالة من وضعها على الاريكة وهي تمسك ببطنها المنتفخ.
هالة: يا حبيبتي ماكل حاجة ماشية تمام الحمد لله اهي, وخلاص بتفرشو في شقتكو, وحماتك بطلت تتدخل وتقريبا مفيش مشاكل ما بينكو الحمد لله.
ندى: اييييه ياماما انتي كمان, بنقلك محسودين, الله اكبر.
هالة: وانا هحسدك يا غبية انتي ولا ايه؟.
نسمة: الحقي استخبي يا ندى لحسن الدور جاي عليكي.


ندى: بعد الشر ياساتر ايه دا, واحدة لسانها طويل واحنا بنرتبلها بيتها والتانية لسانها برضة طويل وهي تحفة اساسا.
نسمة: ههههههه.
ندى: هتعملي ايه في العريس يا الي بتضحكي؟.
نسمة: هعمل فيه ايه يعني؟, انا مش عايزة اتسرع تاني, والله دا واحد مشافنيش الا مرة خطف, وانا لو مكانه يوميها اصلا اقول عليا هبلة, منين بقى عايز يخطبني, انا مش ناقصة اجرب تاني واخد مقلب تاني.
هالة: والله انتي المقلب الي الواد دا هياخده, يعني واد نضيف وحلو بتقولي, وشكله مؤدب....
قاطعتها نسمة.
نسمة: ما التاني كان شكله مؤدب برضة.
هالة: انسي التاني دا بقى, مش معنى انه كان وحش يبقى كل الناس وحشين.
ندى: تنساه ازاي دا كان واطي.


هالة: طيب عمر دا شكله كويس, وبعدين جاي من طرف حد كويس.
ندى: طب ما التاني كان جاي من طرفك ياهانم.
نسمة: يووووه انتو هتعدو تتخانقو, انا هصلي استخارة وخلاص.
هالة: عين العقل, وبعد كده الي هيحصل ان شاء الله هيكون فيه الخير.
*******************
هايدي: مين لقيته امبارح داخلي ع الماسنجر؟.
ندى: مين؟.
هايدي: لؤي.
ندى: وهو انتي مكنتيش لسه مسحتيه؟.
هايدي: لا انا كنت سايباه, كان الاول لما بيلاقيني اونلاين كان يعمل نفسه افيلبل , طبعا مكناش بنتكلم, بس امبارح انا كنت كاتبة على الستيتس اني تايرد, لقيته كاتبلي في الاوفلاين سلامتك.


ندى: وبعدين؟.
هايدي: مفيش قلتله الله يسلمك , وبعدين قلتله مبروك سمعت انك كتبت كتابك, قالي عقبالك.
ندى: ولما هو كتب كتابه بيكلمك ليه؟.
هايدي: يا بنتي دا بيموووووت فيا لسه, البنت الي خطبها دي مش عاجباه باين, ولسه ربنا لسه هينتقم منه هو ومامته.
امعنت فيها ندى النظر قبل ان تقول.
ندى: مممممم, وانتي بقى ايه الي مقويكي عليه كده, مين الي كان بيكلمك من شوية؟.
قالت هايدي متصنعة البرائة.


هايدي: قصدك ايه؟.
صاحت بها ندى.
ندى: اوعي تقولي السلاموني تاني اصل انا عرفاكي, لا تاني ايه دا عاشر, يا شيخة ارحميني بقى , دا عنده ولد, انتي ازاي بتصدقيه بعد كل دا.
هايدي: انتي عارفة انه مش مبسوط في جوازه من زمان من اول ما اتجوز اصلا, وبعدين دا مش حمادة, دا واحد عرفته في مارينا لما كنت هناك من اسبوع, قريب لاميس بتاعة البوتيك, وبعدين احنا اصحاب اصلا وبس لانه متجوز برضة وبني ادم محترم جدا وبيحترم مراته ومبيطيقش عليها كلمة , وعنده احمد وامنية.
ندى: الله يخرب بيتك انتي مبتحرميش, ايه بتطلعي من حفرة لبلاعة, يا هايدي فكري في حد بيفكر في الجواز, مش واحد متجوز اصلا, وقبل ماتلاقي واحد اكتبي ورقة كده فيها المواصفات , اولها يكون سينجل سامعاني سينجل, وتاني حاجة عنده شقته وعربيته, وبعد كده يكون هيتجوز في خلال سنة او سنتين بالكتير اوي ياهايدي, احنا مش هنعد نستنى مع حد بقى, لا فيه طاقة ولا وقت لكده؟.


هايدي: يا ندى انا اصلا مبقتش ادور على حب, عشان انا حبيت وخلاص, انا عايزة واحد كويس, بس حمادة انا وهو مش اكتر من اصحاب دلوقتي, ونادر دا مفيش بينا اي حاجة اصلا احنا بنتكلم وبس.
ندى: ييييه انتي هتشتغليني والله يا هايدي انتي طول ما مبتسمعيش الكلام مش هتشوفي طيب.
هايدي: انتو ايه مستكترين عليا افرح, انا مش هالة اختك ياندى الي عايزة اتجوز واخلف واعد في البيت, انا عايزة واحد مش مقفل عايز يحطني في قمقم, انا عايزة واحد مستعد اني اكون راسي براسه في البيت, يستحمل نجاحي, نادر دا لما تكلميه تحسي انه متفتح اوي, مش مقفل يعني تحسدي مراته عليه, دا حتى لؤي كان خنيق.


ندي: يا امي ياحبيبتي محدش في البيت بيبقى عايز واحدة انجح منه, كل الافلام الي بيقولوها دا كذب, بمجرد ما بيبقى فيه ارتباط حقيقي كله بيتحول لسي السيد ياستي, كله بيبقى عايز واحدة ليه لوحده بس, وكل الانفتاح بقى والبطيخ دا بيروح , والله ماحد بيرضى ان فيه واحدة تبقى اقوى منه ابدا حتى تلاقي نادر دا مقعد مراته في البيت.
هايدي: بصي انا مركزة في شغلي وبس , مش عايزة ارتبط دلوقتي انا كدة حرة نفسي.
ندى: والله ولا يوم من ايام الحرية.
هايدي: طب والحب يا بتاعة الرومانسية.
ندى: انا مش عارفة انا من كتر ما بحب شادي خلاص مبقتش اتخيل حياتي من غيره اصلا.
هايدي: بس كل الي حبو مطالوش ياندى.
ندى: ماهي هالة اهي بتحب اسلام وهتولد الاسبوع الجاي, انا نفسي ياهايدي في بيبي اوي.


هايدي: ياختي اتنيلي, يعني هي فرحانة اوي؟.
ندى: شكلها فرحانة.
شردت هايدي قبل ان تقول بغيظ.
هايدي: انا بقى هفرح بجد بجد لو شفت في لؤي ومامته يوم.
*******************
توجه شادي في خطى ثابتة نحو مكتبه بعمله الجديد, لقد توظف حديثا بالشركة التي يعمل بها والد ندى, وشعر بأنه عليه اثبات جدارته كمهندس في هذا المجال, الامر الذي جعله يتخذ المزيد من الجدية في حياته نتيجة لشعوره بالمسؤلية, وليثبت لوالد ندى انه كفء لما اختاره له, وبينما هو يسير سمع صوت هاتفه.
شادي: موحا حبيب قلبي ايه الاخبار؟, والله على بالي.
سامح: مانا لو على بالك ياواطي كنت اتصلت ولا سألت.
شادي: لا والله اصل انا مشغول خالص, انت عارف خلاص بحضر لجواز ولسه مستلم شغل.
سامح: منا عرفت ياباشا مبروك, بس مش انت يعني لوحدك الي بتحضر لجواز, ماكلنا يعني.
شادي: صحيح انت هتجوز امتى ان شاء الله؟.
سامح: على شهر 7 ان شاء الله كده اول ما ميسون تخلص امتحانات.


شادي: وانا كمان ان شاء الله اول ما ندى تخلص, احنا والله لسه بنجهز, انت عارف كان زمانك اول واحد معزوم.
سامح: مانت واطي وبايع اصحابك, انا عارف ايه القلبة دي مكنتش اول واحد خطب وهيتجوز يعني.
شادي: والله يا سامح مشغول مش شايف اديا من كتر اللبخة.
سامح: خلاص انت هتعمل فيها يعني المهم, وايه اخبارك؟.
شادي: تمام الحمد لله.
سامح: ...انت....انت حضرت خطوبة ريكا؟.
تجهم وجه شادي وهو يقول.
شادي: لا محضرتش كنت في الجيش, واحسن يعني لحسن ندى تشوف سلمى وتمسك فيها.


سامح: هو ...هو الي اتخطبتله دا ايه؟؟,...معاه ايه يعني؟.
شادي: دكتور باين, مش عارف, وانت اصلا بتسأل ليه؟, عايز منها ايه مش انت الي سبتها خلاص, سيبها بقى تتخطب لدكتور لظابط هي حرة بقى, انت ايه سايبها وعينك فيها كمان.
سامح: مفيش انا بسأل بس.
شادي: لا ياحبيبي انت المفروض ماتسألش عليها, انت مش خطبت وبتحب ياعم الحبيب.
سامح: حب ايه يا راجل بلا فقر, دي حاجة تقرف الخطوبة دي , والله انت اجدع حاجة عملتها انك اخدت واحدة بتحبها, انا بس هتجوز لمجرد الجواز انا قلت واحدة مؤدبة اربيها تسمع كلامي, لكن دي لا بتسمع الكلام ولا مريحاني, وقاعدة هتجنني بغيرتها عليا بتشك في صوابعها , ولا يوم من ايام الحرية يا معلم.
شادي: يلا ادينا بنتعلم.
سامح: المهم ياحبيبي انت وحستني قلت اكلمك اسأل عليك عشان انت مبتسألش.
شادي: لا بجد انا فرحت اني سمعت صوتك.
سامح: يلا يا باشا اسيبك في شغلك بقى.
شادي: ماشي ياحبيب قلبي مع السلامة.
واغلق السماعة وهو يقول.
شادي: ومين سمعك والله ولا يوم من ايام الحرية.


*******************
جلست نسمة امام اميرة في حرج وهي تقول.
نسمة: انا مش عايزة اخبي عليكي يا مدام اميرة, انا فعلا محتارة وخايفة جدا, واذا كنت خفت قبل خطوبتي لابراهيم مرة, فانا بعدها بقيت خايفة ميت مرة, انا مبقتش عارفة اثق في حد خلاص, دانا بدأت اشك حتى في نفسي, يمكن انا الغلط وكل الناس هي الي صح , ماهي ندى اهي , لسه مع شادي وبيحبو بعض وبيعدو كل مشكلة والتانية مع بعض, يمكن انا الي غلطانة, لازم احب الاول, وامشي مع الي بحبه الاول واتجوز في الاخر, انا بجد بجد مبقتش متأكدة من اي حاجة.
اميرة: لا اله الا الله, يا بنتي ياحبيبتي انتي مكبرة الدنيا ليه؟, مين قالك ان عشان الدنيا كلها بتغلط يبقى الغلط هو الصح, هو احنا هنقلب الحقايق يا ناس, لا حول ولا قوة الا بالله في الزمن العجيب الي احنا عايشين فيه دا, يا بنتي الصح هو الصح من يوم ماربنا خلقنا, بس احنا الي بنقاوح, والاصول لسه اصول, انتي ياحبيبتي لسه بعقلك وربنا يكملك بيه وبدينك واخلاقك, ومش عشان الغلط ماشي مكمل يبقى خلاص, لا ربنا لا بينسى ولا الغلطان بيبقى فرحان صدقيني, حتى ابقي خدي بالك من اختك, ولو هي فعلا فرحانة قوليلي, والله ابدا.
نسمة: لا فرحانة.


اميرة: بيتهيألك, دي بتبقى فرحة الغلط, عارفة لما تعملي حاجة من ورا اهلك وتحسي بيها حلوة اوي , بس دي بتبقى شبة فرحة لانها شوية وبتزول, وبعدين انتي ادعي لاختك تفرح الفرحة الي بجد.
نسمة: انا عارفة ان عمر ابن اخت حضرتك وهتكوني منحازة ليه, بس ...انا بجد خايفة.
اميرة: مش عيب تجربي , مادام مبتعمليش حاجة غلط ولا حرام, ادي لنفسك فرصة تانية.
نسمة: تفتكري؟, يعني هو انا فعلا صح؟.
اميرة: اللهم طولك ياروح, انتي هتطلعي روحي ليه يانسمة.
********************
تأملت هالة طفلتها في استياء , وقالت في ضعف وهي تحاول الاعتدال في الفراش بالمشفى.
هالة: لا ياماما دي وحشة, طلعت شبة اسلام,...ايه دا هي حمرا كده ليه؟.
قالت الام وهي تنهر ابنتها مناولة اياها الطفلة برفق.
الام: وحشة مين دانتي الي وحشة, دي قمر دي احلى منكو كلكو, في ام تقول كدة على بنتها ياناس.
مد اسلام الذي وقف بعيدا مراقبا لا يجرؤ على الاقتراب بصره محاولا تبين الشبة وقال بصوت مرتعش.
اسلام: هي ؟؟....هي بجد شبهي؟.


فهتفت به والدة هالة.
الام: وانت يا بني ماتيجي تشيل بنتك, دانت ماشلتهاش الا مرة واحدة وكنت خايف كأنك هتكسرها, اب وام دول يا خواتي الي خايفين يشيلو عيالهم.
نسمة: هاتيها يا ماما انا اشيلها.
الام: بس يا بنت.
نسمة: حاضر.
قالت ندى بقرف.
ندى: هو لسه فيه حد في الدنيا بيسمي سلسبيلا, كل دا اسم امال فين الاسامي الرقيقة الصغيرة.


هالة: والله ابقي سمي بنتك الي انتي عايزاه انا بحب الاسم دا.
قالت نسمة وهي تنظر الى الطفلة في يد اختها.
نسمة: شبة اسلام منين دي نسخة منك, مناخيرك ودقنك خالص.
قالت والدة اسلام وهي تلتقط الطفلة من هالة.
الام: شبة اسلام شبة هالة, برضة زي القمر, ربنا يحميهالهم ويخليها ويباركلهم فيها, والاسم جميل يا هالة ربنا يحفظهالك, دا سلسبيل دا عين من عيون الجنة.
هالة: سلسبيلا يا طنط بالألف.
الام: اجمل سلسبيلا في الدنيا.
ومدت يديها بالطفلة الى اسلام الذي تراجع هاتفا.
اسلام: لا يا ماما بلاش.
الام: هو ايه الي بلاش, شيلها وبطل دلع.


حملها اسلام مرغما في رفق وهو يخشى تحريكها وكأنها مصنوعة من زجاج, ثم قال بانبهار.
اسلام: ماما ....دي حلوة اوي.
قالت هالة.
هالة: مش قلتلك شبهك لازم تشوفها حلوة.
نظر اليها اسلام ممعنا قبل ان تدمع عيناه , فقبلها برفق, ثم كبر في اذنها واكمل الآذان فصمت الجميع وبكتا الوالدتان, فقالت ندى.
ندى: فيلم هندي بقى, كانو يعني اول ناس خلفو.
بينما قالت نسمة شاردة.
نسمة: انا عايزة من دا , حب من دا.
نظرت اليها ندى بدهشة.
ندى: حب ايه بس في الي بيحصل دا.
وتقدمت تأخذ الطفلة من بين يدي اسلام الذي تركها مرغما, وهي تقول.
ندى: هات وريني البنت دي شبه مين.
اسلام: سبيها معايا شوية.
اخذتها بعيدا عنه وهي تقول.
ندى: اشيلها شوية هو انا مش خالتها ولا ايه.
وبينما هي تحملها قالت بقرف شديد وهي تتشمم كفها.
ندى: ايه القرف دا!!!, البتاعة دي عملت ايه عليا, هو البامبرز واسع عليها ولا ايه, يا ماما شيلي المقرفة دي بعيد عني.

kokomans
05-02-2010, 10:09 PM
مبرووووووووووووووك البيبى
وعقبال بقيت المخطوبين واللى لسة هيتخطبوا

:):):)

乂事NaRN!a事乂
05-07-2010, 03:58 PM
مبرووووووووووووووك البيبى
وعقبال بقيت المخطوبين واللى لسة هيتخطبوا

:):):)

هههههههههههههه
الله يبارك فيك يا محمد
عقبالك :s06:

乂事NaRN!a事乂
05-07-2010, 04:06 PM
الفصل السابع
الحلقة السابعة

جلس شادي وسط اصدقاء عمله باحدى المطاعم يتناولون الغذاء.
ايمن: انا بقى نفسي اعرف مين الي سلم اسراء, هي صحيح كانت بت خنيقة وتستاهل , بس مين اللئيم الي عملها.
وليد: ماهي كل يومين اجازة وتقول ان ابوها عيان وكل ماتاخد اجازة تتشاف في الشارع بالليل خارجة, بصراحة انا من رأيي مدكور كان لازم يعرف.
شادي: بس محمد مدكور دا سوسة اوي, مبينلهاش خالص قبل ما يقفشها, تفتكر لو اسراء مشيت هيجيب حد مكانها؟.
ايمن: مفتكرش هيمشيها هو اداها اخر انذار بس هي خلاص فاضلها زلطة وتطلع برة.


وليد: هي بس متدربة كويس , لسه هنجيب حد ونعلمه.
ايمن: انت عارف لو هي شاب كنا خدناها وسطنا زي ما خدنا شادي كده ودخل فينا بسرعة, كان زمانا شلناها في حكاية الاجازات دي, بس المشكلة انها بنت.
وليد: لا مش حكاية بنت وبس , هي متدلعة ومعتمدة على احمد فهيم واسطتها بس مدكور ميعرفش ابوه.
ايمن: بس هي كمان مش زيينا كده يعني انت عارف ستايلها كده بلبسها جايبالنا الكلام في المكتب, نص الشركة بتقضي الصبح عندنا يتفرجو بس.
وليد: اصلها صاحبة هايدي مراد, عارفها الي مصاحبة نادر جمعة.
انتبه شادي عند ذكر هايدي, ولكنه لم يقل انه يعرفها.
ايمن: بس هي نضيفة شوية عنها, يعني مش عشان مصاحبة واحدة....تبقى.....هي كمان.
وليد: لا هي ..... يعني هتكون مصاحباها ليه يعني؟.
ايمن: يابني لا دا هي قريبتها بس , لا لا لا لاهايدي مين, اسراء برضة ملمومة شوية.
ابتلع شادي ريقه وهو يقول متصنعا التساؤل.
شادي: هايدي ؟؟...هايدي مراد مين؟.


ايمن: دي بنت كده بتشتغل في شركة التوظيف الي احنا دلوقتي بنشتغل معاها تجيبلنا ناس وكدة, كانت جاية تعمل معانا ديل وبتاع, شعبطت في مين بقى, نادر جمعة بتاع السيلز مانتا عارفة, ومسابتوش بقى بت لزقة بجد.
صمت شادي وهو يفكر.
" يخرب بيت هايدي الي عاملة فضايح في كل حتة دي, لاااااا مينفعش مشي ندى معاها اكتر من كده"
**************************
شادي: بصي بقى ياندى احنا اتكلمنا في الموضوع دا ميييييت مرة قبل كده, وانتي كنتي مصرة عليها, واقول هي هتفهم لوحدها وهتسيبها, لكن انتي مصممة انك تفضلي صاحبتها, انا مش مستعد اقبل هايدي دي تكون صاحبة مراتي فاهماني.
قالت ندى بعناد.
ندى: انت ليه بترجع للموضوع دا, ياشادي انت بتعد فاضي مع نفسك كده تقول ايه ياترى الي هعكنن بيه على ندى النهاردة.
شادي: ندى انتي بتعندي وخلاص.


ندى: يوووووووه يا شادي انت بتعد تزن على الحاجة ميت مرة, وتفضل تجيبلي من قريب وبعيد, بقيت غاوي خناق.
شادي: ندى بقلك ايه انا صبرت عليكي في حكاية هايدي دي بالذات بس معادش ينفع, البت دي سمعتها زي الزفت, وانا مش عايزة اقلك لغاية دلوقتي يا انا يا هي.
ندى: يعني هي بقت كده, تقولي يا انا يا هايدي.
شادي: ماهو مادام هي اهم عندك مني.
ندى: لا بقى يا شادي انت بقيت بتتلكك, قاعد تطلعلي اي مشاكل وخلاص, شيلي المصري من ع الفيس بوك, لا مش عارفة بطلي تروحي النادي, وانا دايما بسمع كلامك, ولا انت اتعودت اني بسمع واقول حاضر وخلاص انت عايزني تبقى زي الخشبة بسمع وبس.


شادي: انا؟؟, طب دانا محدش مدلع خطيبته ادي,دانا سايبك على راحتك, ولا تاعبك وراكب على نفسك زي ما بيعملو كلهم.
ندى: اهههه دا رأيك انت بس والله.
شادي: بقى كده يا ندى؟, هو دا رأيي, طب يا ندى اقفلي بقى عشان انا مش عايز اتكلم.
ندى: لا بقى انا عايزة اتكلم.
شادي: لا يا ندى وانا مش هتكلم معاكي وانتي بتتكلمي بالطريقة الزبالة دي وبتفضلي واحدة واطية عليا, واما اشوف هتختاري مين ياندى.
واغلق الهاتف فصاحت هي.
ندى: برضة بيعمل الي هو عايزه , وبيخيرني للي في دماغه ويسيبني اضرب راسي في الحيط,


بس يانا يا دماغك دي ياشادي.
قالت هالة وهي تغلق باب غرفة نسمة خلفها وتتوجة لغرفة ندى.
هالة: هششششش يا بنتي ليلو لسه نايمة وطي صوتك.
ودخلت وهي تجلس امامها.
هالة: مالك؟.
ندى: شادي ياستي بيقولي يانا ياهايدي.
هالة: مقدرش الومه بصراحة انا اتحلف عليا طلاق لما قلت انا عايزة اصالحها والمسامح كريم.
ندى: بس يا هالة مينفعش انتي عارفة انها بتحبني.
هالة: متمثليش يا ندى هايدي مالهاش حبيب, هي بس بتلزق في الواحدة اول ماتصاحبها لغاية ما تطهقها منها زي ما بتعمل مع الولاد, ومش هتفرقي معاها صدقيني.
ندى: لا ياهالة برضة انا عايزة شادي يبطل الاسلوب دا.
هالة : ياندى انتو داخلين على جواز , المفروض تكونو فهمتو بعض, والمفروض تبقي اذكى من كدة, الولد مبيحسش انه غلطان ابدا , وعشان تريحي دماغك فيه حاجات بتعديها زي الحاجات الهايفة دي فيس بوك ايه وهايدي ايه الي بتتخانقو عليها, خلي الخناقات للمشاكل الحقيقة, وفري صوتك واعصابك ونفسك المشاكل لسه جاية كتير, دانتي المفروض تحمدي ربنا على خطيبك, انتي نفسك بتقولي كل الناس بتفركش وانا لسه مع شادي, يعني المفروض تحافظو على بعض انتو مالكوش الا بعض ياندى, وكفاية عليكي امه الي ربنا العالم مخبيالكو ايه.
ندى: بس شادي بيستهبل يا هالة, انتي بتبسطي الموضوع اوي.
هالة: عشانه بسيط ياندى, بطلي انتي تكبري مواضيع هايفة وكبري دماغك بقى.
دخلت نسمة في هذا الوقت تنفث.


هالة: خير بتنفخي ليه؟.
نسمة: مدام اميرة كلمت ماما, واتفقو انه يكلم بابا بس بعد ما اشوفه, وماما هتكون معايا.
هالة: طيب خير, انتي صليتي استخارة؟.
نسمة: وحلمت اني بقول تاني هتخطب تاني؟, وبس مش فاهمة حاجة.
هالة: يبقى هتتخطبي يافالحة.
نسمة: ايوة وبعدين هفركش تاني يعني ولا ايه انا مش فاهمة.
هالة: ياشيخة بطلي بقى, تفائلوا بالخير تجدوه.
نسمة: انا هلبس ايه وانا رايحة, انا مكسوفة اوي.
ندى: ياشيخة روحي, هتعملي مؤدبة.
هالة: بس اوعي تلبسي الي كنتي لابساه اول مرة شافك اوعي.
*********************
قطبت ندى حاجبيها في ضيق.
ندى: بيلوي دراعي تاني يا نشوى, قافل الموبايل.
نشوى: كلميه ع البيت.
ندى: اههههه عشان امه تعرف اننا متخانقين تقوم تصطاد في المية العكرة.
نشوى: بصي بقى انتي خنقتيني انتي وشادي بتاعك دا اوف.
وقامت مغادرة اياها بالمدرج, فقالت ندى باندهاش.
ندى: مالها دي.
اية: روحيله الشغل, لو عايزة تصالحيه, روحيله البيت زي ماقالت نشوى.
ندى: انا مش لزقة يا اية, وهو مادام مش عايز يكلمني يبقى خلاص.
اية: هو انتي مش خلاص قررتي تبعدي عن هايدي زي ماقال؟.
ندى: بس هو بيعاملني كده ليه يا اية؟.
اية: بطلي ياندى , البطران سكته انتي عارفاها.
ندى: تفتكري اعمله ايه؟.
اية: صالحيه ياندى.
ندى: اصالحه, هه وامري لله هروح اعد مع امه بكرة واصالحه.
********************
عمر: انتي بتحطي ايدك على وشك كتير, شكلك متوترة اوي.
انزلت نسمة يدها عن وجهها بسرعة وهي تقول محاولة ان تبدو واثقة من نفسها.
نسمة: لا عادي.
عمر: انتي غريبة على فكرة, انا مش عارف برضة انتي عبيطة زيادة عن اللزوم ولا زكية زيادة عن اللزوم.
نسمة: لا والله انا عادي خالص بس انت مبتتكلمش عن نفسك ليه؟, كل الصبيان بتحب تتكلم عن نفسها.
عمر: انا جاي اسمعك انتي كمان.
نسمة: غريبة.
عمر: ايه الي غريب؟.


نسمة: اصل الولاد دايما بيحبو يرسمو الاول.
عمر:الولاد الصبيان, انتي محسساني انك كل يوم مع ولد شكل.
نسمة: ههههههه والله انا اكنت مخطوبة لواحد كان عنده شيزوفرينيا كان كل يوم بشخصية , حسيت في الشهرين الي اتخطبتهم اني عرفت 14 ولد في وقت واحد.
عمر: هو خير؟, ايه الي حصل حلاكو تفركشو؟.
نسمة: ما اكيد مدام اميرة قالتلك.
عمر: انا عايز اسمع منك.
تنهدت قبل ان تقول.
نسمة: كان عايز يتحكم فيا كأني عروسة ماريونت , دا غير الاسلوب والعند والشخصية الي زي ماقلتلك كل شوية بحال.
عمر: يعني هو كان مجنون كده , كل الغلط كان عليه؟.
نسمة: والله كان نفسي افيدك واقلك لو انا عملت حاجة, بس للغرابة اول مرة في حياتي ميكونش ليا يد في بوظان حاجة.
عمر: بس خالتو كانت بتشكر فيكي جامد.
نسمة: انت بعد ماقعدت واتكلمت معايا رأيك ايه؟.
عمر: انا كنت متخيل اني هاجي الاقي بنت بتتكسف من خيالها, اصلها عملتها فيا كتير هههه, بس انا معجب جدا باني حاسس انك عاقلة وفاهمة انتي عايزة ايه, وفيكي ميزة حلوة اوي.
قالت نسمة بطفولية.
نسمة: انا فيا ميزة؟.
قهقه ضاحكا.
عمر: اوباااا الهبل طلع, انا شكلي هغير رأي,ههههههههه.
نسمة: هيهيهيهي لا بجد ميزة ايه؟.


عمر: الي في قلبك على لسانك, وانك لسه طفلة في مشاعرك ومش في عقلك, مش سهل الواحد يلاقي بنت بتجمع بين البراءة والعقل وجمال الروح بالشكل دا, انا بجد عايز يكون فيه بينا حاجة , هو صحيح الاستخارة,هي الي هتحدد بس انا مستريح يانسمة, وانا اول مرة ابقى عايز اكمل.
ابتسمت نسمة وتورد وجهها, فقال.
عمر: انا مكانش قصدي احرجك على فكرة.
نسمة: ماخلاص احرجتني وخلاص.
عمر: بجد يا نسمة قوليلي انتي نفسك ايه في البني ادم الي يكون شريك حياتك.
نسمة: اهههه عشان اقلك تقوم تعمل فيها بقى المواصفات واكتشف انا المقلب بعدين.
عمر: هههههههه, طب اطلع ورقة وقلم بقى عشان احفظ, ههههههه, لا بجد قوليلي.
نسمة: يتقي ربنا فيا بجد, بس انا مش طالبة منه الا كده.
عمر: طب نسمة ممكن اسألك سؤال....هو انتي... يعني محبتيش ابراهيم دا خالص.
نسمة: اهو دا عيبه بقى, لمجرد ان البنت ملهاش تجارب قبل كده , يبقى الكل متوقع انها هتقع في اول واحد يدخل حياتها, لا انا الحمد لله معرفتش احبه خالص, وهو مدانيش فرصة كنا على طول في مشاكل الله يسامحه, وبعدين انا كل ما بفتكره بحس اني بكره كل لحظة ضيعتها اصلا عليه.
عمر: طب ...ممكن اسأل انطباعك عني ايه؟.


نسمة: مممممم تفتكر هقلك يعني, اكيد ابقى غبية لو قلتلك, لو قلت انطباع حلو هتتغر في نفسك, ولو قلت انطباع وحش هتقلب عليا, انا افضل احتفظ برأيي لنفسي.
عمر: مش قلتلك مش سهلة.
نسمة: لا والله انا اسهل مما يكون بس انت لسه متعرفنيش.
عمر: ههههه ماشي يا نسمة, بجد انا اتشرفت اني اتعرفت عليكي, واتمنى اشوفك تاني ,دي فرصة سعيدة بجد.
ابتسمت نسمة ملء فمها قبل ان تقول.
نسمة: انا اسعد.

dooha aaa
05-07-2010, 08:41 PM
القصه لذيذه تسلم ايديكي
بس هيه ليه طويله جدا زي اخر البنات المحترمين

The White Knight
05-11-2010, 01:09 PM
القصه جميله واحييكى عليها
بس انا ملاحظ ان فى حاجة متغيره
فيكى , والتوقيع بيدل على كدا
اتمنى انك تكونى بخير
وبقولك لو حاجة مش كويسه حصلتلك
صدقينى كله بيعدى وخلى ثقتك بالله كبيرة
وربنا يوفقك ويكتبلك الخير دايما

乂事NaRN!a事乂
05-11-2010, 08:57 PM
القصه لذيذه تسلم ايديكي
بس هيه ليه طويله جدا زي اخر البنات المحترمين

مرسي يا قمرايه
و القصه هي لنفس الكاتبه اللي كتبت اخر البنات المحترمين

乂事NaRN!a事乂
05-11-2010, 08:59 PM
القصه جميله واحييكى عليها
بس انا ملاحظ ان فى حاجة متغيره
فيكى , والتوقيع بيدل على كدا
اتمنى انك تكونى بخير
وبقولك لو حاجة مش كويسه حصلتلك
صدقينى كله بيعدى وخلى ثقتك بالله كبيرة
وربنا يوفقك ويكتبلك الخير دايما


مرسي اوي عالمرور الجميل ده

و مرسي على شعورك الجميل ده بجد
وانا الحمدلله كويسه
و فعلا كله بيعدي
ربنا يخليك يا جميل على كلامك
واتمتى ليك الخير والسعاده دايما
نورتني والله

乂事NaRN!a事乂
05-11-2010, 09:09 PM
الفصل السابع
الحلقة الثامنة

وقفت ندى تكاد تبكي وهي تتأمل الزجاج المكسور على الارض بشقتها , فقال شادي بأسف.
شادي: خلاص ياندى هنعمل ايه يعني؟, هنتصل بالراجل يجي يصلحه.
ندى: والله العظيم انا ما لمسته ولا جيت جمب النيش اصلا, دا وقع من نفسه يا شادي اقسم بالله انا كنت بحط الموبايل في الشاحن عند الصالون, وقع من نفسه كله كده.
شادي: خلاص ياندى وهو انا قلتلك انتي الي وقعتيه.
ندى: اوووووف , مفيش حاجة راضية تكمل ابدا, اعوذ بالله العين مش سايبانا في حالنا.
وضع الهاتف على اذنه وهو يقول.
شادي: خلاص ياندى اخد الشر وراح.
خرجت نسمة من احدى الغرف تحمل اباجورة وهي تهمس لندى.
نسمة: خلاص بقى متبقيش زنانة , محسودين على ايه جتكو خيبة.
ندى: انا بجد بجد اعصابي باظت, كل شوية حاجة بايظة كل شوية حاجة اتكسرت, انا اصلا مش مستحملة من الامتحانات, لا عارفة اذاكر ولا عارفة اعمل اي حاجة.
نظر اليها شادي بضيق وهو يتحدث قبل ان ينتقل بالهاتف الى غرفة اخرى.
نسمة: ندى انتي بصراحة من النوع الي يطهق, شادي رايح جاي معاكي ومبيسبكيش في مشاوير مش بتاعة رجالة, ارحميه شوية.
ردت ندى وهي تسير لتجلس في الصالون.
ندى: انتي فاكرة دا يعني اهتمام, دا بس عشان هو بيحب يتدخل في كل حاجة عشان البيت يبقى على مزاجه هو, نازل الباشا يختارلي الانتيكات هو فيه حد بيعمل كده اصلا.
نسمة: انتي على طول ظالماه كده.
ندى: بلا نيلة انتي متعرفيش حاجة صحيح, اخرك عمر بتاعك دا.
نسمة: لو سمحتي متتكلميش عنه كده, وبعدين ايه بتاعك دا احنا لسه مفيش حاجة اتعملت.
ندى: مش انتي الي قلتي نستنى لما اخلص السنة دي, هتموتي عليه ليه اصلا.
نسمة: انا مش هموت عليه يا ندى, ايه دا؟, خدي بالك من كلامك بقى.
هتفت ندى فجأة.
ندى: شاااااادي, متنساش تقوله على درفة الدولاب كمان.
شادي: حاضر.
نسمة: شفت هايدي امبارح على فكرة.
ندى: وسلمت عليكي؟...سألت عليا؟.
نسمة: لا مكلمتهاش انا عملتلها باي من بعيد كنت الناحية التانية.
ندى: احسن.
نسمة: هو نادر الي هي ماشية معاه دا متجوز ولا ايه؟, اصل انا سمعت شادي بيقول كده.
ندى: هي مش ماشية معاه يعني , هي بتقول انهم اصحاب, والله هايدي عايزة بس واحد يظبطلها دماغها مش اكتر, الناس فاهماها غلط.
قامت نسمة تقول.
نسمة: انا هقوم ارجع البتوع دول بقى , واشتري الفازات الي نقتيهم, هاخد العربية وروحي انتي مع شادي.
ندى: يووووه يانسمة شادي معهوش العربية.
نسمة: ايه بتهذري انتي, عايزاني اكسر الحاجة بتاعتك يعني.
ندى: اوووف طيب المفاتيح في شنطتي, بس قولي لماما ان العربية بتزن شوية مش مني انا واخداها كده.
نسمة: حاضر, اجيبلك حاجة تاني؟.
ندى: اه عدى على بتاع الستاير فكريه بالبرقع الصغير الزيادة ميعملش زيهم يعمله زي الشكل الي في المجلة الي بعتهاله.
نسمة: متكلميه في التليفون , انتو مطلعين روحي انتي واختك, كماريرة لحضرتك ودادا لست ليليو هانم, انا كان مالي.
*********************
قالت والدة شادي له في عنف.
الام: وليه يعني احنا الي نعمل الفرح كله, هتجيبلهم منين, انت خلصت كل فلوسك على الشقة والحاجات الي الهانم مختاراها.
شادي: ماهي يا ماما الي عملت الخطوبة.
الام: خطوبة ايه الي مكملتش كام الف جنيه دي, وكمان عايزة القاعة الكبيرة, لا يا شادي دا استهبال, البت دي فاكراك سهل كده, الي بتطلبه بتجيبهولها.
شادي: ياماما انا مش مختلف في حكاية اني هعمل الفرح, انا بس معييش فلوس بجد دلوقتي, كله خلص على التوضيب ياماما, ...لو بس....تسلفيني.
الام: ايه؟؟!!..اسلفك عشان تعمل فرح للست هانم, ما الي معاك يعمل فرح معقول وكويس, مش لازم يعني الي هي عايزاه دا كله, لا ياحبيبي ولا حتى تستلف من ابوك, انت خلاص شطبت على الي معاه, والله اذا مكانش عاجبها تدفع نص الفرح.
شادي: ياماما مينفعش اقلها كده هي عاملة الخطوب.
الام: اقولها انا يابابا , لو مكسوف انا اكلمهم واقولهم مادام عايزين فرح كبير اوي كده , الحاجات دي مفهياش كسوف يا شادي الحق حق يا بني.
شادي: خلاص خلاص يا ماما انا هتصرف.
الام: لا ماتتصرفش, وحسك عينك اعرف انك استلفت من برة, متكسفش نفسك مع الغرب عشان تبسط الست هانم.
شادي: حاضر ياماما.
الام: انا مش عارفة انتو مستعجلين كده ليه, انت لسه صغير على الربطة دي,دانت تتمناك اي بنت, هي البنات لاقية عرسان, كان حقك تعد وتستنى وتنقي كمان وتتشرط مش هي الي قاعدة تتشرط عليك.
وخرجت من غرفته تاركة اياه يشعر باختناق.
*******************
قال شادي في الهاتف لندى.
شادي: مانا يا ندى مش معايا فعلا, وماما خلاص مرضتش تسلفني .
ندى: جرب باباك يا شادي اتصرف.
شادي: مينفعش ماما كبرتها في دماغه خلاص ان الي معايا كفاية لفرح صغير.
ندى: لا بقى يا شادي انت مكنتش متفق معايا على كده, انت كنت قايلي على القاعة دي من الاول وقعدت تقولي ملكيش دعوة انا هتصرف هتصرف, مبتتصرفش ليه بقى؟.
شادي: مانا حاولت يا ندى, كنت معتمد ان ماما هتديني ...الله.....اوف على كده, انتي هتعملي زي ماما.
ندى: الله يا شادي يعني انت شايف ايه الحل يعني؟.
صمت قليلا قبل ان يقول بتردد.
شادي: نبيع حاجة من الشبكة.
صمتت ندى لتستوعب ماقال قليلا قبل ان تقول.
ندى: انت بتهذر يا شادي, شبكة ايه الي نبيعها, انت عارف كويس ان احنا سايبين الشبكة دي لاي ازمة بعدين, وبعدين انا ماما عمرها ما توافق على حاجة زي كده, انت ازاي فكرت في دا اصلا.
شادي: طب اعمل ايه انا, خلاص بقى يبقى الفرح زي ما ماما قالت على اد امكانياتي بقى, انتي مش عايزة تتنازلي ولا عايزة تساعديني, وبعدين انتي لو قلتي لباباكي مش هيقول حاجة, انتي بقى بتعجزيني ياندى على الاخر.
ندى: انت عارف انا اد ايه لفيت على القاعات, وما صدقت لقيت قاعة حلوة كده بالسعر دا ولسه فيها حجز, متضيعش الفرصة يا شادي باستفزازك.
شادي: بصي ياندى انا بجد مش معايا, اعملك ايه؟, اسرق؟.
ندى: خلاص يا شادي , يعني هي حجتك الخمس تلاف جنية يعني, ماشي انا هتصرف, هبيع الخاتم الي انت جبتهولي السنة الي فاتت , وكان عندي كام حتة دهب كدة مكسرة هبيعها كمان, وهاخد من الفيزا....
شادي: لا ياندى متاخديش من الفيزا.
ندى: ملكش دعوة هسحب الفين جنية, والباقي بقى هاخد هدية الجواز مقدم من هالة كاش, ومن ماما , ايه رأيك كده خلصو الخمس تلاف جنية؟؟, والباقي انت قادر عليه زي ماقلت.
شادي: بس انا مش عايزك تسجبي من الفيزا مبحبش كده يا ندى.
ندى: طيب بص انا الجمعية الي داخلها مع نسمة هقبضها شهر 12 , هشوف لو ممكن ابدل معاها الشهر دا هي هتقبضها الشهر دا, كويس كده؟
شادي: ماشي ياندى.
ندى: عشان مامتك تستريح.
شادي: عيب ياندى.
ندى: عيب ايه بقى, مانت صحيح معندكش اخوات بنات, لو كانت مامتك عندها بنت كانت خافت عليا,كانت عرفت ازاي تفكر في بنتها, لكن بنات الناس لا ,نعمل عليهم حما.
شادي: وبعدين ياندى, انا قلتلك بطلي الكلام بالطريقة دي عن ماما, لحسن بعد كده مش هسكتلك .
********************
قال عمر لنسمة اثناء جلوسهما بالمطعم بعد حفل خطبتهما.
عمر: وعلى كده ايه وضعك في الطبيخ بقى؟.
نسمة: ااااه, ماقلتلك بلاش تسأل في حاجات محرجة.
عمر: اصل انا مش باكل كتير صحيح بس بفهم في الاكل.
نسمة: يعني الحق اتعلم بقى.
عمر: انا ممكن اساعدك على فكرة انا ليا في الطبيخ شوية.
نسمة: دا ايه الشخصية المتعاونة دي.
عمر: مانا بثبتك يعني في الاول, بس انا بعد كده سي السيد انتي متعرفنيش.
ضحكت نسمة فتأملها مبتسما قبل ان يقول.
عمر: تفتكري يا نسمة ايه اسوأ حاجة ممكن تحصلنا سوا؟.
نظرت اليه قبل ان تقول.
نسمة: دا ايه السؤال الغريب دا؟.
عمر: لا بجد يا نسمة.
نسمة: مممم افتكر ان اسوأ حاجة تحصل في علاقة ....ممم انها تفشل يعني محدش بيبدأ حاجة وهو عايزها تنتهي.
عمر: يعني نفركش يعني.
نسمة: يعني.
عمر: واحسن حاجة ممكن تحصلنا مع بعض؟.
نسمة: اننا نطلع عمرة سوا.
عمر: هه رد مكتنش اتوقعه, بس اشمعنى دا قلتيه بسرعة كده.
نسمة: اصلي بصراحة كان نفسي دايما, بس بابا مكانش فاضي يطلعني, فقلت اتمنى اني اطلع ان شاء الله لما اتجوز.
عمر: لا ان شاء الله ولا تقلقي هعملك احسن حاجة تتمنيها.
نسمة: قولي بقى انت احسن واوحش حاجة.
عمر: اوحش حاجة اننا نفركش زي ما قلتي, واحسن حاجة...ممم...اننا نطلع عمرة سوا.
نسمة: يا سلااااااام, ودا فكرت فيه دلوقتي؟.
عمر: هههههه لا بجد اصل انا كان في دماغي ان احسن حاجة اننا نتجوز, بس الي انتي قلتيه كان احلى.
نسمة: شوف عشان تعرف اني بقول حاجات جميلة ساعات.
عمر: ههههههه فعلا , لما برج الهبل بيستخبى بتكوني واحدة تانية.
*******************
قال وليد لشادي وهو يقبله بعد ان اخذ دعوة الفرح منه.
وليد: الف مبروك يا باشا, مع انك صغير اوي ع البهدلة.
ايمن: بس يابني بهدلة ايه, الواد لسه داخل دنيا, سيبه يكتشفها بنفسه.
وليد: طب انا كان نفسي في الي يعرفني قبل ما اقع في المصيبة.
شادي: ههههههههههههه, ربنا يطمنك.
ايمن: خلاص يا معلم هتبقى من اصحاب البيوت بقى, وتجيب الاكل وانت راجع.
وليد: لا بجد يا واد يا شادي انت واد طيب وتستاهل كل خير, متستاهلش تتجوز يعني, ههههههههه.
ايمن: خلاص بقى سيبك منه وخليك في حالك متعقدوش من اولها, امال اسراء مجتش ليه؟.
وليد: انت معرفتش الي حصل امبارح بعد مانت مشيت؟.
ايمن : ايه؟.
وليد: اسراء دبت حتة خناقة مع مدكور, سمعت الشركة كلها.
ايمن: ياخبر, وعمل ايه؟.
وليد: كان شايط, حولها للتحقيق, بس هي كده خلاص ماشية ماشية يعني, اصله لو سكت على الي حصل هيبقى مهزئة الشركة بعد كده.
ايمن: ييييييه يعني هيطلع عينا ونشيل شغل اسراء لغاية مايجيبو حد.
وليد: لا وشغل شادي كمان, انت ناسي انه هياخد اجازة .
ايمن: اهههه الف مبروك يا شادي, الله يسامحك بقى.
شادي: انا مالي ياخويا قول لاسراء.
وليد: بس يارب المرة دي يجيبولنا ولد بقى, مش ناقصين دلع الحريم

الفرعونـ الصغير
05-12-2010, 06:25 AM
بيس بيس اوى اوى

بجد انتى زوقك عالى اوى لأختيارك القصه دى

حقيقى روعه جامده جدا بس طويله فعلا

والف مبرووووووووووك على جواز شادى وندى وربنا يكملها على خير

وميت مليون مبروك لخطوبة نسمه

تسلميـــــــ برنسســـ على زوقكـــــ الرفيـــــــع

乂事NaRN!a事乂
05-19-2010, 12:43 AM
بيس بيس اوى اوى

بجد انتى زوقك عالى اوى لأختيارك القصه دى

حقيقى روعه جامده جدا بس طويله فعلا

والف مبرووووووووووك على جواز شادى وندى وربنا يكملها على خير

وميت مليون مبروك لخطوبة نسمه

تسلميـــــــ برنسســـ على زوقكـــــ الرفيـــــــع


مرسي اوي يا جميل على كلامك ده
الف شكر ليك
و منورني على طول

乂事NaRN!a事乂
05-19-2010, 12:51 AM
الفصل السابع
الحلقة التاسعة

قال والد ندى لوالد شادي محاولا الحفاظ على هدوئه.
عادل: اصل الحق ميزعلش حد يا حج عبد الحي, والاصول اصول, وانا وافقت الاول ان مفيش قايمة عشان اتفقنا ان الفواتير تيجي باسم ندى, بس الي حصل غير كده, وحصلت لخبطة وقتها والفواتير طلعت باسم شادي, معلش يا عبد الحي انت اخويا برضة, والي بقوله لو غلط قولي.
عبد الحي: لا يا باشمهندس عداك العيب.
عادل: لكن اذا كانت الحجة فوزية عندها اعتراض يبقى احنا مقلناش حاجة عيب ولا حرام, احنا بنحاول نحافظ على حق البنت, وانت لو عندك بنت هتخاف عليها اكتر من كدة, افرض بعد الشر على اسوأ الظروف حصل انفصال, اضمن انا حق بنتي ازاي, يعني برضة الدنيا بقت وحشة, وانا اسف يا عبد الحي ياخويا, الناس بتاكل في بعضها والدنيا معادتش مضمونة.
قال والد شادي مؤيدا للمرة الثانية.
عبد الحي: لا يا عادل انت عندك حق.
عادل: عشان كده انا قلت اكلمك كلام رجالة , يعني انا كلمت شادي, وانت عارف ان انا بحب شادي زي ولادي واكتر, وهو واضح انه نقل الصورة عندكو غلط في البيت عشان كده حصل الاختلاف الي حاصل دا, بس انا مش عايز اننا نختلف, ماهو مادام انا رضيت اني اكتب مهر كبير عشان بعد الشر لو حصل خلع على رأي الحجة فوزية, يبقى انا كمان من حقي يتكتب مؤخر كبير, وبعدين احنا بنشتري راجل, هتعملنا ايه الفلوس يعني لو بعد الشر حصل لحد حاجة, دا بس مجرد احتياط.
عبد الحي: لا بس انت مش شايف ان انتو مبالغين في المؤخر يا عادل.
عادل: لا يا حج, المؤخر دا في كام سنة هيبقى ملاليم, وبعدين بعد الشر زي ماحصل وانتو قدرتو السوء والخلع والكلام الفاضي احنا كمان لازم نحط احتياط, دا مش تخوين بس دا حق, والحق حق.
وقفت ندى تكاد تلقي بنفسها من مدخل الصالون تحاول استراق السمع لما يدور فيه بقلق, ثم دخلت في يأس بعد قليل, فقالت لها والدتها.
الام: هه؟, ايه؟, وصلو لايه؟.
قالت ندى وهي تجلس تكاد تبكي من التوتر.
ندى: مفيش ,زي المرة الي فاتت , دا يقول مهر ودا يقول مؤخر, محدش فيهم عايز يرجع في كلمته.
قالت هالة وهي تهدد ابنتها.
هالة: مابابا عنده حق ياندى, انا لما جيت اتجوز اتكتبت فواتير الحاجة باسمي, واتكتبلي مؤخر معقول وفي المقابل هما طلبو يكتبو مهر معقول, لكن الي عملته ام شادي دا ميتسكتش عليه, يعني هي بتخونا مثلا, ينزلو يخلو الفواتير باسم ابنهم, وبعدين مش عايزين يكتبو مؤخر كويس, دا ايه التهريج دا, وبعدين المؤخر الي احنا طالبينه مش حاجة يعني, بس بيتكلمو في كلام فارغ هما بس, ايه هيبانو على اصلهم.
قالت ندى بحدة وصوتها يختنق بالبكاء.
ندى: يعني انتو عايزين ايه دلوقتي عايزين تفركشولي الجوازة بعد ماوزعنا الكروت قبل اسبوعين من الفرح.
هالة: الله يا ندى , هو مين الي رجع في كلامه, مش هما؟.
بدأت ندى تبكي في ضيق وهي تقول.
ندى: يارب تعديها على خير, يارب بابا مينشفش دماغه, ولا باباه يعند.
قالت امها بهدوء.
الام: وهي المشكلة في باباه ؟, مانتي عارفة, المشكلة في العقربة امه, ماهي راجل البيت و محدش له كلمة الا هي , بس هو باباكي بس بيعمل الاصول, بيدي للراجل قيمه, وبيعمله منظر, وهو لا له كلمة, ولا راجل من اساسه.
انزوت ندى في طرف السرير وضمت ركبتيها الى صدرها وهي تتمتم بدعاء.
ندى: يارب استر يارب استر يارب استر.
سمعوا بعد قليل صوت اغلاق باب الشقة, فانتفضت ندى في قلق, وفي لحظات كان الوالد في الغرفة.
الام: هه قالك ايه؟.
الاب: يعني قال ايه يعني, قالي عندك حق وانت صح, بس اديني فرصة نتشاور, طبعا راح يقول لمراته, وياخد الكلمة الاخيرة.
قالت الام بغيظ وهي تقوم.
الام: انا كنت عارفه انه هيوافقك على كلامك, بس انا قلتلك ان كلامه لا بيقدم ولا بيأخر راجل طرطور صحيح.
فقالت ندى ببكاء.
ندى: ياربي يعني انا كده هعمل ايه؟, جايين تبوظولي جوازتي دلوقتي.
وانفجرت في بكاء شديد.


*******************
شادي: الو.
قالت ندى بصوت مختنق.
ندى: الو.
شادي: ازيك؟.
ندى: الدنيا عندك عاملة ايه؟.
شادي: ماما هديت من شوية وقامت تنام.
ندى: وباباك؟.
شادي: زيها , هه قولتيلهم؟.
ندى: ماما قالتلي يعني ايه يا اما المؤخر يا اما القايمة, بس بابا قالي استنى افكر, ادعي ادعي ادعي ياشادي يارب بابا يوافق.
شادي: يعني مامتك مش مواقفة؟.
ندى: ماما مش مهم المهم رأي بابا, انا خايفة اوي.
شادي: خلاص بقى ياندى, ادعي بس ربنا يهديهم الصبح, انتي باباكي شكله ناوي على ايه؟.
ندى: مفيش, هو هادي معملش اي حاجة ومتتنرفزش, انا مخنوقة اوي يا شادي, انت فاهم ان الي بيحصل دا كلام فركشة, لو اهلك فضلو على كلامهم ومتنازلوش, خلاص احنا كده هنضيع.
شادي: وانا اعمل ايه يا ندى انا على اعصابي طول الوقت, ومش مستحمل الله يخليكي.
بكت ندى وهي تقول.
ندى: يعني انتي بتزعقلي انا ليه, هو انا يعني مش في المشكلة زيي زيك, انا مبسكتش يا شادي انا بعيط طول اليوم, مش عارفة ايه الي بيحصلنا دا؟, فلوس ايه وكلام فارغ ايه الي بيتكلمو فيه دا, انا مش عايزة حاجة, يعني هما الي هيتجوزو ولا انا.
شادي: طب ماتأثري على اهلك ياندى, بدل مانتي قاعدة تعيطيلي انا , انا يعني في ايدي اعملك ايه؟, مش انتي الي خليتي باباكي يكلم بابا, اهو الموضوع كبر, انا قلتلك سبيني عليهم وانا اوصل مع اهلي لحل وسط, انتي الي استعجلتي وقلتي بابا قاعد كل شوية يسألني.
ندى: .............
شادي: هوووووف بطلي عياط ياندى, بطلي عياط يا حبيبتي, انا جمبك ومش هسيبك.
ندى: انا... مش... عارفة...اعمل... ايه.
شادي: سبيها على ربنا ياحبيبتي, انا هحاول مع امي, وانتي من نحيتك حاولي تهدي اهلك.
ندى: حاضر يا شادي.
شادي: يلا قومي نامي يا حبيبتي, ومتفكريش في حاجة سبيها على ربنا.
ندى: شادي...انا بحبك ومقدرش اسيبك.
شادي: مفيش حاجة هتحصل ان شاء الله يا حبيبتي.
ندى: بحبك.
شادي: وانا كمان يا حياتي بحبك.
ندى: خد بالك من نفسك.
شادي: وانتي كمان.
ندى: هكلمك الصبح, لا اله الا الله.
شادي: محمد رسول الله.


******************
بكت ندى امام والدها في انهيار.
ندى: يا بابا ابوس ايدك, انا مش عايزة فلوس مش عايزة مؤخر مش عايزة حاجة, يابابا عشان خاطر بنتك, متفركشليش جوازي , عشان خاطري يابابا.
الاب: انتي مش فاهمة حاجة, انا بحافظ على كرامتك يا هبلة.
ندى: انا مش عايزة كرامة ولا نيلة, انا عايزة اتجوز شادي, انا بحب خطيبي يا ناس.
الاب: يا بنتي دول ناس واطية لا تفهم في الاصول ولا الحق, عايزين ياكلوكي عشان انتي شارية ابنهم.
ندى: يا بابا انا شادي بيحبني ومش هيعمل فيا حاجة.
الاب: وافرضي شادي حصله حاجة, اسيبك للناس دي تبيع وتشتري فيكي, انتي لو رخصتي نفسك واتهاونتي في حقوقك مش هيرحموكي, اسمعي كلام ابوكي ياندى.
ندى: يابابا انا لو سبت شادي مش هتجوز ابدا ابدا ابدا, انا مش عايزة الا هو, انتو لو فرقتو بيني وبينه هموت يابابا.
وانفجرت في البكاء, فصمت الاب قليلا قبل ان يقول في تماسك.
الاب: يعني انا بعمل كده مثلا عايز اضايقك, انا يابنتي خايف على مصلحتك.
ندى: مصلحتي انكو تفركشولي قبل اسبوعين من جوازي؟؟.
الاب: انا ممكن اوافق يا ندى بس انا مش مستعد اني اتهاون في حقوقك.
ندى: خلاص يابابا اعمل الي انت عايزة, بس انا عمري ماهفرح تاني, ولو سبت شادي عمري ماهسامحكو.
نظر الاب الى الام في حيرة, قبل ان يقول باستسلام.
الاب: لا حول ولا قوة الا بالله بقينا احنا دلوقتي الي غلطانين, يعني انتي ياندى موافقة انه يكتب مؤخر من غير شبكة.
ندى: ايوة هو شادي مش عايز حاجة زيي بالظبط, وقالي لو بعد الشر حصل حاجة, خدي كل حاجة انا مش عايز حاجة.
الاب: ومش هترجعي تندمي؟.
ندى: لا.
نفث الاب في ضيق قبل ان يقول.
الاب: خلاص يا ندى, بس هتبقي انتي الي اخترتي افتكري دا كويس.
ندى: ومش هندم يا بابا على اختياري.


********************
نظرت ندى دامعة العينين الى شادي وكفه في كف والدها , وهويردد خلف المأذون كلمات نذور الزواج, ولم تصدق مايحدث انها حقا في حفل كتب كتابها, وابتسمت بشدة بعد انتهائهما , ثم قالت الدعاء مع الحاضرين, بينما اقترب منها شادي بعد ذلك, فتأبطت ذراعه في حب, وقالت في اذنه.
ندى: مبروك يا حبيبي.
شادي: مبروك انتي يا حبيبتي.
ندى: متبوزش يا شادي.
شادي: معلش ياروحي انا بس لسه مخنوق من المشاكل الي كانت حاصلة دي, مكنتش مصدق خالص ان احنا هنوصل للمرحلة دي, بس ربنا يستر ان شاء الله لغاية الفرح الاسبوع الجاي, وبعد كده محدش له دعوة بينا خالص.
ندى: يا حبيبي انا محدش في فرحتي النهاردة.
شادي: ربنا يفرحك ياروح قلبي كمان وكمان, انا بس كان نفسي النفوس كده تكون صافية ومتكونش الناس زعلانة بالشكل دا.
ندى: معلش يا شادي, ان شاء الله مع الوقت هيصفو وهتكون كل حاجة كويسة.
شادي: مبروك يا حياتي.
ندى: الله يبارك فيك يا احلى حاجة حصلتلي في الدنيا.
شادي: خلاص انتي بقيتي مراتي رسمي.
ندى: انا يا حبيبي مراتك من يوم ما اتخلقنا اصلا.
"بتحكو في ايه بطلو بقى وبصولي مش عارفة اصوركو".
صاحت نسمة بهذا وهي تعدل وضع الكاميرا امامها, بينما التفتا اليها يبتسمان, على العكس من العبوس الذي ارتسم على وجه والدي كل منهما.


**********************
قالت نسمة لندى وهي تجلس بجانبها في صالون التجميل قبل الزفاف بأيام.
نسمة: خدي ياندى ردي على سارة صاحبتك.
مدت يدها ندى يدها لنسمة تلتقط الهاتف وهي تحاول الا تحرك وجهها حتى لا يفسد قناع البشرة التي تضعه على وجهها ,وقالت بصوت محدود.
ندى: الو.
اخترق اذنها صوت غاضب.
" ايوة يا ندى الكلب"
صمتت ندى من المفاجأة قبل ان تقول بدهشة.
ندى:.......هايدي!!!.
هايدي: مبترديش عليا ياروح امك عشان معرفش انك خلاص كتبتي كتابك يا......., طب وحياة ربنا لانا جاية, وابقي قومي من الكوشة واطرديني ياندى, يا....... ياقليلة الاصل.
ندى: ه...هايدي.
هايدي: اخرسي يا واطية, هتنطقي تقولي ايه؟, ماهو صحيح هتجبيه من برة, عملتي زي اختك بالظبط, ايه يعني هتتجوزي؟, انا هغير من سعادتك يعني؟.
ندى: هايدي ...والله....
هايدي: ماتحلفيش ياختي خلاص, انتهينا انا فهمت ماهي اختك عملت كده برضة, بس انا هجي الفرح عشان بحب امك بس, مش عشان حد تاني.
واغلقت الهاتف بعنف, فصمتت ندى قبل ان تزيح الهاتف عن اذنها في ضيق.
نسمة: هايدي؟.
ندى: عرفت اني كتبت الكتاب, انا مكسوفة منها خالص.
نسمة: سيبك منها , ركزي في الماسك الي هيشقق في وشك دا.
ندى: تفتكري هتيجي؟, دا شادي كان يموتني ربنا يستر احنا مش ناقصين عين, ولا ناقصين مشاكل, انا كفاية عليا الي حصلي الاسبوع الي فات دا كله, كفاية عليا اني خسيت وبضيق فستان الفرح, انا مش حمل اي مشكلة صغيرة اد كده, خلااص كل طاقتي راحت الايام الي فاتو دول خلاص, اووووووووووووف بقى.

the adventure
05-19-2010, 02:27 AM
تسلم ايدك يا شذى على الحلقة

متاااااااااااااااااااااابع

乂事NaRN!a事乂
05-19-2010, 11:32 PM
الفصل السابع

الحلقة العاشرة

شهقت هالة حين لمحت هايدي تخط بقدميها قاعة حفل زفاف ندى , وامسكت بذراع زوجها تقولوهي تجزبه اليها.
هالة: الحق يا اسلام هايدي جت.
نظر اسلام صوب هايدي وهو يقول.
اسلام: استغفر الله العظيم , هي البت دي مش هتعقل ابدا, ايه الي هي لابساه دا؟.
هالة: دا شادي هيموت ندى, هيفتكرها هي الي عزمتها وهو قايلها متجبهاش.
تبخترت هايدي من اول القاعة لآخرها وقبلت والدة ندى, قبل ان تتوجه صوب شادي وندى اللذان لم يكادا يصلا القاعة , لتسلم عليهما على مرأى من الجميع, وهي تقول باستفزاز.
هايدي: مبروك يا واطية, مبروك يا شادي.
احمر وجه شادي بينما توترت ندى بشدة, ولم تنتظر هايدي اجابة ايهما, بل عادت ادراجها لتجلس مع صديقات ندى باحدى المناضد, فالتفت شادي الى ندى يقول بغضب.
شادي: انتي برضة عزمتيها؟.
ندى: اقسم بالله ماعزمتها, دي هي كلمتني من يومين وانا عند الكوافير تقولي انها عرفت وقالت طب بالعند فيكي انا هجي, افتكرتها بتهذر اكيد يعني مش هتيجي وانا حارجاها كده, والله ياشادي انا ماعزمتها.
شادي: دلوقتي انا اصحابي في الشغل يقولو عليا ايه؟, وانا الي قايل اني معرفهاش, ولا الي هي عاملاه في نفسها دا فرجت الفرح كله عليها.
ندى: والله يا شادي انا ماعزمتها.
شادي: خلاص خلاص ياندى, خلصنا.
وادار وجهه عنها بينما تعكر مزاج ندى, فارتفعت ابتسامة نصر على شفتي هايدي.
****************
قالت نسمة بمزاح لعمر.
نسمة: عقبالك.
عمر: في حياتك ان شاء الله.
ابتسمت له في امتنان وهي تقول.
نسمة: ميرسي على الليموزين الي انت جبتها , مكانش لازم تتعب نفسك.
عمر: اذا مكنتش اتعب عشان حد من عيلتك اتعب عشان مين؟.
نسمة: اه بتشتغلني يعني, ماشي يا سيدي.
عمر: اهي حاجة كده عشان لو مجبتش في فرحنا يبقى انا جبتها مرة.
نسمة: يا سلام ,على العموم يعني مش عايزة اقلك انها طويلة وملهاش لزمة وبعدين مكانلهاش ركنة قدام الكوافير.
عمر: انتي بتتريأي عليها يعني, مش عايزة واحدة تزفنا ان شاء الله, خلاص بلاش بجد.
نسمة: لا لا لا , انا مش قصدي........عمـــــر انت بتشتغلني.
عمر: بحب شكلك اما بتصدقي, بتبقى مسخرة, بتسكتي وتتلبخي وههههههههههه.
نسمة: يبااااي عليك ياعمر بطل تشتغلني, انا بتكلم بجد انت جبتها وهي غالية.
عمر: قلتلك ان الولد صاحبي وخدمني فيها.
نسمة: خليك بقى مصاحبه لغاية فرحنا.
عمر: انا عنيا ليكي, لو مفيش ليموزين اشيلك في عنيا.
احمر وجه نسمة خجلا, فقالت محاولة تغيير مجرى الحديث.
نسمة: انا مش عارفة هعمل ايه من غير ندى في البيت هعد لوحدي؟.
عمر: ان شاء الله مش هتعدي لوحدك كتير, ربنا يسهل بس وان شاء الله نتجوز احنا كمان.
تمتمت نسمة بحرج.
نسمة: لما ربنا يكرم.
شعر عمر بحرجها فقال.
عمر: هما صحيح ليه محجزوش سفر من بكرة ليه من الاسبوع الجاي.
نسمة: معرفش, قال ايه بتقول كل اصحابها الي سافرو من تاني يوم الفرح رجعو متخانقين.
عمر: هما حاجزين في الدار هنا؟.
نسمة: اه ان شاء الله.
صمت لحظات قبل ان يقول.
عمر: انتي ...نسمة انتي مبسوطة معايا؟.
نسمة: ....ولما انا مش مبسوطة...لسه معاك ليه لغاية دلوقتي.
عمر: يمكن مستحملاني زي ماكنتي مستحملة ابراهيم وخلاص.
نسمة: وهو انت بتقارن نفسك بيه؟, انا ابراهيم ياعمر كان حاجة كده ملهاش اي لزمة عدت في حياتي, قلم اخدته على وشي 3 شهور, لا احب افتكره ولا انت احبك تفتكره, ومحبش ابدا تقارن الي بينا زي الي كان بيني وبينه.
عمر: وانا مش عايز اجيب السيرة دي برضة.
نسمة: انا مبسوطة بيك ومعاك يا عمر, بطل قلق, انا مش عارفة انت قلقان مني كده ليه؟, والله انا طيبة وعلى نياتي خالص والله, مبحبش احس ان الي قدامي شاكك فيا وبس.
عمر: والله انا مش كده اصلا مش بتاع شك وحاجات من دي, بس بصراحة كده انا لو مغرتش عليكي...يعني مغرتش اصلا, ابقى بني ادم بارد ومعنديش دم.
نسمة: هو انا بقلك متغرش لا حول ولا قوة الا بالله, بس غير من حاجة ليها معنى ياعمر, مش من واحد انا سيرته مبتهزش فيا شعرة.
عمر: ايه ايه انتي مالك اتنرفزتي ليه؟, انا مكانش قصدي ازعلك ولا حاجة والله, انا بس بتكلم, انا مش قاصد ابوظ فرحتك بفرح اختك, اوعي تزعلي مني يا نسمة.
نسمة: لا يا عمر متخافش انا ان شاء الله عمري ما ازعل منك.
ابتسم عمر ثانية.
عمر: ممكن بقى تفكي التكشيرة الصعبة دي وتضحكي تاني, عشان شكلك وحش لما بتكشري.
نظرت اليه مندهشة.
عمر: طب والله العظيم بموت في منظرك اما بشتغلك, مش بقلك مبتفهميهاش وهي طايرة.
********************
نظرت هايدي في غيظ الى شادي وندى, وهي تحاول ابداء البرود على وجهها, فقالت نشوى لاية.
نشوى: ماهو شادي وندى اتجوزو اهم,و كل الي كانو متصاحبين اتجوزو.
اية: مش شرط, انا ورامي سبنا بعض يا نشوى وكنا مرتبطين.
نشوى: بس في الاغلب كل الي بيتصاحبو بياخدو بعض في الاخر.
تدخلت هايدي في الحديث بغتة وهي تقول.
هايدي: الجواز مش اخر الدنيا يعني, ومش حاجة حلوة اصلا.
اية: وليه مش حلوة اهي هالة اتجوزت اسلام اهي وماشاء الله عليهم مع بعض عندهم بنت زي العسل, وندى وشادي خلاص اتجوزو, ونسمة في الطريق اهي.
نظرت هايدي الى نسمة وعمر قبل ان تقول.
هايدي: هو الواد الجامد الي قاعد جمب نسمة دا عمر بقى.
نقل الجميع انظارهم الى نسمة في شيء من الحسد.
نشوى: اه.
هايدي: وقعتي واقفة يانسمة.
اية: وندى برضة, يعني شادي جابلها كل الي هي عايزاه ووقف في وش اهله عشان خاطرها.
نشوى: وهي كمان يعني انتي عرفتي انهم خلاص كانو بيفركشو قبل كتب الكتاب لولا ربنا ستر, وعلى فكرة بقى انا واثقة بقى ان اهل ندى دافعين في الفرح, شادي مكانش هيعمل الفرح هنا, بس في الاخر غيرو المكان اكيد اهلها ساعدوه.
هايدي: انتو بتصدقو الكلام دا , اهو كلام عشان العين, دا شادي دا هو الي عامل كل حاجة.
ثم تعلقت عيناها بشخص دخل القاعة.
هايدي: اهلا اهلا اهلا, دا سامح وصل هو وميسون, اما اقوم اغلس عليهم شوية.
وقامت تختال الى ان وصلت لسامح الذي اكفهر وجهه حين رآها بينما قالت هي ساخرة.
هايدي: ازيكو يا حلوين؟, ماشفتكش يا سامح من زمان, وميسون الصغنونة, ازيك يا بنتي.
نظرت اليها ميسون بضيق قبل ان تقول .
ميسون: الحمد لله.
قالت وهي تجلس.
هايدي: ممكن اعد.
سامح: مانتي قعدتي.
هايدي: هتتجوزو امتى؟.
ميسون: قريب ان شاء الله.
هايدي: بس ايه ياعم انت تخنت كده ليه؟, اوعى تسيب نفسك ليطلعلك كرش, ولا ايه يا ميسو مش تاخدي بالك من ستايله شوية.
قال سامح وهو ينظر اليها بصرامة.
سامح: خليكي في حالك يا هايدي.
هايدي: من امتى يا سمسم مانا على طول بقول رأيي ومبخافش من حد.
سامح: طب خلي رأيك دا لحماتك, مش دي سمية عزت مامة لؤي الي هناك دي.
انتفضت هايدي في كراهية وهي تتلفت حولها قائلة بشراسة.
هايدي: دي مش حماتي, انا سبت ابنها.
سامح: مع ان الي سمعته غير كده خالص, انا سمعت انها خلته يسيبك عشان يكتب كتابه على البنت الي قاعدة جمبها دي, سارة حمزة, ماهو كان لازم دا الي يحصل من الاول, الفلوس تتجوز الفلوس.
التفتت اليه قائلة بغيظ.
هايدي: انت فاكر انك بتغيظني, هه, يولعو ببعض, سارة حمزة دي امها مفترية وان شاء الله هتطلع روحه هو وامه, ماهو الي يبقى دلدول مامته , يبقى دلودول مراته بعدين.
وقامت مغتاظة وبينما هي تفعل ذلك ارتطمت عيناها بصديقها نادر وزوجته وطفليه, فاشاحت بوجهها في ضيق, وخرجت تستنشق بعض الهواء خارج القاعة لتجد هاني اخو شادي يدخن سيجارة فقالت ساخرة.
هايدي: وانت بقى مامتك عارفة انك بتشرب سجاير؟.
التفت اليها باسما.
هاني: تاخدي نفس.
هايدي: لا ياسيدي خليهالك ,مش قاعد جوة ليه؟.
هاني: مفيش مزز كلهم اكبر مني, مفيش الا انت يا قمر.
هايدي: ماهو دا الي ناقص اعيل كمان.
اقترب منها وعيناه تضيئان.
هاني: طب ما لؤي كان اصغر منك برضة.
هايدي: وانت بقى عايز ايه؟.
هاني: شوفي انتي.
نظرت اليه برهة قبل ان تهتف به.
هايدي: طب اختفي من قدامي دلوقتي بدل مااروح اجيب مامتك تشوفك والسيجارة دي في ايدك...اجري يازفت.
فزع هاني من صوتها فاسرع باطفاء السيجارة وانطلق فعلا راكضا من امامها كالاطفال, بينما قالت هي في غضب.
هايدي: انا كنت ناقصاك انت اكمان, مش كفاية عليا الفرح الي مليان بلاوي دا, انا كان ايه الي جابني اصلا.
**********************
عبد الحي: خلاص يا فريدة بقى, متعديش مبوزة كده الناس يقولو عليكي ايه؟.
فريدة: يقولو ان انا مش راضية عن الجوازة دي, وانا فعلا مش راضية.
عبد الحي: ماخلاص ياستي اتجوزو والي كان كان, هتعملي ايه يعني, اضحكي عشان تفرحي ابنك متعكننيش عليه يوم فرحه, انتي عارفة انه بيموت فيكي, الواد مش عارف يفرح, بصيله حتى يصعب عليكي.
فريدة: عنه ما فرح, مش هو الي اتحدانا وعمل الي في دماغه برضة, خليه بقى يشرب ست ندى وعيلتها.
عبد الحي: طب خلاص وطي صوتك احنا في الفرح.
فريدة: بلا فرح بلا زفت.
عبد الحي: طب اسكتي بس عشان الناس جاية تباركلنا .
وقام يسلم على ضيوفه, بينما قالت والدة ندى في ضيق.
فايزة: شايف يا عادل, شايف امه عاملة ازاي, انا خلاص اتخنقت منها, انا اخواتي بيسألوني هي مالها مامته.
عادل: خلاص يا فايزة هنعملها ايه يعني, هنضربها على ايدها, ماهي الي عاملة كده على طول, يعني احنا من امتى شفناها بتضحك يعني.
فايزة: ماهو مش كده ابدا, الي يشوف يقول ايه؟, بنتي اخده ابنها غصب عنهم, امال يعني لو مكناش احنا الي اتنازلنا عن حق البنت.
عادل: انا رضيت بس عشان شادي ابن حلال وراجل, لكن اهله دول انا ميدخلوش زمتي ببصلة اصلا.
فايزة: شايف شايف بتبص ازاي بقرف, دي ست لا تطاق, الله يكون في عونك يا بنتي.
عادل: خلاص يا فايزة بقى متبوظيش فرحة بنتك.
فايزة: ربنا يتمملك على خير يابنتي يارب ويبعد عنك حماتك دي.
************************
اقتربت ندى من شادي وهما يرقصان سويا في الحفل, وقالت بوله.
ندى: انا بجد بجد بجد مش مصدقة ان اخيرا خلاص ياحبيبي, بعد كل الي احنا شفناه وعدينا بيه دا, خلاص انت بجد معايا.
شادي: وهو انا امتى سبتك يا ندى؟.
ندى: احنا كنا اكتر من مرة هنبعد عن بعض, بس ربنا شاء اننا نكون لبعض فعلا, انت عارف لو بعد كل الحب دا, كنت لواحد غيرك انا كنت اموت.
شادي: وانا كنت هسيبك لحد تاني يعني.
ندى: انت؟؟, دانت قلبك جامد, انت لو بتحبني ربع ما بحبك كنت عاملتني احسن ما بتعاملني.
شادي: ياندى الحب مش كلام وبس, وانا بس كل الي كنت عايزه اني اطلع راجل معاكي.
ندى: يا حبيبي انت اساسا الراجل الوحيد الي في الدنيا دي كلها.
شادي: ماهو واضح اوي ان كلامي بيمشي عليكي, بأمارة ماهايدي جت الفرح.
ندى: ياروح قلبي والله ماليا فيه, هي جت غصب, يعني انت متعرفش هايدي وجنانها.
شادي: المهم ياندى تكون دي اخر مرة تعرفيها او تكلميها, واخر مرة كلام اقوله ويتطنش ,انا بحذرك اهه.
ندى: خلاص بقى ياحبيبي متبوزش الله يخليك, كفاية في فيديو الخطوبة كنا طالعين كأننا ضاربين بعض علقة.
شادي: يعني هو فيديو كتب الكتاب هيطلع فيه اهلنا ضاربين بعض علقة.
ندى: انا ميهمنيش حاجة يا حبيبي ابدا, ميهمنيش الا انت , انت وبس اهم من كل الناس, اهم من اهلي ومن اصحابي.
شادي: انتي؟, دانتي اكتر واحدة بتاعة كلام وبس هنا.
ندى: انا هوريك يا شادي, هثبتلك ان محدش في الدنيا دي حبك ولا هيحبك قدي, شفت بقى كان عندي حق ازاي الفرح الكبير احلى واجمل, والقاعة دي تحفة واخدت ناس كتير ازاي؟.
شادي: ابقي فكريني اشكر عمر على الليموزين.
ندى: انا شكرته, سيبك بقى وخليك معايا, بقى بجد انت مصدق اننا خلاص اتجوزنا ياشادي؟.
شادي: ياحبيبتي احنا كاتبين الكتاب من اسبوع.
ندى: انا هاخد بالي منك يا حبيبي, فاكر لما قلتلي واحنا صغيرين ان قصة حبنا هتكون مختلفة عن اي حد, انا هخليها كده ان شاء الله, وهتشوف يا شادي انا بحبك قد ايه, انا اكتر واحدة فرحانة في الدنيا, محدش فرحان ادي, انا بحبك اوي..بحبك اوي اوي.
ضحك شادي وهو يتظر اليها متمعنا.
شادي: دانا كنت نسيت اد ايه انتي طيبة ومطيعة ياندى, انتي زي القمر النهاردة بجد ياندى, مفيش عروسة احلى منك, وانتي عروستي انا وبس,انا بحبك وبموت فيكي يا روحي, ان شاء الله هتكون ايامنا الجاية كلها احلى من الايام الي فاتت والمشاكل الي احنا شفناها دي تيجي في الاول احسن بدل ماكنا نشوفها بعدين, الحمد لله, انا فرحان بيكي برضة يا حياتي, ربنا يخليكي ليا طول العمر.
اسندت ندى رأسها على كتفه وهي تقول.
ندى: انا هفضل معاك طول العمر ومش هسيبك ابدا يا حبيبي.

Nowhere
05-20-2010, 08:20 PM
تؤ

مش مرتاح برضو

الحكاية كده لسه فيها كلام برضو

Nowhere
05-21-2010, 01:44 AM
اللي انا شايفة ان ممكن ميكملوش


لا اكيد مش هيكملو

وممكن اراهن

乂事NaRN!a事乂
05-21-2010, 01:48 AM
اللي انا شايفة ان ممكن ميكملوش


لا اكيد مش هيكملو

وممكن اراهن

طيب تمام
بس قولي ايه وجهه نظر
بتراهن ليه؟؟؟

Nowhere
05-21-2010, 01:55 AM
لاني حاسس بكده

واحساسي اكيد مبيخيبش

وده لانهم كلامهم مع بعش ميدلش انهم ممكن ياوجهو مشكلة كبيرة

لانهم في الصغيرة مكنوش بيعرفو يحلوها

The White Knight
05-21-2010, 06:51 AM
انا مش متفائل خالص
فى حاجة غلط فى الموضوع

متابع

乂事NaRN!a事乂
05-22-2010, 11:55 PM
الفصل الثامن
الحلقة الاولى

قامت هالة من النوم في اليوم التالي لزفاف ندى منزعجة على صوت هاتفها, فتململ اسلام وهو يتمتم.
اسلام: مين الغلس الي بيتصل دا بعد ماصدقنا ليلو نامت وهتسيبنا ننام.
قالت هالة وهي تمد يدها لتلتقط الهاتف ونظارتها.
هالة: كويس انه صحانا لحسن العصر يضيع علينا.
عاد يتمتم وهو يضع الوسادة على رأسه.
اسلام: المهم ميصحيش سلسبيلا.
هالة: دي ندى!!....الو؟.
ندى:............
هالة: علي صوتك ياندى انا مش سامعة حاجة, موطية صوتك كده ليه؟.
ندى: بقلك مامة شادي برة.
هالة: وهي بتعمل عندكو ايه ؟, دي ماما مش هتجيلك قبل بكرة, ايه قلة الزوق دي؟.
ندى: انا لقيت حد بيخبط قام شادي يشوف مين, وبعدين سمعت صوتها, قلت اتصل بيكي.
هالة: طب ياندى اسمعي الي هقلك عليه, قومي ياماما البسي عباية بيت من الي عندك متطلعيلهاش بالبيجامة عشان تحس انها غريبة مش صاحبة بيت, وعامليها معاملة الضيوف, اوعي تدخل المطبخ او تقلب في حاجتك انتي فاهمة, خليها كده من الاول تعرف حدودها عشان هي شكلها بتتدخل في كل حاجة.
سمعت في هذه اللحظة صوت شادي ينادي ندى.
ندى: طيب انا هقوم اعمل الي قلتيلي عليه عشان شادي بينده.
هالة: طيب يا حبيبتي مع السلامة.
ندى: باي.
هالة: دا ايه الست الغريبة دي, هو مين الي بيروح يزور الصبح ام البنت ولا ام الولد, لاااا بجد زودتها, انا هكلم ماما اقلها.
اسلام: متعمليش فيها حما يا هالة ملكيش انتي دعوة , ومتقوميش اختك على حماتها من اولها.
هالة: لا يا اسلام , انا مشفتش بجاحة كده ابدا.
قال وهو يعيد الوسادة على رأسه.
اسلام: انتي تموتي وتنكشي في الناس.
قالت وهي تجذب الوسادة من يده قائلة.
هالة: انت بتعمل ايه قوم نصلي العصر.
بينما خرجت نسمة لشادي ووالدته وهي تحاول اخفاء ضيقها بابتسامة, فابتعدت الام عن ابنها وتوقفت همساتها له, وقامت راسمة الابتهاج على وجهها وقبلتها وهي تقول.
فريدة: صباح الخير ياحبيبتي.
ندى: ازيك يا طنط.
نظرت الام الى العباءة التي ترتديها ندى قبل ان تقول.
فريدة: مالك ياحبيبتي مكتفة نفسك كده ليه؟, هو انا ضيفة؟.
نظرت اليها ندى بغيظ وودت لو قالت لها نعم, ولكنها قالت.
ندى: يا طنط دانتي صاحبة بيت.
فريدة: دانا كنت معدية رايحة اودي الانسيال بتاعي للجواهرجي يتصلح, اصله وقع مني امبارح من غير ما المسه واتكسر, العين يابنتي فعلا تفلق الحجر, اعوذ بالله ربنا يحميكو يا ولاد, ابقي بخري وشغلي قرآن دايما ياندى.
ندى: احنا لحقنا عشان نبخر.
فريدة: اه ياحبيبتي دانتي اول واحدة تتجوز في اصحابك, انتي مشفتيهمش كانو بيبصولكو ازاي؟, لا يابنتي خافي عليكو وعايزاكو تدارو على شمعتكو كده, اوعي تحكي لحد ولا تخرجي اي حاجة في بيتك برة ابدا, انا عارفة انك عاقلة.
قالت ندى متضايقة من نصائح الصباح المزعجة.
ندى: حاضر يا طنط.
فريدة: المهم قلت اجيبلكو اكل بالمرة, اوعو تكونو اتغديتو.
ندى: ياطنط ماما ماليالي التلاجة الاكل كلة عالتسخين, دانتي هتتغدي معانا كمان.
فريدة: لا لا سيبك من الاكل دا مش طازة ,انا صحيت من الصبح عشان اعملكو اكل.
فكرت ندى.
"ومنين قلت اجيبلكو اكل بالمرة وانتي قايمة من الصبح تطبخي وتخططي"
ندى: تاعبة نفسك ياطنط ليه؟.
قامت الام وهي تحمل الطعام متوجهة الى المطبخ , فتبعتها ندى في سرعة لا تعرف كيف تمنعها من هذا.
فريدة: خدي ياندى طلعي الاكل دا سخن, اغرفي على طول.
وقامت تجمع بعض الاكواب الموضوعة بغير نظام على منضدة المطبخ , وهي تنظر ببرود اليهم واضعة اياهم في حوض الغسيل وشمرت ساعديها, فاسرعت ندى.
ندى: استني يا طنط بتعملي ايه مينفعش والله.
منعتها الام بصرامة.
فريدة: لا ياحبيبتي خليكي انتي طلعي الاكل والله ماحد عاملهم غيري.
امتثلت ندى وهي تشغر بالغيظ الشديد, لقد فعلت والدته كل ماقالت لها هالة انها ستفعله, ولم تستطع هي منعها, وشعرت بالغيظ اكثر حينما اقبل شادي مبتسما وقبل كف والدته التي ابتسمت له ابتسامة تختلف كثيرا عن التي تعطيها اياها, وقالت تدعو له.
فريدة: ربنا يكرمك يابني ويباركلك وينورلك طريقك دايما ويفرح قلبك.
وفكرت بغضب.
"برضة نسيت تدعيلي كالعادة"
*******************
قالت نسمة وهي تضع اغراض اختها في حقيبة.
نسمة: يعني السبوع امتى فهميني , مامة عمر تيجي امتى يعني.
طوت ندى بعض الملابس وهي تقول.
ندى: اهو كل الي يهمك عمر وبس.
نسمة: وانتي عايزة يهمني ايه تاني يعني.
ندى: لمي بسرعة الله يخليكي قبل ما شادي يرجع ويلاقي الكركبة بتاعة الهدوم دي كلها, وانا لسه ملمتش شنطته.
نسمة: هالة تعالي ساعدينا, عشان نلم هدوم شادي.
هالة: لا ياماما انا هخلص الطبقين الي في ايدي دول واأكل بنتي الي بتعيط دي.
نسمة: وهي حماتك جاتلك كام مرة من يوم الفرح؟.
ندى: كل يوم يا حبيبتي بعد العصر كده بتيجي تجيب لننوس عين ماما اكل, مش عاجبها الي احنا جايبينه قال ايه شادي ميكلش الا طازة, الميكروييف دا بتاع الناس الكسلانة, ماتنسيش يانسمة تاخدو الاكل الي ماما عاملاه دا في التلاجة لحسن هيبوظ,.... دي الست امبارح ماشية في الشقة تمد ايدها على الخشب وتقولي شايفة التراب, عايزاني وانا عروسة مبقاليش يومين اقوم انفض البيت, بتبص للكوبايات الي شربنا فيها ليلة فرحنا بقرف, عايزاني يوم فرحي ارجع اخد المواعين فمين ولا مراة اللمبي الي قومها تعمل كبايتين شاي للمعازيم في الفرح, ستات مفترية والله, مش كفاية اصطبحت بوشها بدل ما اصطبح على وش جوزي.
قالت هالة وهي عائدة من المطبخ لتحمل ابنتها.
هالة: ندى ابقي سبيلي مفاتيح الشقة وانتي مسافرة اخلي ماما تبعتلك كريمة مرات البواب تنضفهالك.
ندى: حاضر.
قالت نسمة وهي تخرج بعض ملابس شادي من الدولاب.
نسمة: انا بقولكو ايه؟, انتو تلمو هايدي صاحبتكو دي بعيد عني؟, هي بتستلمنا واحدة واحدة ولا ايه؟, انا برجع بلاقيها قاعدة في البيت مع ماما, انا مش عايزاها تاخد عليا, هي ايه متعرفش الا سكة بيتنا؟, مكانلهاش صحاب الا انتو.
ندى: والله البت دي واحشاني, لولا شادي كنت رجعت اكلمها تاني.
هالة: واخبار شادي معاكي ايه؟, ايه الي منزله النهاردة يعني.
ندى: عادي...اتخانقنا امبارح عشان قلتله مامتك بتجيلنا كل يوم ليه انا مش عارفة اخد راحتي في البيت.
نسمة: متتخانقيش معاه عشان مامته ياندى,مش كل مرة هيقف في صفك انتي, مش من اولها.
هالة: بس هي ست مستفزة فعلا يا نسمة.
نسمة: برضة ياندى دي بقت جزء من حياتك , متتعامليش معاها على انها عدوتك , ادفع بالتي هي احسن, هالة حماتها طيبة عشان كده محروق دمها من حماتك, لكن اعوذ بالله فيه حموات فظيعة افظع من حماتك, مشغتيش قوة سمية عزت ام لؤي.
ندى: اصله مش متضايق انها بتيجي, بالعكس, دا مبسوط ياختي كأن مفيش ام زي امه.
هالة: وهو فيه حد بيتضايق من امه, اسأليني انا, دا اسلام زعقلي عشان قلتلك متأخديهاش على بيتك, قالي وهو انا ماما لو جت هتعمليلها كده.
ندى: دي ياستي فارشة في البيت كأنه بيت ابوها, بجيبها من كل حتة شوية.
نسمة: برضة ياندى انتي لو بدأتي بالسلام, والله ربنا بيقلب القلوب ممكن قلبها يتفتحلك.
ندى: انا مش عايزة قلبها يتفتحلي انا عايزاها تنزل من على وداني بقى, انا مصدقت اتجوزه عشان ابعده عنها تقوم تنطلي كل شوية, دي حاجة لا تطاق بجد.
*****************
"ياعريس ياعريس"
صاح ايمن بهذه الجملة وهو يقوم من مكتبه ليحتضن شادي بقوة.
ايمن: حمد الله ع السلامة يا عريس.
وليد: ايه ياواد ياشادي دا, خاسس ليه,هو انت مبتاكلش؟,الله يرحم اكل ماما الي كنت مظبطنا بيه.
شادي: انت مش خلاص انت الي بتطبخ في بيتكو, عايز مني ايه بقى؟.
لكمه وليد في معدته بمزاح وهو يقول.
وليد: ياابن ال....
ايمن: ايه اخبار اسبوع العسل ياد؟, اهو انا عايزك تتبسط على اد ماتقدر دلوقتي.
وليد: الغم هيجي بعدين, هههههههههه.
شادي: عسل ايه؟,والله دول كانو اسبوعين غراب جدا, هو بجد عادي كده انك تلاقي حاجات بتتكسر وبتبوظ كده من اول يوم؟.
وليد: ماهو فيه فرق , هي بتتكسر على دماغك ولا على ايه بالظبط!.
ايمن: ماتخرس يابني نسمع الواد.
شادي: كل شوية حاجة تبوظ وندى تقولي احنا محسودين.
وليد: ماهو هو دا الي بنسمعه في اول الجواز, يبوظو الاكل ويقولو معلش ياحبيبي احنا اتحسدنا, ويوقعو الاطباق ويقولو معلش اتحسدنا, وهتفضلو محسودين كدة خدولكو سنتين, دانا ومراتي محسودين لغاية دلوقتي, ههههههههههه.
شادي: عيب عليك انا محضرلي كام قطة ادبحها , متخافش عليا.
وقام من على المكتب الذي كان متكيء عليه يلتقط كتابا كان تحته.
شادي: ايه دا؟, انا واخد على ان المكتب دا فاضي, ايه هو فيه حد جه جديد؟.
ايمن: ايوة ياسيدي, حريم برضة؟.
شادي: لا والله وعلى كده من عينة اسراء برضة؟.
ايمن: لا دي بنت شكلها محترم اوي, بتقول انها عارفاك ,دفعتك.
شادي: اوعي تقولي اسمها منى, شبه سامي العدل كده شوية؟.
وليد: سامي العدل مين لا دي بنت حلوة ههههههه, مسمهاش منى دي اسمها سلمى.
اندهش شادي وتوقف لحظة وهو يقول.
شادي: سلمي؟؟؟؟.
في هذه اللحظة سمع صوتا يحفظه جيدا عن ظهر قلب يقول.
سلمى: ازيك ياشادي؟.
التفت ليواجة سلمى صديقته العتيدة بوجهها الهاديء المبتسم, فتطلع اليها لحظات قبل ان يستطيع النطق.
شادي: لومي....انا مش مصدق.
ضحكت سلمى بهدوء.
سلمى: اخبارك ايه , واخبار ندى ايه ؟, مبروك.
قال وهو يلقي بنظرة خاطفة على اصبعها يبحث عن دبلة فلم يجد.
شادي: الله يبارك فيكي, عقبالك.
سلمى: شكرا.
شادى:.....وانتي؟,,,انتي اخبارك ايه؟.
سلمى: تمام الحمد الله.
شادي: انتي جيتي هنا ازاي؟.
ضحكت بهدوء.
سلمى: زي الناس.
شادي: لا بجد يا لومي, احكيلي , دا ايه الصدفة الجامدة دي بجد.
سلمى: ومستعجل على ايه؟, داحنا قدامنا كتير نتكلم وابقى احكيلك على كل حاجة, والله انا اتبسطت لما شفتك, انا مصدقتش نفسي لما عرفت انك انت الي معانا في المكتب.
شادي: انا لسه مش مصدق.
سلمى: والله يا شادي ليك وحشة.
شادي: بجد انتو الي واحشني كلكو انتي وريكا, اخبارها ايه صحيح؟.
سلمى: تمام اهي كتب كتابها قرب ان شاء الله, دي باعتالك السلام.
شادي: اشتغلت ولا؟.
سلمى: ولا.
شادي: ربنا يكرمها, والله انا لما بفتكر ايامكو كانت احلى ايام , لو الواحد يقدر يرجع زمان.
اظلم وجه سلمى للحظات.
سلمى: وهو الزمان بيرجع برضة ياشادي!.
ثم عاد ليشرق ثانية وهي تقول.
سلمى: المهم اننا نفتكر الايام دي وجمعتنا مع بعض بكل خير يا شادي, هو دا المهم

jabfwbf
05-23-2010, 07:14 PM
بجد يا شذى تسلمى انا قرات منها شويه بس
جميله اوى وانشاء الله هكملها وانتى ايه اخبارك وعامله ايه ؟؟

Nowhere
05-24-2010, 12:00 AM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

كده طبلت علي دماغ البشمهندس شادي

The White Knight
05-24-2010, 02:38 PM
الاحداث شكلها هتتصاعد
وانا مش متفائل افتكروا كلامى كويس

乂事NaRN!a事乂
05-26-2010, 05:38 AM
الفصل الثامن
الحلقة الثانية


نظر ايمن الى شادي الجالس بجانبه بطرف عينه, ثم قال وهو يقود سيارته.
ايمن: مالك؟.
انتبه شادي اليه فقال في هدوء.
شادي: مفيش.
ايمن: من ساعة ماركبت وانت مش تمام, لا دانت من وانت في الشغل وانت مبلم.
شادي: عادي يابني.
ايمن: لا مش عادي, انت قلبت من ساعة ماشفت سلمى, فيه ايه؟.
تنهد شادي وعاد ينظر للطريق وهو يقول.
شادي: ...لا ...دا موضوع كده.
ايمن: طب ماتحكيلي يابني, ايه الي مقرفك اوي كده.
شادي: هف....هحكيلك.
وقص شادي حكايته مع سلمى منذ عرفها حتى اليوم الذي كلمت فيه ندى سلمي لتحذرها من الاقتراب من شادي, فصمت ايمن حتى انتهى شادي, ثم قال.
ايمن: طب...وانت هتعمل ايه دلوقتي؟, انا شايف ان الموضوع فيه لبس كبير.
شادي: واي لبس, دي ندى لو عرفت ممكن تولع في البيت حريقة, وتيجي تجيب سلمى من شعرها.
ايمن: وانت هتقولها؟.
شادي: مش عارف.
ايمن: بس دي حاجة متستخباش يامعلم.
شادي: والله ماعرف اعمل ايه, بس الي عارفه اني لو نطقت ممكن ندى يحصلها حاجة.
ايمن: عايز رأيي,انت قولها واقفش,نظام هو دا الي حاصل اذا كان عجبك, متعرفش تعمل كده؟.
شادي: مش دلوقتي احنا لسه في الاول مش عايز انشف عليها ,ندى برضة مبتستحملش الضغط.
ايمن: بس كدة لو عرفت هتبقى مشكلة.
تجهم وجه شادي وهو يقول.
شادي: مش هتبقى مشكلة بس, دي هتبقى مصيبة ووقعت فوق دماغي.
*******************
دخلت نسمة البيت وتوجهت للمطبخ مباشرة حيث والدتها.
نسمة: السلام عليكم.
الام: وعليكم السلام, اتأخرتي ليه؟,هايدي في اوضتك, اغرفلكو تتغدو؟.
وقفتت مذهولة لحظة قبل ان تقول.
نسمة: وهايدي في اوضتي بتعمل ايه؟.
الام: معرفش هي جت من شوية ملقتكيش, قلتلها استني اعدي اتغدي معانا.
نسمة: استغفر الله العظيم.
وتوجهت الى غرفتها على مضض.
نسمة: السلام عليكم.
قامت هايدي من على فراش نسمة التي كانت راقدة عليه وهي تقول.
هايدي: وعليكم السلام ياهانم, نفسي اعرف بتروحي فين كده العصر, فيه حد بينزل الوقت دا اصلا؟.
قالت نسمة وهي تضع الاكياس من يدها.
نسمة: انتي, مانتي برة بيتك اهه العصر.
هايدي: قصدي برة البيت يعني, انا من بيت لبيت, ايه دا كنتي بتعملي شوبينج وريني.
وجذبت احدى الحقائب تنظر مابها, فقالت نسمة.
نسمة: بجيب حاجات مع ميسون عشان فرحها قرب وبالمرة بجيب شوية حاجات ليا, انتي مش وراكي شغل دلوقتي؟.
هايدي: لا خرجت بدري,قلت افوت عليكي, اصل انا زهقانة اوي, بفكر اطلع اسكندرية, ماتيجي معايا؟.
نسمة: يامزاجك بجد, والي انا مخطوباله دا قرطاس يعني.
التقطت هايدي صورة لعمر موضوعة في اطار على مكتب نسمة وتأملتها وهي تقول.
هايدي: هو هيقولك لا يعني؟..., مممم مع ان شكله مش رخم.
لم تجبها نسمة فأكملت هايدي وهي تضع الصورة من يدها.
هايدي: اصل انا ظبطت شوية من اصحابي نسافر, بس هما بقى مش عايزين يسافرو ويرجعو في نفس اليوم, عايزين يباتو وكده, قلت ادور على حد في اسكندرية يحجزلنا, بس انا معرفش حد الا مروة صاحبة ندى, وماليش فيها اوي, ماتكلميلي ندى تجيبلي نمرتها.
نسمة: حاضر.
هايدي: وايه اخبار ندى؟, مش حامل؟.
نسمة: حامل ايه هي لحقت؟.
هايدي: مانتو بقيتو بتخبو, معرفش مالكو.
نسمة: انا مالي انا؟.
هايدي: صح يانيسو انتي ملكيش دعوة انتي طيبة.
نسمة: مش اوي يعني.
قامت هايدي تقبلها.
هايدي: لا والله انتي اطيب واحدة فيهم كلهم اندال, بس اوعي يانيسو يا حبيبتي تنسي تجيبيلي نمرة مروة, زهقت عايزة اسافر بقى.
*****************
ندى: دودو...
شادي: مممم؟؟.
ندى: دودو يا حبيبي انا زهقانة.
شادي: يعني عايزة ايه يعني؟, عايزة تخرجي؟.
ندى: يعني هخرج لوحدي؟, مانت قلتلي راجع تعبان ومش هتقدر تخرج, وبقالنا شهر على كده, مبتخرجنيش الا مرة واحدة في الاسبوع, وانا زهقت.
شادي: قلتلك خدي هالة او نسمة واخرجو.
ندى: مش فاضينلي ,هالة بتنزل بليلو وبتبقى خروجة غلسة, ونسمة مفضية نفسها لميسون معرفش ليه مع انهم معادوش اصحاب زي الاول, بس نسمة تموت في خدمة الناس.
التفت شادي وهو يضع اللابتوب عن ساقه وقال.
شادي: طيب ان ايه المطلوب مني؟, عايزة تخرجي مع اصحابك انزلي انا معنديش مانع.
ندى: ياحبيبي هو انا بقى عندي اصحاب الا ايه ونشوى.
عاد ينظر الي اللابتوب.
شادي: انزلي مع ايه ونشوى.
ندى: ماليش مزاج ليهم.
بدأ صوته يعلو وهو يقول.
شادي: يعني انتي عايزة ايه مني؟, انا المطلوب مني ايه دلوقتي؟, اوعي تقوليلي عايزة تشوفي هايدي زي المرة الي فاتت.
ندى: لا هايدي ايه, انا خلاص مش بفكر في هايدي تاني.
قال شادي ببرود.
شادي: امال ياروحي عايزة تقولي ايه, اصل انا مش فاهمك.
صمتت ندى للحظات قبل ان تقول.
ندى:..... انا...انا بفكر يعني..لو اشتغل.
اغلق شادي اللاب توب ووضعه عن ساقه وهو يلتفت اليها.
شادي: تشتغلي ايه؟.
ندى: هو ايه الي اشتغل ايه يا حبيبي, هو انا صنايع, انا دكتورة, وبعدين انا زهقت من القعدة في البيت بقالنا شهر ونص متجوزين, الي بننام فيه بنصبح فيه, انت بتنزل وانا بعد ارتب واطبخ, زهقت ياشادي, عايزة احس اني ليا لزمة.
شادي: وهو انتي كده ملكيش لزمة؟.
ندى: ياحبيبي انا قصدي اني قاعدة مبعملش حاجة, لما انت بتنزل بزهق اوي.
شادي: ولزومه ايه البهدلة والقرف على شوية ملاليم ياندى.
ندى: يا حبيبي هو الشغل بيبقى عشان الفلوس, الشغل عشان الشغل نفسه الواحد بيحس ان له قيمة.
شادي: طيب انتي لقيتي شغل مثلا وجاية بتسأليني تحصيل حاصل؟.
ندى: لا ياحبيبي ابدا انا كنت بس بسألك عشان ابدأ ادور, حتى لو انزل اعد في صيدلية قريبة من البيت, اهو برضة اتسلى.
شادي: طيب ياندى ربنا يسهل.
ندى: هو ايه الي ربنا يسهل هو انا بقلك سفرني, انا بقلك عايزة اشتغل.
شادي: حاضر ياندى, هدورلك على شغل, كويس كده؟, خلاص ارتحتي.
قامت ندى واقتربت منه وقبلته على وجنته وهي تقول.
ندى: ربنا يخليك ليا ياحبيبي, انا كنت عارفة انك هتوافق.
***************
نسمة: والله انا ماكان ليا خالص في موضوع الدراسات دا, انت الي كبرتها في دماغي.
قال عمر لها في الهاتف بصوت مرح.
عمر: ياستي اعتبري انك كنتي في كلية خمس سنين , او انك دبلرتي كام سنة.
نسمة: ايه دا الي دبلرت كام سنة دي ياعمر انت عايز تعطلني وخلاص تحسسني اني لسه صغيرة, يابابا انا كبرت وماصدقت خلصت من الدراسة.
عمر: انتي كسلانة وبس, مش عايزة تذاكري , يابنتي الدراسة مفيدة في كل الاحوال الواحد لازم يعيش عمره كله يتعلم, المفروض اصلا تخلصي دراساتك وتبدأي كورسات حاجة تانية, تبقي عارفة في كل حاجة, على طول بتتعلمي, انا محبش تكوني سلبية وكسلانة.
نسمة: ياسلام يعني, ماشي انا موافقة نأجل الجواز بقى سنتين تلاتة اربعة, اكون خلصت كسل.
عمر: وهو انتي ياتدرسي يا نتجوز؟, بتعاقبيني يعني عشان بنبهك.
نسمة: يباي عليك ياعمر يعني انت عشان بتذاكر للدبلومة مش هاين عليك تشوفني فاضية, لازم تشغلني معاك يعني.
عمر: انا عايز اشوفك اول واحسن واحدة في الدنيا, ويهمني تكوني دايما فاهمة وواعية وشغالة, مبحبش التنبلة , انتي واحدة زكية وخسارة في الهطل.
نسمة: هطل!!, الله يكرمك, ماشاء الله لسانك بينقط سكر.
عمر: انا برضة يانسوم, دا افتكر اني اكتر واحد بيجاملك, بقى عايزة تأجلي الجواز يا مفترية؟.
نسمة: مانت الي بتقولي دبلري.
عمر: ايه رأيك يا نسوم لو في خلال الكام شهر الجايين دول نكتب الكتاب؟.
نسمة: نكتب الكتاب؟؟, لا يا عمر دي مش فكرة كويسة.
عمر: ليه كده بس؟.
نسمة: كل علاقة ياعمر بيبقى فيها نص في المية نسبة نجاح والنص التاني فشل, انا مبقدرش الشر اعوذ بالله بس انا بفكر, بعد الشر بعد الشر لو محصلش نصيب, انفصال خطوبة اسهل بكتير من انفصال كتب كتاب, ممكن مش بالنسبة للولد, بس البنت بتعتبر مطلقة.
عمر: اصل احنا برضة محكومين اوي يا نسمة في حكاية الخطوبة دي, يعني لا عارفين نخرج ولا نتنيل, وانا كمان عايز ناخد خطوة جديدة مش هنعد كل دا مبنعملش تقدم...., نسمة انتي معايا اصلا؟.
نسمة: استنى كده يا عمر.
واسترقت السمع قليلا , ثم عادت لتقول بضيق.
نسمة: عمر نتكلم في الموضوع دا بعدين, دي شكل هايدي جت, ومش هعرف اتكلم, هكلمك تاني بعد ماتمشي, انت هتنام؟.
عمر: لا مش هنام, هستناكي تكلميني.
نسمة: طيب لو تعبان نام عادي والله هكلمك الصبح اول ما تصحى,
عمر: لا لا انا هستناكي.
نسمة: ماشي عايز مني حاجة؟.
عمر: لا خدي بالك من نفسك.
نسمة: وانت كمان, مع السلامة.
عمر: سلام.
هايدي: هالللللللو.
اغلقت نسمة الهاتف في ضيق لدى دخول هايدي.
نسمة: حمد الله ع السلامة انتي رجعتي؟.
هايدي: حبيبي, وحشتيني, مووواه.
نسمة: يعني اسكندرية نورت دلوقتي بعد مامشيتي دلوقتي.
قالت وهي تجلس بجانب نسمة بعد ان قبلتها.
هايدي: اخص عليكي يا نيسو, بس الرحلة كانت جامدة, كانت عايزاكي بجد.
نسمة: عملتي ايه هناك؟.
هايدي: مروة معرفتش تجيلي عشان كنا وصلنا بدري وهي كان عندها شفت, المهم قامت باعتالنا مين بقى؟, على المصري الي كان زميلهم دا, بس طلع ولد عسل يا نسمة, زي ماكانت ندى بتحكي عليه بالظبط, وجدع جدع يعني, ظبطنا اخر تظبيط, وماسابناش الا واحنا مروحين, واد راجل راجل بجد.
نسمة: ماهي كانت دايما بتقول عليه راجل.
هايدي: بس بجد ولد محترم اوي, وتحسيه كده واحد يعتمد عليه.
ثم صمتت قليلا قبل ان تقول.
هايدي: انتي عارفة انه بيشتغل هنا, ومن حظنا انه كان هناك وقتها.
نسمة: انتي بتتكلمي عنه كتير ليه ,معجبة؟.
هايدي: وليه لا.
قالت نسمة بسخرية.
نسمة: غريبة يعني اول مرة تعجبي بواحد مش متجوز.
ضربتها هايدي وهي تقول.
هايدي: قليلة الادب, انا اول مرة اعجب بحد مش متجوز؟.
نسمة: خدي بالك من قلبك يا هايدي الي بقى عامل زي المقشة من كتر ما بهدلتيه معاكي, كفاية عليه لحد كده, مبقاش مستحمل حرام عليكي, مبتلحقيش تطلعي من صدمة لازم تمسكي في التانية .
قالت هايدي بغضب.
هايدي: انتي ايه فهمك في الدنيا انتي اصلا يا شيخة نسمة, خلي بالك انتي من قلبك يا ستي, انا عاجبني قلبي المقشة.
نسمة: والله ياهايدي انا مش عارفة بيجيلك نفس منين تحبي تاني, المفروض الواحد بياخد الصدمة ويفضل متنح, والله انتي مش محتاجة ولد عشان تفوقي ممكن تساعدي نفسك.
هايدي: يييوووه يا نسمة بلاش الكلام الكبير دا بس, انا مش محتاجة نصايح انا شبعت الكلام دا من كل الناس, كل واحد عامل فيها مصلح اجتماعي وفاكرين نفسكو هتصلحوني, انا خلاص راحت عليا ومعادش حد يقدر يصلحني انا اتكسرت ستين حتة وخلاص.
ثم قامت بغضب.
هايدي: وانا الي كنت جاية افرفش معاكي, قفلتيني يا شيخة

乂事NaRN!a事乂
05-26-2010, 03:22 PM
بجد يا شذى تسلمى انا قرات منها شويه بس
جميله اوى وانشاء الله هكملها وانتى ايه اخبارك وعامله ايه ؟؟

معتز ازيك يا جميل و اخبارك ايه
انا تمام الحمدلله انت عامل ايه
منورني والله

乂事NaRN!a事乂
05-26-2010, 03:22 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

كده طبلت علي دماغ البشمهندس شادي

ههههههههههههههههههههههههه
نورت يا عاطف والله

乂事NaRN!a事乂
05-26-2010, 03:23 PM
الاحداث شكلها هتتصاعد
وانا مش متفائل افتكروا كلامى كويس


هههههههههههههههههههههه
هنشوف
منورني يا جميل والله

DoDDa
05-26-2010, 07:49 PM
حاسه بمشكله فى الطريق بين ندى وشادى

:s13:متـــــابعه:s13:

SaD Flower
05-27-2010, 10:16 PM
شذى ازيك يا قمر عاملة ايه
وحشاااني والله
مش عارفة ليه بحس ان الدنيا صغيرة اوووووي ف القصة دي هههههههههههههه
لومي ظهرت تاني والحكاية دي هتسبب مشاكل كبيرة جدااااااا وعلى بردو
ربنا يسترررررررر

乂事NaRN!a事乂
05-30-2010, 05:09 AM
الفصل الثامن

الحلقة الثالثة

شادي: والله انا قلتلها الشغل دا تعب ووجع دماغ هي الي مصممة تدور.
هالة: والله مادام هي مش مشغولة بحاجة يبقى تشتغل احسن, مش حاجة وحشة يعني ياشادي انا مش عارفة انت ممانع ليه.
شادي: انا مش ممانع ولا حاجة بالعكس انا قلتلها سبيني ادور معاكي.
ندى: واهو بقالك اد ايه مثبتني انك بتدور.
شادي: مش بدورلك على حاجة كويسة.
ضحكت نسمة وهي تقول.
نسمة: ماهو هيعد يدور سنتين تلاتة كده لحد ماتنسي.
قال عمر موجها كلامه لنسمة.
عمر: عشان تعرفي ان انا بخليكي تذاكري في الاول اهه عشان مبقاش حرمتك من حاجة, يعني انتي الي هتبقي مش عايزة من نفسك.
نسمة: ياسلام يعني انا لو لقيت شغل مش هتسيبني اشتغل بعد الجواز.
عمر: انا عنيا ليكي, دانا لو اطول تشتغليني اسيبك تشتغليني.
اسلام: انا قلتلكو الواد دا عامل فيها دبلوماسي وهو بتاع اشتغالات مصدقوتنيش.
عمر: من بعض ما عندكم.
نسمة: انا اصلا مكنتش عايزة اعرفكم على بعض, انا مبتفائلش بيك يا اسلام.
اسلام: انتي تطولي!.
هالة: طب الحق الحق الي بيصفرولك, بلاويك الي بيبقو ملقحين في كل حتة, مبنخلصش احنا منعدش في مكان الا مانلاقي حد عارفك, يخرب بيت الجيم وسنينه.
اسلام: الجيم الي بتدعي عليه دا لو اتخرب مش هنلاقي ناكل ياهانم.
ثم التفت ينظر الى المنضدة خلفه ,واشار للجالسين عليها قبل ان يقول.
اسلام: دول رامي والعيال, مش من الجيم ولا حاجة اما اقوم اسلم عليهم, عن اذنكو يا جماعة.
وقام بينما قالت ندى بسرعة دون ان تنتبه وهي تنظر صوب اصدقاء اسلام.
ندى: مش دا ابراهيم ؟.
نظرت اليها نسمة في غيظ شديد, لقد رأته منذ ان جلس, ولم تشأ الاشارة للموضوع لانه غير ذو اهمية على الاطلاق, ولم ترد ازعاج عمر, والقت بنظرها الى عمر الذي نظر نظرة خاطفة حيث اشارت ندى, ثم ابعد نظره ولم ينظر ثانية, فعاد شادي ليتحدث مع زوجته حتى يلفت انتباه الجميع الى شيء اخر, وبعد قليل من عودة اسلام اليهم ,وعودة الحديث الى مجاريه,قالت هالة لندى بصوت خفيض.
هالة: يعني هو اسلام قام يسلم عليهم عشان محدش منهم يجيله هنا ,ولا نسمة ولا عمر ياخدو بالهم, تقومي انتي تقولي بمنتهى الغباء ابراهيم, انا مبقتش عارفة ايه غبائك دا بجد.
ندى: معلش والله مااخدت بالي الكلمة طلعت من بقي كده معرفش ازاي.
******************
استرق عمر النظر الى هالة وزجها الذان انخرطا في حديث مع شادي وندى.
عمر: ايه يا نسمة بقى, نكمل كلامنا.
نسمة: يا عمر الموضوع دا منتهي خالص, انا على قد مانا عايزة فعلا ناخد خطوة, ومبتمناش حاجة في الدنيا قد ما بتمنى اني اكون معاك, بس كتب كتاب مجازفة كبيرة.
عمر: انتي متخيلة ليه ان اننا ممكن نسيب بعض؟.
نسمة: ياعمر لا , المشاكل بتحصل على اتفة الاسباب, واديك شفت ندى وشادي كانو هيفركشو على مفيش.
احتد عمر قليلا.
عمر: انتي ليه دايما بتقارني نفسك بالي حواليكي, انتي ليه بتقارنيني بواحد تاني.
قالت نسمة وقد بدا يظهر عليها الضيق.
نسمة: قصدك ايه بواحد تاني, انا مبقارنش بينك وبين حد ياعمر ومتضايقنيش بكلامك دا بقى.
عمر: انتي الي مصممة تحطيني انا وتجربتك الي فاتت دي في خانة واحدة.
نسمة: انت لو جبت سيرة الموضوع دا تاني يا عمر انا مش هتكلم معاك تاني.
عمر: انا بكلمك في مستقبلنا انا وانتي, وكل مرة تزعليني.
نسمة: الموضوع مفيهوش حاجة تزعل ياعمر, انت الي متوتر من المشاكل الي عندك في الشغل بقالك كام يوم ,وقلتلك ميت مرة لما تبقى مخنوق من حاجة انا ماليش ذنب فيها متطلعش قرفك فيا, عشان انا ببقى على استعداد اني اخرجك من المود الي انت فيه ومبعرفش اعمل دا لما الاقيك بتهاجمني انا بالشكل دا.
عمر: انا مش متنرفز من حاجة.
نسمة: ماهو واضح ولا بتزعقلي ولا حاجة اهه.
خفض عمر صوته وهو يقول.
عمر: انتي بقى الي فيه حاجة في دماغك, انا مش متضايق يا نسمة.
نظرت اليه نسمة قبل ان تقول بضيق وصوت مختنق.
نسمة: انا مش عارفة انت بتعمل كل دا ليه وعشان مين, انت مش طبيعي بقالك شوية يا عمر وانا عارفة ليه.
عمر: شفتي على طول تفكيرك راح فين.
نسمة: انا تعبت من كتر مابتفكر في ابراهيم يا عمر.
عمر: مين فينا الي جاب سيرته دلوقتي.
نسمة: عمر انا بجد زعلانة اوي اوي ياريت نسكت بقى, ياخسارة, كنت فاكراك فاهمني.
*******************
شادي: والله يا لومي انا مش مقتنع بحكاية شغلها دي, بس اعمل ايه, هي زهقانة.
سلمى: بس انت فعلا بتدورلها.
شادي: اه والله قالب الدنيا, لو تعرفي حاجة كويسة يالومي ابقي عرفيني.
سلمى: من عنيا ياشادي مانت عارف.
شادي: انا متأكد يا لومي, انتي لسه كده جدعة وكده يعني ولا .
سلمى: وانا من امتى مكنتش جدعة يابني.
صمتا قليلا, قبل ان يقول شادي بصوت جدي.
شادي: بجد يا لومي انتي لسه مفيش حاجة كده ولا كده؟.
سلمى: كده ولا كده ايه يعني؟.
شادي: يعني ازاي انتي لغاية دلوقتي مفيش خطوبة او جواز, ازاي واحدة زيك يعني تعد كده, هما الرجالة فين اتعمو.
سلمى: نصيبي ياشادي, بس اوعى تفتكر اني متضايقة بالعكس, انا مبسوطة في الشغل واني اعيش حياتي شوية قبل ما ارتبط ببيت ومسؤليات, انا لسه صغيرة برضة.
شادي: والله انا بدعيلك يا سلمى.
نظرت اليه نظرة ضيق صارمة قبل ان تقول بحزم.
سلمى: متدعيش.
شادي: ليه يا سلمى؟, ......؟.
صمتت سلمى قليلا قبل ان تقول وكأنها تغير الموضوع.
سلمى: انا هسألك ابن عمي شغال في شركة ادوية, وكانو محتاجين حد عشان اللي شغالة معاهم حامل, بجد هشوفلك الموضوع دا.
صمت ينظر اليها ولم يتحدث في الموضوع السابق بل قال.
شادي: ربنا يخليكي يا سلمى, انتي طول عمرك اجدع واحدة في الدنيا.
احمر وجه سلمى للحظة قبل ان يدخل وليد المكتب وهو يقول.
وليد: يعني طلبتو اكل وفطرتو واخر وطينة, وانا والراجل التاني دا ولا كأن لينا لزمة, وبعدين ايه الهيافة الي بتاكلوها دي, ايه يا ستاذ شادي, الله يرحم الي كان بيضرب ع الصبح فطير وحوواشي ومصايب يعني.
ايمن: اصله عامل دايت.
جلس وليد خلف مكتبه وهو يقول.
وليد: وانتي يا استاذة الا الساندويتشات والحركات دي مطلعتش الا لما شادي رجع, يعني احنا ولاد البطة السودة مثلا.
قامت سلمى من امام مكتب شادي لتجلس خلف مكتبها وهي تقول بحدة.
سلمى: بلا سودة بلا بيضة, انا من هنا ورايح مش هجيب اكل لحد تاني, جبتلي الكلام يا استاذ شادي عادتك ولا هتشتريها.
*********************
دخلت ندى البيت وهي تلقي بحقيبتها في الصالون بغضب وتتحرك بعصبية الى غرفة النوم, فتبعها شادي غاضبا هو الآخر وهو يهتف.
شادي: ممكن افهم انتي متعصبة على ايه وانتي الي غلطانة؟.
التفتت اليه وهي تصيح.
ندى: انا نفسي اعرف انت ايه الي بيخليك تقول لمامتك كل حاجة؟, ليه بتدخلها في حياتي بالشكل دا؟.
شادي: وهو ايه الي انا قلته ان شاء الله, وهو لما هتشتغلي محدش هيعرف.
ندى: تقول ليه ان انا بدور على شغل؟.
شادي: عشان انتي بتدوري على شغل, انا كنت بتكلم عادي ,هي حدوتة؟.
ندى: اهي مامتك عملتها حدوتة, وقعدت تقولي فوقي لبيتك وجوزك شغل ايه وهباب ايه؟, طب مانا ماما ربتنا كلنا وهي بتشتغل ولغاية دلوقتي لسه بتشتغل ايه علاقة دا ببيتك وجوزك, واما اقول الكلام دا لمامتك تقولي ماهي باين التربية, قصدها ايه يعني ان انا مش متربية ولا ان ماما مربتناش, مانا مش فاهمة.
شادي: وهو انتي سكتي مانتي قلتيلها دي وجهة نظرك انتي , يعني رأيك واشبعي بيه, مانتي فعلا ردودك وكلامك مستفز.
ندى: يعني عايزني اسمع تهزيئي بودني واسكت.
شادي: ايوة اسكتي , انا مش راجل قاعد معاكي ولا انا ايه يعني؟,ولو مكنتش رديت انا ودافعت عنك كنتي تنطقي, لكن ازاي لسانك الي زي المبرد لازم يلسع كلام على طول.
ندى: طبعا وانت هتقول ايه غير كده ماهي امك.
قال شادي بغضب.
شادي: ايواااه امي, ومن هنا ورايح تحترمي نفسك وانتي بتتكلمي عنها انتي فاهمة, انا مبغلطش في اهلك يا ندى خدي بالك انتي بقى من اسلوبك وكلامك مع اهلي .
ندى: بس انا لو حد غلط فيا او في اهلي تاني هرد يا شادي ايه رأيك بقى.
شادي: ابقي وريني هتردي على امي ازاي ياندى, عشان اكون مطلقك تاني يوم, اصلك بقيتي بتستهبلي.
تجمدت ندى لدى الكلمة وانعقد لسانها لثوان قبل ان تقول بدهشة.
ندى:.....تطلقني؟؟؟.
انتبه شادي لما قال وفكر للحظة ان يتراجع ,ولكن رجولته ابت الا ان يستمر في العناد فقال.
شادي: الي سمعتيه بقى, ومش عايز اتكلم اكتر من كده عشان انتي بتستفزي الواحد باسلوبك وتخليه يغلط.
وخرج من الغرفة في عنف, بينما ظلت ندى متسمرة والدموع تنساب على وجنتيها.
******************
توجه عامل الشركة للمكتب الذي يجلس عليه عمر, وانحنى على اذنه يقول.
العامل: واحدة بتقول انها خطيبة حضرتك برة.
انتفض عمر وترك الاوراق التي امامه وهو يقول بدهشة.
عمر: نسمة؟.
العامل: معرفش يا استاذ عمر هي خطيبة حضرتك اسمها نسمة؟.
لم يسمعه عمر انا قام بلهفة ليخرج باحثا عن نسمة, لقد بردت العلاقات بينهما لمدة يومين بعد الاختلاف الذي حدث بينهما, ولم يستطع النوم لليلتين كاملتين, يحاول الاتصال بها دون جدوى, ولم يرد ان يحادث اهلها حتى لا يعرف احد انهما على خلاف, لذلك لم يصدق حين اخبره العامل انها هنا, وبكل لهفته نظر فوجدها جالسة في هدوء منتظرة اياه, فاقترب ببطء على عكس خطواته السريعة التي خرج بها, وهو يقول محاولا اخفاء السعادة في صوته.
عمر: ازيك يا نسمة؟.
قامت نسمة وهي تقول بهدوء.
نسمة: الحمد لله, انا عطلتك عن حاجة؟.
عمر: لا ابدا, انا كده كده كنت طالع البريك بتاعي, تعالي ننزل الكافيتريا.
سارت نسمة امامه دون كلام حتى وصلا للكافيتيريا.
عمر: اطلبك ايه؟.
نسمة: لا ولا حاجة انا صايمة.
نظر اليها بعتاب وهو يقول.
عمر: ...اول مرة تصومي من غير ماتقوليلي اصوم معاكي.
نسمة:.........
عمر: على فكرة انا كلمتك كتير اوي.
نسمة: مانا عارفة.
عمر: انتي مكنتيش بتردي عليا ليه؟؟
نسمة: كنت بفكر ياعمر,... بفكر فينا , فيا وفيك, الي حصل دا بينلي ان احنا فيه بينا مشكلة فظيعة, ولو فضلت على كده هيحصل شرخ كبير, انت بدأت تقلب في القديم, والي بيقلب في الي فات يا عمر مبيسكتش, اسلام وهالة كانو هيخسرو بعض عشان كده, اسلام برضة فضل شايل موضوع في قلبه وكان هيخسرها وهو بيحبها, انا مكنتش متخيلة انك كمان تعمل كده نهائي.
عمر: يعني مش انا لوحدي اهه الي بفكر كده.
نسمة: ياعمر, انت بتقارن ايه بايه, بتقارن علاقتي بابراهيم بعلاقة هالة بعمرو مجدي, انا مش عارفة اوصلك ازاي ان ابراهيم دا كان مجرد بلوة في حياتي وفرحت لما انتهت.
عمر: بس انتي استحملتيه يا نسمة دا دليل تمسك بيه.
نسمة: يادي النيلة, تمسك ايه بس, انا هشرحلك, عارف الاحساس لما تشتري جزمة جديدة وتلبسها وتلاقيها ضيقة عليك وتفضل قانع نفسك انها ضيقة عشانها جديدة مش عشان هي مش مقاسك, وتفضل ماشي بيها مستحمل عايز توصل البيت بسرعة عشان تقلعها, عارف احساسك اول ما بتقلع الجزمة بقى, مرتاح لانك قلعتها بس هي سايبة وجع لسه في الرجل ,اهو هو دا الي عندي , ومفتكرش انه احساس كويس ابدا.
عمر: ......نسمة انا واثق فيكي.
قالت نسمة بشيء من الحدة.
نسمة: لو الثقة دي مش كفاية لدرجة انك تتأكد مني , يبقى هقلك يا ابن الناس زي مااختي قالت قبل كده وانا زعلت منها لانها مدافعتش عن نفسها, بس مكنتش فاهمة وقتها ان الشك ملوش حل ولا له عقل, هقلك كل واحد فينا ف.......
قاطعها عمر بسرعة.
عمر: لا نسمة اوعي تقولي حاجة...اوعي....
نسمة: ليه يا عمر؟.
عمر: عشان ...عشان انا بحبك.
صمتت نسمة وهي تنظر اليه, انها اول مرة يقولها لها.
نسمة: بتحبني؟.
عمر: ايوة والله العظيم بحبك وحبيتك ,ومكنتش عايز اقلك عشان متقوليش عليا بتسرع و تخافي مني, بس انا فعلا بقول كده من غيرتي عليكي وفكرة ان كان فيه حد في حياتك قبلي بتموتني....., متتنرفزيش بس استني انا مش قصدي في حياتك, انا واثق فيكي جدا والله العظيم بس انا برضة دمي حامي يا نسمة, بس انا فهمت دلوقتي موضوع الجزمة دا الي قلتي عليه فهمني, وانا مش هجيب سيرته تاني, مادام الموضوع دا خلاكي تبعدي عني كل دا وتقدري مترديش عليا باليومين, وجاية واخدة قرار وحش اوي, يا نسمة انا فرحتي اني شفتك برة المكتب دي عندي بالدنيا, اوعي تقولي الكلام الغريب الي قلتيه دا تاني, انتي فاكراني مجنون عشان اسيبك.
نظرت اليه تستبين صدقه.
نسمة: انت متأكد من الي بتقوله يا عمر؟.
عمر: زي مانا شايفك قدامي دلوقتي.
نسمة: خلاص ياعمر....انا موافقة.
عمر: موافقة على ايه؟.
ابتسمت وهي تقول.
نسمة: على كتب الكتاب.
عمر: بجد يا نسمة؟, بجد؟, انا فرحان جدا,احنا ممكن نكتب الكتاب ونطلع العمرة كمان لو عايزة.
نسمة: ههههههه عمرة طب فين تذاكر شرم الشيخ.
عمر: الي انتي عايزاه يا خالتي اطاطا.
نسمة: هههههههه.
عمر: بجد يا نسمة موافقة.
نسمة: ايوة موافقة على كتب الكتاب بس العمرة دي سيبها لبعد الجواز, انت فاكرنا طالعين مارينا ولا ايه.
عمر: الي انتي عايزاه يا نسمة,الي انتي عايزاه.....بس ...انتي ايه الي خلاكي توافقي يانسمة؟.
نسمة: عشان انت بتحبني يا عمر, وانا فعلا حاسة انك بتحبني, اتمنى بجد متكونش بتضحك عليا او تأذيني.
عمر: انا عمري مااقدر اأذيكي انسمة, عمري, مسيرك تعرفي ان الي بيحب حد مبيأذيهوش ابدا.

乂事NaRN!a事乂
05-30-2010, 05:29 AM
حاسه بمشكله فى الطريق بين ندى وشادى

:s13:متـــــابعه:s13:

مرسي يا قمرايه
دايما منوراني والله

乂事NaRN!a事乂
05-30-2010, 05:30 AM
شذى ازيك يا قمر عاملة ايه
وحشاااني والله
مش عارفة ليه بحس ان الدنيا صغيرة اوووووي ف القصة دي هههههههههههههه
لومي ظهرت تاني والحكاية دي هتسبب مشاكل كبيرة جدااااااا وعلى بردو
ربنا يسترررررررر

هاي يا اسماء
ازيك يا قمر و اخبار امتحاناتك ايه
وحشاني موووووت والله
هههههههههههههههههههههه
اه والله شوفتي
وانا بقول كده بردو
اكيد وانا مش مرتاحه خاااااااالص

مرسي يا عسوله نورتيني والله

乂事NaRN!a事乂
06-08-2010, 12:34 AM
الفصل الثامن
الحلقة الرابعة

دخلت هايدي غرفة نسمة لتجد ندى نائمة على الفراش, فقالت.
هايدي: ايه دا؟, مش تقولي ان ندى عندك.
قامت نسمة تأخذها من يدها خارج الغرفة.
نسمة: هششششش, دي لسه نايمة, تعالي نعد في اوضتها تعالي.
قالت هايدي بعد ان جلستا بغرفة ندى القديمة.
هايدي: هي متخانقة مع شادي ولا ايه؟.
قالت نسمة وهي تدير وجهها عنها.
نسمة: معرفش.
هايدي: ولا تعرفي, يعني كنتي هتقولي يعني, المهم انتي اخبارك ايه؟, واخبار عمر ايه؟.
نسمة: الحمد لله تمام.
هايدي: الا قوليلي يا نيسو ,هي ندى لسه بتكلم المصري؟.
نظرت اليها نسمة باندهاش.
نسمة: لا طبعا, هي ملهاش علاقة بيه من زمان.
هايدي: هي غادة دي صاحبتها ولا ايه؟.
نسمة: غادة مين؟.
هايدي: دي واحدة كان مرتبط بيها علي.
عقدت نسمة حاجبيها وهي تقول .
نسمة: انتي ايه حكاية علي معاكي بقى, انتو حبيتو بعض ولا ايه؟.
هايدي: طب ياريت, دا الواد تقيييل جدا يانسمة, انا معرفتش حد في حياتي كلها كده, ايه دا, ملوش دخلة ابدا, المهم انه يغيب يغيب, ولما اسأل عنه الاقيه بيتصل هو ويفضل يتكلم بالساعات, غريب اوي يانسمة, متعرفيلوش هو فعلا مهتم ولا مش في دماغه, بس لو مكانش في دماغه مكانش يسأل صح, انا مش عارفة والله, الولد دا غريب اوي, انا محدش حيرني كده من ايام حمادة.
نسمة: وانتي عايزة منه ايه؟, علي دا مش غني زي اصحابك يعني.
هايدي: بس هو ابن ناس كده, تحسيه نضيف وراجل, ممكن يتحمل مسؤلية يعني متخافيش وانتي معاه .مش زي العيال الهايفة الي احنا نعرفهم.
نسمة: اتكلمي عن نفسك يا حبيبتي, انا معرفش عيال.
هايدي: المهم يعني انا كنت جاية عايزة البادي السوارية بتاعي, كنت ناسياه عندكو من قبل فرح ندى, ابقي دوريلي عليه الله يخليكي عشان عايزاه.
نسمة: حاضر.
هايدي: انا هنزل بقى, ابقي شوفيهالي يا نيسو ضروري, باي.
نسمة: سلام.
واثناء وصولها للباب وجدته يفتح وتدخل هالة وطفلتها, فتسمرت هالة قبل ان تبتسم بتردد.
هالة: ازيك يا ديدي عاملة ايه؟.
هايدي: هالة , ازيك يا بنتي عاش مين شافك, وريني سلسبيلا, ماشاء الله كبرت وبقت شبهك خالص.
هالة: عقبال ماتجيبي زيها ان شاء الله.
قبلت هايدي الطفلة في سرعة قبل ان تقول.
هايدي: انا هنزل بقى يا نيسو, باي يا هالة.
وعبلات الباب متخطية هالة بسرعة ,فقالت هالة بعد خروجها.
هالة: متقوليش انها كانت جاية لندى.
نسمة: لا لا متخافيش, دي كانت جيالي انا.
دخلت هالة غرفة نسمة ووضعت طفلتها بجانب ندى على الفراش, وقالت توقظها.
هالة: ندى اصحي اصحي بسرعة هايدي جت.
قفزت ندى من الجزع بسرعة وهي تشهق.
ندى: ايه فيه ايه؟.
هالة: هههههههههههههه, شكلك فظيع وانتي مخضوضة ,هههههه.
ندى: اخص عليكي ياهالة انتي عارفة انك فزعتيني فعلا, حرام عليكي انا كنت ماصدقت انام.
هالة: وانتي ايه متخانقة مع شادي ليه بقى؟, امك كلمتني تجيبني.
مسحت ندى بيدها على وجهها وهي تعتدل في الفراش وتقول بضيق.
ندى: اتخانقنا لما رجعنا من عند امه كالعادة, بس المرة دي قالي لو رديتي على ماما تاني هطلقك.
هالة: ياخبر اسود, دا بجد؟.
ندى: اه والله العظيم ونام في الاوضة التانية , قمت الصبح قلتله انا هروح لماما قالي روحي ونزل الشغل, لا قالي اوصلك ولا استنيني ولا حاجة.
هالة: لا اوعي ياندى لسانه ياخد على الكلام دا, الحاجات دي مفيهاش هذار.
ندى: هو محلفش طلاق ياهالة, هو كان بيتكلم كده وشكله مفكرش في الكلام, بس انا زعلت منه اوي, وخصوصا انه محاولش يصالحني الصبح.
هالة: وهو هيجي يجيبك؟.
ندى: معرفش والله انا من امبارح اصلا وانا مخنوقة بشكل غير عادي.
هالة: معلش ياندى, اكيد هتحصل خلافات مابينكو بسبب مامته يعني انتي هتوهي عنها, بس المهم انتي متزعليش جوزك منك, انتي رحتي ولا جيتي مالكيش الا هو.
ندى: انا مكلمتوش على انه مدافعش عني, انا كل الي زعلني انه كان بيلومني بعد ما امه هي الي شتماني وشاتمة اهلي وقايلة اني مش متربية, عايزني اسكت ازاي يعني, وفي الاخر يقولي اطلقك.
هالة: طيب بصي متكبريش الموضوع عن حده, لحسن يفتكر انك قاعدة هنا غضبانة ولا حاجة , قومي ارجعي بيتك قبل مايرجع هو من الشغل, وعديها ياندى من غير مشاكل, انتو مش حمل امي قالت وامي عادت, عشان مواضيع الامهات دي ملهاش نهاية,انا صحيح مبطيقش امه دي, بس انتي لو رضيتيها بترضيه يعني بيتحسبلك عند ربنا, حاولي ياستي واعصري على مناخيرك لمونة واستحملي, عشان خاطر جوزك الي انتي متأكدة انه بيحبك.
ندى: انا والله يا هالة ماعارفة اتهنا من امه دي خالص.
هالة: معلش معلش, قومي قومي خلي تسمة توصلك بيتك, وكلمي جوزك خليه يجيب اكل من برة وهو راجع, واعملي تغيير في المود شوية او اخرجو كلو برة, عشان ربنا يباركلكو ياحبيبتي, قومي ياماما ربنا يهديكي.
*********************
سلمى: شادي انا كلمتلك عماد ابن خالتي , وقالي ياريت داحنا محتاجين واحدة ضروري, اول ماتروح بقى ابعتلي السي في عالميل.
شادي: شكرا يا سلمى,
سلمى: مالك يا شادي؟, انت متضايق من حاجة؟.
شادي: لا عادي.
سلمى: لا بجد فيه ايه؟.
شادي: مفيش ياسلمى شوية حاجات كده في البيت.
سلمى: متخانق مع ندى؟.
شادي: عادي يا سلمى بقى.
سلمى: خلاص انت حر, مش عايز تحكي بلاش.
وبعد قليل رن هاتف شادي.
شادي: ..الو.
ندى: الو......
شادي: ايوة....
ندى: ممكن...وانت راجع من الشغل تجيب معاك اكل؟.
اقتضب شادي وهو يقول.
شادي: ماعندك التلاجة مليانة.
ندى: لا قصدي اكل من برة, او...ننزل نتغدى برة؟.
اندهش شادي للتغير المفاجيء وخف اقتضابه قليلا.
شادي: عايزة ننزل نتغدا برة يعني؟.
ندى: ياريت.
شادي: ماشي ياندى, انتي لسه عند ماما ولا افوت عليكي فين؟.
ندى: وهو انا كنت اقدر اروح في حتة من غير ما اكلمك اعرفك انا فين ولا ايه؟.
شادي: صح.
ندى:......شادي.
شادي: مممم؟.
ندى: انا بحبك.
شادي: .....وانا كمان بحبك.
ندى: متتأخرش.
شادي: حاضر.
****************
ندى: بص يشادي انت افورت وانا افورت خلاص بقى .
نظر شادي الى ندى عبر المنضدة في المطعم وقال.
شادي: بس انتي غلطتي ياندى.
ندى: بص ياشادي مش عشان انا الي كلمتك وصالحتك تقوم تعمل فيا كده, انا ماغلطتش فيك.
شادي: انتي جايباني هنا عشان تعصبيني ياندى ولا ايه؟, انتي لسه بتعندي عليا.
ندى: انا مش جايباك عشان نتخانق اكيد يعني, انا جيت عشان نتصالح , انت ليه مصمم تتكلم في الي حصل.
شادي: عشان انتي ياندى مبتسكتيش ,على طول ردك على لسانك.
ندى: يعني انت عايز مامتك تظلمني وبتعاقبني على رد فعلي للظلم دا.
شادي: انا زعلان من اسلوبك, وانك مستنيتيش انا اجيبلك حقك.
ندى: انت الكلام جه على هواك اصلا, عشان انت مش عايزني اشتغل.
شادي: انا مش عايزك تشتغلي؟, ولما هو كده جبتلك شغل ليه بقى؟.
اعتدلت ندى وهي تقول متفاجئة.
ندى: جبتلي شغل؟.
شادي: ايوة جبتلك, واحد زميلي في الشغل جابلك شغل في شركة ادوية, عشان تعرفي ان انا بفكر معاكي وبشجعك وانتي الي عايزة تغلطيني وخلاص.
ندى: شادي .....بجد انا مش عارفة اقلك ايه, انا بحبك اوي ياحبيبي, انا مكانش قصدي ازعلك.
شادي: المهم بعد كده متعمليش حاجة تاني الا لما تشوفي انا هتصرف ازاي الاول.
ندى: حاضر يا حبيبي.
شادي: وامي على راسك زي ماهي على راسي.
نظرت اليه قليلا بعد ان افسد فرحتها بهذا الكلام, قبل ان تقول محاولة ابداء الهدوء.
ندى: انا عنيا ليك ولامك يا شادي.
وفكرت "ربنا يستر علينا من امك يا شادي"
********************
عادت نسمة الى البيت محملة بالكتب, لتخبرها والدتها بوجود هايدي في البيت, فتدخل غرفتها متأهبة لسماع شلال من الاحاديث التافهة التي اعتادتها من هايدي.
نسمة: السلام عليكم,...بسم الله الرحمن الرحيم انتي عاملة كده ليه؟.
تأملت هايدي بوجهها الخالي من الماكياج, وعينيها المرهقتين ,وشعرها المعقوص بنظارة شمسية اعلى رأسها.
هايدي: ازيك يا نسمة؟.
نسمة: الحمد لله , انتي مالك؟.
هايدي: مفيش...نسمة....انا كنت عايزاكي في حاجة كده.
وترددت قليلا وهي تضع يدها على فمها دليل التوتر, فقالت نسمة وهي تجلس بقلق.
نسمة: ايه يا بنتي عايزة ايه؟.
هايدي:...انتي فاضية يوم الخميس؟.
نسمة: ليه عايزة ايه؟.
هايدي: عايزاكي تيجي معايا مشوار.....
نسمة: خير يا هايدي انتي هتنقطيني؟, قولي يابنتي انا فاضية بس مش هاجي الا لما تقوليلي فين.
هايدي: الدكتور؟.
نسمة: دكتور ايه؟, انتي عيانة؟.
هايدي: انا بقالي يومين مبنامش يا نسمة, انا طالعلي حاجة كده وارمة ومش عارفة ايه هي, انا قلقانة جدا انا لازم اروح اكشف, انا خالتي وتيتا ماتو بالكانسر, انا لازم اطمن يا نسمة.
نسمة: انتي قلتي لمامتك؟.
هايدي: لا طبعا , وانتي اوعي تقولي لحد, مش عايزة حد يعرف الموضوع دا نهائي لا لندى ولا لطنط ولا حد, يعني انا وانتي وبس, ميخرجش برانا احنا الاتنين.
نسمة: ..........
هايدي: نسمة انا بتكلم بجد انا محتاجة حد يجي معايا , مش هقدر اروح لوحدي, عشان خاطري يا نسمة.
نسمة: .... طيب...ماشي....
هايدي: انا خايفة اوي يا نسمة.
نسمة: متخافيش ان شاء الله خير, انتي بس الي قالقة نفسك ع الفاضي

DoDDa
06-09-2010, 06:03 PM
مشكله بين شادى وندى على الابواب بسبب سلمى ..

:s13:متــــابعه:s13:

乂事NaRN!a事乂
06-10-2010, 08:11 PM
مشكله بين شادى وندى على الابواب بسبب سلمى ..

:s13:متــــابعه:s13:



اه ربنا يستر
تسلمي يا جميله
منوراني والله

..::Stay Away::..
06-10-2010, 08:13 PM
اية كل دة يا شذي
بجد بجد ولله جميل جدا
تسلم ايديكي يا برنسية

乂事NaRN!a事乂
06-10-2010, 08:27 PM
الفصل الثامن

الحلقة الخامسة


قامت هايدي بعد الكشف اليدوي للطبيب, وتوجهت تجلس بجانب نسمة بقلق.
هايدي: ...........؟.
قال الطبيب وهو يجلس خلف مكتبه بهدوء.
الدكتور: لا مفيش قلق ولا حاجة زي ماقلتلك, خير ان شاء الله, مفيش ورم ان شاء الله.
هايدي: بجد يا دكتور؟؟, امال ايه الي وارم دا؟.
ابتسم الطبيب.
الدكتور: دي حاجة شائعة عند كل البنات مش انتي وبس, هو له اسباب كتير على فكرة.
نسمة: هو ايه دا اصلا يا دكتور؟.
الدكتور: دا تليف في المنطقة دي بيحصل غالبا نتيجة للحالات النفسية المضطربة, انتي مخطوبة يا هايدي؟.
هايدي: لا يا دكتور.
عاد يبتسم وهو يقول.
الدكتور: اصل العلاج للتليف دا حاجة واحدة للاسف, هرمون الحمل بيظبط الللخبطة دي كلها, بس انا هديكي حاجات للوجع اللي بيجيلك, وهديكي فيتامينات, لان التليف دا لو اهملتيه هيزيد وساعتها هيتشال بالجراحة , ودي حاجة طبعا مش عايزين نوصلها.
هايدي: لا طبعا.
الدكتور: على العموم يا ستي عايزة تتطمني اكتر عشان شكلك موسوسة ,انا هخليكي تروحي تعملي اشعة وتجيلي بيها تاني, بس اصلا انتي مش محتاجة دا , دا عشان ترتاحي نفسيا مش اكترعشان انتي كان شكلك متوتر.
هايدي: معندكش فكرة يادكتور انا قلبي كان في رجليا اصلا.
تنهدت وهي تجلس بجانب نسمة في طريقها لعيادة الاشعة.
هايدي: الحمد لله يارب الحمد لله.
قالت نسمة وهي تقود.
نسمة: ربنا ستر.
هايدي: انا مش عارفة لو كان ورم كان هيحصلي ايه.
نسمة: كنتي هتبطلي الي بتعمليه يعني؟.
اعتدلت وهي تقول.
هايدي: وهو انا بعمل ايه يعني؟.
نسمة: ماهي المشكلة ان انا مش عارفة اقنعك انك غلطانة.
هايدي: انتي ايه مشكلتك دلوقتي؟, انتي مش كان قصدك على الولاد, انا معرفش حد دلوقتي خالص, ومبفكرش في حد الا علي, وهو مش مديني وش اصلا, يعني ريحي نفسك.
نسمة: مش بقلك , مش عارفة اقنعك.
هايدي: بقلك ايه, هو انا كده.
نسمة: اديكي رجعتي زي ماكنتي بتتنططي بعد ما اطمنتي ان معندكيش حاجة, فعلا البني اد دا معندوش دم.
هايدي: يا نسمة مش كل الناس محظوظة زيك تتخطب لواحد كويس ومامته كويسة.
نسمة: بصي ياهايدي انا مش هحاول اقاوح معاكي اوكاي, انتي حرة.
******************
نظرت ندى الى شادي الذي يقرأ الجريدة بجانبها في حجرة الجلوس, وترددت قليلا قبل تضع "ريموت" التلفاز من يدها وهي تقول له.
ندى: شادي, حبيبي انت مبتدورش على عربية ليه؟, احنا مش كنا اتفقنا؟.
وضع الجريدة من يده وهو يقول بضيق.
شادي: ندى احنا مش كنا خلصنا من الموضوع دا , معاييش فلوس تكمل على تمن العربية, الفلوس الي معايا عايز قدها عشان اعرف اجيب عربية كويسة, انا كنت فاكر اني هعرف احوش بعد مانستقر شوية , بس اديكي شايفة احنا عاملين ازاي الي داخل طالع في ساعتها, وانا عايز عربية وهتجن ومش بايدي اعمل حاجة.
ندى: طب مانا قلتلك قبل كده.
رد بعصبية.
شادي: وانا قلتلك قبل كده ياندى, مينفعش اصلا, انا مش هقبل انك تبيعي اي حاجة من شبكتك.
ندى: يا حبيبي ماهي الشبكة دي انت الي جايبها, يعني بتاعتك وفي الاول والاخر في بيتك, انت ليه مكبر الموضوع, عامل فرق بيني وبينك, احنا محتاجين عربية دلوقتي, احنا الاتنين بنشتغل ومحتاجين عربية تجيبنا وتودينا بدل الشحططة في التاكسيات.
شادي: استغفر الله العظيم ياندى, انتي عايزة ايه يعني, هتصرفي عليا؟؟.
ندى: انا مش عارفة انت مش عايز ليه؟, ياحبيبي وهو انا وانت ايه, ماهي حاجتي هي حاجتك, وانت يعني انا , وبعدين يا سيدي انا مش هبيعها كلها, انا هبيع السلسة والخاتمين والانسيال, هسيب الاسورة عشان انا بحبها والخاتم بتاع قراية الفاتحة, انا اصلا الباقي مكانش عاجبني اصلا ومكنتش انا الي منقياه ولا انت نسيت, وبعدين انا عندي دهبي يا شادي والشبكة دي نادر اما بلبسها.
شادي: برضه يا ندى انا مش هسمح انك تبيعي حاجة عشاني, سبيهم دول بتوعك.
ندى: يعني هي العربية هتبقى مش بتاعتي؟, ماهي هتبقى بتاعتك وبتاعتي, دانا مش هروح حتة الا لما توديني رايح جاي.
نظر اليها شادي وصمت, فقالت برجاء.
ندى: امانة عليك يا شادي ماتعند, عشان خاطري تسمع الكلام وتوافق نجيب العربية, والله احنا محتاجينها اوي و هنستفيد بيها, امانة عليك اقبل الي انا بقولهولك, وبعدين ابقى جيبلي غيرهم, حوشهم وهاتلي غيرهم ياسيدي زي ماجبتلي دول.
نظر اليها مليا قبل ان يقول.
شادي: بس على شرط.....اكتبها باسمك.
ندى: لا ياشادي, ايه شغل التخوين دا, لا طبعا تبقى باسمك انت,انا مش هقبل.
شادي: لا ياندى هو دا شرطي الوحيد الي على اساسه هسيبك تعملي كده انتي هتبقي دافعة نص التمن بتاعها, وانتي اصلا ملزومة مني والمفروض اجيبلك دهب وازودلك عليه كمان مش ابيعهولك.
ندى: خلاص يا حبيبي الي تشوفه, مادام دا هيريحك.
شادي: خلا ص ياندى اتفقنا.
******************
هالة: انتي هبلة يابت انتي , ازاي تبيعي شبكتك, انتي عارفة ماما لو عرفت هتعمل فيكي ايه؟.
ندى: ايه يعني ماهو الي جايبها, وبعدين انا عايزاه يجيب عربية عشان يوديني ويجيبني من الشغل, عاجبك البهدلة الي بتبهدلها كل يوم الصبح.
هالة: برضة ياندى, الدهب يا ماما تمنه فيه, العربية تمنها بيقل, يوم ما يحصلكو مصيبة بعد الشر, هتبيعو العربية مثلا, ولا هتبيعي بقيت الي معاكي, ولو اتعود انك بتبيعيلو كل حاجة كده مش هيبطل يخليكي تبيعي.
ندى: لا يا هالة شادي مش كده وعمره ماكان كده, دا والله ماكان موافق ابدا, وفي الاخر وافق بشرط انه يكتبها باسمي.
هالة: المهم تكوني انتي راضية ياندى عن الي عملتيه, انتي بتحبي جوزك وهو كمان بيحبك, بس لما الفلوس بتدخل في الموضوع , المشاكل بتظهر.
ندى: لا ياهالة طبعا, عمر ما مشكلة هتحصل بيني وبين شادي على الفلوس ابدا.
*****************
همس عمر لنسمة بعد انتهاء مراسم كتب الكتاب, اثناء ذهابهما لاستوديو التصوير.
عمر: انتي عارفة انك دلوقتي تعتبري مراتي رسمي.
ابتسمت نسمة وهي توميء برأسها في خجل.
عمر: عارفة يعني ايه؟.
نسمة: يعني ايه؟.
عمر: يعني لو عملتي اي حاجة غلط انا الي هتحاسب عليها, يعني ربنا هيحاسبني على كل مصيبة انتي هتعمليها.
نسمة: هو دا الي ربنا قدرك عليه , انتي هتبقي مراتي يعني هتحاسب عالمصايب الي بتعمليها.
عمر: وانتي كنتي عايزاني اقولك ايه يعني؟, مش هو دا الي حاصل؟.
نسمة: قولي بحبك, ربنا يخليكي ليا, اي حاجة من الي الولاد بيقولوها دي.
عمر: وانتي هيدخل عليكي الكلام دا برضة يا نسوم؟.
نسمة: ماهو انا مبسمعش منك الا هذار اصلا, لوكلوك عمال على بطال وهذار بس.
عمر: ايه دا؟, انتي عايزة حب وكلام فارغ من دا؟,انا كنت فاكرك عاقلة.
نسمة: عمر.
امسك يدها برقة وهو يقول.
عمر: انتي عارفة اني بحبك يا نسوم يا حبيبتي, وان انا مغرقك رومانسية اهه.
قالت نسمة بخجل.
نسمة: على فكرة...انا كمان...بحبك.
انحنى عليها يقول بابتسامة.
عمر: ايه ايه ايه؟, اصلي مش سامع.
نسمة: بحبك.
عمر: يااااااه, دا انتي تنقطي يا شيخة, بقالي معاكي اد ايه وقاعدة تقلانة وعايزة بس انتي تسمعي كلام حب وانا مثلا معنديش دم, بتعامليني معاملة ابن البطة السودة.
نسمة: الله بقى يا عمر.
عمر: الله بقى يا عمر, يعني بتحبيني اهه.
نسمة: متخلنيش ارجع في كلامي بقى.
عمر :وانا اقدر برضة ترجعي في كلامك, دانا هطلع ورقة وقلم وامضيكي ع الي قلتيه دا دلوقتي.
نسمة: هو انا لسه همضي مش كفاية اخدتو بصمتي في كتب الكتاب.
عمر: لا ولسه, انا هبصمك على طول ياروح قلبي.
نسمة: انا مش قلتلك انك داخل على طمع.
قاطع حديثهما صوت هالة تقول وهي تلتفت اليهما, بعد نزول زوجها لشراء شيء ما.
هالة: احسن حاجة حصلت النهاردة ان هايدي مجتش.
انتبها اليها فقالت نسمة.
نسمة: بصراحة هي كانت جاية بس قالت اكيد طنط سمية هتكون موجودة, وهي مش عايزة تشوفها.
هالة: دي ندى الي هتموت منها من ساعة ماقالولها انها بتكلم المصري.
نسمة: هي مبتكلموش, هو مش مديها فرصة, وندى مين الي قالها الموضوع دا؟.
هالة: مروة صاحبتها.
نسمة: والله هايدي دي عايزة تظبيط دماغ.
هالة: بتدافعي عنها يعني, انا شايفة انها بقت صاحبتك.
نسمة: اصلها غلبانة بعقلها والله , عايزة شغل كتير اوي عشان اعرف اعدلها.
هالة: طب اسكتي عالسيرة دي بقى, لان اسلام راجع ولو سمع اسمها ممكن ينزلني انا وبنتي في الشارع دلوقتي.
ركب اسلام السيارة.
اسلام: اتفضلي يا ستي البسكوت الي ملففانا الدنيا عليه, من ساعة مابدأتي تاكلي وانتي مدوخاني.
سبقت يد هالة يد ابنتها لتلتقط البسكويت قبل ان تصل اليه, فصدر عنها صيحة استهجان, وقالت.
ليلو: بببا.
اسلام: ايه؟, قلتي ايه تاني؟, قالت بابا صح؟, قالت بابا, تعالي تعالي ياروح بابا.
والتقط طفلته واخذ يلاعبها بفرحة كبيرة, فقالت هالة.
هالة: ماهي دايما بتقول مممما, ايه يعني قالت بابا دلوقتي بقت حبيبة بابا بعد ماكانت مدوخاه, يلا يلا اطلع خلصنا العيال عايزين يروحو يتصورو.
*********************
دخل شادي المكتب يتبعه وليد متضايقا وهو يقول موجها حديثه لسلمى الجالسة خلف مكتبها.
وليد: اهو احنا نعد نروح مواقع ونتمرمط وانتو قاعدين عالمكاتب متستتين, وقال ايه البشمهندسات مايطلعوش.
قال شادي وهو يجلس.
شادي: وانت عايز البنات هي الي تروح تعمل الي احنا بنعمله , انت مش راجل ولا ايه؟.
وليد: ماهما في الشغل يقولو بنات, وساعة القبض يقولو المساواة.
سلمى: ليه وهو انا بقبض زي ما بتقبض يا وليد؟.
وليد: يابنتي الفرق الي مابينا في المرتب دا فرق سنين شغل بيني وبينك, ماهو دا الي ناقص كمان تقبضي زيي.
سلمى: طيب يعني اهه بتاخد اكتر مني.
وليد: مانتو بتعدو بس تزاحمونا في شغلنا وتاخدو اماكن الرجالة, واول ما بيجيلكو عريس بتخلعو, يبقى لزمته ايه من الاول.
سلمى: دا انتو ناس غريبة صحيح, عايزين تتجوزو واحدة حلوة وجاهزة ومبتشتغلش هنجيبلكو منين يعني.
قال بجدية مغيرا الحديث.
وليد: عملتي ايه في الموضوع الي قلتلك عليه؟.
اظلم وجة سلمى وهي تقول باقتضاب.
سلمى: لسه.
وليد: لسه ايه يا بنتي انا قايلك من اسبوع, قولتيلهم في البيت عندك؟, رأيهم ايه؟.
سلمى: لسه مقلتلهمش, مجتش فرصة.
وليد: مجتش فرصة ايه هو انتي هتتصوري معاهم ,انتي هتقوليلهم.
شادي: موضوع ايه؟.
قالت سلمى بسرعة.
سلمى: مفيش موضوع.
وليد: الواد احمد ابن خالتي شافها قبل كده, كان معايا وشفتها فسلمت عليها وقالي انا عايز اخطبها, وانا جيت قلتلها, قال ايه هخدمه, مكنتش عارف انها مملة كده, انتي تقولي لباباكي ياسلمى واخلصي عشان الواد مستني ردك.
شادي: ......................

DoDDa
06-11-2010, 07:05 PM
شادى عاوز ايه من سلمى .. الشباب دول عليهم حركات غريبه

:s13:مـتــــــابعه:s13:

the adventure
06-21-2010, 11:36 PM
تسلم ايدك يا شذى على الحلقة
متاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااابع

kappooooo
06-22-2010, 01:08 PM
اولا انا اول مره اشارك فى الموضوع


بس بجد قصه جمدهه جدااااااا

ومجهووود رائع جدااااا يا قمر المنتتدىNaRN!a

وفعلالا لازم نسمه تهرب بسرعه

Nowhere
06-24-2010, 07:14 AM
ياتري ممكن صحيح

نقول اللي فات مات ؟

乂事NaRN!a事乂
06-24-2010, 01:23 PM
اية كل دة يا شذي
بجد بجد ولله جميل جدا
تسلم ايديكي يا برنسية

مرسي يا علي
تسلم يا رب ده بس من ذوقك والله
الف شكر

乂事NaRN!a事乂
06-24-2010, 01:24 PM
شادى عاوز ايه من سلمى .. الشباب دول عليهم حركات غريبه

:s13:مـتــــــابعه:s13:



مرسي يا قمرايه
منوراني والله على طول
الف شكر

乂事NaRN!a事乂
06-24-2010, 01:25 PM
تسلم ايدك يا شذى على الحلقة
متاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااابع


مرسي يا محمد
الف شكر ليك عالمتابعه
نورتني

乂事NaRN!a事乂
06-24-2010, 01:27 PM
اولا انا اول مره اشارك فى الموضوع


بس بجد قصه جمدهه جدااااااا

ومجهووود رائع جدااااا يا قمر المنتتدىnarn!a

وفعلالا لازم نسمه تهرب بسرعه

مرسي اووي يا كابو
ربنا يخليك
و يا ريت تنورني كده على طول
الف شكر

乂事NaRN!a事乂
06-24-2010, 01:28 PM
ياتري ممكن صحيح

نقول اللي فات مات ؟

ممكن اه وممكن لا
بس هنشوف القصه هتمشي ازاي
نورتني يا عاطف

乂事NaRN!a事乂
06-24-2010, 01:53 PM
الفصل الثامن
الحلقة السادسة

ندى: انا مش فاهمة انت ازاي تعمل كده اصلا من غير ماتسألني, انت بتتصرف لوحدك يا شادي عايش لوحدك؟, ازاي عايزني اوافقك على مصيبة زي دي؟, انت اتجننت؟, رحت تشارك اصحابك بالفلوس الي معاكش غيرهم.
شادي: يا ندى دي كانت فلاصة متتعوضش.
ندى: فرصة متتعوضش ايه؟, فرصة ايه الي تدفع فيها الاربعين الف جنية الي كانو معاك, امال كنت مبيعني دهبي ليه, ومخسرني فيه ليه؟, انت عارف ان احنا محتاجين عربية وان انت كنت شايل الفلوس دي عشانها, دلوقتي انا ايه؟, بعت الحاجة على الفاضي؟.
شادي: انتي زعلانة على الحاجة ليه سيبي الفلوس شوية وانا اجيبلك احلى منهم.
ندى: وانا بقى مش عايزاهم ,انا عايزة العربية الي احنا عملنا كل دا عشانها.
بدأ شادي يحتد.
شادي: ياندى انتي بتستهوني بمشروع مكتب هندسي, دا وليد مشارك بشقته وايمن دافع ستين الف يعني اكتر من الي انا دافعه بعشرين الف, وماصدقت لما عرضو عليا ابقى شريك فيه.
ندى: انت عايز تجنني؟, مكتب هندسي ايه بلا خيبة, عايز تقنعني انك باربعين الف هتبقى شريك فيه, انت بس عامل دا عشان عايز تنقطني.
شادي: دا بدل ماتساعديني وتقفي معايا.
ندى: دا على اساس انك سألتني او اخدت رأيي, وعايزني اساعدك وانا مغمضة عنيا مانا بعت شبكتي هي دي مش مساعدة ولا كانت ايه دي؟.
هتف شادي غاضبا امام غضبها.
شادي: يووووووووه ياندى, يعني انتي كل همك دلوقتي العربية العربية, مانا قلتلك ملكيش دعوة انتي انا هتصرف.
قالت بسخرية.
ندى: اه , زي ما كل مرة بتتصرف, الله يخليك يا شادي اسكت انا مش ناقصاك انا معدتي قالبة عليا من الصبح وحاسة ان روحي بتتسحب.
شادي: انتي كل مرة تهبطيني, كل مرة تتفهي من الي بعمله.
ندى: بقلك ايه ياشادي مش انت بتقول هتتصرف, وريني بقى هتتصرف ازاي.
********************
هايدي: يعني انت اصلا مش بتدور على شغل عندك في اسكندرية؟.
علي: والله يا هايدي انا دايخ, شغل المندوب دا زي الكعب الداير لافف وطاحن عربيتي عالفاضي, وانا نفسي تعبت ونفسي استقر في حتة.
هايدي: وانت ناوي تستقر هنا ولا في اسكندرية.
علي: والله بقى هنا في اسكندرية في المريخ, المهم متكونش شغلانة كل شوية طالع عالطريق, انا بقيت بنام وانا سايق, كنت هخبط مرتين الاسبوع اللي فات.
هايدي: ياربي, لا يا علي خد بالك, اوعى تطلع عالطريق وانت مش نايم.
علي: والله ياهايدي انا خلاص زهقت وروحي بقت في مناخيري, وماما قارفاني كل يومين جايبالي عروسة تقولي اخطب بقى.
خفق قلب هايدي في قلق وهي تقول.
هايدي: ياراجل.
علي: اه والله اقولها ياستي بطلي ,مفيش فايدة, والمهم اني عارف لو انا جيت اختار هتعد تقولي لا دي طويلة شوية لا دي مش حلوة لا دي مش محجبة, قاعدة بتدورلي هي.
قالت بحذر.
هايدي: طيب... ماتشد حيلك, وتسمع كلام ماما.
علي: لا ياستي انا احب اعيش حياتي براحتي, عربيتي في رجلي هدومي ف شنطتي زي ماكنت طول عمري, انتي عارفة ان مقعدتش في البيت من امتى؟, من ايام ماكنت في المنيا, كنت مقضيها سفر, لما مبيعجبنيش الوضع في اي حتة بخلع.
هايدي: اتعودت انت عالخلعان, طب ماتشوف البنات يمكن واحدة تعجبك.
علي: مش انا الي اتجوز كده ياهايدي, اذا ماكنتش اشوف البنت وتعجبني وابقى بجد عايزها يبقى مفيش حاجة في الدنيا ممكن تزقني عليها.
هايدي: يا دماغك, وانت بقى عايزها شكلها ايه؟,... ادورلك مع مامتك يعني.
علي: مممم عايزها استعمال طبيب ودواخل فابريكة...جاهزة بالاستبن ومش مخبوطة , عندك
ولا اخلى ماما تقلب في المعارض.
هايدي: هههههه انت مش بتبطل هزار ابدا.
علي: يابنتي خليكي فريش, مش طالبة نكد.
هايدي: والله انت نكتة , مشكلة, مالكش حل.
علي: انت هتاكليلي عقلي ومش هتقوليلي اخبارك؟.
هايدي: لا والله مفيش جديد.
علي: عليا انا برضة يا معلم, مفيش لاف ستوري كده ولا كده؟.
هايدي: والله العظيم مافيه حاجة؟
علي: وهو انا قلتلك حاجة, مالك بتحلفي بامانة كده ليه؟.
هايدي: انا بجد بجد يا علي نفسي احب واتحب, حب حقيقي بقى حب بجد.
علي: ربنا يرزقك يا ستي الحب؟
هايدي: ربنا يرزقني الي في بالي ياعلي, ادعيلي بس يرزقني الي في بالي.
******************
قالت والدة شادي له وهي ترفع الاطباق من على طاولة الطعام.
الام: ياحبيبي كل , انت مكلتش.
شادي: مكلتش ايه يا ماما دانا ضارب حلة ملوخية لوحدي.
الام: طبعا وانت هتاكل الملوخية فين تاني يعني, وهي ايه؟, مش عايزة تيجي معاك يعني؟, وديتها عند امها زي كل مرة؟.
شادي: لا ندى تعبانة شوية وقاعدة في البيت.
الام: ماهي مبتتعبش الا وهي جايالي.
قام شادي من مجلسه يجمع الاطباق ويتبع امه.
شادي: لا والله يا ماما دي من الصبح قاعدة ترجع, انا مكنتش عايز اسيبها وانزل, بس كنت رايح اشوف الشقة الي هنعمل فيها المكتب.
الام: والله يابني احلى حاجة عملتها حكاية المكتب دي.
شادي: انا بس زعلان اني مجبتش العربية, انا فعلا كنت محتاجالها, يعني افرض حبينا نجيب بيبي , هنتصرف ازاي و ندى وشغلها.
الام: ياخويا تعد من الشغل, هي غاوية بهدلة وخلاص.
شادي: برضة ياماما انا محتاج عربية تحت ايدي, بس دفعت الفلوس في المكتب, بس بصراحة هي كانت فرصة متتعوضش.
وضعت الام الاطباق من يدها في رفق وهي تقول.
الام: بص ياشادي, انا ممكن اساعدك.
شادي: بجد ياماما؟.
الام: ايوة.... انا ممكن اجيبلك 40 الف جنية من فلوسي في البنك, ومش عايزاهم مترجعهمليش, بس على شرط.
شادي: انا عنيا ليكي.
صمتت لحظات قبل ان تقول بتأن.
الام: تكتب العربية باسمي......
واسقط في يد شادي.
**********************

صاحت ندى باعلى صوتها.
ندى: ننننعم؟؟!!.
شادي: ياندى اهدي واسمعي الكلام للاخر.
قامت ندى من على الاريكة وهي تصيح.
ندى: ابدا يا شادي مايحصل, اقسم بالله مايحصل ابدا, يعني ايه العربية تتكتب باسم مامتك؟, نبقى راكبين عربية مش بتاعتنا.
شادي: ياندى دي هتبقى باسمها صوري كده بس.
ندى: لا صوري ولا نيلة انا مش عايزة عربية, محروقة العربية الي تيجي بالشكل دا.
شادي: الله يا ندى مش انتي الي اتعصبتي وحسستيني ان حياتنا كلها واقفة على العربية.
ندى: ايوة, بس مش كده, انا مش عايزة عربية مامتك.
شادي: ياندى هتبقى بتاعتي.
ندى: تبقى باسمك.
شادي: ما اسم ماما كانها بتاعتي.
ندى:لا يا شادي اما اركب عربية جوزي غير لما اركب عربية مامته.
شادي: انتي بتعملي كل ده عشان مش هكتبها باسمك.
نظرت اليه ندى بغضب قبل ان تقول.
ندى: بقى كده؟, وهو انا الي كنت قلت انك تكتبها باسمي, مش انت الي قلت؟, طب عشان الكلمة دي يا شادي انا مش عايزة العربية, والفلوس عندك ان شالله تحرقها, وانا مش قاعدة في البيت لغاية ماتنسى حكاية العربية دي, ايه رأيك بقى؟.
*******************
فتحت نسمة باب غرفتها وتطلعت الى هايدي باندهاش.
نسمة: بسم الله الرحمن الرحيم.
تخطتها هايدي وهي تدخل الغرفة.
هايدي: ايه ؟, مش خلاص عملتلك الي انتي عايزاه؟.
نسمة: وهو دا الي انا عايزاه؟.
هايدي: انتي مش كنتي عايزاني اتحجب؟.
نسمة: وانتي اتحجبتي بقى عشان مين المرة دي؟.
هايدي: ايوة يا نسمة اتحجبت عشان علي, مش هو دا الي عايزة تسمعيه, ايوة انا بحبه.
نسمة: يييه موال بحبه, كل واد تعرفيه تقولي بحبه, الوحيد الي معرفتيش تحبيه الي لؤي الي كان خطيبك في الحلال, لكن انتي غاوية لعب.
هايدي: يا نسمة المرة دي بجد.
نسمة: مانتي كل مرة تقولي بجد وهو دا الحب الفظيع الي مفيش منه.
هايدي: انا عمري ماقلت كده الا على حمادة السلاموني.
نسمة: مانتي كل ماتسيبي واحد تقولي انا محبتش الا حمادة, وانتي كنتي بتحلفي وانتي مع التاني انه الحب الاول والاخير.
هايدي: انتي زعلانة ليه؟, مش المهم اني اكون احسن, اتحجب وابقى كويسة ومعرفش ولاد.
نسمة: احسن لنفسك مش لحد.
هايدي: اسكتي بقى اسكتي, وردي على موبايلك.
قفزت نسمة للهاتف وهي تقول.
نسمة: عمر....سلام عليكم ...ايوة يا حبيبي.
واخذت الهاتف لتدخل الشرفة تتحدث بعيدا عن هايدي, فتمتمت هايدي.
هايدي: حبيبي!!, الله يرحم ايام ما كناش بنعرف ننطق.
في هذه اللحظة دخلت ندى الغرفة فجأة.
ندى: نسمة...
وتوقفت عن الحديث حين رأت هايدي التي قالت.
هايدي: ازيك ياندى؟.
ندى: ...الحمد لله.
هايدي: اخبار شادي ايه؟.
قالت ندى باقتضاب.
ندى: الحمد لله....لما نسمة تخلص خليها تدورلي على مسكن صداع عشان دماغي هتنفجر.
هايدي: انتي فعلا شكلك عيان, ...او معيطة.
قالت ندى محاولة اخفاء سبب بكائها.
ندى: لا انا تعبانة شوية, الله يخليكي خليها لما تخلص تجيبهولي على اوضتي, عن اذنك.
وخرجت من الغرفة بهدوء, فقالت هايدي بعد عودة نسمة.
هايدي: نسمة هي ندى اختك حامل؟.
نسمة: لا مش حامل.
هايدي: عليا انا برضة!!.
نسمة: انتي ايه الي خلاكي تقولي كده؟.
هايدي: شكلها باين خالص.
نسمة: لا يا عبيطة دي هي زعلانة عشان متخانقة مع شادي وسايباله البيت.
هايدي: عليا يا نسوم, طب انا بقى متأكدة ان ندى حامل, ومبقاش هايدي لو مطلعتش حامل.

NILE MOON
06-25-2010, 02:50 PM
مشكور يا غالى

انا الشيطان
06-25-2010, 09:00 PM
ايه رايك عملتلك دعايه فى جروب القصه على الفيس
اى خدمه

Nowhere
06-27-2010, 07:25 AM
احلي حاجة
النيو لوك ليكي انتي

جمممممممممممممممممممممممممممممممممميل

ايون مش هتكلم علي القصة

هتكلم علي البنت والكلام الجامد ده

انتي فنانة

乂事NaRN!a事乂
06-27-2010, 05:11 PM
احلي حاجة
النيو لوك ليكي انتي

جمممممممممممممممممممممممممممممممممميل

ايون مش هتكلم علي القصة

هتكلم علي البنت والكلام الجامد ده

انتي فنانة


مرسي اووي يا عاطف عالكلام الجميل ده
الف شكر يا جميل

乂事NaRN!a事乂
06-30-2010, 09:17 PM
الفصل الثامن
الحلقة السابعة


سلمى: بصراحة يا شادي بقى ندى عندها حق, ماهو مبقاش انا راكبة عربية وهي باسم حد تاني, كأني ساكنة في شقة مفروش مش بتاعتي.
شادي: انتي كمان هتقوليلي مش بتاعتي.
سلمى: انت مش عايز حد يعارضك وبس.
فرد شادي بنفاذ صبر.
شادي: بصي ياندى انا خلاص نزلت نقيت العربية وامي جابتلي الفلوس خلاص,فاسكتي بقى عشان انا ماليش مزاج خالص اتخانق معاكي انتي كمان.
سلمى: انا مش ندى, وبعدين تتخانق معايا ليه ان شاء الله انا مالي, انت حر انت ومراتك, بس انت الي لسه دماغك ناشفة زي زمان, بتقفش وبس وسايبها بالايام مبتسألش عليها, ليها حق تفضل عند مامتها .
شادي: على اساس انك دماغك طرية يعني, طب عملتي ايه بقى ياطريةفي العريس الي جايلك؟, مش موافقة عليه ليه؟.
سلمى: شادي متغيرش الموضوع.
شادي: انتي الي بتهربي من الموضوع, ايه؟, معجبكيش لما قابلتيه؟.
صمتت قبل ان تقول.
سلمى: بالعكس.
شادي: يبقى وافقي.
سلمى: انت شايف كده؟.
شادي: انا شايف انك تستاهلي احسن حد في الدنيا.
التقت عيناهما لحظة فدمعت عيناها, قبل ان تقول بتهدج.
سلمى: روح يا شادي صالح مراتك.
شادي: ييييوة بقى يا سلمى.
دخل وليد المكتب في هذه اللحظة.
وليد: شادي, حماك بيدور عليك روحله بقى يا معلم.
شادي: خير اللهم اجعله خير.
سلمى: كلمه كويس يا شادي.
شادي: ربنا يستر.
*******************
الام: ياندى سيبي يا ماما متعمليش حاجة.
ندى: يا ماما سبيني هو انا عيانة؟.
الام: برضة متشليش حاجة لغاية مانتأكد انك مش حامل وتطلع نتيجة التحليل.
قالت نسمة وهي تحمل الفازة من اختها.
نسمة: هو انتي لو حامل هتقولي لشادي ياندى؟.
قالت ندى بعناد الاطفال.
ندى: انا مش عايزة اقله حاجة, يارب ما ابقى حامل.
هتفت بها الام في غضب.
الام: ايه ياندى الغباء الي بتقوليه دا؟, يارب ان شاء الله تبقى حامل,فيه حد بيدعي ربنا بالشر؟.
ندى: لا ياماما انا مش طايقاه بعد الي عمله, بقى يبقى غلطان ويعد بالايام ميسألش فيا انا فين وبعمل ايه؟, ايه فاكر هيرجع البيت هيلاقيني؟.
نسمة: مانتي لو حامل هترجعي البيت.
ندى: انا مش هطلع حامل ولا حاجة, يعني هي هايدي كانت دكتورة.
الام: انا اصلا مكنتش مطمنة من الاول, من ساعة ماكان بيجيلك مغص, كنت شاكة, بس ان شاء الله نتطمن.
******************
الاب: فيه ايه ياشادي خير؟.
شادي: فيه ايه يا انكل , مفيش, هو فيه؟, لا مفيش.
الاب: هو ايه الي فيه ومفيش, انت يابني مراتك قاعدة عندنا بتعمل ايه؟, انا كنت فاكرها جاية شوية تغير جو عند اخواتها, بس بقالها كام يوم, فيه حد يسيب مراته كده ياشادي ميجيلهاش ولا يسأل عليها, وهو ينفع تتخانقو بالشكل دا, وسايب مراتك تروح الدكتور لوحدها ولا بتسأل عليها ولا بتروح معاها.
شادي: دكتور؟, دكتور ايه؟, هي ندى عيانة؟.
الاب: هو يعني انت مش هامك لو كانت حامل ولا لأ, دا بدل ما تفرح وتروح رجلك على رجلها.
شادي: هي ندى حامل؟.
الاب: لسه مطلعش النتيجة يا استاذ, روح ياشادي جيب مراتك رجعها البيت, انا مش عايز خناقاتكو الهايفة دي, مش كل شوية ندى تجيلي غضبانة انتو مبقيتوش عيال صغيرة, انتو لو بقى عندكو طفل هتبهدلوه معاكو, انا مشفتش شغل العيال دا الا لما ندى اتجوزت, يلا يا بني ربنا يهديك تروح بعد الشغل معايا, تاخد مراتك وترجع بيتك.
شادي: .....................
*****************
هايدي: يعني وهو انا الي لازم اسأل عليك, انت مبتعرفش تسأل ابدا؟.
علي: انا اقدر يا باشا؟.
هايدي: ايوة اعد اشتغلني .
علي: لا والله , اصلي اليومين دول مشغول كده, بفكر انقل اي حتة الغردقة ولا حاجة.
هايدي: طيب ليه مش بتدور برة مصر؟.
علي: لا ,انا برضة متعود اني اغيب اغيب ووقت مااحب ارجع كام ساعة وابقى في بيت ابويا يعني, وبعدين ماليش في حبسة التكيفات دي, اذا ماكانش هوا ربنا يضرب في وشي وانا سايق العربية كده مبقاش انا.
هايدي: ياراجل؟, طب واخبار العرايس ايه؟.
علي: والله يا بنتي مانا عارف , تحسي ان المواسير طفحت بنات, انا خايف افتح الحنفية الاقي عرايس, لا وايه حفلة بقى, خالتي وعماتي كله بيدورلي, كأنهم كانو مستنين اقول عايز.
قالت بحذر متوتر.
هايدي: طيب انت مش كنت بتحب غادة, ايه المانع بقى انك ترجعلها؟, هي مش فركشت؟.
علي: يابنتي غادة اتكتب كتابها, يعني دلوقتي بقت متطلقة.
هايدي: وايه المشكلة في متطلقة يعني؟.
علي: اقتعيني مثلا ان غادة دي في الشهر الي اتكتب كتابها فيه, مخادتلهاش بوسة كده ولا حضن كده.
هايدي: ......ياسلام.
علي: ايوة يا بنتي انتي مش عايشة في الدنيا, دا اذا كان المخطوبين بيعملو كده, امال دول, وبعدين انا مخدش واحدة اتعلم عليها قبل كدة بصراحة.
هايدي: على فكرة اذا كنت بتفكر كده نبقى عبيط جدا, لان اصيع بنات هما الي مبيبانش عليهم, وممكن برضة تاخد واحدة انت متخيل انها معرفتش حد قبلك, وتكون متداسة يعني.
علي: لا بيبان.
هايدي: لا والله مابيبان, وانتو يا ولاد اعبط من العبط, وممكن يترسم عليكو التت.
علي: وانا احط نفسي في موضع شبهة ليه اصلا, واخد واحدة اتخطبت قبل كده ولا اتكتب كتابها , طب مانا اخد واحدة بكرتونتها.
قالت هايدي بغيرة متوترة.
هايدي: طب مانت كنت عايز ندى, وانت كنت عارف حكايتها مع شادي, ولا دي كان عادي تبقى متداسة.
صمت علي قبل ان يقول بلوم.
علي: ندى كانت حالة كدة وخلصت ياهايدي, وعيب تتكلمي عن واحدة كانت صاحبتك كده.
هايدي: انت الي بتناقض نفسك, مرة راسم الادب ومرة راسم الصياعة.
قال علي باسلوب من ينهي المحادثة بحزم.
علي: اني ارسم الصياعة وانا ولد حاجة متعبنيش, بس الي يعيبني اني ابقى ندل, او اقصر في حق عيلتي او اصحابي, او يجي يوم واتكلم على حد انا سبق وعرفته, وانا مش ندل يا هايدي, انتي عارفة عني اني راجل, متتوقعيش مني اني اكون اقل من كده, وقفلي الكلام بقى عشان انتي عرفتي تخليني اقفش منك.
**********************
علقت ندى نظرها من نافذة السيارة لا تريد ان تلتفت الى شادي, فقال هو محاولا كسر حاجز الصمت برفق.
شادي: وانتي من امتى عاملة التحليل؟.
قالت دون ان تنظر اليه.
ندى: وانت يهمك؟.
شادي: ندى خلاص ياندى انا قلت اسف واعتذرتلك قدام اهلك واعتذرتلك لوحدك, وندمت يا ستي اني سبتك لوحدك واني مسألتش عليكي وانتي عيانة, وخلاص العربية انا مش هجيبها الا لما تشوفيها, وانتي بنفسك الي تختاريها, بس مقدرش اوعدك اني مش هجيبها باسم ماما, لان انتي عارفة اننا مضطرين, دلوقتي اانتي طلعتي حامل, وفي الاول كده انا مش هرضى اسيبك تتبهدلي انا لازم اجيبك واوديكي شغلك.
ندى: ..................
شادي: ياندى ردي عليا, المفروض الخبر الي سمعناه النهاردة دا يفرحنا , ميعملش فينا كدة , انتي ليه محسسانا ان خبر حملك دا مش فارق معاكي.
ندى: يعني هو فارق معاك؟.
شادي: ايوة طبعا فارق معانا, انا بحبك وبحب بيتنا وفرحان يا ندى, دا اسعد يوم في حياة الواحد يوم ما يعرف انه هيبقى اب.
ردت بسخرية لاذعة.
ندى: اه عشان كل مانتزنق يروح لماما يتصرف.
شادي: ندى, انتي ايه مالك؟, مش عايزة بيبي ولا مالك؟.
التفتت اليه تقول بعصبية.
ندى: انا الي مش عارفة انت ازاي بارد ومستهون بالي انت عامله دا كله, يعني في الاول رحت شاركت اصحابك بفلوسك من غير ماترجعلي, وسبتني اضرب دماغي في الحيطة, وبعدها رحت اتفقت مع امك انك تجيب عربية بفلوسها وباسمها مع اني مشاركة بعشرين الف فلوس شبكتي وبعدها تسيبني ازعل بالايام قاعدة عند اهلي ولا تسأل فيا ومترجعش الا لما بابا يقولك اني احتمال ابقى حامل, يبقى عايزني اسكتلك واسامحك بأي وش.
شادي: ياندى انتي مكبرة المواضيع عالفاضي.
ندى: بالعكس, انا من كتر ما بصغر من الحاجة , بيضيع حقي, وكأني مليش اي قيمة واي رأي عندك.
شادي: متاخديش الامور كده ياندى عشان هي مش كده.
ندى: خلاص ياشادي, كده ولا مش كده,انا مبقتش اركز معاك خلاص, الي انت شايفه اعمله, الغيني زي مانت عايز, وانساني زي مانت عايز, وانا مش هحاول اعارضك او اقف في طريق اي حاجة بتعملها.
******************
خرجت نسمة من باب الجامعة لتقابل هايدي, التي وجدتها شاردة مستندة الى احدى السيارات.
نسمة: ايه يا هايدي؟, قلقتيني.
افاقت هايدي على صوت نسمة , فقالت بضيق.
هايدي: مفيش حاجة يانسمة, انا بس كنت مخنوقة شوية.
نسمة: وهو انتي يابنتي مالكيش اصحاب تخرجي معاهم, دانتي كل يوم في الشارع يا هايدي.
قالت هايدي بضيق.
هايدي: انا مخنوقة اوي يا نسمة.
نسمة: مالك؟.
فوجئت نسمة بصوت هايدي المختنق يخرج بكل انفعال.
هايدي: انتي متعرفيش انا ليه كده؟, ليه بيحصل معايا كده, انا على طول تعبانة ومش مرتاحة, معرفتش احب ابدا, مفيش حاجة بتكمل عندي, كل ما احب حد بسيبه, والي بيحبني مبحبوش.
نسمة: لا حول ولاقوة الا بالله , يا بنتي استغفري ربنا, ايه الخنقة دي؟.
هايدي: علي مبيحبنيش, اصل باين اوي عليه, الي مهتم بحد بيفضل ليل نهار يفكر فيه, مبييبوش بالايام ويفتكره لما الصدف تيجي, وبيتكلم وبيسأل ولما بيوعد يتصل بيتصل, مش كله كلام, انتي عارفة دا كان ساعات يلطعني على الهولد ولا كأني موجودة وبعدها بيرجع بيقولي سوري نسيتك, نسيتني؟, ليه يعني؟, للدرجة دي؟, للدرجة دي مش في بالك, اشمعنى انا الي بيحصلي كل دا؟.
صمتت نسمة قبل ان تقول بهدوء بعد ان لمست من هايدي قابلية للنصح.
نسمة: يمكن عشان انتي نفسك مش عارفة عايزة ايه؟.
هايدي: انا عايزة علي.
نسمة: ولو جالك يا هايدي هتقولي مش عايزاه, انتي عايزاه عشان هو تقلان عليكي, زي حمادة بالظبط, انتي مبقتيش صغيرة يا هايدي, اديكي شايفة اهه, اصحابك والي ادك مخطوبين او متجوزين وعندهم عيال, انتي مش فاضية تمشي وتسمحي لواحد يتسلى بيكي, انتي محتاجة حاجة بجد تدخل حياتك.
هايدي: مانا عايزة علي بجد.
نسمة: استغفر الله العظيم, انا قصدي علاقة بجد, حد بجد يكون داخل حياتك من الباب , وانتي كمان يكون عندك استعداد انه يكون الاول والاخير, دانتي قلبك بقى مداس يا هايدي, يا شيخة حرام عليكي نفسك وقلبك دا الي مرمطيه من كتر البهدلة, انتي ايه؟, غاوية قرف؟, فوقي بقى, يعني قاعدة تدعي وتصلي ربنا يرزقك بعلي, طب وبعدين, انتي بتتغيري وبتغيري من نفسك عشان الولد الي معاكي, انتي ملكيش شخصية, اختاري انتي تكوني ايه, وعلى اساس دا هيجيلك البني ادم الي ربنا كاتبهولك, مش عايشة والسلام, والي يجي يجي, خلي عندك عزة في نفسك عشان الناس تشوفك عزيزة ومترخصكيش.
نظرت اليها هايدي والدموع في عينيها.
هايدي: وهو انا رخيصة يا نسمة؟.
شعرت نسمة بالشفقة على حالها , وقالت.
نسمة: انا لو مش قلبي عليكي مكنتش قلتلك الكلام, انا صحيح اصغر منك , ومش صاحبتك اوي, بس انا مبحبش اشوف الغلط بيحصل قدامي واقف ساكتة انا من حقي عليكي انصحك, وانتي المفروض تبدأي تسمعي لغيرك بقى, عشتي بدماغك سنين طويلة ودتك فين دماغك دي؟, اكبري بقى يا هايدي وكبري نفسك, واتعلمي تقربي من الناس الي بيحبوكي بجد, مش الي بيستغلوكي وعايزين منك حاجة, سفرية بقى, مصلحة هدايا, معرفة وبس, منظره قدام اصحابه, ابعدي عن كل القرف الي كنتي عايشة فيه دا بقى, متفتكريش ان الوقت فات, والله ممكن ترجعي تاني تبني نفسك و تعملي الشخصية الي كان نفسك فيها من زمان.
هايدي: بس, بس يا نسمة.
وبدأت تبكي فقالت نسمة بتراجع.
نسمة: ياااااربي, انا مكانش قصدي خالص اخليكي تعيطي.
تركتها هايدي وهي تبكي وانطلقت مبتعدة عنها في انهيار.
نسمة: ياربي ايه الغباء دا, يعني هي جايالي تقولي انا مخنوقة اخنقها زيادة!!.
************************
قال والد ندى لاسلام اثناء التفاف الجميع حول مائدة الطعام ببيت ندى.
الاب: بس انت غلطان يا اسلام, ازاي تخليها تدور على شغل, وانتي يا بنتي مش عندك بنتك, مالية عليكي وقتك, بتتدلعي ولا عايزة ترميهالنا واحنا نربيهالك, انا معنديش كلام من دا, كل عيل يتربى في بيته, سامعة ياندى انتي وشادي.
ندى: وهو انا لسه جبت حاجة عشان احطهالكو في البيت, انا لو عليا اسيب الشغل من بكرة, يعني هو انا ناقصة قرف, بس اهو كام شهر لغاية ما بطني تكبر او ابدأ انا اتعب.
شادي: والله يا انكل انا بتحايل عليها تسيب الشغل من دلوقتي بس هي مش راضية.
نظرت اليه نظرة جانبية بغيظ.
ندى: احنا مش اتكلمنا في الموضوع قبل كده يا شادي؟ عايز تدخل بابا ليه, خلاص بقى.
فقال مبرئا نفسه.
شادي: وهو انا قلت حاجة ياندى ولا دخلت حد, انا بتكلم بس.
قال اسلام ضاحكا.
اسلام: وهو انت لسه شفت حاجة من قلبان الهرمونات, دي واحدة صاحبتنا كانت بتقوم الصبح ترميلي هدومي برة البيت, متجوز كلب بوليسي , بتعد تشمني.
هالة: ياسلام, على الاقل انا كنت برميلك هدومك في الغسيل , اهي بنتك بترميلك الهدوم من الشباك دلوقتي وحلو عندك.
الاب: بس انت عارف ياشادي, انا مين بتعجبني اوي, البنت الي معاكو في المكتب, الي بتشتغل ..سلمى.
توقفت ندى عن الاكل لحظة, وهي تقول بانتباة.
ندى: سلمى؟, سلمى مين؟, هي مش البنت الي معاكو في المكتب اسمها اسراء.
شحب وجة شادي بشدة ولم يستطع النطق, فقال والدها ببساطة.
الاب: لا اسراء دي كانت بتشتغل بس سابت الشغل, الي موجودة دلوقتي بنت ممتازة اسمها سلمى, كانت دفعتك يا هالة, اصلها عارفاكي, بنت بيضا كده وحلوة.
سقطت الملعقة من يد ندى على الصحن في عصبية وهي تلتفت الى شادي الذي اسفر وجهه عن الحقيقة دون ان تحتاج لتأكيد.
ندى: سلمى يا شادي؟؟؟؟؟؟؟.

moon ray
07-01-2010, 12:03 AM
مشكورة على التوبيك

the adventure
07-01-2010, 06:54 AM
تسلم ايدك يا شذى على الحلقة

متاااااااااااابع

moon ray
07-01-2010, 08:00 PM
تسلم ايديكى

SaD Flower
07-02-2010, 11:26 PM
oppppppppps
ربنا معاك يا شادي

乂事NaRN!a事乂
07-06-2010, 03:23 PM
الفصل الثامن
الحلقة الثامنة

اقسم بالله ياشادي مانا مروحة خلاص"
اغلق شادي باب غرفة ندى خلفه وهو يقول بخفوت.
شادي: وطي صوتك ياندى, خلاص فضحتينا وعملتي مشكلة قدام الناس كلها, بطلي بقى ولمي الدور.
عادت تصيح.
ندى: انت كمان ليك عين تنطق, انت قاعد بستغفلني وانا نايمة على وداني , مبقتش اعرف افوق من مصيبة الاقيك بتطلعلي بالتانية.
شادي: اهو انا مرضتش اقولك عشان عارف انك هتضايقي.
ندى: وهو كمان مكنتش عايزني اتضايق؟.
شادي: ياندى انتي بتصوتي مش بتتكلمي, ياحبيبتي دا كله عشان هرمونات الحمل صدقيني, الموضوع مفيهوش حاجة تضايق, انتي مكبرة الدنيا ليه؟, ليه متخيلة اني ممكن ابص لسلمى, انتي برضة لسه بتفكري كده؟.
ندى: واعمل ايه انا دلوقتي وانت بتشتغل مع واحدة بتحبك, اعمل ايه؟,..قولي اعمل ايه؟.
شادي: ياندى صوتك بقى العالي دا ارحميني, انتي بقيتي متوترة على طول وانا مش مستحمل دلعك ولعب العيال بتاعك دا ياشيخة, انا قرفت.
توقفا لدى سماعهما طرقا خفيفا على باب الغرفة يتبعه وجه نسمة يدخل من فرجة الباب.
نسمة: صوتكو جايب اخر الدنيا, استهدو بالله.
هتفت ندى بأختها.
ندى: برة يانسمة معلش دلوقتي.
بعد خروج نسمة قال شادي بصوت غاضب لكن خفيض.
شادي: ممكن افهم انا مطلوب مني ايه دلوقتي؟, اسيب شغلي مثلا عشان انتي مش عاجبك ان سلمى معايا؟.
وضعت ندى كفيها على رأسها بألم وهي تقول.
ندى: بص ياشادي اسكت عشان انت مستفز, وانا خلاص مش حملك, اه يادماغي...اه ياني انا دايخة, ابعد عني ياشادي انا مش طايقة نفسي.
وتهاوت على مقعد خلفها.
******************
جلست هايدي في ضيق بغرفتها, تقلب في التلفاز دون جدوى, ثم سمعت رنين هاتفها فنظرت الى الرقم الذي تعرفته, انه رقم هاتف شخص حادثها منذ ايام , ولم تشعر بالرغبة في الرد فألقت الهاتف بعيدا للحظة الى ان صمت , ثم عاد الرنين فتظرت اليه لحظات قبل ان يدفهعا شيطانها ان ترفعه وترد.
هايدي: الو.
كريم: القمر تقلان عليا ليه بس, ولا كنتي مشغولة؟.
هايدي: همممم يعني؟.
كريم: اخبارك ايه؟.
هايدي: الحمد لله تعبانة شوية.
كريم: ممم عشان كدة مبتروحيش الشغل؟.
هايدي: انت بتراقبني بقى, انت عرفت اني مرحتش الشغل منين؟.
كريم: وهو فيه حد ميعرفكيش ياقمر؟.
هايدي: ياسلام, دانت لغاية دلوقتي مقلتليش انت جبت نمرتي منين؟.
قال بسخرية.
كريم: من مجلة النجوم.
هايدي: ياراجل.
كريم: سيبك انتي بقى, بقالنا كتير بنتكلم اهه هوانا مش هشوفك بقى, انزلي بس قابليني وانا اقلك على كل الي انتي عايزاه.
هايدي: انت عبيط, اقابلك ليه, هو انا اعرفك؟.
كريم: امال ضفتيني عندك عالفيس بوك ليه؟.
هايدي: عشان انت زنان قاعد مسدجات عالفيس ومسدجات عالموبايل لغاية ماعملتلك اكسبت.
كريم: بس صورك الاخرانية الي حطتيها جامدة.
هايدي: طب مانا عارفة ان انا جامدة.
كريم: ماتقولي بقى هننزل اشوفك امتى؟.
هايدي: قلتلك انا مبقابلش.
كريم: عليا برضة, وبعدين دي مش مقابلة, داحنا هننزل نلف بالعربية شوية.
هايدي: ايه دا؟, انت فاكرني ايه!!, هركب معاك عربية.
قال بسخرية مرة اخرى.
كريم: عيب عليكي ياهايدي دانا زي اخوكي برضة.
بدأت هايدي تشعر بالضيق من نبرة صوته.
هايدي: انا معنديش اخوات ولاد.
كريم: انتي لو اختي هسيبك تركبي مع صاحبك لو بتحبيه.
هايدي: اولا انت مش صاحبي, ثانيا انت معندكش اخوات بنات ولا انت نسيت انك قلتلي.
كريم: انا بقول لو يعني.
هايدي: لا طبعا عمري ماركب معاك عربية.
كريم: ياشيخة عادي ياهايدي.
شعرت هايدي بالضيق, فقالت بحدة.
هايدي: لا مش عادي يباي.
كريم: يعني هكون اول واحد؟.
هايدي: احترم نفسك.
كريم: انا مش قصدي ياجميل, انا قصدي انك بس لو ارتحتلي شوية ,يعني عشان تدلعني.
هايدي: انا هقفل.
كريم: هتمثلي عليا انا الادب, ما الي قالولي قالولي انك عادي يعني.
هايدي: هما مين دول الي قالولك؟.
كريم: ماخلاص بقى يا مزة متقضيهاش قفش.
شعرت بالغضب الشديد من طريقة حديثه المستفزة فقالت باندهاش غاضب.
هايدي: انا غلطانة اني رديت على واحد زبالة زيك.
كريم: انا زبالة يا.... يابنت ال.......
اغلقت هايدي الخط في غضب ورعب وهي تبكي من الذعر والقرف, وشعرت بالضيق يكتنفها بشدة, واخذت تبكي قليلا قبل ان تفتح الفيس بوك الخاص بها لتمسح كريم, وبعد ان هدأت قليلا شعرت برغبة شديدة في التحدث الى علي.
علي: مال صوتك؟.
هايدي: مخنوقة شوية.
علي: من ايه يا بنتي مفيش حاجة مستاهلة.
هايدي: ازاي يعني دي كل حاجة زفت.
علي: دا عشان انتي فاضية بس, عارفة لو فيه حد في حياتك كانت بقت مختلفة.
هايدي: ....حد بلا نيلة.
علي: بكرة يا بنتي تلاقي حد تحبيه بجد ويعوضك عن كل الزعل الي في الدنيا دي.
هايدي: الحب مش حاجة حلوة ياعلي صدقني, ممكن تكون الي انت بتحبه مش حاسس بيك خالص.
علي: ليه ياهايدي انتي بتحبي حد وهو مش عارف ولا ايه؟, دا مين الحمار دا.
هايدي: يعني انت لو مكاني تعمل ايه؟.
علي: مش هسكت, هروح اقله اني بحبه.
هايدي: على اساس انه هيحس.
علي: جربي انتي مش خسرانة حاجة.
هايدي: بقى كده؟, طب انا بحبك يا علي.
علي: ههههههههه ياشيخة انتي مبتتشطريش الا عليا.
هايدي: لا انا بجد بحبك.
صمت للحظة قبل ان يقول.
علي: انتي بتهذري ياهايدي, احنا اخوات يا بنتي.
قالت بمرارة.
هايدي: اخوات؟.
علي: ايوة ياهايدي, انا عمري ماعملت حاجة تخليكي تتخيلي اننا اكتر من كده, ان اسف لو كنت جرحت مشاعرك كل الوقت دا, بس انا فعلا كنت بعزك زي اختي, وعمري ماعملت حاجة تخليكي تحسي بغير كده.
هايدي: مانا عارفة.
علي: هايدي بجد انا اسف, انا مكنتش حاسس بحاة, انتي انسانة طيبة, بس احنا مينفعش نكون غير اخوات.
هايدي: وليه مننفعش نكون غير اخوات, عادي يعني الناس تبدأ بصداقة وبعدين يحبو بعض.
اخذ علي نفسا عميقا قبل ان يقول.
علي: بصي ياهايدي, احنا صحيح اصحاب بس دماغنا مش راكبة على بعض, يعني انا وانتي زي مابيقولو كده مبروم على مبروم ميلفش, وبعدين انا فعلا يوم ما افكر اتجوز انا اسف انا بحترمك وانتي بنت طيبة اوي من جواكي بس ليكي حركات وتصرفات كده مستفزة, يعني شوية بحجاب وشوية من غير, ليكي اصحاب كتير ولاد, على طول خروج وسهر وحاجات كده انتي معتقدة انها عادي, قولي عليا مقفل قولي خنيق, بس انا محبش الحاجات دي تكون في البني ادمه الي هتجوزها فاهماني ياهايدي.
هايدي: .............
قال بعد ان سمع صوت نهناهتها على الهاتف.
علي: وانتي مبتحبنيش ياهايدي انتي بس قلتي كده من كتر مااحنا متشابهين, انتي فعلا محتاجة حب في حياتك, عشان كده انتي افتكرتي ان ممكن نكون مع بعض, بس صدقيني ياهايدي انا منفعكيش.
لم تجبه هايدي, انما ظلت تبكي.
علي: طيب, شكلك مخنوقة ومش قادرة تتكلمي, انا هسيبك لما تهدي ورنيلي وهكلمك تاني.
لم تجبه واغلقت الهاتف واخذت تبكي دون توقف.
*******************
قالت نسمة قبل ان تخرج من غرفة ندى لتتركها مع زوجها قليلا.
نسمة: اعملك شاي ياشادي ولا حاجة؟.
شادي: لا شكرا ربنا يخليكي.
نسمة: طيب عن اذنكو بقى.
بعد ذهابها نظر شادي الى زوجته الراقدة على فراشها في بيت امها.
شادي: يلا ياندى ربنا يهديكي, قومي نروح بيتنا.
ندى: لا ياشادي انا مش راجعة معاك البيت.
شادي: بطلي تنشيف دماغيا بنتي, الدكتور قال ممكن تتحركي عادي خلاص الحمد لله, بقالك اسبوع قاعدة هنا, قومي معايا.
قالت دون ان تنظر اليه.
ندى: والدكتور قال عايزة راحةتامة وانام على ضهري ,بعد الهبوط الي حصل دا كان ممكن انزل البيبي ولا مسمعتش الي قاله يعني, بتسمع الي على مزاجك وبس.
شادي: طيب يا ستي تعالي ونامي على ضهرك في بيتك.
ندى: انا هنا في بيتي, وبعدين هنا ماما واخدة بالها مني, انا تعبانة ياشادي ولوجيت مش هقدر اخدمك ولا اطبخلك, مش هو دا الي انتو عايزينه؟, خدامة في البيت وبس.
شادي: انتي متعصبة و انا عاذرك, خلاص بقى يا حبيبتي الي يريحك, وانا كمان مش هروح البيت, انا هعد عند ماما هنا جمبك لغاية ماتشوفي انتي عايزة ترجعي امتى , كلميني وانا تحت امرك, وانا كل يوم هعدي عليكي, خلاص يا حبيبتي؟.
ندى: طبعا ماصدقت, عايز تروح تعد عند مامتك, عشان تقويك عليا كمان وكمان.
شادي: ياحول الله يارب انتي مفيش حاجة عجباكي ابدا, مش انتي الي مش عايزة تيجي, انتي بقيتي غريبة بجد, انا مبقتش عارف اريحك ازاي.
ادارت ندى وجهها بعيدا عنه وهي تقول.
ندى: خلاص ياشادي امشي, انا مش ناقصاك.
قام شادي مضطرا.
شادي: انا عند ماما , لما تعوزيني كلميني.
وخرج من الغرفة غاضبا.
**********************
نظر عمر من الشرفة على شادي وهو يخرج من بوابة المبني متوجها الى مبنى بيت والده, قال لنسمة التي تقف بجانبه متسائلا.
عمر: هي فين العربية الجديدة؟.
نسمة: اللانوس السودة الي هناك دي, شايفها ؟, شايف عربيتك؟, الي وراها لا الي بعدها.
عمر: ههههههه مفيش غيرها لانوس يا نسمة اكيد شفتها, يعني الخناقات دي كلها وفي الاخر جاب دايو بس.
نسمة: ماهو على قد فلوسهم, انت بتتريأ عليهم؟.
عمر: لا يا حبيبتي مقدرش اتريأ, بس انا صعبانين عليا اوي, انا حاسس انهم دايما متكهربين, , ربنا يهديهم بجد.
نسمة: انا خايفة نبقى زيهم.
عمر: وهو احنا زيهم؟.
نسمة: انا بقول انا خايفة.
عمر: انتي عارفة ايه مشكلتك يا حبيبتي, انك بتخافي كتير, دايما حاطة اخواتك قدام عنيكي , كانك هتعملي زيهم, بس انتي مش زيهم, انتي مختلفة.
نسمة: بص ياعمر الدنيا الي احنا فيها دي بقت تخوف, بقيت مش عارفة الصح من الغلط.
عمر: لا غلط طبعا, الصح باين زي ما الغلط باين, مش معنى ان الناس كلها بتعمل الغلط يبقى الغلط قلب صح, لا طبعا, انتي مثلا لو نزلتي لقيتي الناس كلها لابسة نضارات شمس واحنا باليل هل دا منطقي؟, لا طبعا, طب دا معناه انك غلط انك مش لابسة نضارة زيهم؟, لا طبعا, لازم تحافظي على استقلاليتك وحرية اختيارك في الصح, وبعدين امشي عدل يحتار عدوك فيك.
نسمة: بس صعب اوي الواحد يمشي عدل في الزمان دا.
عمر: ايه دا؟ انتي بتلعبي بديلك من ورايا ولا ايه؟.
نسمة: هههههههههه , والله ياعمر انت فعلا احلى حاجة في حياتي, انا ربنا اكرمني بيك.
اقترب منها وهو يقول بهدوء.
عمر: بجد, امال مش باين عليكي يعني, مش عايزانا نتجوز.
نسمة: عمر انا فهمتك ميت مرة, انا مش هتجوز الا لما استلم شقتي, شغل المفروش والعزال دا انا مبحبوش, ومامتك متفقة معايا على كده, وبعدين احنا مش مستعجلين انا لسه صغيرة وانت كمان, وبعدين اصبر لما اخلص الدراسات الي انت زنقتني فيها دي على الاقل.
عمر: ماشي يانيسو, شوفي انا طيب ازاي معاكي اهه انا سايبك تتدلعيلك يومين, بس كله هيطلع عليكي بعد الجواز ان شاء الله.
نسمة: عمر.
عمر: والله انا الي ربنا رزقني بيكي, بغض النظر عن الهبل الي عندك دا, بس انتي بنت كويسة يا نسمة والله العظيم.
نسمة: ربنا يخليك ليا ياحبيبي ويباركلي فيك

sinestar
07-06-2010, 04:12 PM
يا نهار ابيض يعني الموضوع بدا من اولي ثانوي وصل للحمل و اطفال و كده و كمان متخانقين يا نهار ابيض ربنا يستر و التوبيك الجاي نشوفهم في دار المسنين ههههههههه
و موضوعك هايل و الله و انت شكلك كده عسل بس كش بنشوفط ليه في شات قسم الترفيه مع انك اللي عامله الموضوع عايزين نشوفك هناك

The White Knight
07-07-2010, 05:38 AM
شكلها قلبت بغم
الله يعينك يا شادى

متابع يا استاذة

Nowhere
07-08-2010, 03:55 AM
في اوقات الواحد ممكن يتحاسب عن غلطة هو معملهاش

وده اكبر غلط

وده بيحصل لكل الناس كل الناس

مستني

乂事NaRN!a事乂
07-09-2010, 09:45 PM
تسلم ايدك يا شذى على الحلقة

متاااااااااااابع


مرسي اوي يا محمد
منورني

乂事NaRN!a事乂
07-09-2010, 09:45 PM
تسلم ايديكى

مرسي اوي ليك
تحياتي

乂事NaRN!a事乂
07-09-2010, 09:45 PM
oppppppppps
ربنا معاك يا شادي

امين يا قمر
نورتيني

乂事NaRN!a事乂
07-09-2010, 09:46 PM
يا نهار ابيض يعني الموضوع بدا من اولي ثانوي وصل للحمل و اطفال و كده و كمان متخانقين يا نهار ابيض ربنا يستر و التوبيك الجاي نشوفهم في دار المسنين ههههههههه
و موضوعك هايل و الله و انت شكلك كده عسل بس كش بنشوفط ليه في شات قسم الترفيه مع انك اللي عامله الموضوع عايزين نشوفك هناك

هههههههههههههههههههههههه
اه الحق بقى اقراها كلها :p
مرسي يا جميل تسلم يا رب
لا انا بكون هناك بس مش على طول يعني
ان شاءالله ابقى ادخل
نورت التوبيك

乂事NaRN!a事乂
07-09-2010, 09:46 PM
شكلها قلبت بغم
الله يعينك يا شادى

متابع يا استاذة


مرسي اوي
نورتني والله

乂事NaRN!a事乂
07-09-2010, 09:47 PM
في اوقات الواحد ممكن يتحاسب عن غلطة هو معملهاش

وده اكبر غلط

وده بيحصل لكل الناس كل الناس

مستني

اكيد يا عاطف
ده اكبر غلط
نورتني

乂事NaRN!a事乂
07-09-2010, 09:56 PM
الفصل العاشر
الحلقة التاسعة

هايدي: انا مخنوقة اوي من حياتي يا نسمة, عارفة الكلمتين الي قالهملي علي دول وجعوني اوي, هو اكيد مكانش قصده, بس عارفة تحسيه كان بيرفضني بالذوق, انا حسيت اني رخيصة اوي, واني كنت بحدف نفسي عليه.
نسمة: يعني انتي حاسة باية دلوقتي؟.
هايدي: انا مش حاسة بحاجة, انا قرفت, قرفت من كل حاجة, من الولاد والخروج ومن اصحابي ومن الدنيا, انا مش عارفة ربنا سايبني كده ليه؟.
نسمة: استغفر الله العظيم, ايه يا بنتي الي بتقوليه دا, انا قلتلك الكلام دا ميت مرة من زمان, انتي الي مصدقتنيش, قلتلك الي بيحصلك دا كله والدنيا الي واخداكي وكل الي بتعمليه دا مسيرك تزهقي, انتي فاكرة انك كده مبسوطة عندك شلل اصحاب, وكل يوم في حتة شكل, ومسافرة من مكان لمكان, واللبس واللف بالعربية, كل الحاجات دي حلوة بس فيه حدود وفيه اهداف تحطيها , وفيه حقوق ليكي وحقوق عليكي يا هايدي.
هايدي: بس انا كنت فاكرة ان الي بعمله عادي, مانا كل اصحابي كده, وماما عمرها ماقالتلي انتي بتعملي ايه.
نسمة: بس انتي كنتي من جواكي حاسة ان فيه حاجة مش مظبوطة.
هايدي: انا زعلانة اوي, انا نفسي ماكنتش اعرف الولاد دول كلهم, نفسي ماكنش قابلت حد فيهم, انا كان نفسي ابقى زيك, انا بحسدك اوي يا نسمة , انتي بتحبي عمر بجد وهو كمان بيحبك, انا مفتكرش ان بقى عندي روح احب تاني خلاص, انا على قول كريم اشهر من نار على علم, ونمرتي بتيجي من مجلة النجوم, متتخيليش يانسمة كريم دا كلامه عمل فيا ايه, انا قرفانة من نفسي بشكل.
نسمة: بصي ياهايدي انتي محظوظة ياحبيبتي , بنات كتير كانو زيك ومجاتلهمش الفرصة يكتشفو ان الي كانو فيه غلط, وفضلو في التوهان دا كتير, انتي المفروض تحمدي ربنا ان انتي عرفتي دلوقتي ان كل دا مالوش لزمة, انا بقول انتي لازم بقى تصلي ركعتين شكر لربنا يا هايدي, اللي انتي فيه دا نعمة مش حاجة وحشة.
*********************
سلمى: انا اسفة يا شادي, انا مكنتش اتمنى اني اكون سبب مشكلة بينك وبين ندى.
شادي: يا لومي مش انتي السبب, المشاكل الي بيني وبين ندى كتيرة واسبابها كتير مش انتي بس.
سلمى: برضة انت غلطان ياشادي مقلتلهاش ليه؟, الموضوع مفيهوش حاجة يعني.
شادي: انتي ليه مصرة تتكلمي عن المواضيع دي, يا لومي احنا خارجين من المكتب عشان نغير جو, تقومي تفكريني وتخنقيني.
سلمى: انا اسفة يا شادي, اصل انا حاسة بالذنب, يعني لو ممكن اروح افهمها......
قاطعها بحدة.
شادي: تفهمي ايه يا شيخة, انتي بتفهمي عربي يا سلمى, بقلك ندى مش شايفة قدامها, قاعدة بتشوط وبس .
قالت باستسلام.
سلمى: المهم انت متضايقش نفسك.
شادي: انا مش متضايق, انا بس متضايق عشانها, هي حامل ومينفعش الي بتعمله كده, كله على اعصابها بالشكل دا.
وصمتا لفترة فقالت هي محاولة تغيير مجرى الحديث.
سلمى: انا معجبة اوي بفكرة المكتب, انا معاكو من الالف للياء طبعا, ايه يعني الصبح في الشركة وبالليل ابقى معاكو, لغاية بس مايقف المكتب على رجليه, وبعدين نبقى نسيب الشغل, مش زي ما المجنون وليد هيعمل, هيسيب الشركة ويتفرغ ليه.
شادي: انا شايف ان وليد عنده حق, لازم يكون عينه على ماله عشان يشتغل ويحط كل مجهوده فيه, هيسيب شغله عشان يركز في حاجة واحدة, لان صاحب بالين كداب.
سلمى: وانت هتعمل ايه؟.
شادي: لا طبعا مقدرش اسيب دلوقتي, انا عندي مسؤليات و البيبي الي جاي دا مش عارف والله هعمله ايه, احنا اخر فلوس معانا حطيناها في المكتب, والعربية ماما جابتها.
سلمى: يابني متحسبلهاش, الولاد بيجو برزقهم وببركتهم.
نظر اليها قليلا قبل ان يقول.
شادي: انا كان نفسي تكوني انتي وندى اصحاب, انتي واحدة كويسة اوي.
سلمى: يوووووة بطل بقى, واحدة كويسة واحدة كويسة, وهو انا كنت قلتلك اني مش كويسة.
"لا مش ممكن, اخر اتنين كنت اتخيل اشوفهم ابدا في حياتي".
قاطعهما صوت ساخر مهلل, فالتفتا ليجداه سامح صديقهما العتيد.
شادي: لا مش ممكن سامح.
قبل سامح شادي, وقال وهو يجلس الى طاولتهما.
سامح: ازيك يا بنت يا لومي, والله وحشاني.
قالت ببرود.
سلمى: ازيك.
شادي: ايه ياخبارك يا عم؟, انت عارف ان من يوم فرحك مسمعتش عنك حاجة, اخبار ميسون ايه؟.
سامح: ياعم جيب سيرة حاجة كويسة, انا طفشان, انت اخبار ندى ايه؟.
شادي: الحمد لله, دي ندى حامل.
سامح: مبروك ياباشا, يلا يتربى في عزك, انا برضة مراتي حامل.
شادي: لا والله الف مبروك,بتشتغل فين دلوقتي , سمعت انك نقلت.
سامح: انا مقدم في شركة في السويس, شركة بترول كده يعني, ربنا يكرم بس, اهو الواحد يعد هناك يغير وقت, وبعدين كام كيلو وابقى في السخنة, اهو تغيير.
شادي: شوف الواد يقول ربنا يكرم, وبعد كده عايز يشتغل عشان يروح السخنة على طول.
سلمى: طول عمره عايز ربنا يكرم بالطريقة دي.
سامح: ياستي بلا نيلة, الا اخبار الواد هاني اخوك ايه, الواد دا حبيبي كان خليفتي في الملاعب.
شادي: اهو هاني دي بقى الي فلت فلتة هباب, سجاير وحشيش وبنات واخر بوظان والاسم ظابط.
سامح: ابقى سلملي عليه, دا واد مية مية.
شادي: امي عايزة تخطبله, بتدورله على عروسة عشان يتلم.
سامح: اوبا , الواد دا مالوش في الجواز على فكرة, هيعذبكو.
سلمى: ربنا يهدي.
سامح: وبمناسبة الهداية, شفتلك مين بقى, هايدي مراد, البت ماشية متعرفهاش, اقسم بالله كنت شايفها من اسبوعين رقاصة ماشية, امبارح شفتها لابسة طرحة ومفيش نقطة ميك اب في وشها وشكلها زي الي ميتلها ميت.
شادي: اصلها عقبال عندك ربنا هداها بجد , بطلت كل حاجة.
سامح: في اسبوعين, انت بتصدق, يابني دي هايدي, ام اللخبطة كلها, يعني يومين وتلاقي كبارية اشتغل في وشها.
سلمى: الله اعلم انت دخلت جوة قلبها يعني.
سامح: مالك يا لومي بتكلميني بغلاسة ليه؟, ولا عشان يعني جيت قطعت عليكو.
احمر وجهها بشدة وقالت بهجوم.
سلمى: انت هتستهبل يا سامح, ايه بقطع عليكو دي؟, احنا نازلين نتغدا بره عشان هو مفيش حد عنده في البيت يغديه, وكنا بنتكلم في شغل.
سامح: ماشي ياحنينة, متتحمقيش اوي,انا مسألتش كنتو بتعملو ايه, المهم اني شفتكو.
وصمت قبل ان يقول لسلمى بلهجة ذات مغزى.
سامح: على فكرة شفت صاحبتك وجوزها, وبصتلي من فوق لتحت اوي يعني, ابقي قوليلها مين فات قديمة تاه ياريكا.
وغمز بعينه في سخرية, قبل ان يقول.
سامح: شادي حبيب قلبي, على تليفونات بقى, وابقى تعالالي السخنة, هههههههه.
وانصرف فقالت سلمى بعد انصرافه بغيظ شديد.
سلمى: يااااااه الولد دا مقرف بشكل, دي الحمد لله ان ربنا خلص ريكا منه, دي ربنا بيحبها انها بعدا عنه قبل ماتتدبس فيه.
**********************
هالة: انا عايزة اتكلم معاكي ياندى.
افاقت ندى من شرودها واعتدلت وهي تزيح كوب الشاي الفارغ من امام المنضدة, وعدلت من وضع ساقيها على المقعد الصغير بشرفة المنزل ببطء.
ندى: اعدي.
جلست هالة وهي تقول.
هالة: عاجبك قعدتك دي هنا؟.
ندى: ايه ياهالة, انا مش قاعدة على قلبك.
هالة: وهو انا قاعدة هنا اصلا يا ندى عشان تعدي على قلبي, انا قاعدة في بيتي, وهو دا المكان الي المفروض تكوني فيه, بيتك.
ندى: انا زعلانة من شادي.
هالة: برضة مينفعش, مهما زعلتي واتضايقتي من جوزك, متسبيش البيت, متعوديش الراجل ابدا ان مفيش ست في البيت, ولا تعوديه ان مامته هي الي بتعمله وبتسويله, في ثواني هيتنسي كل الي انتي عملتيه كويس, ومش هيفتكر الا مامته وبس.
اشاحت ندى بوجهها وهي تقول باكبار.
ندى: انا قاعدة عشان عيانة.
هالة: متتلككيش ياندى, انتي قاعدة هنا مريحة, مش عايزة تتحملي مسئولية بيتك, كنتي بتتجوزي ليه بقى لما انتي مش قد الجواز, انتي كبرتي ياندى, بقيتي زوجة وبكرة تبقي ام, لعب العيال دا مينفعش خالص مع الي جاي......
استوقفها في هذه اللحظة سلسبيلا تحاول مد يدها الصغيرة لتجذب هاتف هالة فكاد يسقط, فالتقطته هي بسرعة وهي تشهق, ثم حاولت تخبئته, فاقتربتت الطفلة توق.
سلسبيلا: ماما....عايزة....
هالة: لا يا ليلو دا كخ, روحي العبي بعرايسك هناك اهم.
سلسبيلا: ماما....عايزة...الو...دا....عايزة.
هتفت بها.
هالة: خلاص بقى يا ليلو, يلا روحي لتيتا.
انطلقت سلسبيلا تبكي تبحث عن جدتها.
هالة: كنا بنقول ايه؟,...اه...يا ندى انتي جوزك ابن امه من يومه, وانتي بالي تعمليه دا بتديلها الفرصة ترجع تسيطر تاني...انتي عايزة كده؟.
ندى: لا.
هالة: طيب يا بنتي, قومي ارجعي بيتك, انتي بقالك اسبوع هنا, عيب كده, بتشوفيه ساعة في اليوم زي الغرب, انتي الحمد لله حالتك احسن, وبعدين ماما قالتلك لو على الاكل اهي هتبعتلك كل يوم الغدا مع نسمة, يلا يا ندى اعقلي بقى وقومي واستغفري ربنا كده ربنا يهديكو, انتو بس الي مفضيكو للمشاكل انكو مفيش وراكو غير بعض, بكرة لما يبقى عندكو قرد زي ليلو كده بيلعب في كل حاجة مش هتفضو حتى تتكلمو, قومي يابنتي قومي.
***********************
شادي: حبيبي خليكي انتي مستريحة انا هجيبلك الاكل لحد عندك, انا فرحان انك رجعتي يا ندى.
قامت ندى من الفراش ببطء وهي تقول.
ندى: لا مش عشان اريح نفسي اوسخ اوضة النوم انا كده هتعب نفسي زياة, وبعدين عايزني اسيبك انت تحضر العشا عشان تقلبلي المطبخ مورستان.
شادي: يا ستي انا عايز اريحك.
قامت ترتدي خفيها وهي تقول.
ندى: لا يا سيدي, مش كفاية البيت كله مليان تراب, انت سايبه كده ليه من اسبوع؟, امال فالح بس عند مامتك تعمل المواعين وتنضف وهنا مستني الخدامة, هقوم اشيله انفضه كله بكرة, انت عايز مامتك تفضحنا.
تبعها شادي الى المطبخ وهو يقول.
شادي: انتي غبية ياندى؟, عايزة تقلبي البيت ازاي يعني, كلمي مامتك تبعتلك مرات البواب, والله انتي عايزة تضيعي نفسك.
ندى: حاضر يا حبيبي, هكلمها بس ضروري قبل ما مامتك تيجي, مقلتليش عملت ايه النهاردة؟, العروسة عجبت طنط؟.
شادي: لا يا ستي, بتقول عليها سمرا.
ندى: وهي امك هيعجبها حاجة برضة, عايزة عروسة حلوة ومتدينة وبنت ناس وغنية ومؤدبة, تجيبها منين دي معرفش, وترضى بهاني على ايه انا مش عارفة.
شادي: لا ياستي, دا هاني راكب دماغه مش هيتجوز الا نيرمين الي بيحبها دي.
ندى: نيرمين حمدي, والله الواد دا اهبل, امال لو مكانش عارف سمعتها.
شادي: ماهي سمعتها كلها معاه, ولا انت نسيت اللي فات يا حبي, ماحنا كنا كده برضة.
ندى: لا بس انا عمري ما كنت معاك اوفر كده, لا يا حبيبي شوف نيرمين دي اسمها في اي حتة بيرن ازاي,وانا كنت ازي, بقى انا كنت كده يا شادي برضة اخص عليك.
قال وهو يهم بالخروج من المطبخ.
شادي: لا ياحبي انا اقدر اقارنك بحد اصلا.
ندى: المهم هو هيعمل ايه؟.
هتف وهو خارج.
شادي: مفيش حالف لو مجوزتهالوش هيسيبلها البيت, منا بقلك هاني بقى متدلع على الاخر, وبيقول اشمعنى شادي جوزتوه الي عايزها.
قالت ندى بصوت خفيض متهكم.
ندى: تيجي نيرمين الهبلة دي تتفرج علينا, بكرة تقول ابو الحب على الي عايزة, اهي امه بتطلع اختياره على دماغي انا.
عاد يطل برأسه من باب المطبخ.
شادي: بتقولي حاجة ياروحي؟.
ندى: لا ياحبيبي مفيش, بقول ربنا يعقله او يهدي مامتك وتخليه يتجوزها.
وعادت تقول بخفوت.
ندى: يلا ماهي لازم تجرب برضه, اهي حتى تشيل عني شوية مبقاش انا لوحدي في الهم.
************************
انهت هايدي صلاة العشاء وهي تبكي, وجلست قليلا على سجادة الصلاة.
هايدي: يارب انا مش عايزة حاجة خلاص, انا تعبت ومش عارفة افرح, لو مش عايزني خدني, انا مبقتش عارفة انا عايزة ايه ورايحة فين, انا خلاص مش قادرة اعمل اي حاجة من الي كنت بعملها زمان انا مبقتش مبسوطة, انا متبسطتش مع ولا ولد عرفته و اصحابي كلهم اندال, وزهقت خروج ولبس وفسح وبس, حسيت اني خلصت,انا بجد تعبانة, وماليش غيرك اشكيله, لو مش هتقبلني يبقى خلاص انا ماليش امل, يارب اثبتلي انك قبلتني, انا مستحقش انك تسامحني وتغفرلي, انا قرفانة من نفسي اوي, يارب شيل حبي لعلي من قلبي, انا خلاص مش عايزاه ومحدش هيساعدني غيرك, انا خلاص مبقتش عايزة احب تاني, انا بجد مش عارفة انا عايزة ايه, بس انا الي عارفاه اني مش عايزة ارجع تاني زي ماكنت, يارب ساعدني انضف من كل حاجة وحشة لسه ورايا, يارب ساعدني يارب ساعدني يارب ساعدني.
واخذت تبكي بشدة من قلبها.

Nowhere
07-10-2010, 08:03 AM
الواحد بيلف يلف ويرجع لربة

اصلة ملوش غيرة

nemo1112
07-10-2010, 08:18 AM
thanks ya man

乂事NaRN!a事乂
07-16-2010, 02:33 PM
الواحد بيلف يلف ويرجع لربة

اصلة ملوش غيرة

اكيد طبعا
مرسي اوي عالمتابعة

乂事NaRN!a事乂
07-16-2010, 02:33 PM
thanks ya man

الف شكر
و نورت

乂事NaRN!a事乂
07-16-2010, 02:49 PM
الفصل الثامن
الحلقة العاشرة

عمر: انتي عارفة يانسمة, انا كتير اوي فكرت ابعدك عن هايدي, وقلت سمعتك وكده, كنت بسمع كلام من اصحابي بصراحة عنها وعن شكلها وطريقتها, بس انا دلوقتي بحمد ربنا ان سبتك معاها.
نظرت اليه نسمة بدهشة وهي تقول.
نسمة: غريبة , مع انك عمرك ما بينتلي دا.
عمر: يا حبيبتي انا واثق فيكي, صحيح الصحبة الوحشة ليها تأثير سيء, بس انا كنت حاسس ان تأثيرك انتي ممكن يكون اقوى, وبعدين انتي مكنتيش صاحبتها اوي.
نسمة: والله ياعمر هايدي دي طلعت غلبانة اوي, الي كان مضيعها مامتها والجو الي هي كانت عايشة فيه, انا كنت متأكدة ان اكيد في يوم هتزهق او هيجيلها اكتئاب وتعرف ان كل دا مالوش لزمة, هي كانت عايشة تدور على الحب وبس, عايزة تحب وخلاص مبتفكرش في بعدين, ربنا بس يهديها ويثبتها.
عمر: انا صحيح عمري ماكنت اتخيل اني اقولك الكلام دا, بس انا عايزك متسبيهاش دلوقتي خالص, عايزك تفضلي جمبها عشان هي في مرحلة اللخبطة ومحتاجة حد يساعدها.
نظرت اليه لبرهة.
نسمة: حبيبي انت طيب قوي.
عمر: دا ربنا الي خلاكي سبب في حياتها عشان تغيريها.
نسمة: بالعكس يا عمر انا كنت مبكلمهاش في حاجة خالص, سبحان الله ربنا لما يحب يغير حد بيغيره في لحظة, حتى الناس الي متبقاش متخيل ان ممكن يكونو كويسين بيتغيرو في لحظة, سبحان الله, يعني هايدي دي انا مكنتش بحبها ابدا, دلوقتي صعبانة عليا.
عمر: يا ستي عشان كده انا لما بقلك متحكميش على حد من اول مرة, الله اعلم هيكون مصيره ايه بعدين ممكن كل ذنوبه دي تتقلب حسنات ويكون احسن منك انتي, ادعيلهم وبس, وربنا هو الي بيختار مش احنا يا بطيخة.
نسمة: انا بطيخة.
عمر: اه ويا تطلعي قرعة يا حمرا.
نسمة: انا قرعة؟؟.
عمر: والله معرفش بقى معادش فيها حاجة مضمونة اليومين دول.
نسمة: ماشي ياعمر, يعني انت لازم تكمل كلامك الحلو بكلمتين زي الزفت.
عمر: انا اقدر ياحبيبي, دانا مستني تخلصي بقى عشان نفضى ونعرف تخرج براحتنا , والله يا نسمة انا خلاص اول ما استلم الشقة لازم اخلص شغل فيها على طول وخلصتي بقى دراسات مخلصتيش هنتجوز.
نسمة: عمر!!.
عمر: مش بمزاجك, انا الراجل وانا اقول ويتسمع كلامي, هه بقى يانسمة يالي دماغك ناشفة, انا بصراحة بقى عايز اتجوز, ...ششششش مش عايز مناقشة بقى في الموضوع دا, بطلي بقى, يعني مش هعرف امشي كلمتين عليكي ولا ايه؟, قلت هنتجوز يبقى هنتجوز, بنات ايه دي الي مش عايزة تتجوز, انا هتحايل عليكي ولا ايه.
******************
قالت زوجة ايمن لندى اثناء خروجهما سويا مع زوجيهما.
ولاء: بتقولي على جوزك هادي ياندى, متعرفيش ايمن بقى, ايمن مبيتكلمش معايا الا قدام ماتشات الكورة مبسمعش منه الا جون وشوط ياراجل, غير كده بيرد على قد الكلام فعلا, ومبلاقيهوش بيتكلم ويهرج الا مع اصحابه , زي ماحنا موجودين كده النهاردة.
نظرت ندى الى زوجيهما وهما يضحكان ويتمازحان وقالت وهي تتنهد.
ندى: ماهي المشكلة ان جوزي بيضحك مع اصحابه, انا مش عايزاه مايضحكش معايا بس المهم ميضحكش معاهم.
ولاء: اهو انا بقى مش عارفة انتي ازاي بتستريحي لسلمى صاحبته دي؟.
التفت اليها ندى بحدة ونظرت اليها باندهاش قبل ان تقول.
ندى: مش كده برضة؟؟.
ولاء: يعني انا عارفة انها كانت صاحبتكو وانتو في الجامعة, بس انا لو مكانك كنت اتجنيت, انا ايمن خليته يبعد عن كل حاجة كان يعرفها وهو صغير, جامعة ايه انا ناقصة, الرجالة ياختي ملهمش امان خالص مهما كبرو, صحيح انا عارفة ايمن لا بيهش ولا بينش, بس ميتخافش الا من نظام الاصحاب والشغل والحواديت دي, الواحد بيسمع حكاوي غريبة.
ندى: الله!!, يعني مش انا لوحدي بقى.
ولاء: اصل ياندى ياحبيبتي هما بطبعهم اعداء الشغل تقوليلهم ليه يقولولك مبحبش الكلام والهزار والاختلاط والكلام الفاضي دا, وتيجي تتكلمي على مش عارفة مين صاحبته في الشغل تلاقيه بيقلك لا لا لا دي واحدة محترمة, يعني وهو انا لما هشتغل هبقى مش محترمة.
ندى: بس سلمى اصلا....مش مريحة.
ولاء: انا مش عارفة مالهم متمسكين بيها كده ليه؟, دي اسراء كانت اشطر منها, وقال ايه عايزين ياخدوها معاهم في المكتب.
صاحت ندى.
ندى: نعم ؟, كمان؟.
ولاء: انا صحيح اسراء مكنتش بحبها , بس ادينا عارفينها وبننتقضها كلنا, بس يجيبلي واحدة الكل بيشكر فيها , اهو كله الا ده, البنات الي يتخاف منها دلوقتي الي عاملين طيبين دول مش الي باينين على وشهم الحقيقي.
ندى: انتي كأنك تعرفيها بالظبط.
ولاء: انا شفتها مرة يا بنتي ومستريحتلهاش, مسهوكة كده وناعمة, انا مبحبش البنات الورق دول, امال بتشتغل في مكتب فيه تلات رجالة ازاي.
ندى: وهما مش شايفين كده.
ولاء: ياختي علي حصلي لما جيت اقول لايمن كده, قالي انتي لاعاجبك دي ولا دي, لا المحترمة عاجباكي ولا الوحشة كانت عاجباكي اعملك ايه؟.
قالت ندى تحدث نفسها في غضب.
ندى: يعني عايزينها معاهم في المكتب, طيب ياسي شادي.
******************
شادي: مالك؟.
صمتت ندى ولم تجبه ونظرت الى الطريق في غيظ.
شادي: ندى انا بكلمك, متعمليش طرشة الله يخليكي, بوزتي ليه في نص القعدة وقفشتي.
ندى: .......
شادي: فيه ايه مالك ياندى؟, مش هقول تاني؟.
التفتت ندى تقول ببرود.
ندى: مانا مش عايزة اكلمك مادام انت مبتتكلمش معايا.
شادي: اتكلم معاكي ازاي يعني مانا بتكلم معاكي اهه.
ندى: اتكلم معايا كده وقولي الي بيحصل , رجعت تخبي عليا تاني واحنا ملحقناش, ومبقاليش اسبوع راجعة بيتي, تقدر تقولي بقى ليه سلمى هتبقى معاكو في المكتب.
ضرب شادي بقبضتة على عجلة قيادة السيارة في ضيق وهو يهتف.
شادي: ييييه يخرب بيت السوس الي في دماغك دا, ماطبيعي ياندى ان دا الي يحصل, اول ناس عرض عليهم وليد المشروع كان احنا, وهي وافقت تكون فيه, اعمل انا ايه يعني؟, اروح اتشرط عليه اقله بلاش سلمي عشان مراتي راكبها عفريت اسمه سلمى.
ندى: انت بتتريأ ؟, انت مش دافع في المشروع دا وليك حق تتكلم؟؟,طب ياسي شادي انا مش عايزة زفتة دي تشتغل معاك.
شادي: استغفر الله العظيم يارب, انا ماليش اني اقطع رزق الناس ياندى, انا مالي.
ندى: كده ياشادي؟, والله ارجع اعد عند ماما.
شادي: انتي هتتشرطي عليا, ماتعدي عند امك ولا عند ابوكي, انتي حرة, انتي بتتلكي اصلا من ساعة مارجعتي وعايزة ترجعي, انا قرفت من قرفك دا ليل مع نهار.
بهتت لهجومه العنيف عليها وعصبيته فقالت.
ندى: بقى كده يا شادي؟, .....انت بتقولي اتفلق, طب لف, لف رجعني عند ماما, انا اصلا كنت غلطانة اني رجعت البيت, انت مش هتتغير.
شادي: انا برضة الي مش هتغير, شوفي نفسك ياهانم عاملة زي المجنونة وبتمسكي في اي كلمة عايزة تتخانقي, انا اصلا قرفت, قاعدة مقرفاني في حياتي وشغلي, انا مبعملش حاجة غلط, عشان كل شوية تكرهيني في حياتي بالشكل , وقاعد احاسب عليكي احاسب عليكي اقول معلش عشان حامل, بس انا مش هستحمل الجنان دا كتير,مش مشكلتي ان انتي تعبانة في مخك, انتي حرة, روحي مكان مايعجبك.
اندهشت اكثر لانفجاره العنيف بها, فقالت بغضب.
ندى: بقى كده ياشادي, طب والله العظيم مانا راجعة تاني.
شادي: انتي حرة.
********************
قامت والدة ندى تحادث شادي بالهاتف بعد ان سمعت شكوى ابنتها وبكائها.
الام: فيه ايه ياشادي؟, مش معقول كده يا بني, كل شوية خناق وندى تيجي مقموصة, انتو ايه, البنت حامل وحملها وحش وانت عارف كده بتزعلها ليه؟.
شادي: انا يا طنط مزعلتهاش هي ندى بقت بتدور عالمشاكل من الهوا.
الام: بقولكو ايه انا تعبت منكو ومن خناقكو, دا ايه دا كل شوية, انتو عيال صغيرة؟, انا مش عايزة مشاكل ياشادي تعالى صالح مراتك, انت عايز الي في بطنها دا ولا لأ؟, عايزين تضيعو ابنكو, وانت كمان بطل تضايقها , وايه حكاية البنت الي معاك دي, انت مش هتبطل تشككها فيك.
قال شادي بنفاذ صبر.
شادي: اشككها ايه بس يا طنط, دي هي الي مجنونة وبتتخيل حاجات من الهوا, وطبعا الي هيسمعها هيصدقها عشان بتعد تعيط وتنهار.
هتفت به الام في غضب.
الام: اسمع ياشادي, دلوقتي ابوها مسافر النهاردة, مش عايزاه يرجع بكرة يلاقيها عندي في البيت, يقول عليك ايه؟, تعالى صالح مراتك وارجعو بيتكو ربنا يهديكو, دا ايه دا الي كل شوية خناق دا, انتو مجانين؟.
صاحت ندى من خلفها.
ندى: انا مش عايزاه يجي, ومش عايزة اشوف وشه ياماما.
اشاحت لها امها بيدها في غضب بينما قال شادي.
شادي: سامعة يا طنط عشان تعرفي ان مش انا المجنون.
الام: خلاص يا شادي خليك انت العاقل وتعالى.
شادي: حاضر يا طنط عشان خاطرك انتي بس.
الام: ماشي يا حبيبي هستناك.
********************
جلس شادي بهدوء في غرفة ندى التي وقفت تضع كفيها في خصرها بحنق, بينما خرجت والدتها من الغرفة واغلقت الباب خلفها.
شادي: مبسوطة انتي من الي بيحصل دا, كل شوية فاضحانا ومطلعاني عيل عند اهلك.
ندى: ايوااااااااه خدني في موضوع تاني بقى عشان انسى موضوع سلمى, انا نفسي اعرف سلمى دي عملالك ايه وعايزة منك ايه؟.
شادي: انا مش عارف انتي بستفزيني ولا ايه بالظبط؟.
ندى: انا الي بستفزك برضة ولا انت الي خلاص مبقتش طايقلي كلمة.
شادي: انتي الي حاطة كل مشاكل الدنيا في ايدك ومش لاقيه غيري تحدفيهم عليه, عملتلك ايه سلمى فهميني, واحنا صغيرين قلتيلي معرفش اية وبتحبك وبتاع, ودلوقتي عينها فيك, عملتلك ايه هي لكل دا, البنت كافية خيرها شرها مبتعملش غير كل خير, مبقصدهاش في خدمة الا مبلاقيها تعملهالي من غير ماتعوز مني حاجة, غير السوس الي في دماغك دا, لكن انتي ازاي تسكتي, لازم تعملي خناقة وتيجي تعيطي, وتكبري الدنيا وتهري في نفسك عشان الكل يجي عليا.
ندى: انا؟.
شادي: ايوة انتي ودي عادتك من زمان, تيجي تعملي ضحية قبل ماحد يكتشف انتي عاملة ايه.
ندى: وانا عملت ايه ان شاء الله.
شادي: قاعدة بتتهمي جوزك , وفاضيالي بقى, لا رحت لاجيت, وقاعدة مش لاقية مشكلة قلتي تعملي سبمى مشكلتك, مع ان البنت عمرها ما عملتلك حاجة, دي بتعزك مع انك متستاهليش, دي حتى الشغل الي انتي بتشتغليه دا ياهانم هي الي جايباه.
توقفت ندى لبرهة تنظر اليه غير مصدقة محاولة استيعاب حديثه.
ندى: شغل... شغل مين؟, شغلي انا؟, سلمى الي جايبه يا شادي؟, الله يخرب بيتك يا سلمى, انت ازاي تعمل كده, وانت تقولها وتطلب منها ليه, انت مصمم تدخلها في حياتي ليه, انت بتعمل فيا كده,...اطلع برة يا شادي,...وقال جاي تصالحني, انت جاي تشلني,...امشي يا شادي بدل ما امشي انا, ...بس هامشي اروح فين انا في بيت ابويا,....اه انا مش قادرة... اه انا بجد مش قادرة ااااه....الحقني يا شادي.
****************
وقف شادي في غرفة الانتظار بالطواريء بالمشفى مع والدة ندى القلقة , ونسمة التي انزوت تدعو الله , وهو ينظر اليهما في قلق, لقد تشاجر مع ندى بشدة هذه المرة, وعلا توترهما واضطرابهما حتى بلغ من ندى مبلغه, وبدأت في الانهيار, وحدث اثناء ضغط المشاجرة ان داهمها نزيف جعلها تسقط من الاعياء, فما كان منهم الا ان نقلوها بسرعة الى المشفى.

خرجت الطبيبة تنظر الى والدة ندى بضيق وقالت.

الدكتورة: مدام حضرتك والدتها؟.
قامت والدة ندى بفزع.
الام: ايوة انا مامتها.
الدكتورة: للاسف هي النزيف الي جالها دا كان نتيجة توتر كتير حصلها وهي كان عندها مشكلة في تثبيت البيبي اصلا , فالي حصل للاسف انه نزل.
شهقت نسمة واختفى الدم من وجه شادي.
الام: طب وبنتي عاملة ايه؟.
الدكتورة: هو مفيش اي قلق على مدام ندى, وهي لسه صغيرة ان شاء الله وربنا يرزقها بولاد وبنات كتير ان شاء الله, الموضوع دا عادي وبيحصل لبنات كتير, الي مبيكونوش عارفين انهم حاكمل او الي اعصابهم على طول تعبانة, انا بس مش عايزاكو تضايقوها عشان هي ممكن يجيلها زعل جامد بعد الحكاية دي, يعني حسسوها انكو حواليها, عشان هي دلوقتي هتبقى ضعيفة اوي ومش عايزين يجيلها اكتئاب.
بدأت والدتها في البكاء.
الام: يا حبيبتي يا بنتي.
الدكتورة: لا يا مدام امسكي اعصابك, انا بقلك مش عايزة يبان عليكي حاجة عشان صحة بنتك, ان شاء الله تشد حيلها وربنا يرزقها تاني.
وتركتها وانصرفت فجلست الام تبكي, فتوجهت نسمة اليها تهدئها, في الوقت التي وصلت فيه هالة وزجها ليعرفا بالخبر.

كل هذا وشادي متوقف بجانب الباب مندهش تماما لا يكاد يفهم مشاعره التي اختلط عليه فيها الغضب والحزن والضيق والخوف .

™SeDrA
07-16-2010, 03:19 PM
نايس توبيك يا شدي .. طول عمرك برنسيسة المنتدي .. ومواضيعك جامدة .. تسلميلنما والله وتسلم مواضيعك يا جميلة:)

demoaa_love
07-17-2010, 10:44 AM
هو لسه فى حلقات ولا كده بح

乂事NaRN!a事乂
07-21-2010, 03:50 AM
نايس توبيك يا شدي .. طول عمرك برنسيسة المنتدي .. ومواضيعك جامدة .. تسلميلنما والله وتسلم مواضيعك يا جميلة:)


مرسي اوي يا سيدرا على ذوقك
ربنا يخليك تسلم
نورت القصه والله

乂事NaRN!a事乂
07-21-2010, 03:51 AM
هو لسه فى حلقات ولا كده بح

اه لسة في حلقات اكيد

乂事NaRN!a事乂
07-21-2010, 03:51 AM
الفصل التاسع
الحلقة الاولى


نسمة: معلش ياشادي بلاش تيجي دلوقتي هي اخدة منوم اصلا ونايمة.
شادي: يانسمة متكدبيش عليا انا عايز اشوفها.
نسمة: والله العظيم مابكذب عليك, والله ندى نايمة واخده منوم عشان مانامتش طول الليل, بلاش النهاردة كمان يا شادي لحد بس ما اعصابها تهدا.
قال شادي بحزن.
شادي: والله يا نسمة مش انا السبب.
نسمة: انا عارفة طبعا, هو ربنا الي عايز كده, متعدش تفكر بس عشان اعصابك انت كمان, ربنا ان شاء الله يعوضكو بغيره.
شادي: والله انا مش عارف ابطل تفكير, فهميها كده يانسمة الله يخليكي.
نسمة: حاضر ان شاء الله.
شادي: نسمة متسيبيهاش.
نسمة: حاضر.
شادي: مع السلامة.
نسمة: سلام.
بعد ان اغلق الهاتف سمع صوت والدته خلفه.
الام: برضه مش عايزة تكلمك؟.
قال بضيق.
شادي: ماما الله يخليكي اسكتي.
الام: هي بتلومك على ايه انا مش فاهمة, هي الي مهملة ومش واخدة بالها من نفسها والي في بطنها, قاعدة تحرق في دمك على الفاضي والمليان, وفي الاخر بتعيط, ربنا بيعاقبها.
هتف بها شادي فجأة.
شادي: ياماما اسكتي انا مش عايز اتكلم في الموضوع بقى ارحميني, بقالي يومين قاعد عندك وانتي مبتسكتيش, اروح ابات في الشارع عشان ترتاحي, انتي ليه مش حاسة بيا؟,سبيني في حالي بقى.
وقام يدخل غرقته واغلق الباب خلفه في عنف, فقالت هي.
الام: منك لله ياندى يالي قالبة ابني عليا ومزعلاه من يوم ماعرفك.
*************************
ندى: مش عايزة اكل ياماما.
الام: يعني انتي هتفضلي تعيطي كده وبس, حرام عليكي ياحبيبتي نفسك , انتي تعبانة ولازم تاكلي.
ندى: مش قادرة ياماما, مش قادرة اكل ولا اعمل اي حاجة.
الام: ياحبيبتي انتي مش اول واحدة يحصلها كده , طب ما سالي بنت عمك سقطت في اول جوازها برضة ودلوقتي ماشاء الله عندها تامر و حسام.
قالت وهي تبكي.
ندى: انا مش دا الي مزعلني ياماما , انا نزلت ابني بسبب شادي وسلمى, شادي السبب.
الام: يابنتي متقوليش كده, جوزك بيحبك وبيتمنالك الرضا ترضي, والولد من ساعة الي حصل وهو بيجي كل يوم ويتصل وانتي لا بتطلعيله ولا بتردي عليه, حرام عليكي دا ابنه برضه الي راح.
ندى: ماهو راح بسببه, انا خلاص لا عايزة اشوفه ولا اسمع عنه عشان خاطري ياماما بطلي كلام.
الام: يعني هفضل قاعدة اتفرج عليكي كده وانتي بتدبلي قدامي, ياحبيبتي حرام عليكي نفسك.
ندى: متكلمنيش انا, روحي قولي للباشا انه موت ابنه, انا بكرهه.
الام: لا حول ولا قوة الا بالله متقوليش كده.
ندى: انا مش عايزة بقى حد يكلمني خلا ص سيبوني في حالي انتو عايزين مني ايه؟.
الام: انا هسيبك يا بنتي لغاية ماتعقلي, وربنا يهديكي.
*****************
نسمة: ندى.
التفتت ندى الى نسمة .
ندى: ......؟.
نسمة: شادي برة.
ندى: مش عايزة اشوفه.
نسمة: عيب ياندى.
ندى: ملكيش دعوة يا نسمة, والله العظيم ماهخرجله.
نسمة: ........
خرجت نسمة من الغرفة في توتر, وبعد قليل سمعت ندى صوت الباب يفتح فهتفت بعصبية وهي تلتفت.
ندى: نسمة مش قلتلك انا مش هخرج انتي مبتفهميش؟.
سمعت صوت شادي بدلا من نسمة يجيبها.
شادي: انا عارف انك مش عايزة تكلميني, بس انا عايز اكلمك.
قالت بهجوم ما ان رأته.
ندى: شادي!!, انت عايز مني ايه؟, مش ارتحت ؟, مش انا ريحتك.
شادي: انا الي ارتحت؟, انتي الي مكنتيش عايزة الولد دا ومكنتيش فرحانة بيه ولا يوم, وكأن انا جايبهولك غصب ولا انتي نسيتي؟.
اعتدلت في غضب.
ندى: لا دانت مش جاي تكلم بقى, انت جاي تتهمني؟, قصدك ايه بقى؟,ان انا نزلته بمزاجي يعني؟, كنت قاصدة؟.
شادي: انا مش قصدي كده ياندى, بس انا قصدي ان انتي عصبيتك وغبائك دا هو السبب في كل الي بيحصلنا دا.
ندى: يا سلام, كمان طلعتني انا الي غلطانة وانت ملاك.
رد بغضب.
شادي: مانا مش هعرف اتكلم معاكي كده وانتي بتقلبي كل كلمة بقولها.
ندى: وانا مطلبتش اتكلم معاك اصلا.
شادي: ندى انا بحذرك الي بتعمليه دا غلط, و انا مش هستحملك كتير.
ندى: وهو انت عمرك كنت استحملتني؟.
صمت قبل ان يقول بتحذير.
شادي: بقى هو دا رأيك ياندى, دا بدل مانقف جمب بعض في الي حصلنا قاعدة بتخانقيني.
ندى: بطل بقى تمثيل وكدب,. خلاص انا عرفت انك كداب وبتخبي, فاصلني عن حياتك وعن كل حاجة, مش عايزني فيها اديني ياسيدي بطلع منها اهه وبريحك.
هتف بها.
شادي: بتطلعي منها ازاي ياندى انتي فاهمة اصلا الي بتقوليه.
ندى: لا انا فاهمة كويس , وانا مش عايزة اعيش معاك تاني, مش بعد مافضلت عليا سلمى, وضيعت ابننا بعندك وخيانتك.
شادي: الكلام الي بتقوليه دا كبير اوي ياندى, وانا مش هرد على واحدة مجنونة زيك, ولغاية ماتفوقي من جنانك دا وتفوقي لنفسك مش هتسمعي صوتي ولا تشوفي وشي عشان انا مش عايز اغلط فيكي.
ندى: احسن, سهلت عليا.
فخرج من غرفتها غاضبا والشرر يكاد يتطاير منه.
*********************
هايدي: والله يانسمة اول ماعرفت جيت على طول.
نسمة: عادي ياهايدي, هي دلوقتي بقت احسن, بس نفسيا زي الزفت.
هايدي: ربنا يصبرها اكيد الموضوع مش سهل.
نسمة: لا هو سهل وعادي وبيحصل, بس هي دلوقتي مش عايزة ترجع البيت, اصلها منزلتوش عادي, دي نزلته عشان زعلت مع شادي.
هايدي: سبحان الله يعني الاتنين الي كل الناس كانت بتحسدهم على حبهم لبعض قبل وبعد الجواز يبقى دا حالهم ياربي, دول الناس الوحيدة الي حبو بعض واتجوزو, الدنيا دي غريبة اوي.
نسمة: بقى انتي برضة الي بتقولي غريبة, و الي يشوفك يقول ايه, بقى دي هايدي الي اتربيت معاها؟.
هايدي: عيب عليكي يا نسمة وهو انتي اتربيتي اصلا.
نسمة: اه يا واطية.
هايدي: هههههههه والله يانسمة بجد انا نفسي مستغربة ازاي كنت عايشة كده, الحمد لله , انا مفتكرش اني كنت بدعي ربنا زمان تخيلي, كان كل الي بدعيه يارب متفضحنيش المرة دي, يارب حمادة يكلمني, يارب اتخطب لواحد غني عشان اغيظ لؤي, ربنا ياخد امه,انتي متخيلة انا مكسوفة اد ايه من الي كنت بدعيه.
نسمة: هههههه يا بنتي انسي بقى انتي هايدي جديدة.
هايدي: قولي كده للناس, انتي عارفة يا نسمةانا بسمع كلام وتريأة من الناس ومن اصحابي في الشغل قد ايه, فاكرينه دور كده وهطلع منه قريب, انا بفكر اسيب الشغل.
نسمة: بصي يا ديدي, لو مكنتيش هتقدري تثبتي سيبي الشغل, لكن لو فترة وهتعدي استحمليها, اي مرحلة انتقالية بتبقى صعبة , انا افتكر هالة برضة ايام ما اتهدت كانت قاعدة في البيت الفترة دي عشان الحادثة فكان الموضوع اسهل علها, انتي يابنتي ربنا يعينك.
هايدي: هي ندى جوة؟, انا ممكن ادخل اسلم عليها ولا لأ؟.
نسمة: لا يابنتي ممكن طبعا تعالي اهو حتى تفكي عنها شوية, هي ليل نهار قاعدة تعيط.
*********************
شادي: مش عايزة تكلمني خالص ياسلمى, وانا كمان مش عايز اكلمها, اصلها غبية.
سلمى: بس ياشادي متقولش عليها كده, الي حصلها مش سهل.
شادي: لا ندى بتستهبل وانا عارفها, يعني هو الي حصلها دا كان ليها لوحدها, هي كده طول ماهي حاطة في دماغها حاجة مش هتشيلها, بس تتفلق, انا كنت صابر عليها ومستحملها بس عشان الي في بطنها, بس الي بتعمله دا دلوقتي استهبال, انا الي غلطان انا الي دلعتها واول ما بتتدلع بتتدلع عليا انا, ماما عندها حق من الاول.
سلمى: انتو بس تعبانين من الي حصل, ان شاء الله تعدي على خير, انتو بس بتزعلو من بعض من كتر حبكو لبعض.
قال بسخرية.
شادي: اه اوي, حب وزفت, يا شيخة يقطع الحب وسنينه, دي كانت حاجة زفت.
سلمى: لااا انت مزاجك وحش خالص.
شادي: انتي الي هادية كده وسرحانة, مالك؟.
سلمى: مفيش.
شادي: سلمى انا مش ناقصك, قوليلي مالك متعصبنيش.
نظرت للارض لحظات قبل ان تقول بهدوء.
سلمى: انا امبارح نزلت انا وماما نشوف احمد قريب وليد, واتفقنا انه يجي يتقدم في البيت.
نظر اليها شادي غير مصدق لثوان.
شادي: ازاي كده يجي البيت بسرعة, انتي تعرفيه؟, انتي لسه متعرفيهوش يا سلمى , طب استني شوية , مفيش حاجة بتيجي بسرعة كده.
سلمى: مش بسرعة ولا حاجة, انا شفته مرتين قبل كده , وبعدين....استنى ايه يا شادي؟.
صمت ولم يدر ما يقول , ثم قال بحيرة.
شادي: ....استني.
سلمى: ..........
شادي:.............
سلمى: معادش ينفع استنى ياشادي, احمد انسان كويس وميتعيبش.
شادي: وانا مقلتلكيش حاجة , انا بقول استني تعرفيه.
سلمى: مش فارقة ياشادي, معادتش فارقة, هو زي غيره, وممكن يكون احسن من غيره, يارب.
شادي: ....انتي متأكدة؟؟.
سلمى: الحمد لله.
شادي: خلاص يا سلمى ربنا يوفقك , انا عمري ماتخيلت .......اناعمري ماهتمنالك.....حد....الا كل خير يا سلمي...انتي اكيد حد كويس.
سلمى: ييييييييه ياشادي بطل حد كويس دي بقى, الكويس مش حاجة حلوة, الكويس دايما بيفضل كويس وبس, مينفعش يبقى ممتاز او مناسب, لما بتقولي كويسة انا مبفرحش, معنى كويس اني منفعش.
شادي: وانا عمري ماقصدت ازعلك, ربنا يوفقك ياسلمى ربنا الي عالم معزتك في قلبي.
تنهدت سلمى.
سلمى: ربنا الي عالم بالي في القلوب يا شادي بقى, خلي الي في القلوب في القلوب.

!¤¦Dream My Life¦¤!
07-21-2010, 03:57 AM
هي ديه عبارة عن ايه بقي يا شذي
بس بصراحة اول مرة ادخل الموضوع ده
بس لو عبارة عن قصة او كدا
يبقي روعة عشان الكلام جميل جدا والله
.............................
نيس توبيك يا شذي
وتسلم الايادي

乂事NaRN!a事乂
07-21-2010, 03:59 AM
هي ديه عبارة عن ايه بقي يا شذي
بس بصراحة اول مرة ادخل الموضوع ده
بس لو عبارة عن قصة او كدا
يبقي روعة عشان الكلام جميل جدا والله
.............................
نيس توبيك يا شذي
وتسلم الايادي

هههههههههههههههههههه
منورني والله يا دريم بجد
دي قصه يا جميل اه
ابتديناها من فتره كبيره و وصلنا النهارده للفصل التاسع
القصه حلوه مووت

مرسي اوي على كلامك يا جميل
الف شكر

the adventure
07-22-2010, 07:16 AM
تسلم ايدك يا شذى على الحلقة
متاااااااابع

乂事NaRN!a事乂
07-27-2010, 11:43 PM
الفصل التاسع
الحلقة الثانية

صاحت والدة ندى في غضب عارم.
الام: قسما بالله ياندى لو سمعت منك الكلام الخايب دا تاني لاكون انا الي جايباكي من شعرك ومرجعاكي بيتك, انتي فاهمة!!.
قالت ندى وهي تبكي.
ندى: انا خلاص يامام مش قادرة, مبقتش قادرة اني ارجع البيت تاني خالص, مش طايقة شادي ولا طايقة حاجة خالص.
الام: انتي عارفة لو ابوكي سمع الكلام دا هيعمل فيكي ايه؟.
ندى: انا مش عايزاه خلاص ياماما بعد الي عمله مش عايزاه.
الام: بقلك ايه , انتي تعقلي وتسكتي , طلاق ايه وهباب ايه , امال كنتو بتتجوزو ليه وبتحبو بعض, بلا كلام عيال, انتي تسكتي بقى وتسيبي الكبار يتكلمو.
صاحت ندى.
ندى: محدش له دعوة بيا اصلا انا حرة ودي حياتي.
الام: حياتك دي لما تبقي عايشة لوحدك, لكن انتي هنا في بيتي وتسمعي كلامي والجزمة فوق رقبتك انتي فاهمة, كنا ناقصينك احنا يا ست ندى مشيلانا الهم على طول من يوم ما اتجوزتي.
******************
وليد: لولولي لولوي لولوي, اخيرا شيخ الغفر انزاح.
ضربته سلمي بمسطرة بجانبها وهي تقول.
سلمى : انا شيخ غفر يا وليد؟, ربنا يسامحك, دانا كلي رقة وانوثة.
وليد: ايه ايه كلك انوثة, طب لو كان كده كانو جابوكي معانا المكتب ليه, هما عارفين ان احنا محتاجين راجل.
سلمى: غريبة امال يعني مشغلينك فيه ليه؟.
هتف وليد وهو يصفق.
وليد: هلاهلا , دا حنا لسانا طول واتبجحنا بعد الخطوبة, انا شكلي دبستك يااحمد.
سلمى: ملكش دعوة هو مبسوط.
قال ايمن بهدوء وهو ينظر الى شادي الجالس بصمت تام.
ايمن: ربنا يهني سعيد بسعيدة.
وليد : بس ايه الي انا سمعته ده, حقا هيبقى مفيش مكتب معانا؟.
قالت بأسف.
سلمى: اه فعلا احمد مش راضي خالص, انا حاولت معاه قالي كفاية عليكي شغل واحد ميبقاش خروج مرتين في اليوم.
وليد: مانا قلتلك مقفل ومالوش في حكاية الشغل دي خالص.
سلمى: والله انا حاولت اقنعه بس احنا وصلنا لحل وسط , اخليني في شغلي وكفاية على كده وبعد اول بيبي ان شاء الله هسيب الشغل.
وليد: امال انتي فاكرة ايه, الشغل مش للي زيكو ياماما, الشغل للجدعان.
سلمى: سايبهالك تشبع فيها.
وبعد ان هدأ الحديث اقترب شادي ببطء من سلمى, وقال لها في حديث جانبي.
سلمى انا عايزة اكلمك .
سلمى: متتكلم.
شادي: تعالى نطلع برة.
داهمها بمجرد ان خرجا من المكتب واستندا الى احد الاركان.
شادي: مبسوطة؟.
سلمى: نعم؟.
شادي: مبسوطة من الي عملتيه؟.
نظرت اليه قبل ان تهتف يغتة.
سلمى: ايوة مبسوطة ياشادي, انت ايه حكايتك؟, مبسوطة, واستني؟, انت عايز مني ايه؟, ايه قصدك بالظبط؟, كنت فاكر اني هعمل ايه؟, هفضل استناك ياشادي؟, انت فاكرني لسه بحبك؟, وهو انت تستاهل للدرجة دي الواحد يضحي علشانك؟, ولا يضيع مستقبله عليك, انت ايه يعني متخانق مع مراتك, مانت مسيرك ترجعلها, مانت كل مرة بترجعلها, انا نفسي افهم انتو منين بتحبو بعض وبتعذبو بعض بالشكل دا, انا لو ربنا رزقني بحد بحبه عمري ماكنت هسيبه او ازعله, لكن انتو لا مبتقدروش النعمة, مش حاسين ان ناس كتير تمنى الي انتو فيه , ارجع ..ارجع ياشادي لمراتك زي ماكل مرة بتعمل , هتعدو تعيطو شوية وتتصالحو, انتو مالكوش الا بعض, انا ليا احمد ادعيلي , لو بتعزني بجد ادعيلي اعرف احبه واسعده, وابعد عني بقى انت عايز مني ايه, انا تعبت من ملاحقتك ليا زي النحلة انا مش ملكك ولا ملك حد, انا حرة اعمل الي انا عايزاه, ولو فاكر ان انا كنت هفضل مستنياك تبقى اهبل لان انا مش هوقف حياتي عليك.
وانصرفت عنه في غضب.
*************************
جلس شادي بقلق ينتظر ندى بغرفة الصالون التي انفتحت بغتة ودخلتها ندى في بطء, ثم اغلقت الباب خلفها في توتر.
شادي: ....انتي طلبتيني؟....
التفتت اليه ندى وجلست ببطء.
شادى: انتي مش هتتكلمي يعني؟ ,جايباني عشان تسكتي؟.
ندى: انا جايباك عشان عايزة اسمع انت هتقولي ايه؟.
جلس شادي امامها وهو يقول .
شادي: انا جاي عشان اقلك ارجعي.....
ندى: انت عايزني؟.
شادي: اه.
ندى: ليه؟.
قال بحيرة.
شادي: عشان احنا بنحب بعض, وعشان.... احنا بنحب بعض.
ندى: ولما احنا بنحب بعض مالنا؟؟.
شادي: معرفش.
ندى: بقى انت بتحبني انت, انت موقفتش جمبي لحظة من يوم الي حصل.
هتف.
شادي: لاحول ولا قوة الا بالله, وهو انتي سبتيني؟؟, انتي كنتي بتصديني مرة واتنين وتلاتة وبتبعديني عنك, وانا حاولت اكلمك واجيلك وانتي الي طردتيني, وسايباني قاعد لوحدي, محسساني انه مش ابني الي راح دا.
ندى: وهو مش انت الي سبتني عشان سلمي.
شادي: ييييييه, دا انتي مجنونة بقى, يادي سلمى الي واجعالك دماغك دي, طلعي الصراصير دي من دماغك, انا وسلمى مافيش بينا اييي حاجة, سلمي يا ستي اتخطبت, ارتحتي كدا؟؟؟؟.
ندى: اااااااه, قول كده بقى, انت مجتليش من فراغ بقى, انت جيت عشان ست الهانم اتخطبت, ملقتش غيري خلاص, قلت ارجع للهبلة العبيطة الي بتصدقني دايما,وطبعا لو مكانتش اتخطبت مكنتش شفت جلالتك.
صاح وهو يضرب كفا بكف في عصبية.
شادي: اللله يخرب بيت سلمى على بيت الي جابوها يا شيخة طلعيها بقى من ام دماغك, انتي ايه مبتتعبيش؟, وانا الي راجع متهبب عشان ارجعك بيتك, انتي مش عايزة لا نتصالح ولا نتفاهم ولا حاجة انا مش عارف انتي عايزة ايه؟,انـــــــتـــــي عايــــــــــزة ايـــــــــــه؟.
قالت بشيطنة.
ندى: عايزة اتطلق.
شادي: يعني انتي هترتاحي كده مثلا؟.
ندي: اه.
شادي: حاضر ياندى, انا هعملك الي انتي عايزاه.
وانصرف فتهاوت هي على احدى المقاعد في حزن شديد.
**********************
شادي: بقت غبية اوي ياهاني, والله بقى انا زهقت يعني هي عايزة تتطلق انا هطلقها لو هي عايزة كده, انا مبقتش مستحمل نكد.
هاني: تطلق مين يابني هو انت رايح تطلق بنت خالتك؟, دي ندى الي انت وقفت قدام ماما عشانها وحاربت كل حاجة, سهل اوي كده يعني تسيبها.
شادي: والله ساعات بندم اني وقفت قدام ماما,هو انا عملت كل دا عشان اعيش في نكد ليل مع نهار؟, كنت متخيل اني مش ممكن هقدر اعيش من غير ندى, ودلوقتي مبقتش قادر اعيش مع ندى خلاص, العيشة معاها بقت جحيم.
هاني: يادي النيلة انت بتخوفني ليه؟....بس لا لا لا انا هموت لو متجوزتش نيرمين, انا مجنون بيها ياشادي, انا لما ببعد عنها او لما بطلع مأمورية بحس اني مش طايق ننفسي, لا يا شادي انتو حاجة واحنا حاجة.
شادي: انا مش عارف اعمل ايه بجد, انا لسه بحبها اكيد, بس الحياة بينا بقت لا تطاق.
قال هاني وهو يخرج من الشرفة داخلا البيت في الظلام .
هاني: ولا يهمك انت اقلبها بس وهي هترجع تتصل بيك تقولك ياحبيبي تعالي خدني روحني البيت, ماهي كل مرة بتعمل كده.
وبينما هو يدخل الصالون سمع صوتا يفاجئه بهمس.
الام: هو شادي وندى اتخانقو؟.
انزعج هاني وانتفض في جزع ما ان سمع صوت امه, وقال.
هاني: بسم الله الرحمن الرحيم , انتي خضتيني.
جذبته من ذراعه الى احدى الغرف وقالت وهي تدفهع للجلوس.
الام: هي اتخانقت معاه برضة لما راح يصالحها؟, هي البت دي مش هتبطل الي بتعمله؟, مش كفاية سايباله البيت بقالها شهر وقاعدة عند اهلها.
هاني: انت عايزة منه ايه؟.
الام: قولي قالك ايه؟.
هاني: على شرط, تيجي تنزلي تشوفي نيرمين ومامتها.
الام: دا على جثتي.
قال وهو يقوم.
هاني: يبقى دوريلك على حد تاني يقولك الي حصل.
امسكته من ذراعه ثانية وهي تجلسه.
الام: خلاص خلاص, هعملك الي انت عايزه, بس قولي ايه الي حصل.
هاني: ماشي هقولك, بس توعديني ماتتدخلي!!.
لمعت عيناها بشدة وهي تقول بخبث.
الام: وانا عمري ما اتدخلت في حاجة الا عشان المصلحة؟؟.
**************************
صاحت هالة بندى في غيظ.
هالة: انتي فعلا بني ادمة غبية ومفيش حاجة ترضيكي يعني الراجل جالك لحد عندك يصالحك ويرجعك بيتك معززة مكرمة وانتي قلتيله لا.
ندى: انتي مش فاهمة حاجة, انتو كلكو مش فاهمين حاجة, شادي مرجعش الا لما سلمى اتخطبت.
هالة: يييييه يادي سلمى , هي مش سلمى دي الي انتي فضلتي طول عمرك تغيري منها وهو اثبتلك مرة واتنين انه بيحبك انتي, لانه فعلا بيحبك انتي ولا انتي ناوية على خراب بيتك ولا انتي عايزة ايه بالظبط.
ندى: انتو مش فاهمين حاجة, انتو كلكو مش فاهمين, الحاجات دي مش بانه بيرجعلي في كل مرة, الحاجات تتحس وبتبان وانا شايفاها في كل تصرفات شادي,شادي معجب بيها.
هالة: خلاص يا ستي كان معجب وراحت لحال سبيلها ايه المشكلة يعني؟, عدي الحاجات الصغيرة دي ياندى.
ندى: مين قال انها حاجات صغيرة, انتو مش فاهمين حاجة.
هالة: انا الي انا فاهماه دلوقتي ان بابا عايز يموتك عشان الي عملتيه امبارح دا, وقالك هو انتي مالكيش راجل يترد عليه عشان تقولي الكلام دا بنفسك.
ندى: بصو بقى انتو مش هتتدخلو في حياتي, انا حرة واعمل الي انا عايزاه.
هالة: انتي هتضيعي نفسك عشان شوية غباء في دماغك, ربنا يهديكي.
******************
جلست نسمة امام هايدي في بيتها وهي تضع حقيبتها وتبتسم.
نسمة: انا استغربت لما لقيتهم بيقولولي انك سبتي الشغل, قلت اجي اطمن عليكي.
هايدي: انتي يا بنتي مش قلتلك اني ناوية.
نسمة: بس مقلتيش انه قريب كده.
هايدي: اصل انا والله كنت مقدمة على شغل عند خالي في تركيا, وقلت ان الاوان اسافر اشوف حالي بقى بعيد عن هنا.
نسمة: هتسافري؟,....لوحدك؟.
هايدي: لا مش لوحدي هعد عند خالي, وبعدين هعد اعمل ايه هنا ياننسمة مانتي شايفة, انا كل الناس هنا بتضايقني وبتتريأ عليا, نصهم مش مصدقين اني اتغيرت, والنص التاني مش عايزني اتغير ومنساليش انا كنت ايه, ومهما غيرت في تليفونات او بعدت عنهم برضة ورايا, انا تعبت , تعبت من كل حاجة هنا, محتاجة ابعد عشان الناس تنساني شوية, وعشان اعرف ارتاح.
نسمة: بجد مش عارفة انصحك بايه, بس انتي الي عارفة ايه هيريحك, انا لقيتك غبتي شوية قلت اتصل بيكي لقيت موبايلك اتغير, وتليفون البيت طبعا اهل النوم هنا مبتردوش, فكنت معدية من تحت قلت اطلع اشوفك.
هايدي: والله فرحتيني يا نيسو, اخبار هالة وليلو ايه؟, واخبار ندى ايه؟.
نسمة: والله ندى دي مش مريحانا وقالت لشادي عايزة اتطلق وقاعدة عندنا لغاية دلوقتي.
هايدي: يا عيني , والله البنت دي حياتها غريبة يا اما محسودة, فيها حاجة.
نسمة: ربنا يهديها بس ويعدي المشكلة دي على خير.

the adventure
07-30-2010, 06:14 AM
تسلم ايدك على الحلقة يا شذى

متاااااااااااااااااااااااااااابع

AHMEDOOH
07-30-2010, 08:52 AM
مشكووووووووووووووره

乂事NaRN!a事乂
07-30-2010, 04:47 PM
تسلم ايدك على الحلقة يا شذى

متاااااااااااااااااااااااااااابع

مشكووووووووووووووره


مرسي اوي يا جماعه
نورتوني والله

乂事NaRN!a事乂
07-30-2010, 04:52 PM
الفصل التاسع
الحلقة الثالثة


قالت والدة شادي لوالدة ندى في الهاتف.
فريدة: ايه الي بنتك بتقوله دا يا فايزة؟, هي خلاص استحلت القعدة عندكو وعايزة تفضل عندكو على طول.
ردت والدة ندى وهي تحاول ان تكظم غيظها.
فايزة: لا مفيش قعاد ولا حاجة هي البنت بس لسة متأثرة بالي حصل فانا مقعداها عندي باخد بالي منها شوية , بس هي ان شاء الله هترجع بيتها قريب.
فريدة: ازاي بقى , دانا الي عرفته غير كده, انا عرفت ان انتو طالبين الطلاق.
صمتت والدة ندى لتبتلع الكلمة للحظة, وقالت محاولة تماسك اعصابها.
فايزة: احنا مطلبناش حاجة يا حجة فريدة, دا بس ندى وشادي اعصابهم تعبانة.
فريدة: لا انا ابني اعصابه مبتتعبش الا لما بيتخانق مع بنتك, لو عايزين طلاق يعني احنا معندناش مانع, بس ابقو افتكروا ان انتو الي طلبتو.
بدأت والدة ندى تحتد قليلا , وهي تقول.
فايزة: استغفر الله العظيم, يا حجة فريدة قلتلك مفيش كلام من دا, انتي اكيد فهمتي غلط, وبعدين احنا مش محتاجين نكبر المواضيع دي عشان ميبقاش فيه غلط اكتر من كده, دول بس اتلعيال بيشدو مع بعض زي كل مرة.
فريدة: الغلط من عندكو يا حبيبتي ومن عند بنتكو, انا ابني معملش غير كل خير, احنا شايلين ندى على كفوف الراحة, لا حد بيتدخل في حياتها ولا بيجي جمبها, ولما سقطت كان الكل حواليها, هي الي اتقلبت من ساعتها على ابني معرفش ليه؟, وهو ماله؟, هو كان هو الي سقطها يعني, بصي يافايزة اذا ندى معقلتش انا بحذركو عشان النتيجة هتبقى مش كويسة.
قالت والدة ندى بشيء من الغضب الذي يعتمل بصدرها.
فايزة: هو ايه الي بحذركو؟ , ياحجة فريدة مفيش داعي للغلط والكلام دا, وبعدين المفروض احنا مالناش دعوة, فيه رجالة تتكلم في الكلام دا.
فريدة: يعني انا مرضتش اكبر الموضوع وادخل الرجالة عشان تدخلهم فيه طلا ق بجد, يعني هو انتي عايزة كده؟, طيب انا كنت بس خايفة على بنتك, بس الظاهر ان انتي الي مش خايفة عليها, مع السلامة يا فايزة.
واغلقت الهاتف بوقاحة, فقالت والدة ندى بغيظ.
فايزة: استغفر الله العظيم, استغفر الله العظيم, الست دي اكيد مجنونة, ايه قلة الادب والذوق الي هي فيها دي؟, ربنا يسامحك يا بنتي يالي جبتيلنا قلة الادب .
*********************
شادي: ياماما انتي ليه عملتي كدة؟.
صاح شادي بأمه في غيظ بعد ان علم مافعلته بأم ندى.
الام: الله, يعني عايزني اشوفك بتتبهدل واسكت.
شادي: انا مشتكتلكيش انتي كده كبرتي الموضوع وبوظتي الدنيا.
الام: انا معملتش دا الا علشان مصلحتك, هي مش طلبت الطلاق؟, ما تديها الي هي عايزاه,انت لحد امتى هتفضل بتطاطي وهي قاعدة تبهدل فيك, هي من الاول مكانتش تنفعك.
شادي: وانتي مالك, انتي مــاااااالك, حاجة بيني وبين مراتي, تدخلي امها وابوها في الموضوع ليه؟, كده كبرتي وولعتي الدنيا.
الام: خليها تكبر انت عايز تصغرها له يعني؟, باقي على ايه وعايز منها ايه ماخلاص.
شادي: يا ستي انا مطلبتش مساعدتك ,انا كنت هحلها.
الام: لا ياشادي مكنتش هتعرف تحلها وكنت هتجيلي, زي كل مرة كنت هتجيلي عشان احلهالك.
شادي: برضة مالكيش مبرر ابدا للي عملتيه.
الام: انا قلت اخلصك من وقف الحال الي انت فيه ده, عشان تعرف راسك من رجليك.
شادي: ربنا يسامحك يا ماما بجد ربنا يسامحك, انا مش عارف اقلك ايه بعد الي عملتيه دا, ربنا يستر بقى من الي هيجرى.
*******************
ظلت ندى صامتة محاولة تمالك نفسها حتى لا تبكي امام والديها الذان وقفا يحادثانها بغضب.
الاب: انتي كبرتي الدنيا , على موضوع هايف, انتي طول عمرك مبتسمعيش الكلام, فاكرة الطلاق دا حاجة سهلة, انتي عارفة يعني ايه متطلقة, انتي خلاص اتجننتي, وخليتي واحدة زي دي تتصل تكلمنا بالطريقة دي وتبهدل امك , انا كنت عارف انها عيلة واطية من الاول, وانتي كنتي بتتمسكي بيه من الاول ليه لما انتو مش عايزين بعض, خلاص من حتة مشكلة اد كده عايزة تجري تهربي, امال انتي كنتي فاكرة الدنيا ايه؟.
ندى: ......................
الاب: ماتنطقي , ورطتينا معاكي مع ناس معندهاش ذوق ولا اخلاق , وبتتكلمي وكأن ملكيش كبير يكسر دماغك, خلاص مش انتي الي طلبتي الطلاق, اتفضلي اشربي يا ستي جوزك وعيلته , الي هيبيعو ويشترو فيكي, انا كنت عارف من الاول ان احنا لو دخلنا في مشاكل معاهم مش هنطلع كسبانين.
هتفت ندى بكل ما يختلج بصدرها من حزن.
ندى: بس بقى ,كسبانين ولا خسرانين احنا مش في ماتش, انا مش طايقة اسمع كلام عنهم خلاص, انا بكرههم كلهم, واحد واحد, اعملو الي انتو عايزينه, تطلقوني متطلقونيش , انا خلاص مش عايزة منكو حاجة ولا منه.
واخذت تبكي بشدة ,وهي تفكر.
"كده ياشادي, اهون عليك بالسرعة دي دا الكلام ملحقش يبرد على لساني, اوام جريت على مامتك وقلتلها وهي اوام قالت اما اولع الدنيا,وما استنتش تشوف بتكلم بجد ولا بهدد, للدرجة دي بايعني ومستغني عني, انا كنت حاسة برضة انك ماهتصدق بس مكنتش متخيلة بالسرعة دي, ربنا يسامحك بجد, انا مصدومة فيك صدمة عمري, اكبر من صدمتي فيك ايام سلمى"
*****************
تنهد شادي وهو يقود سيارته عائدا من عمله وهو يفكر حزينا بعد ان خرج من المكتب لا يكاد يطيق النظر الى سلمى.
" بقى كده ياندى؟, قلتي لاهلك انك طبتي مني الطلاق, وكبرتي الدنيا وعرفتي العيلتين, وياريتك بتردي عليا , بس انا خلاص مش هكلمك بعد الي عملتيه, الي حصل دا كله غلطك انتي, انتي السبب في كل الي احنا فيه بغيرتك وغبائك وصغر مخك, سلمى يه وزفت ايه, ماهي سلمى اهي مخطوبة وشكلها بتحب احمد دا الي هي مخطبواله, عايزة مني ايه بقى , ياخسارة حبي فيكي سنين, للدرجة دي تهون عليكي كل حياتنا دي مع بعض؟, دانتي اتغيرتي اوي اوي ومبقتش عارفك, مش انتي ندى الي اتمنيت اعيش عمري معاها,انتي خلتيني خلاص انا كمان مش عايزك من كتر ماحسستيني انك بايعاني, اشربي بقى يا ستي اختيارك, ومترجعيش تزعلي, ومش انتي الي كبرتي الموضوع, اسيبه بقى لاهلي واهلك, اما نشوف هيعملو فينا ايه"
**********************
" والله المؤخر الي مكتوب في العقد هو دا الي هياخدوه"
قالت والدة شادي هذا في برود, فصاح شادي بها.
شادي: بس دا استهبال يا ماما.
الام: والله يا بني هو دا حق ربنا, كل شيء كان بالاتفاق وهو دا الي هما وافقو عليه وبرضاهم, احنا مضربناهمش على ايدهم, احنا قلنا الي عاجبه عاجبه والي مش عاجبه يمشي ,و هما وافقو.
شادي: بس انا الي خليت ندى توافق.
الام: طيب يا حبيبي وهو انت مجبتلهاش حاجة يعني؟, مانت جبتلها.
شادي: ماهي باعتهم وادتهملي.
الام: يعني مش هي باعتهم بارادتها برضة, ولا انت ضربتها على ايدها؟.
شادي: يعني يكون هو دا ردي عليها؟.
الام: يا حبيبي انت عملت كل الي عليك, ولو على شوية العفش الي جابوهم ياخدوهم في ستين سلامة خلاص, انت مش عايز حاجة منهم.
شادي: ازاي يعني ياماما انا لازم اديها حقها الشرعي.
الام: وهو دا حقها الشرعي زي ما الورق بيقول.
شادي: لا ياماما بس دا ظلم.
الام: طيب يا بني حط ايدك في جيبك وطلعلها كام الف جنية مؤخر او تعويض.
شادي: احط ايدي في جيبي؟.
الام: ايوة امال انت فاكر ايه يا حبيبي تتجوز وتطلق واحنا ندفع, هنجيبلك منين, احنا اخر فلوس شايلينها لاخوك وجوازه, هنجيب فلوس تانية منين ماخلاص, شطبت انت واخوك على كل الي كان معانا.
صمت قليلا قبل ان يقول بعناد.
شادي: مش مهم انا هبيع العربية واديها حقها.
الام: حقها ايه ياحبيبي, العربية باسمي وحسك عينك تفكر تبيعها, ولو راجل خليني كده امضي على عقد بيع.
عاد يصيح بها.
شادي: لاااا كده كتير ياماما.
هتفت به تنهره.
الام: انت هتيجي تتشطر عليا, لما انت معرفتش تتشطر عليها وتخليها تعقل جاي تستهبل على امك, لا يا حبيبي, انت تحترم نفسك واعرف انك بتكلم امك, انت عايز تزعل امك عشان خاطر واحدة مش عايزاك, دا ربنا يوديك النار عشاني مش عشانها, انت خلاص بتنسى انا بعمل ايه علشانك.
شادي: بس كده انتي بتحطيلي العقدة في المنشار زي ما بتعملي كل مرة.
الام: لا ياشادي, مش انا الي بهدلتك ووديتك وجبتك, شوف مراتك الي انت فضلتها عليا وعلى الدنيا كلها ومين فينا الي مبهدلك, وادك خلتني هقولك الكلمة الي عمري ماقلتهالك...يانا يا ندى يا شادي, واما نشوف هتختار مين.
*******************
قالت والدة ندى وهي تهتف بشدة.
الام: لاااااا كله الا دا يا عادل, دا استهبال.
قال الاب بغضب عارم.
الاب: انا كنت عارف ان هما هيقولو كده, عشان بنتنا غبية وضيعت حقها بايديها, مبسوطين دلوقتي وهي طالعة منفضةمن غير ولا مليم من غير حتى حقوقها الشلاعية, انا مش قلتلك هياكلوكي ومش هيسيبوكي, انا مش عارف اعملك ايه, شوفيلك حل يا ست هانم.
الام: يادي المصيبة يادي المصيبة.
الاب: انا الراجل ابوه دا انا لو شفته في الشارع انا هضربه, الي مالوش كلمة دا, بس احنا الي غلطانين احنا الي عملنا كده في بنتنا ورضينا تتنازل عن حقها, انا كان المفروض كنت اضربك واعرف اربيكي قبل ما تجبريني احط ايدي في ايد الزبالة دول.
بكت ندى بحرقة وهي تقول.
ندى: ان مش عايزة حاجة انا مش عايزة منهم حاجة, انا عايزة ابعد عنهم على قد ما اقدر, انا مش طايقة اسمع عنهم, انا بكرههم كلهم, واولهم شادي, انا عايزة اتطلق منه, لا اتطلق ايه انا عايزة اخلعه, انا مش عايزة اشوف وشه ولا حد يتكلم عليه قدامي خاااالص.

DoDDa
08-01-2010, 03:49 AM
معقول هيطلقو...!!!!؟؟؟؟؟؟؟

متـــــــــــابعه

™Mr.SuDoKu
08-01-2010, 05:20 AM
جااااااااامدة جدا يا شذى والله والصراحة انتي وردة عرب سييد

..::Stay Away::..
08-01-2010, 02:38 PM
جامد ولله يا شذي ابداع منقطع النظير :)
متابعة:s04:

mr.mostafa
08-03-2010, 07:24 AM
جامد جدا يا شذى

تسلم ايدك

乂事NaRN!a事乂
08-06-2010, 01:49 AM
الفصل التاسع
الحلقة الرابعة


نسمة: انا بجد نفسي هايدي ماتسافرش الا بعد الفرح.
عمر: ان شاء الله, هي مش قالتلك هستنى.
نسمة: اصل انا بصراحة نفسي اشوفلها عريس, نفسي اجيبلها حد قبل ماتسافر يمكن تعد, محدش من اصحابك....
قاطعها قائلا وهو يقود.
عمر: لا ابوس ايدك بلاش تحرجيني مع حد الله يخليكي, هي صحيح بقت كويسة بس لو سأل عليها هيبقى شكلي انا الي وحش.
ضربته نسمة على يده وهي تقول.
نسمة: اخص عليك ياعمر, اذا كنت انت بتقول كده امال الناس هتقول ايه؟.
عمر: انا بقول الي كل الناس بتقوله احنا بشر يا نسمة ومبننساش, وخصوصا في الحاجات دي, وهي عارفة كده, عشان كده ازكى حاجة الي هي هتعمله دا, لما تسافر هتتنسي وهترتاحو والنس كمان هتنساها عشان تعرف تعيش شوية يمكن تقابل حد من هناك الله اعلم نصيبها فين.
نسمة: انا الي هيجنوني ندى وشادي, نفسي حد يتدخل ويصالحهم.
عمر: طب ماتتدخلي انتي.
نسمة: اخاف يا عمر.
عمر: ايه المشكلة, اذا مكنتيش انتي اختها تتدخلي امال مين الي هيتدخل, ما تجبيها في مرة وتخرجو وانا هحاول اجيب شادي او حتى اعرف هو فين واقلك تروحي, ايه رأيك؟.
نسمة: انا مش عارفة يا عمر, انا بقول منتدخلش في قدر ربنا.
عمر: انتي عبيطة يا بنتي امال مين الي هيصالحهم , انتي مش شايفة الدنيا مولعة ازاي؟.
نسمة: طيب يا عمر ان هحاول بس ممكن ماما تموتني لو عرفت.
عمر: لا ان شاء الله انتي بس حاولي وربنا يستر.
********************
قالت ندى بغضب وهي تخرج من المصعد مع نسمة للتوجة الى شقتها.
ندى: انا قلتلك مش عايزة انزل من العربية, عايزاني في ايه يعني؟,مطبخ ايه دا الي هبص عليه, احنا مش خلصناه امبارح وقفلناه.
قالت وهي تفتح الباب.
نسمة: تعالى بس اصل انا غيرت فيه حاجات.
ودخلت تدفعها امامها في رفق, بينما ندى غاضبة, وبمجرد مرورها ساحة الاستقبال بالبيت تسمرت امام الانترية, اذ وجدت عمر جالسا به مع شادي الذي اندهش بدوره.
قام عمر لياخذ نسمة من يدها ويبتعدا, وهو يقول بهدوء.
عمر: نسيبكو لوحدكو.
وخرجا في اتجاه الشرفة وعمر يدفع نسمة دفعا.
قال شادي بعد فترة صمت باقتضاب.
شادي: انا مكنتش عارف انك جاية.
ندى: ولا انا ولو كنت عارفة مكنتش جيت.
شادي: طبعا مانتي خلاص بعتي.
ندى: بقلك ايه يا شادي احترم نفسك, عشان انت السبب في كل الي بيحصلنا دا.
شادي: انا السبب؟؟, ليه؟, هو انا الي قلت انا عايزة اتطلق ورحت فضحت الدنيا في كل حتة.
ندى: لا انا الي جريت على ماما احكيلها زي كل مرة وولعت الدنيا.
شادي: بصي ياندى انا مكنتش عايز اتكلم معاكي عشان عارف انك بتقلبي الدنيا وبتحبي تطلعيني انا الغلطان وانتي الضحية.
قالت والعبرات تخنق صوتها.
ندى: عشان انت غلطان, وبعدين الفلوس الي انتو بتتكلمو فيها دي انا مطلبتهاش, انا مش عايزة منك حاجة اصلا يا استاذ شادي, وانت عارف كويس ان مش انا الي هتكلم في شوية فلوس, عشان احنا كنا بنتجوز مكنتش انت داخل محل بتشتريني.
والتفتت لتخفي دموعها فشعر شادي بالاشفاق عليها وببعض الحنين, فقال بشيء من الهدوء.
شادي: وانا ماشترتكيش يا ندى وعمري مااتكلمت في فلوس وانتي عارفة.
ندى: انا مبقتش عارفاك.
شادي: وانا متغيرتش.
ندى: انا مش عارفة انت ازاي تعمل كده, ومامتك ازاي تعمل فيا كده.
شادي: ندى انتي عارفة كويس مين الي بدأ.
ندى: الي بدأ ايه ولا ايه, احنا لو عدينا هنتوه ياشادي.
قال بأسف.
شادي: ماهو الي بينا تاريخ.
ارتعشت ونظرت اليه بحزن.
ندى: وانت مبسوط دلوقتي؟.
صمت قبل ان يقول باقتضاب.
شادي: يعني انتي متخيلة ان انا هكون مبسوط واحنا بيحصل لنا كل دا.
ندى: احنا مبقاش ينفع نرجع لبعض.
شادي: الحكاية خرجت من ايدي ياندى, والدنيا ولعت بين اهلنا فعلا ,بس انا لسه بحبك ولسه باقي عليكي وانتي لسه مراتي.
نظرت اليه باشتياق شديد قبل ان تعود الدموع لتغرق عينيها وكأنها تذكرت.
ندى: معادش حاجة من دي تنفع خلاص, المشكلة كبرت واهلنا متخانقين, واحنا مش صافيين لبعض.
شادي: وانا مش عارف احنا ممكن نخرج من الي احنا فيه دا ازاي.
ندى: مش هنخرج.
شادي: ...................
ندى: .................
******************
جذب عمر نسمة الملتصقة بباب الشرفة محاولة التسمع لما يجرى بالداخل, واجلسها على احد المقاعد.
عمر: ابعدي يابنتي عن الباب , سبيهم براحتهم.
ابعدت يديه عنها وهي تقول بضيق.
نسمة: عايزة اعرف بيقولو ايه, يعني مكنتش عارف تقعده في الصالون مقعده في الانتريه, كده انا مش هسمع حاجة.
عمر: مش لازم تسمعي.
نسمة: انا حاسة ان الي احنا عملناه دا غلط, مهما شادي وندى اتصالحو, عمر الدنيا ماهتهدا ما بين اهلنا واهله, مامته اتخانقت مع ماما كذا مرة وغلطت كتير, وكمان بابا مش عايز يكلم باباه وبيقول لما يبقى راجل ابقى اكلمه, انا خايفة اوي لاكون بزود المشكلة.
جلس امامها وهو يقول بحزم.
عمر: ممكن تهدي, مادام انتي قصدك خير ان شاء الله يحصل خير, وبعدين هما الاتنين دول اصل المشكلو لو اتحلت, هيعرفو يهدو الاهل او حتى هيقولولهم مالكوش دعوة بينا تاني, احنا اتصالحنا, ومحدش يحب ابدا ان يحصل طلاق, ولا انتي اهلك عايزين ندى تتطلق؟.
نسمة: اكيد لا, بس عارف عمر الكلام ما بيتمسح.
اقترب منها وامسك يدها بحب.
عمر: بصي يا حبيبتي, البيوت عاملة زي الرسمة لو كذا حد مسك فرشة وقعد يلون فيها مش هتطلع لوحة هتطلع كارثة, عشان كده لازم الحاجات دي تبقى بين الاتنين الي في البيت وبس, متكبرش ومتخرجش برة, ودا درس ليكي برضة يا ام لسان طويل.
نسمة: انا لساني طويل؟.
ضغط على يدها موبخا وهو يقول.
عمر: ايوة يالي بتروحي تقولي كل حاجة لخالتو.
نسمة: لا مدام اميرة انا متعودة احكيلها على كل حاجة, وبعدين انا من ساعة خطوبتي الاولانية وانا قلت مش هخبي حاجة تاني, عشان انا لما بخبي بتحصل مشاكل.
عمر: تقومي تروحي تحكي لخالتي الي هي على طول بتقول لمامتي, لا شاطرة.
نسمة: ماخلاص بقى يا ميرو مانا قلتلتلك اسفة ومش هعمل كده تاني.
عمر: لا يا حبيبي انا بس بفكرك.
نسمة: استنى استنى كده, هما سكتو ولا ايه, ياترى ايه الي بيحصل.
والقت يده وهي تقوم لتلتصق بالباب ثانية, تتسرق السمع مرة اخرى علها تلتقط شيئا مما يقال.
عمر:والله العظيم مجنونة, انا عارف انك مجنونة.
*****************
وقفت ندى بتردد امام والدته الجالسة تقرأ فقالت الام.
الام: مالك ياندى قاعدة من ساعة مارجعتي تروحي وتيجي وتعدي وتخرجي وتمشي, مالك عايزة ايه؟.
نظرت ندى لوالدتها بقلق قبل ان تستجمع شجاعتها لتقول.
ندى: ماما , انا شفت شادي النهاردة.
التفتت الام في جزع وهي تلقي الكتاب من يدها وهتفت بندى.
الام: شفتيه فين, وقالك ايه؟,انتي مش كنتي نازلة مع اختك؟, اوعي يكون عملك حاجة, امه كانت معاه.
ندى: بس ياماما اهدي, مفيش حاجة من دي حصلت.
الام: وقلتيله ايه؟.
ندى: انا مش عارفة ياماما بجد اعمل اية, احنا مستحيل نرجع لبعض, مش كده برضة؟.
الام: انتي اتجننتي ياندى, عايزة ترجعيله تاني, بعد ما عملنا كل دا علشانك, هو احنا عيال صغيرة بنلعب معاكي,وهترجعي تاني ازاي ان شاء الله.
بدأت ندى في البكاء.
ندى: ..........معرفش.
الام: امال مين الي يعرف يا ندى, انا زهقت منك ومن رجوعك في كلامك وترددك, بتبهدلينا معاكي وتحرجينا وتضيعي حقك كل مرة وتستاهلي تاخدي على دماغك, عايزة تضيعي حقك ازاي المرة دي, هتتنازلي عن ايه تاني, بعد ماشتموكي وهزأوكي وباعو واشترو فيكي وفينا, وقالو نرميها ملهاش عندنا حاجة, ايه؟, ضحك عليكي بكلمتين ؟, عشان يرجعك يمرمطك, وامه تبهدلك, انتي عارفة لو ابوكي عرف هيعمل فيكي ايه؟, هيقولك روحي وانتي حرة ملكيش اهل وملكيش راجل, ولو موتوكي محدش هيقولهم انتو بتعملو ايه, بس الغلطة مش غلطتك , الغلطة غلطتنا من الاول ان احنا سمعنا كلامك, وقلنا ان شادي راجل, وهو مطلعش راجل وهيفضل طول عمره كده سلبي ومش هيقدر لا يحميكي ولا يعملك حاجة.
اخذت ندى تكمل بكائها بشدة.
الام: انا مش هسمع كلامك المرة دي, انتي لازم تاخدي حقك من الي حصل عشان لو مأخدتيهوش ورجعتي كده, قولي على نفسك بقى يارحمن يارحيم.

乂事NaRN!a事乂
08-06-2010, 01:51 AM
معقول هيطلقو...!!!!؟؟؟؟؟؟؟

متـــــــــــابعه



هنشوف يا قمر
منوراني

乂事NaRN!a事乂
08-06-2010, 01:51 AM
جااااااااامدة جدا يا شذى والله والصراحة انتي وردة عرب سييد

مرسي يا اسلام ربنا يخليك
الف شكر على كلامك الجميل ده

乂事NaRN!a事乂
08-06-2010, 01:52 AM
جامد ولله يا شذي ابداع منقطع النظير :)
متابعة:s04:

مرسي اوي يا علي ربنا يخليك
الف شكر على كلامك

乂事NaRN!a事乂
08-06-2010, 01:52 AM
جامد جدا يا شذى

تسلم ايدك



مرسي ليك و الف شكر على ردك الجميل ده

r3d El3arab
08-06-2010, 04:42 AM
قصة جامدة تسلمى يا مشرفتنا الغالية

DoDDa
08-06-2010, 11:56 PM
الله يهدى

متـــــابعه

Nowhere
08-08-2010, 06:28 AM
شادي وندي

ندي وشادي

اه منه الحب

في كل حالتة صعب

™Mr.SuDoKu
08-09-2010, 04:31 PM
مرسي يا اسلام ربنا يخليك
الف شكر على كلامك الجميل ده

لا والله ده مش كلام وبس انتي بجد اكتر عضو مميز في عرب سييد وربنا يخليكي لينا

DoDDa
08-28-2010, 09:42 PM
فين الباقي غبتى ليه كدا
مــتـــــــابعه

乂事NaRN!a事乂
08-29-2010, 05:42 AM
قصة جامدة تسلمى يا مشرفتنا الغالية

مرسي اوي يا جميل
نورتني

乂事NaRN!a事乂
08-29-2010, 05:42 AM
الله يهدى

متـــــابعه



امين يا رب
منوراني يا قمرايه

乂事NaRN!a事乂
08-29-2010, 05:43 AM
شادي وندي

ندي وشادي

اه منه الحب

في كل حالتة صعب

اكيد يا عاطف
مرسي يا جميل
نورتني

乂事NaRN!a事乂
08-29-2010, 05:43 AM
لا والله ده مش كلام وبس انتي بجد اكتر عضو مميز في عرب سييد وربنا يخليكي لينا
ربنا يخليك يا اسلام
كلك ذوق يا جميل
الف شكر ليك

乂事NaRN!a事乂
08-29-2010, 05:45 AM
فين الباقي غبتى ليه كدا
مــتـــــــابعه



والله يا قمر الكاتبه في رمضان مش بتكمل القصه
باذن الله بعد رمضان هنكملها

MaXcEmOoS
08-30-2010, 08:57 AM
مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ر

Ahmed.Elmasry
08-31-2010, 07:22 PM
ألف شكر على الموضوع الجميل ده

Nowhere
09-09-2010, 09:39 AM
;););):(:(:confused::confused:

DoDDa
09-10-2010, 05:08 AM
والله يا قمر الكاتبه في رمضان مش بتكمل القصه
باذن الله بعد رمضان هنكملها

بأذن الله

مــــتابعه

乂事NaRN!a事乂
09-11-2010, 08:35 AM
الفصل التاسع
الحلقة الخامسة



الام: عايزة ترجع يبقى تيجي تعتذرلي وتعتذرلك.
قال شادي بعصبية لوالدته التي تصيح بغضب.
شادي: هو ايه دا ياماما؟, هي مغلطتش فينا عشان تعتذر.
الام: ازاي يعني يابني مغلطتش؟, امال لما سابتك وقعدت في بيت امها غضبانة دا مش غلط؟, ولا لما امها ردت عليا وحش واهلها وقفو قدامنا, لا لا يا بني مينفعش ترجع بالساهل كده , ندى مترجعش الا لما تعتذر.
امسك شادي رأسه وهو يصيح.
شادي: ياماما انا عايز ارجع مراتي بقى.
الام: بص يا شادي, انت تعوز الي تعوزه, من امتى يعني الي كنت عايزة صح, مانت قعدت عايز ندى عايز ندى لغاية ماطلعت عينك وماورتكش يوم حلو, فانت اسمع الكلام بقى مرة في حياتك, ندى دي هترجع البيت وبعدها باسبوعين هتبقى في بيت ابوها, دي مش بتاعة عمار, دي هبلة انت اتجوزت واحدة هبلة وكل يوم برأي, يا ابني يا حبيبي انت ورطت نفسك وما صدقت تطلع من التوريطة, تقوم عايز ترجع تاني بنفسك.
قال شادي باستسلام.
شادي: ياماما انا بحبها.
هتفت به كأنه طفل.
الام: واديك عرفت ان الحب مبيفتحش بيوت, خلاص بقى, بطل تكلمني في الموضوع دا تاني يا شادي, لان انا لا عمري هروح ارجعهالك, ولاا عمري لساني هيخاطب لسان الناس دول تاني, الي عايز يرجع يرجع بأدبه.
********************
ندى: ماما مش عايزاني ارجع, قالتلي مش هرجعك الا لما يجي هو وامه يعتذرو هنا في البيت, ويكتبلك حقك الشرعي بقى عشان الناس دي مش مضمونة.
قالت ندى ذلك بحزن الى اختها.
هالة: عندها حق طبعا.
ندى: انا مش عارفة بجد, انا لما شفت شادي كنت عايزاه, بس بعد ما اتكلمت مع ماما حسيت ان الموضوع بعيد اوي وصعب اوي, وان شادي ميستاهلش, حاسة اني كنت حمارة.
هالة: وهو شادي وافق يطلق؟.
ندى: معرفش, هو عايز يطلق ولا يعمل ايه, انا مش عاجبني حالي كده متعلقة, مش عارفة انا ايه؟, ولا هو عايز ايه.
هالة: ولا كمان مستنيين نخلعه, ماهو هو دا الي ناقص, نمشيه وندفعله فلوس كمان.
قالت ندى بسخرية حزينة.
ندى: هما اصلا حاطين مهر كبير وعاملين حسابهم يا اختي, حتى دا مش هينفع.
هالة: بصي ياندى انتي في حالتك دي, احسن حاجة طلاق باتفاق لان سكة المحاكم هتطلعك فاضية ملكيش حاجة.
وضعت ندى يدها على قلبها وهي تقول بقلق.
ندى: محاكم؟, محاكم ايه يا هالة , لا طبعا مفيش محاكم ان شاء الله.
هالة: يبقى خلاص, صلي استخارة ياندى, والخير هيحصل.
ندى: انا خايفة اوي يا هالة, خايفة اسيبه وخايفة اكتر ارجعله.
هالة: صلي استخارة ياندى واسمعي الكلام.
ردت بحزن.
ندى: حاضر ان شاء الله.
**************************
نظر عمر الى ندى الجالسة على اريكة بشقة نسمة شاردة تماما, ثم همس بأذن نسمة.
عمر: هو ايه الي حصل بالظبط؟.
تنهدت نسمة وهي تقول بصوت خفيض.
نسمة: لما اتكلمت هي وشادي عشان تقوله نهدي المواضيع ونحاول نلم العيلتين ونفكر ازاي نرجع من غير مشاكل, قالها ان مامته راسها والف سيف ندى تروح تعتذرلها وقالها انا مستغني عن اعتذارك ليا بس ماما راكبة دماغها, وانا لقيت ياعمر اختي ركبها ستين عفريت وزعقتله وبهدلت الدنيا وكان ناقص تشتم امه, قالتله دا انا امي قالتلي انك تيجي تعتذر انت ومامتك وانا وقفتلها وبهدلت الدنيا تقوم انت عايزني اجي اعتذر لا كده كتير بجد.
عمر: طيب هي زعلانة ليه؟, هما مش كانو خلاص قرروا طلاق, خلاص , كده كده كانت خسرانة.
نسمة: انت بتتريأ يا عمر, هو فيه حاجة اصعب من انك تسيب حد, امال بقى لو حد انت عمرك كله قضيته معاه, ربنا لا يوريك.
عمر: بس انا شايف ان هي كده احسن, يعني الناس دي طلعت وحشة اوي, واحسن حاجة حصلتلها انها بعدت عنهم.
نسمة: بس الزعل الي بيحصل يا عمر بيبقى صعب اوي, اسوأ شيء في الدنيا انك تفارق حد, ربنا يبعد عنا الشر.
عمر: طب وهو؟.
نسمة: زعقلها هو كمان, وقالها يعني انا بحاول اهدي وانتي عايزة تشعللي, انا طالب انك تيجي على نفسك شوية وتيجي تعتذري, وانتي تقوليلي مامتك تيجي لحد عندنا , مين الاسهل انه يجي, لو كنتي عايزانا نرجع بجد, كنتي اتنازلتي, بس انتي راكبة دماغك من الاول, ومش عايزة تتنازلي, عايزة الناس كلها تيجي تعمل الي انتي عايزاه بالظبط, زي زمان فاكرة الكون هيمشي زي مانتي عايزة, ومش عايزة تتحملي نتايج غلطاتك, بس بقى هي قامت قافلة في وشه السكة, ومن ساعتها مجابتش سيرته في البيت.
قال عمر بأسف.
عمر: انا مش عارف الاتنين دول مالهم كده , كل مابيقربو بيبعدو اكتر.
نسمة: انا بجد مش عارفة من كتر ماهي صعبانة عليا انا مش قادرة اعملها حاجة.
*****************
علي: اية؟؟, بت يا اية؟.
تلفتت اية حولها تبحث عمن يناديها, الى ان لمحت علي يعبر السيارات راكضا نحوها, فقالت بفرح شديد.
اية: علي المصري؟؟.
صافحها بحرارة وهو يسألها.
علي: اخبارك ايه يابنتي؟,واخبار اختك الهبلة؟.
اية: جابت علي عقبالك.
علي: ايه دا على اسمي؟, ماشاء الله.
اية: استنى اوريهولك عالموبايل, بس انت علي بس, هو عليّ بالشدة.
علي: عليّ علي اي حاجة وريهولي الكلب دا, ماشاء الله ربنا يخليه جميل, مش شبه مروة يعني,ههههه, اقلب صور يمين ولا ايه , ايه دا دي صورة ندى وريني دي في فرحها , تصدقي انا لغاية دلوقتي ماشفتش صور ليها.
قالت اية بسخرية.
اية: فرحها ايه بقى, الله يكون في عونها.
انزل الهاتف من يده وهو يقول باندهاش.
علي: لا اله الا الله , ليه كده هي مالها؟.
اية: دي ياعيني في مشاكل من يوم ما اتجوزت, انت عارف انها حملت وسقطت؟.
علي: لا حول ولا قوة الا بالله, ماكنتش عارف.
اية: اه والله وبعدها اهي خلاص طالبة طلاق وفي مشاكل.
علي: يااااه للدرجة دي؟, ايه الي حصل لكل دا؟.
اية: مامة شادي مانت عارفها, غير كده شادي نفسه اتغير من يوم ما اتجوزو وكده, وهي على اعصابها على طول, الله يعينها.
علي: لا بجد زعلتيني اوي عليها, ابقي هاتيلي نمرتها عشان اكلمها, والله كلكو واحشني اوي, انا كنت هنا بظبط حاجات في معمل المستشفى, وبعدين وانا نازل افتكرت انك قايلالي انك بتشتغلي في الصيدلية قلت ابص لما لقيته معاد خروج يعني, سبحان الله لقيتك بتعدي قلت اوقفك.
اية: والله واحشني بجد يا مصري,وانت يابني لا خطبت كده ولا اتجوزت, قاعد ليه لسه؟.
امسك يدها يقلبها وينظر اليها مازحا.
علي: يعني ما شفتش دبلة منورة في ايدك يعني.
اية: ياسيدي بلا قرف جواز ايه وهم ايه, الواحد عايش كده حياته.
علي: مانا لما قلت كده قلتولي مجنون.
اية: المهم , ابقى كلمني بقى بما انك قاعدلك هنا يومين عشان نخرج زي زمان.
علي: دا اكيد يا بنتي انا كنت اصلا كده كده هكلمك.
اية: لا ان شاء الله الملك العيال, والله انا نفسي المهم من زملن بقيت بشوفهم كل فين وفين.
علي: لا هعتمد عليكي في الموضوع دا انا نفسي اشوفكو اوي.
**********************
ندى: وهو... لسه مخطبش؟.
اية: لا ومجابش سيرة انه عمل كده اصلا.
تأنت ندى قبل ان تقول.
ندى: ومسألكيش على هايدي؟.
اية: لا طبعا ويسألني انا عنها ليه؟.
ندى: اصل انا كنت سمعت من نسمة انهم اصحاب.
اية: معرفش, بس انتي عارفة علي مالوش في العك, لما بيركز مع واحدة بيركز معاها اوي, وبعدين انا عمري ما سمعتله حكاية من بعد حكايتك بقى.
ندى: حكايتي ايه يا ستي بطلي الكلام دا, انا ماليش حكاية معاه.
اية: وهو علي نسيكي؟, يا بنتي دا لغاية فرحك كلمني سألني, وبعدها مبقتش اعرف اخباره الا تخاطيف.
ترددت ندى قبل ان تقول بحذر.
ندى: تفتكري يا ايه؟, علي كان بيحبني بجد؟.
اية: معرفش, بس الي اعرفه ان علي مش بتاع هزار.
ندى: والله علي واحشني جدا, ونفسي اعد اتكلم وارغي معاه زي زمان, بس مينفعش.
اية: هو ايه دا الي مينفعش, عادي يا بنتي, هو مش قافش منك ولا حاجة بالعكس.
ندى: بصي انا وعلي مكناش ننفع لبعض.
اية: ليه بقى ان شاء الله, كان ينفعلك شادي اوي, اهو طلع افظع من اي حد والحمد لله, انتي بس الي هبلة وضيعتي ولد زي الفل من ايديكي.
ندى: يلا, بلاش نتكلم في الي فات يا ايه.
اية: يلا , اهو كله نصيب.
ندى: ابقي سلميلي عليه.
اية: اسلملك عليه ليه؟, انتي جاية معانا بكرة ان شاء الله.
ندى: لا يااية مينفعش.
اية: انتي بقالك شهر مبتنزليش الا لبيت اختك ياندى, انا عايزاكي تخرجي وتتفسحي وتنسي الهم الي انتي فيه دا, انا عايزة اخرجك من مود الطلاق والقرف دا بقى.
ندى: بس يا ايه انا مش مطلقة.
اية: بس هتتطلقي قريب, انتي مش طالبة طلاق؟, نفسي افهم انتي زعلانة على شادي دا على ايه , والله مايستاهل تفكيرك خالص, الي زي دا يتكسر وراه قلة.
ندى: انتي مش فاهمة حاجة خالص يا اية.
اية: انا ماليش دعوة, انا عايزة اخرج وعايزاكي معايا, والشلة كلها ملمومة, اول مرة المكو من سنتين, حرام عليكي, لازم تيجي معانا انتي فاهمة.
صمتت ندى قبل ان تقول.
ندى: بس شادي لو عرف....
اية: انتي لسه خايفة على زعله, ياماما شادي كل يومين يشوفوه في مكان شكل مع شلة شكل, دا لو عرف ماهيصدق, هيقول كويس انها جت من عندها.
دمعت عينا ندى لكلمات اية.
ندى: كل يوم في حتة شكل.
اية: ايوة يا بنتي انتي بس الي مخنقة على نفسك وعلينا, انا مش هسيبك اصلا, غصب عنك هتيجي معانا.
صمتت لحظات قبل ان تقول بعزم.
ندى: ربنا يسهل ان شاء الله

乂事NaRN!a事乂
09-11-2010, 09:01 AM
الفصل التاسع
الحلقة السادسة


امسكت اية بيد ندى توقفها عن الحركة وهي تقول.
اية: بطلي لف حوالين نفسك, انتي مالك مرووشة كده, يعني ايه حد هيشوفك, يعني خلاص , انتي قاعدة في حتة وحشة؟, يابنتي انتي قاعدة في وسط جيش ناس كلهم عيال محترمة, بطلي بقى القلق دا.
قالت ندى بضيق.
ندى: يعني ملقيتوش الا سنوبي نعد فيه, كل الناس بتيجي هنا, لما يلاقوني قاعدة كده وبهرج وبضحك عادي كأني معنديش مشاكل يقولو ايه؟,
اي: بصي ياندى,. مش انتي الي غلطانة ياماما عشان كل دة, وبعدين انتي مش خارجة عشان تنكدي على نفسك.
عادت ندى تنخرط رويدا روديا في الجماعة حتى هدأت, ومالبث ان انتهى المقام بعلي الى جانب ندى, فمال عليها في حديث جانبي يقول بجدية بعد الهزل.
علي: ايه يا بنتي الاخبار الوحشة الي انا سمعتها دي؟.
اشاحت ندى بوجهها في ضيق.
ندى: عادي يابني.
علي: لا مش عادي, انتي وشادي بتحبو بعض, ايه الي حصل في الدنيا عشان الي بينكو دا يطير كده.
تنهدت بألم.
ندى: حصل كتير, حصل امي وامه, واهلي واهله, وكل حاجة, كل حاجة بقت ضدنا يا علي, الحب لوحده مش هيقدر يقف قدام كل دا.
علي: لا طبعا , انا اعرف الي بيحب حد مبيسيبوش ولو الدنيا كلها وقفت قدامه.
ندى: دا عشان انت لسه بتحب لوحدك, ومتعرفش يعني ايه تحب ومعاك عشر بني ادمين على الاقل جوة الحب دا والجوازة دي, ودا يزعل ودي تزعل , وانت المفروض ترضيهم كلهم واخر واحد ترضيه هو نفسك.
قال علي بصرامة.
علي: المهم ارضي الي بحبه ياندى.
صمتت ندى وآلمتها كلماته,وتلألأت الدموع في عينيها.
علي: انا زعلتك؟.
ندى: لا عادي يا مصري, انت عارف انا مش ممكن ازعل منك ابدا.
علي: انا من عشمي يا نونو.
تمالكت نفسها وحاولت الابتسام وهي تقول.
ندى: وانت اخبارك ايه؟.
علي: تمام الحمد لله ماشية.
ندى: مخطبتش ليه؟.
علي: والله كان فيه مشروع كده بس انا خلعت.
ندى: هي غادة اتجوزت؟.
علي: من زماااان انتي لسه فاكرة, بعد ما اتجوزتي انتي بايام.
ندى: كده يبقى من زمان.
علي: المهم انتي هتعملي ايه مع جوزك؟.
ندى: انا والله ما عارفة, انا سايبة بابا وماما يتصرفو, والله ياعلي في الازمات هتعرف ان عمر ماحد هينصفك في حياتك الا اهلك.
علي: ربنا يخرجك من ضيقتك يارب.
ندى: يارب ياعلي يارب, انا في ضيقة ما بعدها ضيقة بجد.
******************
دخلت هالة غرفة ندى لتجدها تتحدث في الهاتف, فجلست دون كلام, الى ان انهت ندى المحادثة.
هالة: مين؟.
قالت ندى وهي تتحاشي النظر الى عينيها.
ندى: دا المصري.
هالة: وبعدين؟.
ندى: ايه الي وبعدين, مالك بتكلميني كده ليه؟.
هالة: انتي عارفة انا بكلمك كده ليه؟, انتي بتلعبي بالنار يا ندى, انتي نسيتي انك لسه متجوزة.
ندى: لا منستش, بس انا مبعملش حاجة يا هالة, انا بتكلم معاه عادي , احنا اصحاب.
هالة: بصي بقى ياندسى شغل هايدي وكلام هايدي دا انا مبحبوش, انتي نسيتي انك قطتي بسبب حاجة زي كده , انك شكيتي في شادي عشان حكاية سلمى يا ندى تقومي تعملي زيه.
ندى: انا مش بعمل زيه طبعا, ولا بعمل حاجة, انا بكلم صديق.
هالة: صديق كان بيحبك في يوم من الايام.
ندى: لا لا لا ياهالة, فيه فرق بين وضعي ووضع شادي وقتها, وقتها كنا متجوزين.
هالة: انتي خلاص يعني, قررتي تتطلقي من شادي.
ندى: الموضوع دا احنا خلصنا منه, دلوقتي بس انا محتاجة حد اتكلم معاه, وبعدين ايه يعيب واحد زي علي دا, دا علي دا ملاك, انسان بجد بجد محترم, عمره ماغلط معايا بكلمة او باسلوب حتى.
هالة: ياندى لمي نفسك بقى, انتي في وضع حساس ومحدش هيفهم دا, ولو شادي عرف هيكونو مسكو عليكي غلطة فظيعة, انا خايفة عليكي.
ندى: انا مش بعمل حاجة ياهالة, ريحوني بس انتو وسيبوني في حالي.
************************
هاني: والله العظيم نيرمين شافتها في سنوبي, قاعدة وسط شلة وكان فيها شباب كمان.
شادي: يمكن ماخدتش بالها, يمكن مش هي.
هاني: والله هي, يابني مانيرمين عارفاها.
شادي: يعني بتخرجي اهه وبتتفسحي, وفالحة بس تسمميني انا بالكلام, وسايباني شايل همك وهمنا لوحدي, ماشي يا ست ندى, انا كمان هقلبك من دماغي وهشيلك زي ما شيلتيني.
هاني: انت هتطلق؟.
شادي: معرفش لسه.
هاني: بس هو الموضوع كده خلاص يعني جاب اخره, انا مش عارف انتو قاعدين كل واحد في بيته مستني ايه, يا تتطلقو يا ترجعو لبعض, مينفعش التعليقة دي.
شادي: والله انا مش خسران حاجة, الخسران يجي يتكلم, هما عايزين يتكلمو في مؤخر وقايمة وكلام فارغ, والله انا هصدرلهم امك, وهي هتجيب اخرهم, العفش عايزاه تاخده, بس انا مش معايا فلوس ادفع حاجة, عايزين يستنو بنتهم متعلقة لغاية ميجيلي فلوس هما حرين, بس امك مش هتديني مليم, وبعدين هي عندها حق, مش هي الي طالبة الطلاق.
هاني: لا يا معلم, دي مش خطوبة عشان تقول هي الي طالبة يبقى تشرب المؤخر, دا شرع باين ولا قانون انا مش عارف.
شادي: قانون ؟, اهو عندهم القانون, القانون يابني بتاع الايام دي بيديني فلوس مش بياخد مني, واعلى ما في خيلهم يركبوه, هما مفيش قدامهم الا سكة الاتفاق, وبعدين انا كان ممكن اعمل المستحيل وارجع ندى, بس دا لو هي عايزاني, هي بتستهبل وكل ما اكلمها تزعق, طلعت قليلة الاصل, مش عايزة تقف جمبي وتلم الدنيا, وكل الي عملته ليا بتعايرني بيه.
هاني: انت هتمثل كنت هترجعها ازاي يعني, ماما مش هتسيبك الكلام دا تقوله لحد تاني.
شادي: كنت هرجعها وخلاص, غصب عافية, اي حاجة, بس هي الي حاطة ماما في راسها وانا مش اد ماما بصراحة.
هاني: انا مش عارف انتو كنتو بس فالحين بنحب بعض بنحب بعض, ربنا يستر عليكي يا نيرمين يا حبيبتي.
********************
هالة: اختك مش عجباني.
نسمة: موضوع المصري صح؟.
هالة: هتودي نفسها في داهية.
نسمة: بصي هي بقى حرة احنا تعبنا في نصحها ايام شادي, وبرضة صممت على غبائها, انا مش هتدخلها في حاجة تاني.
هالة: ازاي يعني, هي فاكرة ان المصري دا مثلا بيكلمها عايز ايه بيحبها, اهو واحد وبيتسلى بواحدة معرفش يوصلها في الكلية ودلوقتي هتتطلق ولوحدها وضعيفة اهو يلعب بيها شوية.
نسمة: لا يا هالة, انا الي اعرفه عن المصري غير كده, هو حد محترم, وبعدين اختك هي الي بتتصل بيه عمال على بطال مش هو.
هالة: لا طبعا اي واحد عاقل عمره ماهيدخل نفسه في علاقة ملعبكة زي دي, يعني ندى كانت بتحب شادي الاول ودلوقتي لا هي متطلقة ولا متجوزة, وهو جاي في وقت غلط, دا يا اما واحد بيلعب يا اما بقى معرفش دماغه فيها ايه.
نسمة: هي ندى بقت حياتها كلها ملخبطة يعني جت على الموضوع دا.
هالة: برضة الموضوع دا مش هيجيب خير.
صمتت نسمة قبل ان تقول بقلق.
نسمة: مانا عارفة.
********************
ندى: انتي عارفة يا اية الواحد بيندم ندم عمره انه مفكرش في موضوع علي دا, انا ازاي مكنتش واخده بالي منه.
اية: انتي بس الي كنتي قاعدة تحبي في شادي ابن امه دا.
ندى: علي كده تحسيه انسان مسئول عنده شخصية وكرامة, يعني واحد زي دا عمري ما اتخيل ان ممكن يسيب واحدة بيحبها عشان حاجة, سمعتيه وهو بيقول المهم ارضي الي بحبه, يعني كل الدنيا تولع بقى بعدها.
اية: اييييه مالك؟, بتتكلمي عنه كده ليه, رجع يدخل دماغك؟.
ندى: لا يا ستي طبعا انا لسه بحب شادي, بس انا وشادي استحالة نرجع لبعض, الا لو دست انا على كرامتي ورحتله, هو هيتنك عليا وهيزلني زي ما بيعمل كل مرة عشان ارجع انا من نفسي, بس الواحد لازم يفكر في نفسه, يعني انا في حياتي بعد شادي, انا خايفة اتعرف على حد, وبعدين مين هيقبل الوضع بتاعي دا, على الاقل علي طيب, وراجل وجدع, وكان بيحبني, وممكن يكون لسه بيحبني, بس...تفتكري هو ممكن يرضى؟؟.
اية: وميرضاش ليه يعني, انتي ناقصك ايه؟, انتي بنت زي الفل, واهلك ناس نضيفة وطيبين, وبعدين مش في ايدك حاجة من الي حصلك, وهو يبقى بني ادم رجعي لو فكر كده, وعلي مش كده بالعكس علي متفتح وولد محترم.
ندى: تفتكري يا ايه؟.
اية: ايوة طبعا, احنا هنتوه عنه, دا عشرة عمر.
ندى: انا خايفة اوي, هو صحيح كل شوية بيكلمني وانا بكلمه, واما بيجي بننزل نشوفه, بس انا خايفة من مشاعري لتخوني وماحبوش, وخايفة اكتر ليكون هو مبيحبنيش, انا مش هستحمل كسرة نفسي تاني , عشان انا بجد بجد تعبت.
اية: لا يا بنتي علي مش كده وعمره ماهيعمل فيكي كده ابدا.
ندى: انا من الي شفته من اخر حد اتوقع انه يعمل فيا كده بقيت مش قادرة اصدق خلاص.
اية: ياستي ارمي من دماغك, يعني هتكوني اول ولا اخر واحدة يعني, ماكله بيعدي.
ندى: انا حاسة بوقع فظيع في قلبي يا اية, بجد وجع مش قادرة عليه خلاص.

乂事NaRN!a事乂
09-11-2010, 09:04 AM
بأذن الله

مــــتابعه



;););):(:(:confused::confused:

ألف شكر على الموضوع الجميل ده

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ر


مرسي اوي يا جماعة
نورتوني

love is hard
09-11-2010, 09:44 AM
قصه روعه بجد يا شذى تسلم الايدي مع انها جات متأخر مني بس مشوفتهاش قبل كده شكرااااااااا

DoDDa
09-13-2010, 02:09 AM
ياريت ترجعى لتلوين القصه بتكون اسهل فى القرائه...مشكوره

مــــــتابعه

乂事NaRN!a事乂
09-14-2010, 08:52 AM
قصه روعه بجد يا شذى تسلم الايدي مع انها جات متأخر مني بس مشوفتهاش قبل كده شكرااااااااا

ياريت ترجعى لتلوين القصه بتكون اسهل فى القرائه...مشكوره

مــــــتابعه



مرسي اوي يا جماعه
نورتوني
و سوري يا دوده انا كنت ناوية الونها بس يومها مكانش عندي وقت
عموما هي دلوقتي بالالوان

مرسي ليكم

mr.mostafa
09-14-2010, 11:57 AM
تسلم ايدك يا جميل

بس انا عايز اسال على حاجه

القصه فاضل فيها قد اييييييييييييييييه

fahd@@2010
09-14-2010, 02:51 PM
تسلم ايديك على الموضوع رووعه مشكورر

乂事NaRN!a事乂
09-14-2010, 10:05 PM
الفصل التاسع
الحلقة السابعة


اية: ايه ياعم دا بس كل يومين هنا.
ضربت اية علي على كتفه بخفة وهي تعترض طريقه, فالتفت اليها قائلا.
علي: يويووووو,والله يا بنتي عندي شغل هنا.
اية: طب ما تنقل هنا وتريح نفسك.
علي: لا, انا مبحبش اعد في مكان واحد كتير, انتي عارفاني , حر وبحب اطير كل شوية عشان مزهقش.
اية: طب يا سيدي يارب ماتزهق مننا.
علي: وانا من امتى زهقت منكو, دانتو قدري ههههه.
ضكت قبل ان تقول بشيء من المكر.
اية: وايه حكايتك بقى انت وندى؟.
علي: حكاية ايه؟.
اية: على ماما.
علي: والله مافيه حاجة يا بنتي مالك؟.
اية: انت هتمثل يا مصري, انت عايز تقنعني ان انت مش حاسس بحاجة نحية ندى.
قال بدهشة حقيقة.
علي: ايه الي خلاكي تقولي كده....لااااا الموضوع دا عايز قعدة تعالي تعالي نعد في حتة.
وبعد ان استقر بهما المقام في كافيتيريا الشركة قال بجدية.
علي: ايه يا بنتي الكلام الغريب الي بتقوليه دا, ندى واحدة متجوزة مينفعش يكون بينات حاجة.
اية: لا ندى مش متجوزة وانت عارف, ندى الموست متطلقة, يعني فاضية.
علي: انتي هتفولي عليها يا اية.
اية: انت هتستهبل يا مصري, مانت عارف, انت مش بتكلمها كل يوم يا بني, خلاص ندى وشادي معادش ينفع يرجعو لبعض.
نظر اليها باندهاش قبل ان يقول وكأنه ينفي عن نفسه شيئا مشينا.
علي: يا اية انا مستغرب انتي ازاي تفكري ان انا وندى ممكن يكون بينا حاجة, ندى بتحب شادي, حتى لو سابته هي لسه بتحبه, مش انا الراجل الي يقبل على نفسه كده.
اية: ولوقلتلك انها مبتحبوش.
قال بشيء من الحدة.
علي: دا كلام مش انتي الي تقوليه وحتى هي لو قالته انا مش هصدقها, صحيح هي في مشاكل دلوقتي وهو طلع واطي, بس هي لسه بتحبه وهيفضل اول حد في حياتها.
اية: بس.....
قاطعها.
علي: انا لو كنت اقبل زمان ان انا اخد واحدة كانت مرتبطة قبلي بحد وبتحبه, كان ممكن اتعايش مع علاقتها وحبها لشادي الاول, بس دلوقتي مقبلش انها تكون اتجوزته وبعد مافركشت دورت في دفاترها القديمة, قالت اه علي المصري, اهو واحد كان بيحبني, اما اخده سبير لو منفعش شادي نتعكز على المصري, انا مقبلش ولا انتي تقبليلي حاجة زي كده, ولا ندى نفسها تقبلي.
شعرت اية بالحرج قليلا من لهجته اللائمة.
اية: امال انت بتكلمها ليه على طول, وقريب منها.
علي: انا بعمل واجبي نحية ندى كصديق زي ما كنت طول عمري بالنسبة لها صديق, ومش بعد ماخرجتني من حياتها هي بارادتها, عايزة ترجعني وقت ماهي عايزة, لا طبعا, انا مش شخشيخة يا اية, انتي نرفزتيني على فكرة.
قالت ايه بتردد.
اية: بس انا كنت فاهمة غير كده.
علي: لا افهمي الحقيقة , اكيد ندى فاهمة صح, وانتي حبيتي تتصرفي من دماغك, متعمليش كده تاني عشان متضيعيش الدنيا, اوكي يا قلة.
اية: على فكرة ندى مقالتليش حاجة زي كدا انا الي قلت والله كان نفسي تتلمو زي زمان, بس مكنتش عارفة انك معارض بالشكل دا, خلاص يا سيدي لو مكنتش عايز ندى, مش مشكلة, بس اوعى في يوم تضحك عليها.
علي: انتي عارفة اني مش ممكن اعمل فيها كده, ندى زي اختي, حتى لو انا في فترة من حياتي كنت متعلق بيها, انا مش عارف انتي ازاي فكرتي كده, مجنونة انتي؟؟.
**************************
قامت ندى وهي تمسح دموعها في اكبار.
ندى: انتي بتتصرفي من دماغك يا اية؟, ازاي تعملي كده.
اية: انا كنت خايفة عليكي, كنت عايزة اعرف مشاعره قبل مانتي تتدلقي.
قامت ندى وهي توليها ظهرها تقول بانكسار.
ندى: ومين قال ان انا هتدلق, انا مفيش حاجة في قلبي ناحية المصري, انا كنت بفضفض معاكي بس مش اكتر, انا كنت عارفة اكيد انه مش هيرضى بواحدة متطلقة, وهو مين يرضى بوضع زي دا اصلا, انا كنت بس بستريح لما بكلمة, ودلوقتي افتكر ان معادش ممكن اتكلم معاه تاني, انا خسرت المصري دا كذا مرة, بس المرة دي بجد انا خسرته للابد.
اية: متقوليش كده.
ندى: هي خلاص كده.
اية: .....انتي زعلتي؟.
ندى: اكيد.
اية: بس هو مأنكرش انه كان بيحبك.
ندى: انكر ولا مأنكرش, دا اوحش كمان من انه ميكونش بيحبني, يعني انا وضعي مش محتمل حتى لواحد كان بيحبني, بس يا ايه, بس الله يخليكي.
وبدأ الاكتئاب يظهر على وجهها.
اية: انا اسفة ياندى بجد كان نفسي اساعدك.
ندى: انا كل الي بيحاول يساعدني يبوظلي حاجة, الله يخليكو بطلو تحاولو تساعدوني.
**********************
قالت نسمة وهي تحاول الوصول الى احد اطراف فستان الزفاف الذي تقيسه.
نسمة: ايه دا, البتاع دا عامل من هنا كده ليه, مش مريحني.
اعدلتها هالة بحدة وهي تقول.
هالة: يابنتي بطلي حركة بقى, اثبتي عشان نعرف نعدل الزفت عليكي, ندى ايه رأيك....ندى.
افاقت ندى من شرودها وقالت.
ندى: هه؟.
نسمة: ياندى فوقي معايا بقى الله يخليكي.
ندى: ماله يا نسمة؟, جميل اهه.
نسمة: انتي يا بنتي متنحة ليه من يومين مالك, ايه حصل جديد؟.
قامت ندى تقول بعصبية.
ندى: محصلش حاجة, اقلعي اقلعي بس الفستان الي انتي لابساه.
واندفعت تخرج من الاتيلية وسط دهشة احتيها, واثناء طريق العودة, نظرت هالة الى ندى الشاردة في صمت بمقعد السيارة الخلفي ثم التفتت اليها تقول.
هالة: مالك ياندى, انتي مبقتيش بتكلمي المصري؟.
ردت باقتضاب.
ندى: لا.
هالة: ايه الي حصل؟.
ندى: مفيش.
نسمة: انتي اتعلقتي بيه ياندى؟.
ندى: لا.
هالة: احسن برضة انكو بطلتو تتكلمو, الوضع دا مكانش مريح اصلا.
قالت ندى ببعض الحدة.
ندى: مريح ولا مش مريح, احنا مش بنتكلم ولا هنتكلم.
هالة: طب انتي زعلانة ليه؟.
صمتت لحظات فعادت هالة تنظر امامها,فقالت ندى .
ندى: انا بفكر ارجع لشادي.
شهقت نسمة, بينما عادت هالة تلتفت اليها وهي تقول.
هالة: بتكلمي بجد يا ندى؟.
اصمتهن صوت ابواق السيارات خلف سيارتهن اثر حركة نسمة العنيفة لدى سماعها الخبر, وانتظرن حتى هدأ الصوت, لتقول نسمة بهتاف.
نسمة: ترجعيله ازاي؟.
ندى: ارجعله زي ماكنتو عايزين في الاول.
هالة: بس دا في الاول, دلوقتي مينفعش, انتي مش عارفة الوضع بقى ايه؟.
ندى: هعمل ايه يعني؟.
هالة: انتي جاية دلوقتي تسألي هتعملي ايه؟, انتو مش خلاص مصممين على الطلاق, وبابا وماما لو شافو اهله في الشارع هيضربو بعض بالنار.
قالت ندى في مرارة والبكاء يتسلل الى صوتها.
ندى: يعني هعمل ايه يعني؟, هتطلق, وبعدين, هبقى متطلقة, مش هلاقي حد يرضى بيا ولا يعوزني, وحتى لو لقيت, انا هقدر احب تاني؟, ولا اعرف حد تاني, ولا افتح قلبي لحد؟, لسه هقدر, دانا كل عمري قضيته مع شادي, عمري ماحبيت حد تاني, مش فاكرة حتى انا كنت عاملة ازاي قبل ما اعرفه, مش هقدر اخلي حد تاني يدخل حياتي, انا مش بحبه لا, بس انا معرفش الا هو, ومش هقدر اعرف غيره خلاص, مفيش لا وقت ولا بقى فيا روح اعرف من جديد, دا غير ان خلاص, حالتي دلوقتي...يعني لما اتطلق,...هلاقي واحد يبصلي؟؟,...يعني علي,..اللي كان بيموت فيا....مرضيش بيا, اي حد مش هيرضى خلاص, هيقول وانا مالي, انا مفيش عندي حل تاني انتو مش فاهمين.
قالت نسمة بحدة.
نسمة: هو ايه دا الي بتقوليه, دا رزق ونصيب, انتي بتتكلمي في حاجات غلط جدا على فكرة.
لمستها هالة بطرف يدها لتصمت, وعادت تقول بهدوء لندى.
هالة: انتي فاهمة ياندى لو رجعتي ايه الي هيحصل.
قالت ندى ببكاء.
ندى: عارفة.
هالة: عارفة انك هتتنازلي عن كرامتك وعن حقوقك وعن كل الي ماما وبابا عملوه علشانك؟.
قالت ببكاء اكبر.
ندى: عارفة.
هالة: وهتبقي تحت امره بعد كده في اي حاجة, لانك رضيتي تتهاني وسكتي.
ندى: بس شادي مش هيعمل فيا كده.
هالة: اشعرفك, مانتي قلتي انه عمره ماهيعمل الي بيعمله فيكي دلوقتي دا.
ندى: ياهالة متحاوليش, حالة احسن من حالة, مهما كانت ذل وقرف احسن مارجع بيتنا واعد عالة عليهم, على الاقل انا في بيتي.
صمتت هالة وشعرت بالاشفاق على اختها, ثم عادت لتقول.
هالة: انا مش عارفة اقلك تختاري ايه, انتي في اختيارين اسوأ من بعض, ما بين انك ترمي كرامتك في الارض, وتروحي تعتذري لشادي ولمامته وترجعي, عارفة وعارفين انك مالكيش حقوق وقت ما يحب يرميكي براحته, لا عنده ليكي شبكة ولا مؤخر ولا حقوق مادية, وكرامتك مالهاش اي اعتبار عندهم, وحتى اهلك ماشافوش منهم احترام, ومابين ان ترجعي بيت اهلك متطلقة وتعدي زي مابتقولي مش قادرة ولا عايزة تعرفي حد جديد, الاتنين نار يا ندى, انا لو مكانك مش عارفة كنت هختار ايه, بجد الله يكون في عونك.

乂事NaRN!a事乂
09-14-2010, 10:06 PM
تسلم ايدك يا جميل

بس انا عايز اسال على حاجه

القصه فاضل فيها قد اييييييييييييييييه


نورت الموضوع
ان شاءالله مش كتير
هي تقريبا في اخرها خلاص

乂事NaRN!a事乂
09-14-2010, 10:06 PM
تسلم ايديك على الموضوع رووعه مشكورر

مرسي يا فهد
نورت التوبيك

Nowhere
09-14-2010, 10:22 PM
ماعتقدش قربت تنتهي

لسه فيها

اصعب حاجة في الدنيا انك يكون عندك اختيارين الاتنين اصعب من بعض

بس اعتقد انها هترجع لشادي

AC.MILAN
09-16-2010, 12:43 AM
.:. ألـــــــف شكــــــــر .:.

mr.mostafa
09-16-2010, 10:34 AM
تسلم ايدك على القصه الجميله

وفى انتظار المزيد من الحلقات

DoDDa
09-20-2010, 02:14 AM
ياريت ندى مترجعش لشادى

متـــــــــابعه

乂事NaRN!a事乂
09-22-2010, 05:03 PM
الفصل التاسع
الحلقة الثامنة

دخلت والدة ندى غرفتها بسرعة,وضعت العصير على المكتب في صمت وانصرفت في اقتضاب.
اية: هو فيه ايه؟, طنط مالها؟.
قالت ندى بأسى.
ندى: مبتكلمنيش, محدش في البيت بيكلمني الا نسمة.
اية: ليه كده؟.
ندى: عشان عايزة ارجع لشادي.
اية: انتي بتتكلمي بجد ياندى؟, انا كل دا فاكراها حالة وهتعدي, شادي ايه الي ترجعيله دا؟.
ردت ندى بنفاذ صبر.
ندى: هعمل ايه يعني؟,اصل انتو بتستعبطو, قاعدين تتكلمو من برة وبس, محدش حاسس بالي انا فيه, حاطين ايديكو في مية باردة.
اية: طب هي مامتك عملت ايه لما قلتيلها؟.
ندى: دول كانو هيقتلوني يا ايه؟.
اية: عندهم حق, ماهو مش بعد الي عملتوه والي مامته عملته, وقلة الاصل الي حصلت.
وضعت ندى يدها على عينيها.
ندى: انا مخنوقة جدا يا اية ومحدش فيهم حاسس بيا, يعني الي انا عملته عشان اوصل للقرار دا صعب اصلا, وهما كل الي بيعملوه بيصعبوه عليا زيادة, بقيت مش عارفه احارب فين ولا فين.
اية: بس... انتي مش بتجازفي كده؟.
نفثت في ضيق وهم شديد قبل ان تقول.
ندى: طبعا بجازف, بجازف بكل حاجة, بجازف بمستقبلي كله, بس مفيش في ايدي حل تاني.
اية: وباباكي قالك ايه؟.
ندى: بقولك مبيكلمونيش خلاص, قالولي لما تعقلي نبقى نكلمك.
اية: وانتي قلتي لشادي؟.
ندى: بعتله مسدج امبارح, قالي لما ابقى ارجع من الشغل بكرة وابقى فايق اكلمك.
اية: ودا ايه قلة الذوق بتاعته دي!!.
ندى: اصل انا بعتاهاله الساعة 3 ونص الفجر.
اية: والله انتي مجنونة, اهو بدأ شغل الاستهبال بتاعه وبدأ يتقل عليكي.
ندى: ايه الله يخليكي ...انا مش ناقصة, يتقل ولا يتهبب يعني كان خف عليا امتى اصلا.
****************
ندى: ايوة ياشادي.
قالت ندى لك بحزن.
شادي: ايوة ياندى, ايه المسدج دي؟.
ندى: ايه الي ايه ياشادي؟, خلاص الي انت عايزه, عايزني ارجع البيت هرجع, ولا انت مش عايز خلاص؟.
صمت للحظات قبل ان يقول.
شادي: ايه الي غير رأيك؟.
ندى: انا رأيي زي ماهو ماتغيرش.
شادي: لا ياندى انتي مكنتيش عايزة ترجعي.
ندى: شكلك انت الي مبقتش عايز.
شادي: وافقتي يعني بجد تيجي تعتذري لماما؟.
شعرت ندى بقلبها ينقبض في حزن.
ندى: ............ الي تشوفه.
شادي: ياندى,.....اوووف.....طب واهلك قلتيلهم؟.
ندى: ايوة قلتلهم.
شادي: ومش موافقين طبعا.
ندى: انت قلت لمامتك؟.
قال بشيء من الحدة.
شادي: مش لما اتأكد من الجنان بتاعك الاول, لحسن تغيري رأيك زي كل مرة, مانتي مجنونة وملكيش كلمة.
جاهدت ندى نفسها لتقول والدموع تنفر من عينيها.
ندى: ........ معلش.
شادي: يعني مامتك هتكلم ماما ولا ايه بالظبط.
قالت في سرعة.
ندى: لا......ماما مش هتكلم حد, .....انا بس ...ماما مش هتتكلم...بس انا ممكن اكلمها لو عايز دلوقتي, ولا تحب اجيلكو البيت.
قال شادي بشك.
شادي: ندى, ممكن اعرف ايه الي حصل بالظبط خلاكي ترجعي في كلامك.
بدأت ندى بالبكاء وهي تقول.
ندى: شادي, خلاص ياشادي, انا عايزة ارجع بيتي, انت مش عايزني, قول انا مش هفرض نفسي عليك, انا قلتلك مستعدة اني اجي واعتذر لمامتك , انت عايز ايه تاني, انت مصمم تحرجني وتيجي عليا وعلى كرامتي.
صمت ازاء بكائها , قبل ان يقول بهدوء.
شادي: ماشي ياندى, كلمي ماما , واتفقي على معاد تيجي تصالحيها فيه, ماشي!!.
حاولت ندى استشفاف اي مشاعر في صوته, فلم تستطع فقالت بأسى.
ندى: .....انت مش متضايق ولا فرحان ولا حاجة, هو انا مكنتش فارقة معاك للدرجة دي؟.
شادي: .....لا كنتي فارقة, بس انا كنت فاكر ان خلاص انا مش في دماغك.
ندى: .........خلاص ياشادي الكلام معادش بيجيب همه.
شادي: على رأيك.
ندى: يلا ياشادي, لما تبقى في البيت ابقى كلمني عشان اكلم طنط.
شادي: ان شاء الله.
ندى: سلام.
شادي: سلام.
**********************
الام: بصي ياندى, انتي حرة طبعا في حياتك واختياراتك, بس انا بقلك ان الي بتعمليه دا غلط, وانا ماليش دعوة بيك من الالف الى الياء انتي فاهمة, ومش راضية عن رجوعك لشادي قليل الاصل دا.
جلست ندى امام امها وهي تبكي.
ندى: يعني هعمل ايه بس ياماما , انتي يرضيكي ابقى متطلقة؟.
الام: ولا يرضيني ترجعيله وتذلي نفسك الي عمرك ماذلتيها لحد ,وتقلليني انا وابوكي بعد ماكبرناكي.
ندى: انا تعبانة ياماما, تعبانة ومحدش حاسس بيا, انتي فاكرة اني فرحانة اني ارجعله, بس قضا اخف من قضا ياماما.
الام: انا مش موافقة ياندى انا مش موافقة, وماليش دعوة, ارجعيله بس يكون في علمك, انا مش هدخل لاهله بيت ولا هعتبه ابدا, وامه دي يارب ابعدني عنها, لا هحاول احتك بيها لا في سبوع ولا في فرح ولا في اي مناسبة, عشان انا الست دي جابت اخرها معايا خلاص, وانتي منك ليهم بقى.
ندى: يعني هتسيبوني.
الام: انتي خلاص حرقتي الورقة بتاعتنا خلاص, ولقو ان عضمك طري وان هما الي متحكمين,
فانتي بالنسبة ليهم بقيتي حاجة ملهاش قيمة...متعيطيش, انا مش هضحك عليكي, وعشان احنا اهلك احنا مضطرين نستحمل شادي دا لانك عايزاه, بس اهله احنا مش مضطرين نستحملهم, انا بدعيلك والله يا بنتي اوعي تقولي ابدا ان انا عايزة اخرب عليكي, اوعي, انا بس كان نفسي احفظلك حقك من البداية من اول مادخل البيت دا وانتي بدأتي تتنازلي في حاجة ورا حاجة, وبدأتي تعملي حاجات من ورايا ماعرفناهاش الا دلوقتي, زي حكاية الفرح والشبكة الي بعتيها عشان تجيبيله عربية, انا كنت عايزة اقطم رقبتك عشان الي عملتيه, بس انا مش محتاجة اعمل حاجة خلاص, انتي كفاية الي انتي فيه, على العموم يا ندى, انا معاكي يابنتي , وشادي على عيني وعلى راسي على الاقل لو غلط اهو لسه صغير, العيب بقى على غلطات الكبار الي بيعمل حاجات مش صح.
ندى: انا اسفة ياماما , انا اسفة اني تعبتكو معايا وقليت قيمتكو, انا هصلح كل غلطاتي خلاص انا اسفة بجد, مش عارفة اعمل ايه عشان اريح كل الناس.
الام: متعمليش, خلاص ياندى الي حصل حصل خلاص, ومعادش فيه حاجة تتعمل, انا عايزاكي بس تروحي لباباكي وتبوسي راسه وتعتذريله, وتفهميه بالراحة ان انتي عملتي كده عشان انتي عايزة تلمي بيتك, وتعقلي كده وتبطلي تيجيلنا كل يومين, عشان يرضى عنك.
ازداد بكاء ندى.
ندى: انا خلاص مبقتش حاسة بفرحة في اي حاجة خلاص, انا مش عارفة اناعملت ايه لكل دا.
********************
الام: هتيجي تعتذرلي؟؟؟.
قالت والدة شادي ذلك بدهشة.
شادي: ايوة يا ماما.
الام: واهلها؟.
شادي: الله ياماما انتي مش قلتي هي تيجي تعتذر؟.
الام: ماشي, بس انت عايز ترجعلها؟.
شادي: ايوة ياماما انا مش عايز اطلق وانا لسه صغير كده.
الام: والله يابني قلتلك الطلاق مبيعيبش راجل, ومراتك دي خميرة عكننة والله.
شادي: خلاص ياماما بقى.
الام: دي رجعت بس عشان لقت انها مش هتكسب حاجة.
شادي: ماما خلاص خلصنا, الي انتي عايزاه وهنعملهولك, متعديش تكرهيني في حياتي بقى.
الام: وانا مالي ياخويا هو انا قلتلك حاجة, انت حر انا مالي بيك وبحياتك, عشان متعدش تقول اني بتدخل.
نظر اليها شادي محتقن الوجة للحظة, ثم تركها وانصرف الى غرفته وهو يتمتم.
شادي: يارب صبرني على امي ومراتي يارب, صبرني.
**********************
نظرت نسمة الى ندى التي ترتدي ملابسها ببطء, وقالت بإشفاق.
نسمة: خايفة؟.
اشارت ندى برأسها نفيا في صمت.
ندى: تعبانة مش خايفة, كأني رايحة وهم كبير على قلبي , وحاسة ان خنقة الدنيا فيا.
نسمة: اقلك ومتزعليش؟.
ندى: ....قولي , انا اصلا زعلانة مفيش حاجة ممكن هتزود همي, قولي الي عندك.
نسمة: الي بيحصلكو دا ذنب انكو كنتو بتغضبو ربنا قبل ماتتجوزو.
ندى: نغضب ربنا ايه يا نسمة انتي كمان, احنا كنا بنتقابل في حتة غلط مثلا, بلاش كلامك الي يضايق دا.
نسمة: والله يا ندى انا بتكلم جد, انا قلتلك قبل كده ومصدقتنيش, قلتلك ان ربنا بيشيل البركة من الحاجة الي قبل وقتها لما بتيجي بعدين مصدقتيش, وانتو ماشاء الله ماكانش فيه حاجة سبتوها, خروج وفسح وسفر ومسك ايدين وصور وكل حاجةكنتو فاكرينها حاجات صغيرة, كل حاجة عملتوها قبل ما تتخطبو حتى, وكلام حب, كنتو على راحتكو خالص, بعد الخطوبة اعوذ بالله كأن غضب ربنا نزل عليكو, مكنتوش بتشوفو يوم حلو, ومن يوم ماتجوزتو مش مرتاحين, هتقوليلي ميت سبب, بس انا متأكده ان هو دا السبب يا ندى, والله لو دورتي هتلاقي مفيش سبب اقوى من كده.
ندى: يانسمة احنا نصيبنا كده.
نسمة: متبرريش لنفسك, مش هو دا الي حصل وانتي عارفة, انتي لو مكنتيش متأكده ان شادي زهقان منك, مكنتيش شكيتي فيه ابدا ان ممكن يبص لسلمى.
ندى: مش سلمى يانسمة السبب, مطلعتش سلمى خالص.
نسمة: فاكرة يا ندى لما قلتلك متضحيش عشان شادي, ومتتهاونيش في حقك هو لازم يتعب فيكي قلتيلي دي شوية فلوس , وانا مفيش بيني وبينه كده , والي ربى خير من الي اشترى, وانا قلتلك لا الى اشترى احسن.
ابتسمت ندى ابتسامة حزينة, فأكملت نسمة.
نسمة: عرفتي بقى ليه الي اشترى احسن, عشان الي اشترى دفع فلوس, ولو مزعلش على البنت هيزعل على الفلوس الي دفعها, بس دا لا ربى ولا اشترى, دا كان داخل وضع يد, وانتي سبتيه, امال انتي فاكرة ليه ان ربنا كاتبلنا حقوق وفلوس , عشان الي بياخد بالرخيص بيرمي بالرخيص ياندى.
رفعت ندى وجها حزينا لاختها وقالت.
ندى: نسمة, انا دلوقتي بشيل ذنوبي وذنوب شادي, لان هو نفسه مش فارقة معاه, انا بس الي مذلولة انا بس الي راجعة عشان سمعتي, هو مش هتفرق معاه حاجة, هو ولد على رأيكو مش هيخسر اي حاجة, ممكن يعيش من اول وجديد ولا كأن حاجة حصلت, كل الكلام الي بتقوليه دا, بيوجعني زيادة, وبيخليني اكرة اني ارجع, عشان هو نفسه كان المفروض يراعي ربنا فيا لو كان بيحبني بجد, وهو مراعاش ربنا فيا قبل الجواز, ازاي اتوقع منه انه يعمل كده بعده.
نسمة: اديكي قلتي بنفسك, انا مقتلتش حاجة اهه.
ندى: اعمل ايه انا بقى, خلاص الي حصل حصل.
نسمة: لا ارجعي بنية تانية ياندى, ارجعيله بنية ان انتي عايزة فعلا تلمي بيتك مش عشان متطلقيِش وحاولي تسايسي مامته, وترضي بابا وماما, متبقيش غبية زي ماكنتي, واذا ماكانش الي حصل دا هو الي هيعلمك ياندى يبقى مفيش حاجة هتعلمك.
ندى: ربنا يستر يانسمة, ربنا يستر من شادي انا مبقتش اقدر اامنه في حاجة تاني خلاص.

乂事NaRN!a事乂
09-22-2010, 05:16 PM
الفصل التاسع
الحلقة التاسعة


دخل شادي منزل ندى متوترا, لقد استقبلته نسمة بحفاوة, لكنه لم يلمح احدا من والديها بعد.
شادي: امال ندى فين؟.
نسمة: بتلبس.
شادي: ......
نسمة: بس بابا جاي,عايز يكلمك.
توتر شادي.
شادي: اوووف,ربنا يستر.
دخل الاب مقتضبا.
الاب: السلام عليكم.
قام شادي من مجلسه بسرعة, وهو يشعر بالقلق, وسلم على الرجل الذي جلس ونظر الى نسمة نظرة ذات مغذى, فانصرفت على الفور, فالتفت هو الى شادي وقال بصرامة.
الاب: بص ياشادي, انا مش هلف وادور واعد اكلمك بالراحة تاني ماشي, انا معنديش ليك الا كلمة واحدة بس, انا معنديش اغلى من بناتي, ومحدش في حياتي تعبني ولا مرمطني ولا بهدل عيلتي معاه الا انت, ومحدش عمل الي انت عملته دا ابدا, بس الحق مش عليك برضة, انا الي غلطان الي افتكرت اني بشتري راجل......
تمتم شادي معترضا.
شادي: يا انكل.....
الاب: متقاطعنيش, انا هديك بنتي تاني مش عشان انا مأمنك او عشان انا موافق, لا ,عشان انا معنديش حل تاني, انت حطتني في موقف لا احسد عليه, بس متفتكرش ان هي مالهاش ضهر, ومالهاش حد يحميها, وانك هتاكل عليها حقها, انت اول ماهي ترجع هتكتب اسمها شركة معاك في المكتب, او هتكتب العربية باسمها, دا مش اختيار دا امر, عشان دي شبكتها يا اما هتجيبلها شبكة من اول وجديد لان حاجة غير كده هيكون نصب يا شادي وانتو مش نصابين ,ولا انتو كدااا ؟؟؟.
صمت شادي وقد افحمه الكلام وشعر بالدم يغلي في عروقه.
الاب: انا مش بستعجلك, الكلام دا انت هتعمله براحتك بس هتعمله, غير كده, لو سمعت كلمة عن الطلاق منك او منها تاني, انا مش هعتبرها تهديد,الموضوع هيبقى بالنسبة لي جد ورسمي وهنمشي فعلا فيه انا مش عيل وسطكو كل شوية نتطلق ونرجع لبعض, فاهمني يا شادي.
شادي: ............
الاب: وتتلمو بقى ومشاكلكو متخرجش براكو انتو الاتنين وزي مانا مش هتدخل مش عايزين حد من عندك يتدخل يا شادي, معايا انت طبعا في دا.
شادي: .............
الاب: ومتفتكرش بنتي لوحدها انا مرضتش اعمل حاجة المرة دي يا شادي, بس مرة تانية مش هيكفيني فيها انت ولا اهلك ولا اي حد ماشي.
كظم شادي غضبه , وابتلع كلمات والد ندى الغاضبة رغبة منه في تخطي الامر, فظهرت ندى ممتقعة الوجه, فقام شادي حين رآها وكأنها انقذته.
شادي: خلصتي؟.
قالت بوهن.
ندى: اه يلا.
قام الاب ولم يسلم على شادي باليد, انما قال له بحزم.
الاب: متنساش الي قلتهولك يا شادي.
رد شادي باضطراب.
شادي: حاضر.
ثم امسك ذراع ندى واخذها خارجا بها من المنزل في سرعة.
ندى: مالك؟.
شادي: باباكي اداني دش.
ندى: دا كان هادي جدا معاك على فكرة, انت متعرفش انا عايشة في ايه بقالي مدة.
شادي: مامتك مطلعتش.
ندى: ماما مش عايزة تشوفك خالص دلوقتي, خليها لغاية ماتهدى.
شادي: ندى, ماما عايزة استحمال ماشي, اوعي تنطقي بحاجة غبية كعادتك.
ردت بسخرية.
ندى: انا مبقتش اعرف اقول حاجة غبية ياشادي خلاص.
توقف بها امام باب بيته قائلا في قلق.
شادي: انتي فعلا عايزاني؟.
نظرت اليه بحزن.
ندى: تفتكر هعمل في نفسي كده ليه, هو حد هيبهدل نفسه عالفاضي.
شادي: ماهو دا الي خلاني استحمل كلام باباكي في البيت.
ثم امسك يدها وضغط عليها وهو يقول.
شادي: مستعدة؟؟؟,.....يلا بينا.
ندى: ربنا يستر.
******************
جلست ندى امام والدة شادي تتمنى لو ان الارض تنشق وتبتلعها, وشعورا قويا بالرغبة في البكاء يكتنفها, فقالت الام بلهجتها المستفزة.
الام: ازيك ياندى عاش مين شافك.
ندى: ازي حضرتك يا طنط.
الام: انا زي مانا.
ندى: ..........
تبادلت النظرات مع شادي بينما الام تنظر اليها في استفزاز, فتدخل شادي محاولا تلطيف الجو.
شادي: دي ندى كانت عايزاكي تيجي تعدي معانا يومين في البيت تغيري جو وتسيبك من بابا وهاني ومسؤليتهم شوية.
ردت الام بصوت لازع.
الام: وانا مين الي هيشيل مسؤليتي ان شاء الله, مش لما تشيل مسؤليتها هي الاول.
احمر وجه ندى من كلام والدة شادي بينما, اشار لها شادي برأسه بخفة, فجاهدت ليخرج صوتها طبيعيا.
ندى: انا قلت بس ان حضرتك كنتي بتشتكي من دراعك, تعالي معانا نريحك شوية من قرف البيت والطبيخ.
الام: انتي لحقتي ترجعي عشان تعزمي حد عندك, طب ومين الي هياخد باله مني لما تغضبي على بيت ابوكي.
اغمضت ندى عينيها لتبتلع الكلام لحظة, فضغط شادي على كفها برفق ليشجعها, فقامت هي من جانبه واتجهت لتجلس بجانب والدة شادي على الاريكة, وقبلت رأسها وهي تقول.
ندى: انا كنت جاية اعتذر لحضرتك, واتأسفلك, واقلك ان شاء الله عمري ماهزعل حضرتك مني تاني وعمري ماهسيب بيتي تاني.
الام: لما نشوف.
شادي: خلاص ياماما ندى جايالك بنفسها اهه, وانا كمان هبوس راسك.
وقام من مقعده وقبل رأس امه وهو ينظر الى دموع الذل التي بدأت تلمع في عيني زوجته.
شادي: واحنا عمرنا ماهنزعلك ابدا, والله عايزينك تيجي تعدي معانا, دانتي هتنوري البيت.
الام: لا يا حبيبي انا محبش اسيب بيتي, ومش حمل حرقة الدم.
نظر شادي الى ندى بمعني ان تقول شيئا, ولكنها هزت رأسها بالنفي وحاولت تمالك نفسها كي لا تبكي.
شادي: خلاص يا ماما يا حبيبتي, المهم انك تكوني راضية عننا.
الام: انا يا حبيبي طول عمري راضية عنك, وبدعيلك ربنا يهديك.
شادي: وانا عمري مااتمنى ازعلك ابدا.
ورفع كفها ليقبلها, فقالت الام بصوت مستفز.
الام: مانت زعلتني خلاص والي كان كان.
لم تستطع ندى السيطرة على دموعها, فادارت وجهها تخفي قطرات القهر التي سالت على وجهها.
*********************
دخل شادي غرفة نومه ليجد ندى جالسة على الفراش مولية ظهرها اليه, فاستشف انها تبكي, فقال برفق.
شادي: ندى!!.
قالت بصوت ضعيف.
ندى: نعم.
توقف بعيدا وهو ينظر اليها وهي لا تلتفت.
شادي: انتي ندمانة على حاجة النهاردة؟.
قالت بصوت مختنق.
ندى: لا.
شادي: ولا على قرارك الي اخدتيه؟.
ندى: لا.
شادي: امال بتعيطي ليه؟.
ندى: صعبت عليا نفسي.
شادي: معلش انا قلتلك استحملي ماما, انتي هتتوهي عنها, هي اسلوبها كده ياندى, وبشطارتك بقى تعرفي ازاي تكسبيها, ولا بلاش تكسبيها تتجنبيها حتى.
ندى: انا مش زعلانة من الي هي قالته انا كنت متوقعاه, انا زعلانة من الي احنا فيه اصلا, انا صعبان عليا نفسي اوي ياشادي, اوي.
وانخرطت في البكاء, فجلس شادي دون كلام , ثم قال.
شادي: يعني انتي كنتي عايزة ايه الي يحصل؟.
ندى: معرفش, بس الي حصل دا مش هو الي كنت اتمناه ولا كنت عايزاه.
شادي: احنا غلطنا اننا رجعنا؟.
ندى: الغلطة مكانتش دلوقتي خالص يا شادي, الغلطة كانت من زمان, احنا ازاي ماشفناش اننا مننفعش لبعض.
شادي: تفتكري ايه الي حصل لكل دا, كان مين السبب انا ولا انتي؟.
ندى: ولا مامتك ولا ماما ولا مين؟.
شادي: انتي مش عايزاني؟.
ندى: انا وصلت لدرجة اني مبقتش عايزة حاجة.
شادي: انا كمان مبقتش عايز حاجة.
ندى: امال رجعتني ليه؟.
شادي: انتي كنتي عايزة ترجعي.
عادت تبكي بشدة, ثم قالت.
ندى: كلام نسمة كان صح....
شادي: كلام ايه؟.
ندى: الي اشترى طلع خير من الي ربى يا شادي.

وانفجرت في البكاء وهي تشعر بحزن شديد, لقد عادت لبيتها ولكن شعورها بالغربة فيه اصبح طاغيا عليها, اما شادي فشعر بالتغيير من ناحية ندى له, والتغيير الاكبر من ناحيته هو لها, وشعر بقلبه يؤلمه, لقد تغيرت العلاقة بينهما, ولن يعودا كما كانا ابدا.
*******************
جلست ندى وسط اختيها ببيتها تحاول خفاء الحزن البادي في عينيها.
نسمة: اتكلمي بجد ياندى, خلاص اية ومروة نزلو, قوليلنا مالك, انتي مبسوطة؟.
ندى: عايزين تعرفو ايه؟.
قالت هالة بهدوء.
هالة: انتي بقالك عشرين يوم في بيتك, اخبارك ايه؟, اخبار شادي معاكي ايه؟, مرتاحة ولا متضايقة, زعلانة ولا مبسوطة, شادي كويس معاكي؟.
قالت ندى محاولة ابداء الهدوء.
ندى: كويس واحسن من الكويس كمان...
هتفت بها نسمة في قلق.
نسمة: امال مالك؟.
ندى: خلاص, معادش فيه بقى, خلاص حاجة, كل حاجة بقت باردة, شادي صحيح كان اول اسبوعين ملاك, الي عايزاه بيجيبهولي والي اقول عليه بيعمله وشايلني من على الارض شيل, والي يشوفنا يقول بنموت في بعض, بس من غير احساس خلاص, حساه بيعمل كل دا عشان يعوض مشاعره الي مبقتش زي زمان, بدليل انه اسبوعين ورجع زي ماكان لبروده العادي يعني لاني انا حاسة اني مش زي الاول, وامه انا مجبرة كل اتنين وخميس اشرف عندها الزيارة الرسمي, مانتو عارفين, ورجعت ريما لعادتها القديمة, انتي بتلبسي كده ليه, وانتي يا حبيبتي مش حامل كده ولا كده ولا الحادثة القديمة اثرت عليكي, رجعت زي ماهي بالظبط, حشرية وزنانة وقليلة الزوق وكلامها زي السم, ماهي هتتغير ليه, مانا الي رحت بنفسي اتأسف لها.

هالة: سيبك انتي من حماتك, انا بتكلم عن جوزك؟, عامل ايه؟.
ندى: شادي....والله ما عارفة من يوم مارجعت وانا حاسة ان احنا خلاص مبقيناش زي الاول, خلاص الكلام بقى مفتعل, وبقينا عايشين وكأن كل واحد فينا شايل سكينة للتاني ورا ضهره, بنتعامل كويس واحنا مسامحناش بعض.
نسمة: انتو متكلمتوش بعد مارجعتو في الموضوع؟.
ندى: اتكلمنا بس ماتعاتبناش.
نسمة: لغاية دلوقتي؟.
هالة: ماينفعش يا ندى, لازم تتعاتبو عشان تصفو.
ندى: مش قادرة, مش قادرة افتح الجرح دا تاني انا ماصدقت نسيتو, وكفاية عليا بابا الي بيكلمني بالعافية ومش عايز يتعامل مع جوزي,ومامته الي مبهدلاني, ودلوقتي انا متقسمة بين اهلي واهله, لو فيه عيد او مناسبة او فعلا حملت هعمل ايه؟, هجمع الناس دي مع بعضها ازاي؟.
هتفت بها هالة.
هالة: مش مهم الناس المهم انتي وجوزك تتصافو ياندى مينفعش تبقو عايشين كده وكل واحد حاسس ان التاني كان غلطان, حتى لو كان التعامل بينكو حلو.
قامت ندى وهي تبكي.
ندى: انا كنت عارفة ان دا هيحصل, وان شادي عمره ماهيسامحني ومش هيديني فرصة اسامحه, انا خلاص من الي حصل بقيت مستسلمة لاي حاجة تحصل وخلاص, دا زنبي وانا بشيله زي ما قالت نسمة.
نسمة: ايه دا ايه دا استنى انا مقلتش كده اصلا, انتي هتحوري كلامي, انا قلتلك فعلا ان الي بيحصلكو دا بسبب شؤم الي عملتوه, بس مقلتش ان اعدي بقى واستحملي عقابك, لا انا فاكرة انا قلت ايه كويس, قلتلك ارجعيله بنية جديدة, بنية انك عايزة تتغيري وعايزاه يتغير وعايزة بيتك يتصلح.
ندى: وانا عارفة جوزي مش هيصفى حتى لو كلمته.
نسمة: انتي ليه بتتوقعي الحاجة قبل ماتعمليها يا ندى؟, انتي جربتي عشان تعرفي؟.
ندى: انا خلاص يا جماعة بقى عندي اكتئاب على طول, انا زي الي نفسي مكسورة, مش قادرة افرح برجعتي لبيتي ولا قادرة افرح بحاجة خلاص, ان تعبت بجد بجد تعبت.

乂事NaRN!a事乂
09-22-2010, 05:20 PM
ماعتقدش قربت تنتهي

لسه فيها

اصعب حاجة في الدنيا انك يكون عندك اختيارين الاتنين اصعب من بعض

بس اعتقد انها هترجع لشادي

.:. ألـــــــف شكــــــــر .:.

تسلم ايدك على القصه الجميله

وفى انتظار المزيد من الحلقات


ياريت ندى مترجعش لشادى

متـــــــــابعه




مرسي اوي يا جماعة على المتابعة الدائمة
وللاسف كلامك صح يا عاطف

للاسف يا دودا ندى رجعت
بجد بجد صعبانة عليا و قلبي وجعني عليها في اخر حلقتين
كانوا مؤثرين جدا
ومامة شادي دي ست وحشة اوي اوي معندهاش قلب والله

DoDDa
09-24-2010, 02:35 AM
افتكر ان لو عندى حمى زى مامت شادى ممكن استحملها او اتجنبها
لكن لو عندى زوج زى شادى .....بحط بينى وبينه بلاد

مـــــــتابعه

Nowhere
09-28-2010, 07:23 PM
..●×₪×● مين قال ان الي فات مات؟؟ ●×₪×●..

DoDDa
10-08-2010, 01:03 AM
فينك طولتى علينا

مـــــــتابعه

™¤¦AhMeD CorleonE¦¤™
10-14-2010, 02:19 AM
Gamda Ya Shaza

Ahmed foush
10-14-2010, 03:30 AM
جميلة جدا جدا :) . تسلم ايدك

i3za
10-15-2010, 05:50 AM
تسم أيديك ياغالي

i3za
10-15-2010, 05:51 AM
تسلم أيديك ياغالي

The White Knight
10-20-2010, 05:30 PM
هى القصة كدا خلصت ؟
اتمنى يكون فى رد
لان بقالك كتير جدا محطتيش حاجة فيها
خالص تقديرى

乂事NaRN!a事乂
10-20-2010, 09:32 PM
افتكر ان لو عندى حمى زى مامت شادى ممكن استحملها او اتجنبها
لكن لو عندى زوج زى شادى .....بحط بينى وبينه بلاد

مـــــــتابعه



..●×₪×● مين قال ان الي فات مات؟؟ ●×₪×●..

فينك طولتى علينا

مـــــــتابعه



gamda ya shaza


جميلة جدا جدا :) . تسلم ايدك

تسم أيديك ياغالي


هى القصة كدا خلصت ؟
اتمنى يكون فى رد
لان بقالك كتير جدا محطتيش حاجة فيها
خالص تقديرى



مرسي اوي يا جماعه
و مرسي اوي لكل اللي تابعوني
واسفة عالتأخير لان الكاتبة كان عندها ظروف أخرتها عن الكتابة
وان شاءالله هحط الحلقة الاخيرة دلوقتي

乂事NaRN!a事乂
10-20-2010, 09:39 PM
الفصل التاسع
الحلقة العاشرة والاخيرة


جلست ندى في حفل زفاف اختها تنظر بحسرة الى نسمة السعيدة الجالسة تضحك لمن حولها بارتياح, بينما يبدو عمر بجانبها في قمة سعادته, وشعرت بالحسرة والحزن يتخللا قلبها حين بدأ شيء من الحسد يشوب فرحتها لاختها , ولم تستطع منع نفسها من التفكير في حالها,لقد عانت الامرين مع شادي الذي احبته طوال عمرها, وعاهدها الا يتركها ابدا, وعاهدته هي ان تظل تحبه ابدا, ولم تحصل على القليل مما يشعرت به الان, وتسائلت هل كانا يحبان بعضهما اكثر مما كانا يفعلان هي وشادي؟,...مستحيل.
انتفضت حين همست هالة بجانبها.
هالة: بسم الله ماشاء الله ربنا يحفظهم بجد شكلهم يفرح عقبال ما اشوف ليلو يارب.
فالتفتت تتأمل هالة التي تجلس بجانب زوجها في سعادة, وابنتها التي قبلتها وهي راقدة بين ذراعيها شبة نائمة على الرغم من الضجيج حولها.
وتحسرت على حالها, لقد كانت هالة اسوأ منها وكانت قصتها مع عمرو مجدي امرا يتغنى به الجميع, كيف للبشر النسيان بهذه السرعة, وكيف تغير الجميع بهذا الشكل وتغير اسلام نفسه معها, وان كان الامر سهلا هكذا لم لم تنس لشادي ما فعل؟, لم تنس له اي خطأ اخطأه في حقها او فعلته امه.
اما ماحارت فيه العقول وتعجبت له الانفس هو حال هايدي, اليست هذه هايدي التي كانت مثلا يضرب في فساد الاخلاق , ورمزا في الاستهتار, كيف وصلت الى ماهي عليه الان من هدوء وثقة, تأملت هايدي التي تجلس وحدها بعيدا بنظرة مندهشة, وقالت سبحان مغير الاحوال, صحيح انها لم يعد لها اصدقاء, ولكن تطل من عينيها ثقة غريبة بالنفس , لقد اصرت على حضور حفل زفاف نسمة على الرغم من علمها ان جميع من بالحفل لن يتقبلوها, وأكثرهم يعرفها منذ ان كانت اسما ينادى به, ولكنها ارادات ان تظهر بحالها هذا قبل ان تغادر البلاد, كيف تبدل حالها هكذا من النقيض الى النقيض, كيف نست هي نفسها مافعلت, حتى وان لم ينس الناس .
حتى هايدي شعرت بالطمأنينة وراحة البال.
فمالها لا تصل الى شيء من هذا الامر وهي التي ظنت ان مستقبلها مع شادي مضمونا لا ينقصه الا ارتباطهما الابدي, وكم بدت كلمة الابدي سخيفة اليها بعد كل ماحدث.
ونظرت بحزن الى زوجها الذي يتحدث بانتباه تام الى اخيه وتنهدت, " مالنا يا شادي" ,ثم نقلت نظرها الى امه باكتئاب شديد, ولم تلبث ان اشاحت بوجهها بعد ان شعرت بالدموع تشق طريقها الى عينيها, كيف لها ان تسامح هذه المرأة, ثم عادت لتنظر الى طاولة والدتها ووالدها البعيدة عن طاولتها هي وزوجها وعائلته, وشعرت بالفراغ في قلبها , ان اهلها لا يتحدثون مع اهل شادي, ماحدث خلق شرخا كبيرا بينهم, وربتت على بطنها في حزن, لقد ذهبت للطبيب بالامس, وعلمت بخبر حملها, ولكنها لم تخبر احدا بعد, لم تعد تعرف كيف سيكون رد فعل الجميع , مالذي ستفعله امها ان عرفت, هل ستفرح ام تحزن لمثل هذا الخبر,وكيف ستكون ردة فعل والدة شادي, هل ستفرح ام تقابل الامر بسخريتها اللاذعة المعتادة, وشادي وهو الاهم, مالذي سيفعله, هي نفسها لم تدر اتفرح ام تحزن لمثل هذا الخبر, لقد مر على رجوعها لبيتها شهران, وعادت تشعر بمشاعرها في انهيار, وحاولت اخفاء الدموع المحبوسة خلف عينيها حتى لاتفسد يوم اختها السعيد.
*************************************
صمتت ندى طوال الطريق للبيت ولم يلحظ شادي هذا حتى, ولم يحاول فتح حوار, حتى وصلا البيت فعلا, فتوجهت ندى للغرفة, بينما توجه شادي الى المطبخ ليشرب ونادى على ندى وهو يغلق الثلاجة متوجها الى الغرفة.
شادي: اجيبلك مية ياندى؟, الجو مش ممكن, حر بشكل,انتي مأكلتيش ليه في الفرح؟.
ردت بصوت خافت.
ندى: مليش نفس.
شادي: انتي مأكلتيش من الصبح ياندى, انتي مالك عيانة؟.
قالت وهي تمسح ماكياج عينيها.
ندى: شوية.
قال وهو يرفع الزجاجة لفمه خارجا من الغرفة.
شادي: يا بنتي كله من اللبخ الي بتعمليه في نفسك قلتلك كلي وبطلي تشغلي دماغك انتي كده كده مش بتتخني, دايت ايه دا الي بتعمليه بس.
قالت وهي تضع عنها حجابها في هدوء.
ندى: انا مش عاملة دايت ياشادي, انا حامل.
انزل شادي الزجاجة عن فمه بغتة, والتفت اليها غير مصدق ,وعجز عن النطق للحظات ثم قال بانفعال.
شادي: حامل؟, حامل ازاي يعني؟.
ندى: ايه الي ازاي؟.
هتف بها.
شادي: وعارفة من امتى؟.
ندى: امبارح.
شادي: ومقلتليش ليه؟.
ندى: مقلتش لحد خالص.
قال بغضب.
شادي: وهو انا حد؟؟؟؟, انتي بتتكلمي بجد ,عارفة انك حامل من امبارح ومقلتيش, هو انا ايه في البيت ياندى, ولا انتي خلاص مبقتيش تحطيني في خططك.
نظرت في عينيه الغاضبتين قبل ان تقول.
ندى: انت فرحان؟.
رد دون تفكير بنفس اللهجة الغاضبة.
شادي: طبعا ياهانم.
ندى: بقى بالله عليك دا شكل واحد فرحان.
شادي: انتي عايزة ايه ياندى, طبعا عايزة تقلبي خبر زي دا مناحة, وتعدي تعيطي وتطلعي نفسك مظلومة.
جلست وهي تقول باستسلام.
ندى: لا ظالمة ولا مظلومة, انا بس كنت عايزة اشوف تعبير وشك لما تسمع الخبر واديني شفته.
جلس قبالتها وهو يقول بنفس العنف.
شادي: ماله بقى تعبير وشي, عايزة كمان تطلعيني زعلان, بقى انا مش هفرح ان هيجيلي ابن.
ندى: تفرح بقى ولا متفرحش كله محصل بعده.
شادي: الله يا ندى, مالك كده انتي غريبة ومش طبيعية ليه, فيه ايه؟.
ندى: عشان مبقيناش نحس بطعم حاجة ياشادي خلاص لا فرح ولا زعل ولا حاجة, فكرت هنقول لمامتك ازاي؟, فكرت هنقول لاي حد علي الخبر ازاي, وياترى هيفرحو ولا هيعملو زيك كده؟.
شادي: انتي بتتكلمي ازاي؟, اكيد هيفرحو.
ندى: واكيد ليه؟, انا زعلانة اوي يا شادي اوي.
ووضعت وجهها بين كفيها.
شادي: عشان حامل؟, مكانش نفسك نجيب بيبي ,صح؟.
ندى: لا عشان البيبي دا احنا مانستاهلوش, احنا مش مبسوطين وفاكرين ان لو جالنا بيبي هو الي هيعدلنا حياتنا الي بقت بايظة دي, بس احنا بقينا بنبني ادوار على اساسات واقعة, كله بايظ يا شادي وكله هيبقى واقع.
شادي: ازاي يعني اساسات واقعة؟,بلاش التشاؤم دا ياندى احنا اخدنا بعض عن قصة حب يتحكى عنها.
قالت بسخرية.
ندى: شكلها هي دي المشكلة, بس انا لسه بحبك ياشادي.
شادي: طب مانا كمان بحبك.
امسكت يده ووضعتها على بطنها.
ندى: انا عايزة ابننا دا ياشادي.
شادي: طبعا يا ندى وانا بتمناه من قبل ما تحملي اول مرة اصلا.
ندى: انا عايزة نتغير, مش عايزة نفضل كده بينا البرود دا, والجروح المفتوحة الي مابينا دي.
قال بهدوء.
شادي: احنا نسينا الحاجات دي ياندى خلاص.
ندى: لا منسيناش احنا طنشنا, ومينفعش نفضل مطنشين , انا عايزاك وعايزة ابني وعايزة ابقى فرحانة ومامتك فرحانة ومش هنعرف نفتح صفحة جديدة الا لو قفلنا الي قبلها, انا وانا في فرح نسمة لما شفت فرحة اهل عمر وفرحة اهلي , افتكرت فرحنا يا شادي مكانش حد فرحان حتى انا وانت, انت عارف لو كنا احنا فرحانين كنت قلت طز في كل حاجة المهم انت وبيتنا,عشان كده انا قررت احارب كل الناس واكسبك, انا عشانك وعشان ابني عندي استعداد اعمل اي حاجة عشان حياتنا تبقى كويسة مش البرود الي احنا عايشين فيه دا, انا عندي استعداد حتى اروح اصالح مامتك وافتح قلبي ليها, انا عايزة الوضع يتغير, وانا وانت حياتنا لازم تتغير,واهلي واهلك مشاعرهم يتغيرو, انا نويت اعمل دا, ومش هقدر اعمل كل دا لوحدي , الايد لوحدها عمرها ما هتسقف يا شادي, التغيير مش هيحصل الا لو انا وانت قررنا دا, وقلنا هنتغير.
شادي: طيب مانا قلت انا معاكي.
ندى: مش بالكلام.
شادي: والله يا ستي مش بالكلام انا كمان زهقت يا ندى انتي فاكراني بارد ومبحسش, فاكراني ايه؟, انا برضة حاسس ان كل واحد فينا في وادي, بس قلت مش مهم مادام انتي راضية ومبسوطة, ومكنتش عارف انك مش راضية, بس انا حياتي يا ندى برضة فيها امي ,وامي دي جزء كبير من حياتي, ومقدرش احاول اغيرها.
ندى: انا مقلتلكش كده , وانا ماليش اني اقلك ابعد عن اهلك بالعكس احنا عمرنا ماهنعرف نفرح الا لو كل الناس حوالينا بقت كويسة, وانا هصالح مامتك يا شادي مش هحاول ازعلها مني تاني, بس انا محتاجة احس انك موجود جمبي وهتشجعني وهتقف جمبي لو هي جت عليا حتى لو بالنظرة مش بانك تقول حاجة او تعاديها, بس اطمن انك هتكون حاسس بيا.
شادي: حاضر ياندى.
قامت ندى وامسكت يده وهي تقول والدموع تلمع في عينيها.
ندى: فاكر يا شادي اول ماحبيتك وعرفتك واتمنيت ان عمري كله يكون معاك.
شادي: وانا كمان ياندى اتمنيت دا.
ندى: اتمنيت عمرنا نكمله سوا فرحانين مش بالشكل دا,اوعى تخليني اندم اني اديتلنا فرصة تاني.
شادي: متخافيش يا ندى انا هحاول زيك واكتر منك كمان.
ندى: هنغير نيتنا زي ما نسمة قالت, انا مش عايزة اعيط تاني.
مسح شادي عينيها برقة وهو يبتسم.
شادي: ياه ياندى انا اد ايه ارتحت لما اتكلمنا انتي متعرفيش انا شايل في نفسي بقالي اد ايه, وبجد بجد مفيش حاجة في الدنيا تقدر توصفلك فرحتي بالبيبي وبيكي , انا كنت خلاص قلت اهي عيشة والسلام , بس انا دلوقتي بقيت مستعد بجد انسى الي حصلنا والي حصل بينا والخلافات والمشاكل, انا محتاج الاقيكي واقفة جمبي, بجد يا ندى.
قامت تعانقه وهي تقول.
ندى: ياحبيبي يا شادي انت بجد رديت فيا الروح بكلامك دا, انت مش متخيل انا كان عندي اكتئاب ازاي وانت ريحيتني, والله يا شادي انا بوعدك هتشوف معاملة تانية خالص, وهنبتدي بشكل مختلف وهننسى بجد كل الي فات ونقلب الصفحة الي مبوظة علينا حياتنا دي بقى.
عانقها وهو يضحك.
شادي: والله يا ندى انا بجد فرحان ومفرحتش من زمان.
ومسح دموعها وهو يقول بحماس.
شادي: قومي.
قالت بدهشة.
ندى: اقوم فين؟.
شادي: قومي معايا بس هنلف لفة كده على ماما و بيتكو وهالة.
ندى: انت مجنون يا شادي انت عارف الساعة كام؟.
قال وهو يصيح بسعادة متوجها الى الغرفة ليبدل ملابس الزفاف.
شادي: وهو دا خبر يستني يا ندى انتي حامل.
ابتسمت ندى من ورائه وهي تبكي.
شادي: انت مجنون.
وشعرت بشيء من السعادة تتسلل الى قلبها لقد ارتاحت حين تحدثت مع شادي وشعرت وكأنها تحادثه لاول مرة , شعرت بان بعض الامها تتبدد, وان الحزن الذي انتابها الفترة الماضية من الممكن ان يتحول الى فرح ثانية, وانها كانت مخطئة ولطالما اخطأت ان ظنت ان يمكنها ان تصنع التغيير بمفردها او ان تتخطى الامور بتجاهلها, ولكن لا شيء مقارنة بمشاركتها من تحب في افكارها وسعادتها, وبدأت تشعر بالحب يعود الى قلبها حبها لشادي, ولزواجهما, حتى ان كان الامر لم يعدو بعد مجرد نية, ولكن التأثير السريع لهما اسعدها بل والهمها الامل بعد ان فقدته طويلا, وملأتها الثقة بالله, ان الايام القادمة ستكون مختلفة تماما عما كان, وان ان كان مافات لم يمت من الم وحزن واكتئاب فان الفرصة لم تفت بعد لاصلاح ما افسدوه بأيديهم, وان بأيديهم يمكن تغيير المستقبل ان لم يستطيعا تغيير الماضي, ستنسى ما حدث وتطلب من الله العون لبداية جديدة, خالية من العدائات والمشاكل, مليئة بالتفاهم والامل.
وبالامل ستبني حياة طفلها الجديدة محاولة تربيته بالحب الذي تعلمته على يد نسمة وعمر, وبالاستقرار الذي رأته في حياة هالة, والمرونة التي رأتها في تغير هايدي, وبالامل الذي حصلت عليه من تأييد شادي, ومن الشجاعة التي وهبها لها طفلها الجديد, ومن الايمان الذذي قذفه الله في قلبها ومن الهدى الذي رأته في عيني زوجها.
كل ذلك جعلها تربت على بطنها في حب وهي تقول بصدق.
ندى: الحمد لله يارب, يارب افتح عليا ببداية جديدة وخلي الي فات كله ورايا فعلا وارزقني حياة طيبة ونية خير في عيلتي وجوزي واهلي وحياتي




:s01::s01:


وبكده تكون القصة خلصت
و بجد بشكر الكاتبة رفيف الخميسي
على موهبتها الرائعة

乂事NaRN!a事乂
10-20-2010, 09:56 PM
عايزة اشكر كل الاعضاء
والزوار كمان
اللي كانوا على طول متابعين معايا القصة
الف شكر

DoDDa
11-01-2010, 02:01 AM
على قد منا فرحانه انى عرفت النهايه على قد منا زعلانه انها خلصت
حقيقى انا استمتعت جدا بالقصه واول مره اتعلق بقصه واكون مهتمه انى اعرف نهايتها قد القصه دى
وانا كمان بضم صوتى لصوتك شذي وبحيي الكاتبه الرائعه رفيف الخميسي على القصه الجميله الممتعه
وان شاء الله نتابعها فى قصص اخري وتكون بردو من خلالك يا شذي

تحـــــــياتى

乂事NaRN!a事乂
11-02-2010, 10:57 PM
على قد منا فرحانه انى عرفت النهايه على قد منا زعلانه انها خلصت
حقيقى انا استمتعت جدا بالقصه واول مره اتعلق بقصه واكون مهتمه انى اعرف نهايتها قد القصه دى
وانا كمان بضم صوتى لصوتك شذي وبحيي الكاتبه الرائعه رفيف الخميسي على القصه الجميله الممتعه
وان شاء الله نتابعها فى قصص اخري وتكون بردو من خلالك يا شذي

تحـــــــياتى




مرسي اوي يا قمر
تسلمي يا رب على متابعتك الدائمة معايا
ويا ريت تكون قرأتي قصة اخر البنات المحترمين
انا حطيتها قبل القصة دي و بردو لرفيف الخميسي
و بجد اسلوبها رائع

مرسي يا جميلة و ان شاءالله نشوفلها حجات جديدة قريب اوي

تحياتي

DoDDa
11-07-2010, 08:55 PM
مرسي اوي يا قمر
تسلمي يا رب على متابعتك الدائمة معايا
ويا ريت تكون قرأتي قصة اخر البنات المحترمين
انا حطيتها قبل القصة دي و بردو لرفيف الخميسي
و بجد اسلوبها رائع

مرسي يا جميلة و ان شاءالله نشوفلها حجات جديدة قريب اوي

تحياتي

انا تابعتها بس للاسف فى منتدى أخر
ان شاء الله بنشوف ليها شيء جديد

تحــــــياتى

Nowhere
11-20-2010, 11:18 AM
جميلة النهاية

او مريحة

وياريت اللي يشوف النهاية دي يحاول يطبق منها في حياتة

وعلي فكرة القصة اللي جاية لازم تكون قصة ولد

علشان اخر البنات المحترمين بنت ودي بنت

乂事NaRN!a事乂
11-21-2010, 12:10 AM
جميلة النهاية

او مريحة

وياريت اللي يشوف النهاية دي يحاول يطبق منها في حياتة

وعلي فكرة القصة اللي جاية لازم تكون قصة ولد

علشان اخر البنات المحترمين بنت ودي بنت

عندك حق يا عاطف
يا ريت الواحد يستفيد من القصص و المواقف دي
مرسي على الرد و المتابعة
وان شاءالله نشوف الجديد قريب

omarxxxi
05-05-2011, 02:08 PM
عقوبه تعدد الزوجات هي
تعدد الحماوات
الست ام شادي دي مش ممكن عــــقربه يلا ربنا يستر علينا
تسلم ايدك يا شذي مستنين جديدك دايما
كان في قصه تانيه اسمها قصه انسان اسمع عنها كاتباها هي وكاتب تاني كده دي هتجيبيها ولا ايه؟

elsaba
05-17-2011, 04:40 PM
الف شكر يا باشا والى الامام

Elnwehy
09-08-2011, 04:30 AM
the good story

™John Cena
09-14-2011, 06:00 PM
مجهود جبار .. الف شكر ..

بدونك لا اكون انا
03-23-2012, 05:08 AM
بجد النهايه جميله جدا انهم فاكرو انهم يبنو بيت من جديد ودة شى جميل جدا انهم بيحبو بعض اوى اوى اوى وشكرا على القصه الجميله عقبل ما نشوف قصه تانيه منك طبعا

moody moi
10-03-2012, 02:09 PM
تسلم ايدك يامعلم

amr soft
10-26-2012, 04:18 AM
شكرا..........

amr soft
10-26-2012, 04:31 AM
شكرا..........

amr soft
10-26-2012, 05:32 AM
شكرا..........

rahman ever
10-26-2012, 06:17 AM
هي دي القصص

rahman ever
10-26-2012, 06:18 AM
مشكور يا برنس

amr soft
10-26-2012, 06:52 AM
شكرا والي الامام....شكرااا... موضوع رائع

amr soft
10-26-2012, 05:31 PM
... ما شاء الله موضوع مميز كل عام وانت بخير

MeZaWlAtT
10-28-2012, 10:00 PM
تســــــــــــــــــــــــــــلم ايدكـــ يا برنسيس http://forums.*****.com/picture.php?albumid=5964&pictureid=47386 فعلا رائعه

مجروح
11-09-2012, 04:44 PM
تسلم اييييييييييدك على القصة

HoaxBoii
11-11-2012, 10:22 AM
اكثر من روعه بجد

MIDO
06-08-2013, 04:21 PM
تسلم ايديكى اختى على القصة الجميلة
جزاك الله كل خيرا

Ahmed el Fannan
06-16-2013, 04:40 AM
جميله اوى القصه دى

Dr.omany
06-20-2013, 08:27 PM
جزاك الله كل خير مميز يا اخي الكريم كالعاده

viper1986
07-19-2013, 12:05 PM
مشكووووووووووووور